المنطقة العربية: الطور الأقصى من الجنون؟

رأي القدس

Nov 25, 2017

سقط مئات القتلى في الهجوم الإرهابي على مسجد الروضة في محافظة شمال سيناء وغالبيتهم، إن لم يكن كلهم، من المدنيين، الذين كانوا يقومون بأداء طقس الصلاة في جامع، وهو مكان يفترض أن له قدسيته، وحرمته، عند المسلمين، فيما تشير الدلائل إلى بصمات تنظيم «الدولة الإسلامية»، الذي يفترض أن عناصره هم مسلمون أيضاً.
الحادث يؤكد المؤكد وهو أن لا مدّعي الإسلام المتشددين، ولا النظام العسكري ـ الأمني في مصر، يحترمون البشر أو الأماكن المقدسة أو حتى الشعارات التي يرفعونها، سواء كان الإسلام، في حالة عناصر الجهادية المسلحة، أو الشعب المصري وحقوقه، مبادئ القانون، الشرائع العالمية، أو حتى الأعراف والأخلاق والتقاليد، في حالة نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.
تكشف هذه الملاحظة عن كون الصراع الدمويّ الجاري في مصر، وبأشكال مشابهة إلى حد كبير في باقي الجغرافيا العربية، ليس أيديولوجياً، لأن الطرفين لا يأبهان بتاتاً بالأيديولوجيات وتفاصيلها.
تؤكد بحوث علمية عن «جذور الإرهاب»، تم إنجازها على مدى عشرات السنين من التوثيق والمقابلات مع سجناء إرهابيين (مثل «فهم شبكات الإرهاب» لمارك سيغمان، و«مسببات الإرهاب» لمارثا كرينشو)، فإن الإرهاب لا يمكن تلخيصه بعوامل أيديولوجية أو دينية أو باختلالات نفسية، وقد تابعت هذه الأبحاث جذور الإرهاب منذ الفوضويين الروس مروراً بالحركة المسلحة الأيرلندية، وفلسطين، الباسك والجزائر وكلّها تتفق على أن الإرهابيين كانوا أشخاصا عاديين، وأن ما دفعهم للإرهاب هو شبكة علاقاتهم العائلية وصداقاتهم وولاءاتهم لمجموعات مغلقة، عشائرية، ثقافية، وطنية، دينية أو سياسية، وأن الظروف التي تخلق الإجرام المعمم ضد الأبرياء هو شعور الأفراد من جماعة ما بخطر وجودي.
أجهزة الأمن العالمية والعربية لا تريد البتة سماع هذه الآراء، ولا ترغب في معرفة الأسباب التي تدفع بشخص أو جماعة إلى هذا الطور لأن الشرطة قتلت أخا أو أبا أو ضربت أفراد عائلة انتقاماً لحادث أو لأن طائرة هليكوبتر أفنت عائلة بأكملها.
تركز أجهزة الأمن على فكرة هزيمة الإرهابيين من دون أن تهتمّ بأثر عملياتها العسكرية والأمنية على النسيج الاجتماعي والسياسي لمن تقصفهم أو تقتلهم أو تعتقلهم، وهو ما يعني أن وسائلها للقضاء على الإرهاب تعيد تفريخ أسبابه وتوسع الحاضنة الاجتماعية له.
إلى القائمة الطويلة لهذه الجذور العميقة للإرهاب التي تتغذى على ممارسات الاستبداد والاحتلال وإرهاب الدولة فإن الأنظمة العربية تبدو صاعدة في أطوار غير مسبوقة من الجنون السياسي الذي يدهش البشريّة، فخلال الأسبوع الماضي وحده شهدنا إطلاق المملكة العربية السعودية سراح رئيس الوزراء اللبناني الذي بدا وكأن حياة جديدة قد كتبت له، فيما يعاني نظراؤه من كبار رجال الأعمال السعوديين، والأمراء من ابتزاز لمبادلة حريتهم بثرواتهم، كما شهدنا إعلان ما صار متعارفاً عليه باسم «دول الحصار» (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) قراراً «قراقوشياً» بإعلان «الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين»، وهو يضم آلاف الشيوخ من كل أنحاء العالم، كياناً إرهابياً، وزعمت، في مضمون القرار، أن الاتحاد «قام بعمليات إرهابية»!
وفي مصر شهدنا في الأيام القليلة الماضية تهمة غير مسبوقة، وهي «التخابر مع تركيا»، وقبلها كان «التخابر مع قطر» ومع «حماس» (التي كان مسؤولوها في القاهرة للتباحث في شأن المصالحة الفلسطينية)، وهي اتهامات عجيبة ترتّب على النظام المصريّ، والمصريين، أعباء قانونية وسياسية وماليّة جسيمة، كما أنها توسّع قوس الملاحقات والاتهامات وتضيّق على المصريين حياتهم وشؤونهم وأرزاقهم.

