تسوية أوضاع 11565 ضمن المرحلة الثانية لإدماج المهاجرين قانونيا

Nov 24, 2017

الرباط – «القدس العربي»: بلغ عدد المهاجرين المستفيدين من عملية تسوية الوضع القانوني الذي أطلقته السلطات المغربية 34661 مهاجرا، منهم 23.096 تمت تسوية وضعيتهم خلال المرحلة الأولى من هذه العملية سنة 2014، فيما استفاد 11565 مهاجرا، من تسوية الوضع القانوني خلال الحملة الثانية التي أطلقت قبل سنة من الآن.
وأوضح المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بعد انعقاد أول لجنة وطنية للطعون، عقب إطلاق المرحلة الثانية لإدماج المهاجرين في الوضع القانوني، أن مجموع الملفات المعالجة إلى حدود اليوم بلغ 23775 من بينها 11565 ملفا تمت الموافقة عليها، على مستوى اللجان الإقليمية.
وقال بيان للمجلس أرسل لـ «القدس العربي» إن المرحلة الثانية من تسوية وضع المهاجرين، أسفرت عن تجميع 25.690 طلبا منهم 58.32 من مئة من الرجال، و32.95 من مئة من النساء و8.73 من مئة من القاصرين، فيما تم الاتفاق على المعايير العامة التي ينبغي اعتمادها عند النظر في طلبات الطعون الفردية، حتى يتسنى توسيع دائرة المستفيدين من التسوية مع انتهاء هذه العملية.
وأضاف البيان؛ قررت اللجنة تشكيل لجنة تقنية تتولى فحص الطلبات المتبقية التي رفضتها اللجان المحلية، والتوصية بتسريع عملية اعتماد القوانين المتعلقة على التوالي باللجوء، وإصلاح القانون المتعلق بدخول وإقامة الأجانب بالمملكة المغربية، وبالهجرة غير المشروعة.
ومكنت عملية تسوية الوضع من فتح مكتب اللاجئين والنازحين، وتعميم الدوريات التي تتيح لأبناء المهاجرين من ولوج المدرسة العمومية (التعليم الرسمي وغير الرسمي) واعتماد قانون يتعلق بمكافحة الاتجار بالبشر وتقديم مشروعات القوانين المتعلقة باللجوء والهجرة.
وتتولى هذه اللجنة، التي يترأسها رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مراجعة الملفات الموضوعة لدى اللجان الإقليمية للتسوية، استنادا إلى مجموعة من المعايير المطابقة للدستور والقانون الدُّولي لحقوق الإنسان ومجموعة من المعايير الإنسانية.

تسوية أوضاع 11565 ضمن المرحلة الثانية لإدماج المهاجرين قانونيا

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left