من الرياض إلى سوتشي: الجغرافيا تطحن السياسة؟

رأي القدس

Nov 23, 2017

بغض النظر عن قرارات «الاجتماع الموسع الثاني للمعارضة السورية» الذي اختتم اجتماعاته في الرياض أمس، وكذلك عن المعنى الاعتراضي لاستقالات رئيس الهيئة العليا للمفاوضات والكثير من أعضائها، فالواضح أن الاجتماع عُقد ضمن إطار التفاهمات الدولية والإقليمية التي تتّجه بوصلتها، كما هو واضح، نحو مدينة سوتشي الروسية التي سيعقد فيها مؤتمر ضخم لـ»شعوب سوريا» بين 2 و4 الشهر المقبل، أما مفاوضات جنيف، التي ستجري قبلها بأيام، فستكون، كما قال بوتين لـ»إضفاء اللمسات الأخيرة» على التسوية السياسية في سوريا.
مؤتمر سوتشي المقبل المخصص لـ»الحوار الوطني السوري» سيكون إعلانا كاشفاً من موسكو عن إمساكها بالأوراق الإقليمية الكبرى فيما يخص الوضع السوري، وهو ما جسّده وجود الرئيسين، التركي رجب طيب إردوغان، والإيراني، حسن روحاني، وقبلهما بيوم، الرئيس السوري بشار الأسد، وهو ما تناظر، ببلاغة، مع لقاء فصائل المعارضة السورية، في الوقت نفسه، في العاصمة السعودية الرياض.
أما ما يقال عن التفاهم الأمريكي ـ الروسي الأخير الذي جرت آخر فصوله خلال لقاء الرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين في فييتنام في 11 من الشهر الجاري، فهو إعلان آخر عن محدودية الأثر الأمريكي على مستقبل سوريا، والذي يقوم على عمودين رئيسيين، الأول هو موقف ترامب الأصلي الداعم لبقاء نظام الأسد، والثاني هو التراجع المنتظم لإرادة التدخّل الأمريكية في المنطقة العربية بعد وضوح فشلها الذريع في أفغانستان والعراق، وانحسار تأييدها للثورات العربية بعد التدخّل في ليبيا، وانتشار تنظيم «الدولة الإسلامية» في العراق وسوريا، بحيث أصبحت الحرب على التنظيمات الجهادية، وخصوصاً بالطائرات من دون طيار، هي استراتيجيتها الوحيدة للمنطقة.
يضاف إلى كل ذلك، بالطبع، مسألة الجغرافيا، فباستثناء علاقة واشنطن الخاصة مع إسرائيل، واهتمامها بالنفط وأموال دول الخليج وصفقات التسلح العربية، فإن كل المنطقة العربية لا تشكّل خطراً قريباً عليها.
أما بالنسبة لسوريا نفسها، ولروسيا وإيران وتركيا، فإن الجغرافيا هي أهمّ العوامل التي تفرض أثرها الهائل على العلاقات بين الأطراف المتصارعة، وبالتالي فإنها ستكون العامل الحاسم الذي سيحدّد معالم «التسوية السياسية» المقبلة.
لقد كانت مسألة من سيكون سيد آسيا الوسطى عامل النزاع الكبير بين إيران وتركيا قبل الإسلام، وهو أمر لم يتغيّر كثيراً بعد ظهور الدول الإسلامية، فسقوط الخلافة الأموية كان على يد أبو مسلم الخراساني الفارسي، كما جاء سقوط الدولة العباسية على يد السلاجقة الأتراك، وما يجري في سوريا حاليّاً، يظهر أثر المطحنة الجغرافية على السياسة.
لكن الجديد في المعادلة القديمة هو العملاق الروسيّ، الذي أثّر وزنه العسكري الكبير وبطاقة «الفيتو» الأممية بحوزته، على طرفي الصراع، أما حضور الإسلام، بأشكاله الأيديولوجية عبر فصائل المعارضة، وبالنظم السياسية التي ورثت جزءا من رمزيته، كالسعودية ودول الخليج، كما بالصراع السنّي ـ الشيعي المحتدم، فلا يستطيع أن يموّه أثر الجغرافيا السياسية الكاسح إلا عبر كشفه ضعف السياسات وانحناءاتها الشديدة عندما تواجه هذه المعادلة وتضطر، صاغرة، للخضوع لها.
يفسّر هذا المنظور، إلى حد كبير، الانخراط الروسيّ الكبير في الشأن السوري، والنجاحات التي حققها الكرملين، كما سيكشف لاحقاً، حدود التنازلات التي اقترح بوتين على الأطراف المتصارعة، بما فيها النظام السوري، القبول بها، لكن الأهم طبعاً، هو ما سيكشفه عن مدى رغبة الكرملين نفسه بالتنازل.

