الحريري من بيروت يتريث في تقديم الاستقالة «بناء على طلب رئيس الجمهورية»

سعد الياس:

Nov 23, 2017

بيروت- «القدس العربي»: لم يكن يوم 22 تشرين الثاني/نوفمبر في لبنان امس «يوم الاستقلال» فحسب بل كان «يوم السعد» بقدوم رئيس الحكومة سعد الحريري الذي بدا متأملاً خلال العرض العسكري بعد عناق لافت مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون هو الاول منذ الغياب الملتبس للحريري عن بيروت وتقديم استقالته من المملكة العربية السعودية، فيما بدا مرتاحاً والابتسامة تعلو ثغره خلال الاحتفال الشعبي الذي حصل في بيت الوسط وكان أحد الاحتفالات التي عمّت بيروت والمناطق لتجديد الولاء لسعد الحريري والوفاء لخطّه السياسي.
وشارك الحريري إلى جانب رئيسي الجمهورية ميشال عون ومجلس النواب نبيه بري في العرض العسكري في عيد الاستقلال الذي اقيم على الواجهة البحرية لبيروت ثم في حفل الاستقبال الذي أقيم في قصر بعبدا والذي سبقه لقاء ثلاثي ضم عون وبري والحريري تحوّل الى ثنائي خرج بعده الحريري ليعلن تريثه في تقديم استقالته بناء لطلب رئيس الجمهورية.
ولم يكن تريث الحريري في تقديم استقالته مفاجئاً بل كان احد الخيارات المطروحة التي شجّعت عليها وساطة فرنسية مصرية غادر على اساسها الحريري الرياض ووصل الى بيروت عن طريق باريس والقاهرة ونيقوسيا بهدف حفظ الاستقرار في لبنان ومنع جرّه إلى تصعيد سياسي مع تداعيات أمنية واقتصادية.
وجاء في كلمة الرئيس الحريري بعد لقائه رئيس الجمهورية «تشرفت بلقاء فخامة الرئيس ميشال عون في هذا اليوم الذي نجتمع فيه على الولاء للبنان والوفاء لاستقلاله. وكانت مناسبة لشكر الرئيس على عاطفته النبيلة وحرصه الشديد على حماية الاستقرار واحترام الدستور، والتزام الأصول والأعراف، ورفضه الخروج عنها تحت أي ظرف من الظروف».اضاف: «إنني أتوجه من هنا، من رئاسة الجمهورية، بتحية تقدير وامتنان إلى جميع اللبنانيين، الذين غمروني بمحبتهم وصدق عاطفتهم، وأؤكد التزامي التام التعاون مع فخامة الرئيس لمواصلة مسيرة النهوض بلبنان وحمايته بكل الوسائل الممكنة من الحروب والحرائق المحيطة وتداعياتها، على كل صعيد. واسمحوا لي أيضاً أن أخص بالشكر دولة الرئيس نبيه بري الذي أظهر حكمة وتمسكاً بالدستور والاستقرار في لبنان وعاطفة اخوية صادقة تجاهي شخصياً».

طلب التريث

وتابع الحريري «لقد عرضت اليوم استقالتي على فخامة الرئيس وقد تمنى علي التريث في تقديمها والاحتفاظ بها لمزيد من التشاور في أسبابها وخلفياتها السياسية، فأبديت تجاوبي مع هذا التمني آملاً ان يشكل مدخلاً جدياً لحوار مسؤول يجدد التمسك باتفاق الطائف ومنطلقات الوفاق الوطني ويعالج المسائل الخلافية وانعكاساتها على علاقات لبنان مع الاشقاء العرب». وختم «ان وطننا الحبيب يحتاج في هذه المرحلة الدقيقة من حياتنا الوطنية الى جهود استثنائية من الجميع لتحصينه في مواجهة المخاطر والتحديات. وفي مقدم هذه الجهود، وجوب الالتزام بسياسة النأي بالنفس عن الحروب وعن الصراعات الخارجية والنزاعات الإقليمية وعن كل ما يسيء الى الاستقرار الداخلي والعلاقات الأخوية مع الاشقاء العرب. وإنني أتطلع في هذا اليوم الى شراكة حقيقية من كل القوى السياسية، في تقديم مصلحة لبنان العليا على أي مصالح أخرى وفي الحفاظ على سلامة العيش المشترك بين اللبنانيين وعلى المسار المطلوب لاعادة بناء الدولة.
لبنان امانة غالية اودعها الشعب اللبناني في ضمائر كل الأحزاب والتيارات والقيادات. فلا يجوز التفريط بهذه الأمانة. حمى الله لبنان وحفظ شعبه الطيب».