المنطقة العربية: الطور الأقصى من الجنون؟

رأي القدس

- -

30 تعليقات

  1. تنظيم الدولة صناعة اسراءيلية وإيران تستغل هذا التنظيم الإجرامي لتشويه سمعة المسلمين وقد استفادت من التنظيم في العراق فكانت ترسل الإرهابيون الطاءفيون الشيعة بعدما يربى اللحية وبعد ذلك يرسلون إلى العراق وسوريا ليدخلوا مدن السنة لقتل السنة على أيدي التنظيم وبعد ذلك يأتي تحرير الشيعة ليخلص على السنة من بقي في مدن السنة هناك تنسيق بين إيران والصهاينة بصناعة هذا التنظيم الإجرامي هدفه قتل العرب السنة لتمزيق مدنهم وحل محلهم الطاءفين الشيعة وتشويه سمعة المسلمين في انحاء العالم .

  2. العسكر الذي يقتل المصلين برابعة بالرصاص هو نفسه الذي قتل المصلين بهذا المسجد
    العسكر لا دين له وهم يتشابهون ! ألم يفعل ذلك عسكر الجزائر في العشرية السوداء ؟
    ولا حول ولا قوة الا بالله

    • @كروى : لاداعى ان تغطى على جريمة بشعة بشاعة الفكر الذى ينطلق منه هؤلاء القتلة والذى يقولون بصريح العبارة من ليس معنا فهوى كافر و يجب محوه ….فهم كما تعرف يتصورون انفسهم انهم فعلا خير ما اخرج الإنسانية….لكن ما ثبت ان هؤلاء لا يمتون للانسانية بشئ بل اكاد اتحامل على الوحوش اذا قارنتهم بها ….لقد فشل المشروع الظلامى التعيس و ما حدث فى مصر هى هزيمة أخلاقية اخرة لتنظيمات الخراب….قبل هزيمتها العسكرية و اكيد ان الدولة المصرية ستقوم بالواجب كما قامت به سابقا الدولة الجزائرية…..تحيا مصر تحيا الدولة المصرية

      • حياك الله عزيزي التونسي ابن الجمهورية ورحم الله زميلنا التونسي كمال من ألمانيا وحيا الله الجميع
        مقولتك يا صديقي : ( لاداعى ان تغطى على جريمة بشعة بشاعة الفكر الذى ينطلق منه هؤلاء القتلة والذى يقولون بصريح العبارة من ليس معنا فهوى كافر و يجب محوه ) هي نفس مقولة العسكر !!
        فمن هو ليس مع العسكر فهو (كافر) ويجب محوه كما حصل مع من وقف مع الشرعية ضد إنقلابي عسكر مصر والجزائر
        عسكر مصر قتل الآلاف من المدنيين وعسكر الجزائر قتل عشرات الآلاف من المدنيين
        ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. تحية للقدس العربي
    الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والعزاء لاهالي الشهداء
    من يهاجم دور العبادة سواء اكانت مساجد او كنائس فهو مجرم او مختل سواء كان الفاعل دولة او جهازا او تنظيما ،
    الدكتاتورية والدولة القمعية هي افضل ماكينة انتاج للارهاب ، ان غاب المسبب غابت الاعراض ،
    يوم 25 يناير حين اختفت الشرطة وتنفس الناس لاول مرة نسيم الحرية لم تحرق كنائس او يهاجم مساجد او يقتل مدنيون بل اختفى الارهاب تماما،
    واليوم في عز الدولة الامنية وانتشار العسكر و تغول القمع والقتل خارج القانون. امتلاء السجون بالمعتقلين تحدث حوادث ارهابية في عز النهار ويختفي المجرم ،
    غدا يقصفون ليبيا ويغلقون معبر رفح ويحدثك اعلام الفرعون عن نهاية الارهاب !

  4. أبحثوا عن أيادي أيران وأسرائيل وستجدونها في سيناء وسوريا ولبنان والعراق واليمن