من الرياض إلى سوتشي: الجغرافيا تطحن السياسة؟

رأي القدس

- -

15 تعليقات

  1. ” فسقوط الخلافة الأموية كان على يد أبو مسلم الخراساني الفارسي، كما جاء سقوط الدولة العباسية على يد السلاجقة الأتراك، ” إهـ
    الذي أسقط الخلافة العباسية ببغداد هم المغول وكان من بينهم التتار الذين تحالفوا (بعد هزيمة المغول على يد قطز) مع التركمان المسلمين
    السلاجقة الأتراك كانوا على الدوام مع الخليفة العباسي ببغداد
    وعند دخول السلطان العثماني سليم مصر سنة 1517 تنازل الخليفة العباسي هناك عن الخلافة له
    ولا حول ولا قوة الا بالله

    • الكروي داود:
      صحح معلوماتك أنت الآخر و غيرك معك , كلنا يعرف دور أبو جعفر المنصور الذي لقب بالسفاح هذا فيما يخص الخلافة الأموية و أما الذي عمل على إسقاط الخلافة العباسية هو محمد بن العلقمي الذي جلب التتر و المغول إلى العراق و لم يكن للسلاجقة أي دور في عملية إسقاط الدولة العباسية و لم يكن لهم أي دور أيضا في عملية إنقاذ الأمة الإسلامية من التتر و المغول و الصليبيين في آن واحد و إنما يعود الفضل بعد الله عز و جل لقوم يقال لهم الشركس الذين دحروا حقا المغول و التتر و الصليبيين في آن واحد على يد قطز الخوارزمي الظاهر بيبرس الشركسي الأصل في عين جالوت بعدها تم قتل قطز في ظروف غامضة ثم أتم الظاهر بيبرس كل عمليات إنهاء التواجد التتري و المغولي و الصليبي في البلاد العربية و الشركس الذين هم أصحاب و أهل مدينة سوتشي ( تعود لقلبيتي الشابسوغ و الوبيخ ) الحقيقيين التي سينعقد فيها هذا المؤتمر و الشركس هم من أعادوا الخلافة العباسية إلى أهلها و لكن الخليفة العباسي لضعفه بقي خليفة بشكل صوري فقط و الحكم كان للشركس و لمدة تزيد على القرنين من الزمان حكموا فيها كل من مصر و بلاد الشام و العراق و بلاد الحجاز .

      • ماء مبلول:

        العائلة الحاكمة الخوارزمية و التي ينتمي منها قطز أصلاً تنحدر من أصول تركية. فمثلاً ينحدر علاء الدين منكبرتي من جدة تركية من اتراك القبجاق (أو الكيبشاك) هي تركان خاتون. أما بيبرس فاختلفت المصادر حول أصوله، و الاغلب إنه لم يكن شركسياً كما ذكرت، بل كان تركياً من القبقاج أيضاً. ثانياً، الخلافة العباسية لم تسقط بإجتياح المغول لبغداد، بل استمرت إلي أن انتقلت إلي العثمانيين كما ذكر الأخ داوود.

        • Dr, Walid Khier
          قطز خوارزمي و لا علاقة له بالأتراك لا من بعيد و لا من قريب و هو ابن أمراء بلاده سرقه اللصوص عندما كان صغيرا و باعوه , و بيبرس من الشركس و لا علاقة له بالأتراك و تسمية بيبرس تسمية شركسية قحة سرقه المغول عندما صبيا صغيرا ( 12 سنة ) و باعوه و هذا أسلوب كان يتبعه المغول في لكونهم قد فشلوا في احتلال بلاد الشركس فعملوا على سرقة البعض من أطفالهم و بيعهم و كان والده رجلا نبيلا حدادا مشهورا في صناعة الأسلحة و خاصة السيوف الشركسية المشهورة بجودتها و سرعة سحبها و استعمالها .

  2. صاحب البراميل يُمارس الرق على نفسه بحيث من يدفع له إبن الأب أكثر ويقتطع من سوريا المساحة الأكبر من سوريا التي ” ورثها ” عن والده فهو السيد لصاحب البراميل.

    • صاحب البراميل سيأتيه يوم يمنى الموت ولن يجده … صبراً يابشار … صبراً … سنجعلك تحفر قبرك

  3. 

