موجة تهكّم ضدَّ نائبة تونسية اقترحت منع استيراد المكيفات ومجففات الشعر

Nov 22, 2017

تونس – «القدس العربي»: أثارت نائبة تونسية موجة من التهكم في البلاد إثر اقتراحها منع استيراد المكيفات ومجففات الشعر لدعم ميزانية الدولة والتقليل من استهلاك الطاقة، حيث انتقد عدد من النشطاء تدني المستوى «الثقافي» لنواب البرلمان، فيما اعتبر آخرون أن الاقتراح معقول وقد يسهم بشكل أو بآخر في الحد من النزف المتواصل للعملة الصعبة.
وخلال جلسة الاستماع لرئيس الحكومة يوسف الشاهد في البرلمان، اقترحت ليلى أولاد علي النائبة عن الكتلة الوطنية على الحكومة منع استيراد المكيفات والسخانات الإلكترونية ومجفّفات الشعر والفوانيس عالية الاستهلاك، داعية إلى زيادة الضرائب الجمركية على هذه الأجهزة «نظرا لتأثيرها المباشر في ارتفاع استهلاك الكهرباء الذي بلغ رقما قياسيا في 2017»، معتبرة أن قطاع الطاقة يمثل «أمنا قوميا للبلاد (…) بلغت ديون شركة الكهرباء والغاز 5 مليارات دينار (ملياري دولار) وسط غياب تام الإرادة السياسية للنهوض بهذا القطاع».
اقتراح أولاد علي أثار ردود فعل متفاوتة، حيث اعتبر عدد من النشطاء أنه دليل جديد على «تدني المستوى الثقافي» لنواب البرلمان، وكتبت إحداهن بتهكم «ليس لدينا بترول لأن البلاد مرتفعة! لا تستعملوا المكيفات لأن الحرارة في الصيف لا تتجاز 15 درجة، لا تستعملوا مجففات الشعر لأنها تعتبر من الكماليات! يبدو أن مسؤولي هذه الدولة أفلسوا… وقد تسمعون مقترحات غريبة عجيبة مستقبلا»، وأضاف ناشط آخر «من الآن فصاعدا سينام نصف الشعب في الشوارع في الصيف لأن درجة الحرارة لا تطاق»، واعتبر ثالث أن الاقتراح سيزيد نسبة العنوسة في البلاد!
فيما اعتبر آخرون أن مقترح أولاد علي معقول ويسهم في توفير العملة الصعبة، وكتب أحدهم «أوافق على ما قالته النائبة ليلى أولاد علي، فمنع توريد كل منتج أجنبي لدينا منتج يماثله في النوع والجودة، يسهم في توفير العملة الصعبة وفي حماية المؤسسات الصناعية التونسية وديمومتها»، وأضافت ناشطة أخرى «أعتقد أن اقتراحها يشكل حلا معتبرا لترشيد استهلاك الطاقة عبر منع استيراد أنواع معينة من المكيفات تستهلك نسبة كبيرة من الكهرباء، والاعتماد على الطاقة الشمسية».

موجة تهكّم ضدَّ نائبة تونسية اقترحت منع استيراد المكيفات ومجففات الشعر

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left