«الرياض 2» أقر ضرورة رحيل الأسد في مرحلة انتقالية مفتوحة زمنياً وأهداف فضفاضة

هبة محمد:

Nov 24, 2017

دمشق – «القدس العربي»: أكد مصدر مسؤول في مؤتمر «الرياض 2» انسحاب منصتي موسكو والقاهرة من الاجتماع خلال عملية انتخابات وقبول منصة القاهرة بالعودة من جديد لحضور الاجتماع بعد استرضاء اعضائها بـ4 مقاعد فقط، بدلاً عن 5 وهو العدد الذي طالبوا به، فيما خصص بموازاة ذلك 4 مقاعد لمنصة موسكو الذي حضرها ممثل واحد هو «علاء عرفات».
وقال المصدر ان جواً من الاختلاف ساد الاجتماع بسبب تباعد وجهات النظر وتباين الآراء ووجود الكثير من العثرات خلال العملية الانتخابية، كما انه تم تعديل عدد أعضاء الهيئة العليا للمفاوضات وحدد بـ 50 عضواً.
وأضاف المصدر إن نتائج الانتخابات أو الانتقاء بين المجموعة الواحدة كان على النحو التالي: خمسة مقاعد لهيئة التنسيق حظي بها كل من حسن عبد العظيم، اليس مفرج، احمد عسراوي، صفوان عكاش نشأت الطعمية.
أما المستقلون فأعلى صوت كان «للدكتور خالد محاميد يليه بسمة قضماني، هنادي ابو عرب، فدوى العجيلي، يحيى العريضي، طارق الكردي، عوض العلي، خالد شهاب الدين، عبد الجبار العقيدي.
واعتمدت القائمة النهائية على النحو التالي»: محمد حجازي، نصر الحـريـري، هــادي البحرة، بدر جامـوس، عبدالأحد اسطيفو، عبدالإلــه فهد، ربى حبوش، حـواس خليل، عبدالرحمن مصطفى، أحمد سيد يوسف، ابراهيم برو، جمال سليمان، منير درويش، فراس الخالدي، قاسم الخطيب، فدوى العجيلي، مي الرحبي، سميرة مبيض، فرح اتاسي، عيسى ابراهيم، ضرار البشير، بشار الزعبي، محمد الدهني، أحمد جباوي، أحمد عثمان، طلاس سلامة، أحمد العودة، ياسر عبد الرحيم، حسن حاج علي، محمد منصور، أيمن العاسمي، يوسف سلمان، عروبة المصري، مهند دليقان، سامي الجابي، صبيحة خليل، راكان الخضير».
وأتى ذلك بعد ان اعلنت المعارضة السورية البيان الختامي لمؤتمر «الرياض 2» يوم أمس، مشددة على إقامة هيئة حكم انتقالي بكامل الصلاحيات ورحيل بشار الأسد مع بدء المرحلة الانتقالية غير المحددة في جدول زمني معين، ضمن البيان، الامر الذي رأى فيه البعض ثغرة تجعل من البيان «حمّال أوجه» كونه لم يحدد آلية الضغط على بشار الأسد ونظام حكمه، وضمانات خروج المعتقلين وعودة المهجرين قسراً الى أراضيهم ومدنهم وعدم التعرض لهم بضمانات أممية، قبل بدء المرحلة الانتقالية.
وبحسب مركز جسور للدرسات فإن بيان (الرياض 2) جعل مبدأ التفاوض غير المشروط بالنسبة للمعارضة بما في ذلك منصب رئاسة الجمهورية، مقدماً على سقف المطالب التي وضعتها، ومن بينها رفضها للأسد وزمرته مع بدء المرحلة الانتقالية، وبالتالي فإن البيان جعل تحديد مصير الأسد مقترناً بسير العملية التفاوضية. كما لم يتطرق بيان (الرياض 2) على عكس (الرياض 1) إلى الحديث عن مؤسسات الحكم الانتقالي، وهو يعني احتمال عدم إقامتها أصلاً.
مروان العش عضو مؤتمر الرياض 2 وممثل اتحاد تنسيقات السوريين قال في اتصال هاتفي مع «القدس العربي» ان «المؤتمر الموسع الثاني لهيئة الثورة والمعارضة السورية في الرياض، عبارة عن مرحلة جديدة من مراحل توحيد قوى الثورة والمعارضة، المتمثلة كل منهما بعدة هيئات وتشكيلات، حيث تم الدمج بين مجموعة الكتل ليشكلو وحدة واحدة بحيث يتم الخروج بهيئة سياسية مع بيان ختامي يحدد مسار الثورة القادم خلال المرحلة القادمة»
