الأسير الخواجا يواصل إضرابه وتدهور وضعه الصّحي ومحكمة الاحتلال تمدد اعتقال الأردني الزميلي لثمانية أيام

Nov 25, 2017

رام الله – «القدس العربي»: قال محامي نادي الأسير الفلسطيني مأمون الحشيم، إن الأسير صلاح الخواجا (48 عاما) يواصل إضرابه عن الطّعام لليوم 14 على التّوالي احتجاجاً على اعتقاله الإداري ومطالباً بعلاجه. وأوضح المحامي الذي تمكّن من زيارة الأسير الخواجا في معتقل عوفر أن الأخير يعاني من تدهور وضعه الصّحي.
وأكد أنه أصبح هزيل البنية ويمشي ببطء شديد، علماً أنه يعاني من الضغط والسّكري ومن ضعف في النّظر في عينه اليسرى، وكان قد خضع لعملية قسطرة خلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، مضيفاً أن أطبّاء الاحتلال كانوا قد أوصوا بتحويله لطبيب أعصاب، إلّا أن إدارة المعتقل ترفض ذلك.
ونقل المحامي عن الأسير الخواجا أنه بحاجة لمجموعة من الأدوية اليومية، ولكنه لا يتلقاها منذ شروعه بالإضراب.
يذكر أن الأسير الخواجا من رام الله، وهو معتقل منذ 23 تمّوز/ يوليو 2017 وأصدرت سلطات الاحتلال بحقّه أمر اعتقال إداري لأربعة شهور وجدّدته أخيراً لثلاثة شهور أخرى، وكان قد أمضى 12 عاماً في معتقلات الاحتلال بين محكوميات واعتقالات إدارية.
كما أفاد نادي الأسير أن الوضع الصحي للأسير المُصاب عز الدين ابراهيم كرجة (17 عامًا) من حلحول، بدأ يتحسّن ويستقر، وقد تمكن من النطق. وأوضح محاميا نادي الأسير أحمد صيام ومأمون الحشيم، عقب زيارتهما للمعتقل كرجة في مشفى هداسا الاحتلالي، أنّه انتقل من قسم العناية المكثّفة إلى الأقسام العادية، لكنه لا يزال يعاني من بقايا شظايا في جسده، ومن انتفاخ في ساقه اليمنى إثر إصابتها بالكسر، علماً بأنه كان قد أصيب برصاص جنود الاحتلال واعتقل بتاريخ 17 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري بالقرب من الخليل، وقد تركزت الإصابات في المنطقة اليسرى من جسده.
وبين المحاميان أن المعتقل كرجة مكبل بيديه وقدميه بالسّرير، وأن محققي الاحتلال يواصلون التحقيق معه منذ إفاقته رغم صعوبة وضعه الصّحي. يشار إلى أن محكمة الاحتلال في عوفر مددت اعتقال الفتى كرجة حتى تاريخ 26 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.
وفي السياق أفاد محامي نادي الأسير مفيد الحاج أن محكمة الاحتلال المركزية في القدس رفضت الاستئناف المقدّم باسم ثلاثة معتقلين مقدسيين اعتقلتهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 21 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، بذريعة عملهم في الإحصاء لرصد الحالات الاجتماعية.
وبين المحامي الحاج أنه قدم الاستئناف باسم المعتقلين: مصعب عباس وعصام الخطيب وأسيل حسونة، احتجاجاً على قرار تمديد اعتقالهم حتى تاريخ 27 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.
وأشار نادي الأسير إلى أن سلطات الاحتلال كانت قد شنّت حملة اعتقالات واسعة في القدس، طالت 17 مقدسيًا، بذريعة تنفيذ نشاطات تابعة للسلطة الفلسطينية في القدس، وأفرجت عن غالبيتهم بشروط، وأبقت على اعتقال المعتقلين عباس والخطيب وحسونة.
في غضون ذلك قال محامي نادي الأسير رائد محاميد، إن محكمة الاحتلال في بيتح تكفا مددت اعتقال الأردني منذر سعد الدين عبد السلام الزميلي لثمانية أيام، بذريعة استكمال التحقيق. وأوضح أن محكمة الاحتلال فرضت على المعتقل منع الّلقاء بمحاميه، مشيراً إلى أنها وجهت له تهمة المشاركة في «نشاط ضد أمن المنطقة». وأشار النادي إلى أن سلطات الاحتلال كانت قد اعتقلت الزميلي أثناء توجهه من فلسطين إلى بلاده الأردن، بعد مشاركته ووفد أردني رسمي يمثّل جمعية الكشّافة والمرشدات الأردنية في الأسبوع الوطني للكشّافة الفلسطينية.

الأسير الخواجا يواصل إضرابه وتدهور وضعه الصّحي ومحكمة الاحتلال تمدد اعتقال الأردني الزميلي لثمانية أيام

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left