فرق من دول حصار قطر شاركت تتويج الفائزين بجائزة الابتكار العربي «تحدي 22»

إسماعيل طلاي

Nov 22, 2017

توّجت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في دولة قطر الفرق الفائزة بالنسخة الثانية من جائزة الابتكار العربية «تحدي 22»، حيث تم اختيار 10 مشاريع من إجمالي 937 ، قدموا مقترحاتهم وابتكاراتهم في مجالات رئيسية أربعة، هي الاستدامة، والصحة والسلامة، وإنترنت الأشياء، والتجربة السياحية.
وشهدت النسخة الثانية تقديم 116 مقترحاً من قطر، و33 من سلطنة عمان، و24 من الكويت، و52 من تونس، و87 من المغرب، و79 من الأردن، و236 من مصر، و232 من السعودية، و49 من الإمارات، و29 من البحرين.
وكرّمت الفرق الفائزة بحضور وزير الثقافة والرياضة القطري صلاح بن غانم العلي، وزير البلدية والبيئة محمد بن عبدالله الرميحي، والأمين العام اللجنة العُليا للمشاريع والإرث سعادة حسن الذوادي. كما حضر الحفل كضيفة شرف راندي زوكربيرغ المؤسسة المشاركة والرئيسة التنفيذية لشركة زوكربيرغ للإعلام.
وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، إنه «التزاماً منها برؤية دولة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 كبطولة لكل شعوب المنطقة، أبقت لجنة «تحدي 22 « على مقترحات كافة الفرق المشاركة من دول الحصار تاركةً الباب مفتوحاً أمامهم للحضور إلى الدوحة مع تفهمها للضغوط التي يتعرضون لها من دولهم لمنعهم من المشاركة»، وقد حضر الحدث بالفعل عدة فرق من المتأهلين من دول الحصار، مؤكدين على أهمية البطولة لكافة شعوب المنطقة وتطلعهم ليكونوا جزءاً من هذا الحدث العالمي بعيداً عن المواقف السياسية وتداعياتها.
وفاز في الدورة الثانية من مسابقة «تحدي 22 « كل من فريق مويستشر من قطر في مجال الاستدامة، وفريق بونوكل من قطر في مجال التجربة السياحية، وفريق فولاوند من لبنان، وفريق فرينديتشر من الأردن، وفريق البلاط الكهروضوئي من مصر، وفريق سناب جول من الأردن في مجال الاستدامة، وفريق إل بالم من المغرب في مجال الاستدامة، وفريق ساينابليكسيس من مصر، وفريق مركب ألياف النخيل من تونس في مجال الاستدامة، وفريق إيلا من الأردن في مجال إنترنت الأشياء وهو تطبيق مصغّر للدردشة الروبوتية يتيح للشركات بيع منتجاتها عبر تطبيق المحادثة الشهير فيسبوك ماسنجر.
وحصل كل فريقٍ فائز على جائزة نقدية قيمتها 15 ألف دولار أمريكي، بالإضافة لفرصة للحصول على تمويل يصل إلى 100 ألف دولار أمريكي لتطوير أفكارهم والانتقال إلى مرحلة إثبات النظرية والتأكد من قابليّة تنفيذها على أرض الواقع. وقد تم تنظيم النسخة الثانية من «تحدي 22» بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، وومضة، ومنتدى معهد ماساتشوستس التكنولوجي في العالم العربي، وفيسبوك، بالإضافة إلى أسترولابز، وواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وحاضنة قطر للأعمال، والخطوط الجوية القطرية، وبنك قطر للتنمية، وفيسبوك ستارت، إلى جانب مشاركة أكثر من 32 شريك إقليمي.
وفي تعليقه بهذه المناسبة، قال الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث حسن عبدالله الذوادي: «رغم أهمية الإبداع والابتكار في تحقيق النجاح، إلا أن صفات عدة لا بد أن تلازمه، لعلّ أهمّها التواضع والمثابرة ومواصلة العمل والبحث عن الفرص. وهذا ما يُقدمه تحدي 22 للمبتكرين ورواد الأعمال في العالم العربيّ، إذ يمنحهم الفرصة لتحويل أفكارهم وابتكاراتهم إلى منتجات فعلية ليس فقط من خلال الجائزة المادية أو حتى حاضنات الأعمال، بل من خلال الإسهام في تأسيس مجتمع فكري يقوم على الابتكار ويلتقي فيه الممولون وأصحاب الخبرات مع رواد الأعمال والمبدعين من مختلف الدول العربية». وقالت راندي زوكربيرغ المؤسسة المشاركة والرئيس التنفيذي لشركة زوكربيرغ للإعلام: «يسعدني التواجد معكم في هذا الحفل الذي نسعد فيه بتوظيف التكنولوجيا في تعزيز الابتكار والإبداع البشري. نحن اليوم أمام ملايين من الأفكار الخلاّقة التي ستُسهم بشكل أو بآخر في مواجهة المشكلات والتحديات التي يواجهها العالم في ظل الأوضاع الراهنة. وأرى بأنّ هذه المسابقة هي بداية عصر من الابتكار والإبداع».

فرق من دول حصار قطر شاركت تتويج الفائزين بجائزة الابتكار العربي «تحدي 22»

إسماعيل طلاي

- -

1 COMMENT

  1. هذا نجاح آخر يضاف إلى سلسلة النجاحات التي تحققها السلطة القطرية، والتي نأمل منها أن تقيم فعالية كل يوم لتحضرها فرق من دول الحصار الداعية لمكافحة الإرهاب، حتى تثبت للعالم كله أن فرقا من دول الحصار تأتي إليها.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left