وأضاف ان البيان الختامي بكافة تفاصيله بدءاً من مقدمته ومتنه ونهايته، اعتبر المؤتمر الثاني في الرياض المرجعية الشرعية لأية مفاوضات قادمة لهيئة العليا والوفد المفاوض، على ان لا يتم توقيع أي اتفاق مع النظام السوري الا بموافقة المجتمعين في المؤتمر، مضيفا ان «الرياض 2 « خرج بمجموعة توصيات حددت ضرورة مغادرة بشار الأسد سدة الحكم في بداية المرحلة الانتقالية، وخاصة ان هدف المؤتمر والمفاوضات، هو إقامة هيئة حكم انتقالي بكيان كامل تنتقل اليه بشكل مؤقت قيادة الدولة السورية بشكلها الجديد ثم تتم الانتخابات».
وفي سؤاله عن آلية الضغط على بشار الأسد وتطبيق بنود البيان الختامي في ظل ظروف يعيشها السوريون المجردون من أي قدرة تجبر النظام على تنفيذ مقرراتهم بالقوة من دون ضغط من المجتمع الدولي الذي سمح للنظام بإبادة السوريين بالتعاون مع روسيا وايران، لمدة سبع سنوات متتالية، ولم يحدد زمناً لبدء العملية الانتقالية وتنحي الأسد ونظامه، قال العش ان «آليات ضغط هي فقط القرارات الدولية وارادات الدول بحل سوري سوري بعد ان تضررت سوريا وطناً ومواطناً، ببنيتها وكافة مفاصل الحياة فيها، وخاصة ان الوضع الاقليمي لا يسمح بتفاقم هذه الازمة».
فيما قال المحلل السياسي المعارض «معتصم بيرقدار» ان التحدث عن تسوية سياسية بتعابير فضفاضة، وعدم تحديد وقت لرحيل بشار الأسد ونظام حكمه، الذي لا يمكن ان يتخلى عن السلطة دون ضغط وقوة من قبل الدول الفاعلة أصلا في الشأن السوري، من شأنه عدم انهاء الصراع في سوريا، ثم ان بوتين يخطط من خلال «سوتشي» بان يجهض الثورة ويدفن مبادئها، وخاصة ان مؤتمر «الرياض2» أعد ليكون اجتماعا تمهيداً لمؤتمر «سوتشي» الذي سيحضره من تبقى من حلفاء الأسد من المعارضة الداخلية، فيما راح آخرون للاعتقاد بأن المملكة العربية السعودية تستعد لمقايضة الملف السوري بملفات أكثر أهمية لها داخلياً وخارجياً». وتساءل المتحدث «كيف سوف يذهب المعارضون السوريين الى جنيف، هل ببيان الرياض 2، أم بنتائج سوتشي»؟
بدوره، رأى المحلل والكاتب السوري «عمر كوش» لـ «القدس العربي»: اتفاق الرياض يجري وفق تفاهمات روسية سعودية مصرية، وأن المملكة العربية السورية تريد إتمام المؤتمر وفق رؤية جديدة مع الدكتور رياض حجاب أو بدونه. وقال «كوش» نسبة النجاح الفعلية في مؤتمر الرياض2 ضئيلة، وإن نجح وفق التصورات المتوقعة، فستكون نتائجه هزيلة، مرجعاً ذلك إلى تضارب التيارات والتوجهات المتناقضة، خاصة المحور المتعلق برحيل الأسد أو ترؤسه لمرحلة انتقالية، إذ إن منصة موسكو ترفض الحديث عن فكرة وجود الأسد بأصلها، أما منصة القاهرة فهي تقبل ببقاء الأسد مرحلياً.
ورأى «كوش»، أن الخارجية السعودية قفزت عن الهيئة العليا للمفاوضات، وذلك من خلال تهميش العليا للمفاوضات، والإلتفاف على الواقع من خلال تنسيقها مع الجهات التي أسست العليا للمفاوضات، لا مع قيادات الهيئة المستقيلة مؤخراً. وأضاف، أن موسكو بعد الاستقالات التي أعلنتها المعارضة السورية «العليا للمفاوضات»، وجدت فرصة لضرب المعارضة السورية في بنيتها الداخلية، وصولاً إلى هيئة عليا للمفاوضات تقوم وفق الرغبات الروسية. وأشار إلى المجتمع الدولي بدوره أيضاً الذي تغير موقفه من الثورة السورية، إذ إنه من قبل كان يطالب برحيل الأسد، أما اليوم فما يهمه هو مكافحة الإرهاب، والاحتفاظ بالأسد حتى لو بمرحلة انتقالية.