    بسم الله الرحمن الرحيم. رأي القدس اليوم عنوان (من الرياض إلى سوتشي: الجغرافيا تطحن السياسة)
    كما هو ظاهر من التحركات الاخيرة لحلحلة الحل السلمي في سوريا،فان روسيا اصبحت اللاعب الاساسي في هذا الحراك واكتفت امريكا ب(الحرب على التنظيمات الجهادية، وخصوصاً بالطائرات من دون طيار.)
    وحرص امريكا على مصالح اسرائيل الحيوية وعلى تفوقها العسكري، لا يقل عن حرص روسيا في هذا الشأن و(باستثناء علاقة واشنطن الخاصة مع إسرائيل، واهتمامها بالنفط وأموال دول الخليج وصفقات التسلح العربية، فإن كل المنطقة العربية لا تشكّل خطراً قريباً عليها.) يقابل ذلك وقبل اجتماع سوتشي في 2 و 4 من كانون اول القادم (الانخراط الروسيّ الكبير في الشأن السوري، والنجاحات التي حققها الكرملين، كما سيكشف لاحقاً، حدود التنازلات التي اقترح بوتين على الأطراف المتصارعة، بما فيها النظام السوري، القبول بها)
    اعتقد ان روسيا تعمل الآن على نظرية (لا غالب ولا مغلوب) ولن يكون ذلك الا بتنازلات متبادلة تأسيسا لمرحلة انتقالية قصيرة الامد ربما في حدود سنة واحدة. يبقى فيها الاسد رئيسا، ربما فخريا،وتشارك فيها المعارضة فعليا. وتضمنها روسيا عسكريا ويرجع تحت اشرافها كل المهجرين في الداخل والخارج الى مسقط رؤوسهم. وبهذا فان الاسد يظل في السلطة ولو بلا صلاحيات وترضى المعارضة بنصيبها المؤقت من كعكة السلطة انتظارا لما تفرزه صناديق اقتراع حرة ونزيهة تحت اشراف دولي حقيقي محايد

  4. من الغريب في هذا اللقاء الثلاثي ان المجرم ابن المجرم بشار الكيماوي ” رئيس سورية” الذي يدور كل اللقاء الثلاثي حولها لم يشارك به بل تم استدعاؤه عاجلا ( كما استدعي سابقا قبل التدخل الروسي على طائرة شحن لشحن المعدات) ليبصم على مخطط روسيا السياسي في سورية ك ” كاراكوز″ سورية وليس كرئيس. وقال له صاحب الوجه الرخامي بوتين: ” تبصم على صك الإذعان وترحل والباقي علينا”
    تصوروا هذا الصعلوك إلى أين أوصل سورية الاموية قلب العروبة النابض، وفيها اقدم عاصمة في الترايخ: دمشق وعليها يحتدم صراع المئة عام, هذا الصعلوك وأبوه سيذكرهما التاريخ عندما يخرجون من مزبلته بأنهما أسوأ حاكمين عرفتهما سورية

  5. الصورة المرافقة للمقال .تذكرني. بصورة .زعماء الحلفاء .بعيد انتصارهم في الحرب العالمية الثانية. لتقاسم اوروبا .

  6. الصراع اليوم بالعمق هو لتصفيه عائلات الغاز والبترول العربيه والروميه لصالح عائلات ولوبيات البحر الاسود بحر الخزر .. صراع ناعم قادته و وازنته سابقا بنت الخزر الجارية بنكية الاتحاد الفدرالي .. وما كان بالامس من تدخل عسكري امريكي في افغانستان والعراق كان نتيجة صفقه مؤقته كان عرابها الجاريه بنكية الاتحاد الفدرالي لصالح بعض عائلات البترول الغربيه .. الصفقه انتهت مع فتح الباب المؤقت لهم لانتاج بترول صخري محلي .. ولهذا فان الكلام عن فشل ذالك التدخل العسكري الامريكي ما هو الا في سياق اعلام الخراريف و الحكايات خاصه لشعوب السلطان الديمقراطي الغربي … اما صراعات اليوم الاقتصاديه وما لحقها من مناورات عسكريه فمعظمها صب بالمحصله في دعم و تمكين عائلات البحر الاسود من الذهب الاصفر ومن الذهب الاسود .. وتطوير عتادهم وتدريب مماليكهم وصعاليكهم على حدود ربيبتهم الصين .. الان .. ارى انه من المؤكد في حال احكام لوبيات العائلات المحليه للبحر الاسود على بترول العراق وسوريا فان الخطوه القادمه لهم لن تكون الا الاتجاه بصعاليكهم نحو بترول الجزيره العربيه .. حيث لم يتبقى لهم اي حاجه للجاريه البنكيه وللسلطان الديمقراطي الغربي .. حينها ستقوم القيامه الثالثه على ارض الشرق الاوسط ما بين الصين والغرب تحت اشراف عائلات بحر الخزر ولاعب احتياطهم التتري …