ضمانات وكسر السم

وكان الرئيس بري رأى أنه «اذا عاد الحريري عن الاستقالة نكون قد تخطينا أزمة كبيرة، ونحن على استعداد كي نعطيه ضمانات للنأي بالنفس. أما في حال قرر التمسك باستقالته، فسنكون أمام مأزق كبير». وتابع أن «المصريين والفرنسيين مستمرون في الوساطة، ومن الواضح أنهم يلعبون دوراً ايجابياً وله تأثير كبير. مصر لعبت دوراً أساسياً ونعوّل عليه». وقرأ بري في الرسالتين اللتين وجههما الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان لعون، في مناسبة عيد الاستقلال، والتهنئة التي وصلته ورئيس الجمهورية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تطوّراً إيجابيّاً. وقال أمام زوّاره أمس إن هذه الرسائل «كسرت السّم».
وغرّد الرئيس نجيب ميقاتي عبر حسابه على «تويتر» تعليقاً على تريث الحريري في الاستقالة فقال: «يجب أن يكون اعلان رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري تريثه في استقالته فرصة لمراجعة المواقف والتلاقي على ما يحمي مصالح لبنان واعتماد النأي بالنفس لحماية وطننا وإبعاده عن تداعيات صراعات المنطقة. انها فرصة للمّ الشمل وتبادل الآراء بقلوب مفتوحة صوناً لاستقلال لبنان الذي نحيي ذكراه اليوم».

استقبال شعبي

ومن بيت الوسط حيث تجمّع الآلاف لاستقبال الحريري، ألقى رئيس مجلس الوزراء كلمة مكتوبة لم يأت فيها على ذكر المملكة العربية السعودية وقال»هذه لحظة لا يمكن أن أنساها. هذه لحظة اللقاء مع الأحباب، مع الرفاق، مع الأهل الحقيقيين. هذه لحظة الوفاء معكم أنتم الذين تعلمون العالم الوفاء. هذه لحظة الصدق معكم أنتم الذين تعلّمون العالم الصدق. هذه لحظة للتاريخ وللجغرافيا، ولمن له عيون ترى فليرَ، ومن له أذنان تسمع فليسمع. وهذه لحظة القلب، قلب سعد رفيق الحريري الذي يقف بينكم، واحداً منكم ولكم لكي أختصر كل شي بكلمة واحدة: شكراً… شكراً… شكراً. شكراً لكل واحد وواحدة بينكم، لكل لبناني ولكل لبنانية فهم في لحظة واحدة ما هي أهمية الحفاظ على بلدنا وعلى استقرار بلدنا وعلى أمن بلدنا وعلى الأمان لأهلنا بكل لبنان».
وأضاف: «أنتم أتيتم من كل لبنان لتقولوا لي الحمد لله على السلامة، وأنا أتيت لأقول لكم: الحمد لله على سلامة لبنان … أنا باق معكم ومستمر معكم، باقون معاً ومستمرون معاً لنكون خط الدفاع عن لبنان وعن استقرار لبنان وعن عروبة لبنان. وهذا اللقاء اليوم سيتكرر معكم، ليس فقط هنا. سترونني عندكم في عكار والمنية والضنية وطرابلس والقلمون وكل الشمال. سترونني عندكم في البقاع، كل البقاع، وعندكم في صيدا والجنوب، كل الجنوب. وعندكم في الاقليم والشوف وجبل لبنان، كل جبل لبنان، لندافع سوياً عن بلدنا وحرية بلدنا وعروبة بلدنا واستقرار بلدنا».
وأختتم: «أنتم اليوم في بيروت مع أهل بيروت، ونحن جميعاً اليوم في بيتكم جميعاً، بيت الوسط، لنقول سوياً: نحن أهل الوسط، أهل الاعتدال، أهل الاستقرار، أتينا جميعاً في عيد الاستقلال لنقول: ليس لدينا أغلى من بلدنا، وليس لدينا إلا بلدنا، ومبدأنا لا يتغير وشعارنا سيبقى: لبنان أولاً، لبنان أولاً، لبنان أولاً. عشتم، عاش لبنان».

الحريري من بيروت يتريث في تقديم الاستقالة «بناء على طلب رئيس الجمهورية»

سعد الياس:

- -

2 تعليقات

  1. نحن في لبنان .قلبا وقالبا .مع السيد سعد الحريري. لاننا نعرف تماما ماذا يجري معه .ولي العهد السعودي .ربما مصاب بجنون العظمة . يشن حربا في اليمن .يحاصر ظلما دولة قطر الكريمة. يهدد ايران ويتوعد السيد اردوغان . ووصل نذيره ووعيده الى كوريا الشمالية .حنق على زعيم تيار المستقبل (لفشله ) في القضاء عل حزب الله..واراد على الطريقة العشائرية. ان يزيح سعدا وان ياتي بأخيه بهاء رئيسا لحكومة لبنان .فشل .وردا جميلا سمعه سمو الملك القادم .عندما قال له وزير الداخلية اللبناني (نحن لسنا قطيعا من الماشية )..ربما عند البعض ما زال لا يميز بين جنون العظمة .والعظمة بحد ذاتها .الصفة الثانية نحملها نحن اللبنانيين. اما الاولى .فلا اعرف إلى متى يبقى صاحبها مصابا بها .

  2. *(لبنان) بألف خير ما دام (إيران والسعودية )
    بعيدا عنه.
    سلام

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left