«الرياض 2» أقر ضرورة رحيل الأسد في مرحلة انتقالية مفتوحة زمنياً وأهداف فضفاضة

هبة محمد:

- -

3 تعليقات

  1. قديماً كان يقال : الأسد أو نحرق البلد
    الآن البلد إحترق وبقى الأسد !
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. بعد ان سقطت الاقنعة واكتشف العرب زيف الشعارات الوطنية لدولة الحصار الظالم. بحق قطر واطفال اليمن. على المعارضة السورية .ان تنسحب من مؤتمرات الرياض. وان تبحث عن مكان اخر .حتى يبقى لها المصداقية امام جماهيرها

  3. كل ما يخص سوريا حسم على الارض,والدواعش التابعين للمخابرات الامريكية تم اجلائهم ماخرا في عملية قامة بها القوات الخاصة الامريكية ,وبذالك انتهت الدولة الاسلامية المزعومة في العراق والشام.وهؤلاء ومن يدعمونهم في السعودية لم يعد لديهم دور يلعبونه في الاجندة الصهيوغربية بقيادة الولاية المتحدة وبريطانيا.فرحيل الاسد عن السلطة لايتاتى الا بعملية سياسية تنظمها الدولة السورية في اطار قوانينها وبمراقبة دولية,حينها يقرر الشعب السوري بقاء رئيسه من ذهابه.
    فكل ما تقوم به السعودية ليس الا عملية ميته,تدخل في تكتيكات استعراضية تهويلية لا غير, محكوم عليها بالفشل مسبقا,لانها لا ترتكز على المعطيات التي تجري على الارض اوعلى التفاهمات الدولية التي تجري حاليا على قدم وساق بين روسيا والادارة الامريكية الجديدة ,والتي تريد انهاء مسلسل الدولة باقل الاضرار السياسية مع كل الفاعلين وعلى راسهم روسيا.بحيث اقتنع الغرب اخيرا ان الفوضى التي ارادها الغرب في سوريا في عهد اوباما ,لم تعد في عهد ترامب تخدم المصالح الامريكية ولا حتى الغربية .فالغرب يسمح للسعودية على لعب دور مسرحي مع المعارضة المزعومة ,لاجل ايهام الراي العام في البلاد الاسلامية ان السعودية واخواتها ليزال لهم دور يلعبونه في الشرق الاوسط ,خدمة للاحندة التي يخصصها الغرب لحزب الله في لبنان ولايران على وجه الخصوص .بينما الحقائق تقول ان السعودية انهزمت في سوريا واالعراق واليمن والجامعة العربية وهي بصصد ان تخصر اوراقها في لبنان خاصة مع احتجازها الفاشل لرئيس حكومة لبنان,مؤخرا واطلاق سراحه بعد تدخل فرنسا.فكل هذه المعطيات تاكد ان السياسات التي قادتها السعودية ومن يتحالف معها في المنطقة العربية ,والتي كانت تخدم بالدرجة الاولى اسرائيل ,لم تجني لها الا المتاعب ,وهذه المتاعب ستتواصل وستزيد خاصة ان الغرب يراقب بحذر وبشك ودون ثقة فيما تقوم به السعودية في المنطقة الشرق اوسطية ,والتي لم تعد دمارا الا على الدول العربية في المنطقة بل اصبحت تشكل خطرا على ايران وعلى مصالح الغرب عامة في المنطقة .فالسعودية التي تقعد على برميل كبير من الغاز والبترول,النيران التي اشعلتها في المنطقة يمكن ان تطال هذا البرميل وتفجره على كل المنطقة وعلى من هو مرتبط بها .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left