وفاة عبد الحق القادري بعد صراع طويل مع المرض

Nov 22, 2017

الرباط – «القدس العربي»: توفي صباح أمس الثلاثاء في المستشفى العسكري بالرباط، بعد صراع طويل مع المرض، الجنرال عبد الحق القادري، الذي يعتبر من أقوى الجنرلات في تاريخ المغرب الحديث.
وكان الراحل (82 سنة) يرقد بالعناية المركزة في المستشفى العسكري بالرباط، منذ أيام، بعدما تدهورت حالته الصحية.
ويعد الجنرال عبد الحق القادري واحدا من أهم الجنرالات الذين عرفتهم المؤسسة العسكرية المغربية لأكثر من ثلاثة عقود، قبل أن يحال على التقاعد عام 2004 بطلب منه، ليتفرغ للشأن الثقافي والفكري، ومن أبرز أنشطته تأسيس مكتبة باسم عائلته في الجديدة سنة 2010.
وعمل القادري، الذي رأى النور في مدينة الجديدة عام 1936، في بداياته في السفارة المغربية بباريس، قبل أن يلتحق بالديوان العسكري بالقصر الملِكي، ليشكل أحد مصادر صناعة القرار برغم أن رتبته آنذاك لم تكن قد تجاوزت درجة «قبطان».
وتدرج القادري في مناصب قيادية رفيعة بالقوات المسلحة الملِكية وسبق له أن شغل منصب المدير العام للأمن الوطني، كما ظل لفترة على رأس مكتب الدراسات والمستندات (الاستخبارات الخارجية).
وتمت إحالة الجنرال على التقاعد في حفل بالقصر الملِكي بتطوان ووشح من طرف الملك بأرفع وسام مغربي «الحمالة الكبرى لوسام العرش».

وفاة عبد الحق القادري بعد صراع طويل مع المرض

- -

6 تعليقات

  1. كان يراقب الناس ونسي أن ملك الموت يراقبه !
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. إلى فضيلة الشيخ الجهبد وحيد زمانه وقرنه . شمس الشموس والنور الذي أنار الله سبحانه دينه. الى السيد الكروي داود من له علم بكل شئ. ما أ دراك إنه نسي ملك الموت.” أشققت عن صدره”. هل عرفته على المستوى الشخصي هل سبق لك أن سمعت عنه قبل هذا الخبر. دع الخلق للخالق واهتم بنفسك واعلم ان ملك الموت قريب جدا منك ومنا فلا تنساه.

    • لماذا أنت غاضب مني يا عزيزي راحل ؟ مع تحياتي ومحبتي وإحترامي لك وللجميع
      مهمة المخابرات بجميع دول العالم مراقبة الناس ! ولكن هناك مراقبة لصالح الدولة ومراقبة لصالح الحاكم !!
      ولأن ملك الموت يراقب ساعتنا بلا كلل ولا ملل, ننسى نحن أو نتناسى ذلك ونظلم الناس حتى ولو بكلمة !!!
      ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. اظن ان السيد الكروي لم يقرأ الخبر جيدا او لم يفهم ما جاء فيه. عبد الحفيظ القادري كان مدير الاستخبارات الخارجية لا علاقة له بما يجري في المغرب. واخر منصب له كان مدير الأمن الوطني.

    • حياك الله عزيزي خالد وحيا الله الجميع
      ومن إغتال بن بركة بباريس ؟
      ولا حول ولا قوة الا بالله

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left