  7. عن اي صحوة تتحدث لا اعرف على قمة ثلاثية تحمل اطماع بالمنطقة خصوصا على الارض السورية هل ستتنازل ايرا وتسمح بمشروع بناء جديد على الارض السورية واهادة اللاجئين ما هو منسوب المناطق الشيعية بالعلوية والسنية وما هو منسوب الانتفاع المادي والعسكري هل تامل ان ايران ستنسحب من الاراضي السورية والتي صرحت في السابق ان العاصمة دمشق باتت تحت السيطرة الايرانية كما هو الحال في بغداد صنعاء وبيروت هل نحن امام اختراق تركي للحدود السورية هل ستنسحب القوات التركية من شمال الحدود السورية هل ستسمح تركيا ان يقيم الاكراد الاقليم الجديد على الحدود الايكفيهم اقليم العراق الكردستاني هل ستنتصر الجغرافيا على السياسة ام ان السياسة هي من سترسم الحدود الجغرافية للبلد حتى انضمام سورية العراق والذين هم بالاحرى تحت السيطرة الايرانية وحتى التركية لن يعيد ابدا الوضع الى ما كان هل ستنجح روسيا بتهدئة اللعبة ومنح الجغرافيا حق الانتصار ام هضم السياسة لما تبقى من الساحة الروسية الطروحات والاسئلة كثيره والاجوبه غير موجوده ابدا حتى لم نسمع راي وقرارات المعارضة السورية التي تطالب بالدستور الجديد والاصلاح بالحكم ومن جانب اخر علينا دائما ان لاننسى الحلف الاخر الممثل بالسعودية دول الخليج مصر الاردن وامريكا ما يسمى يوما دول الاعتدال ان نظرنا للخارطة لربما سترسم من جديد ولااستبعد تخطيط طائفي او فدرالية جديدة لم تنهض الامة ابدا ولم تعاد الحسابات وانما ما يجري هو لعب دور الوصاية بين ايران روسيا تركيا على المنطقة باسرة عن طريق الاحتلال بالاراضي السورية لاتوجد تسوية سياسية امام الحدود والجغرافيا ولاتوجد تنازلات من الدول العظمى الثلاث تركيا روسيا وايران حول مصير ومساحة بل وتقسيم الارض السورية لن يعود التاريخ والسوال هو من سيكون سيد اسيا غير وارد بالحسبان مادامت روسيا وامريكا واسرائيل بالمرصاد هل ستنتقل تسوية سياسية تجعل من الاسد الحاكم الاخير ابن الطائفة العلوية الجميع متمسك بالقرار والروية وعدم التنازل والكلمة لم تخضع بعد ولربما الامتحان الروسي على الابواب لن تبتعد امريكا ابدا عن مجريات المحادثان لكنه لن تتقبل ابدا قرارات لاتخدم مصالحها ومصالح الحلفاء دول الخليج الاردن مصر الكبرى التي لن تقف مكتوفة الايدي واسرائيل خصوصا والتي تنظر بقلق كبير جدا حول اقتراب القوات المليشيات الايرانية الى الحدود الاسرائيلية امر مرفوض بالمرة

  8. لو أرادت أمريكا الالحاق الهزيمة بروسيا لفعلت بيسر و سهولة لكن أمريكا اكتفت بضمان مصلحة اسرائيل التي تكفلت بها روسيا . أما الاسد فيكفيه عدم محاسبته علي جرائمه الموثقة . أما الدول الخليجية فلا دور لها في السياسة الدولية

  9. *لو حسنت نوايا هذه الرؤوس الكبيرة الثلاث
    لوجدت حلول (وسط) لسوريا وسائر المنطقة.
    سلام

  10. المنتصر هو من يصنع التاريخ و من يكتب التاريخ ….و فى سوريا العرب انهزموا ….و هذه هزيمة أخرى تنظاف إلى السجل الحافل ….كتل الكولسترول لا تصنع التاريخ بل تصنع الموت و الهزيمة….تحيا تونس تحيا الجمهورية

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left