  5. بسم الله الرحمن الرحيم. رأي القدس اليوم عنوانه(المنطقة العربية: الطور الأقصى من الجنون؟)
    ارى ان مثل هذه العملية الارهابية ضد مصلين في مسجد الروضة في محافظة شمال سيناء، هو فوق طاقة وامكانيات المنظمات الإرهابية العاملة مصر. ولذلك فعلينا البحث عن المستفيد من مثل هذا الاجرام الفظيع الذي حصد مئات الارواح وبضربة واحدة.
    الحصيلة ان الجيش المصري، خصوصا وان قادته لا يريدون التمعن والتروي لاكتشاف الحقيقة. هذه الحقيبة التي تقول ان سيناء خاصة ومصر عامة هي ساحة تصول وتجول فيها المخابرات الاسرائيلية دون رقيب او حسيب وان مثل هذه العملية الكل خاسر فيها الا اسرائيل، والتي ضربت فيها عدة عصافير بحجر واحدة؛ فمن جهة ان من قتلوا جميعا هم اعداء محتملين ضد الوجود الاسرائيلي اللقيط، وهذا يتماشى مع العقلية اليمينية المتطرفة الدموية الحاكمة في اسرائيل والتي يصرح بعض زعمائها بان الفلسطيني الميت هو افضل لهم من الآخر الحي. وهذا ينطبق على اي مسلم خارج فلسطين كذلك. ومن جهة اخرى فهذا العمل الوحشي سيعطل المصالحة الفلسطينية التي ترعاها مصر التي بدورها تراجعت عن فتح معبر رفح لايام اخرى، وكذلك قد تعتقد اسرائيل ان تخفيف الحصار عن غزة ربما يخفف الضغط على حماس للكشف عن الجنود الاسرائيليين المحتجزين لدى حماس، وكما ان تخفيف الحصار والمضي في المصالحة الفلسطينية هو خط احمر بالنسبة لاسرائيل وعملائها.
    ما ذكر اعلاه هو اجتهاد شخصي يعززه تاريخ اسرائيل الارهابي الاكثر دموية عبر العالم.
    والسيسي وزمرته الانقلابية الحاكمة في مصر
    كيان الاغتصاب الاسرائيلي نما وترعرع على الارهاب ولا يطيق حوله الا العملاء لاعدى اعداء العرب والمسلمين (امريكا) ظاهرا، ولاسرائيل حقيقة.

    • هل قطعت السبل في وجه اسرائيل لتعطيل المصالحة فلجأت إلى هذا الخيار ؟!
      هل تعتقد أنه على مدى 10 سنوات من الانقسام الفلسطيني كان الأمر اولا و أخيرا غير متماشي مع رغبة اسرائيل و ان الموضوع في جوهره هو ترسيخ لمصلحتها و بيدها و يد اعوانها ؟
      و بالفترة الأخير ما الذي اختلف على اسرائيل لتغير طريقتها في تعطيل المصالحة ؟
      هل ضعفت قوتها ، أم تعاني من هشاشة غير مسبوقة في قاعدة مخابراتها و جيش الدفاع و جبهتها الداخلية ؟
      عزيزي هل تظن ان تمام المصالحة هو امر لا تريده اسرائيل و أن السماح بعودة الالتئام الفلسطيني لا يعزز مصالح اسرائيل. بطريقةما ؟

  6. أليس من الغريب أن الجماعات الأرهابية التي تدعي الأسلام السني تهاجم حصراً البلدان ذات الأكثرية السنية ولا تقرب أيران وعملائها كحزب الله والميلشيات الطائفية في العراق؟

  7. تعرف المخابرات عني كمواطن عادي عملياً كل شيء: كم ساعة أنام وأين وماذا أرى في الأحلام، حتى كم مرة أذهب إلى دورة المياه في اليوم. ولكن هذه المخابرات لاتعلم شيئاً عن أرهابي سيقتلني بدون سبب. شكراً إلى الحكام الجرب

  8. ” سقط مئات القتلى في الهجوم الإرهابي على مسجد الروضة في محافظة شمال سيناء وغالبيتهم، إن لم يكن كلهم، من المدنيين، الذين كانوا يقومون بأداء طقس الصلاة في جامع، وهو مكان يفترض أن له قدسيته، وحرمته، عند المسلمين” إهـ .
    لنا هذه الملاحظات الخفيفة على هذه الفقرة من المقال رأي القدس :
    ** القتلى الذين سقطوا في الحادث الإجرامي هم شهداء حقاً و حقيقة تضرجوا بدمائهم في أقدس مكان و في أقدس زمان هي لحظة اللقاء بين العبد و ربه , فلماذا ينكر الكاتب عليهم صفة الشهداء ؟ . كذلك , لماذا يثير الكاتب إحتمال كون الشهداء ليس كلهم مدنيين ؟ أي أنه يريد أن يشير إلى إحتمال وجود عسكريين بينهم .
    ** ليست الصلاة في الإسلام طقساً إنما هي فريضة لها أحكامها و شروطها و آدابها , و الطقس في العبادات مصطلح ديني مسيحي فهو عِنْدَهم ” نِظَامُ العِبَادَاتِ الدِّينِيَّةِ وَأَشْكالِها ، شَعاَئِرُهَا وَاحْتِفَالاَتُهَا ” .
    ** إفتراض قدسية و حرمة الجامع يعني الظن و هذا مخالف للحقيقة فالجامع بيت من بيوت الله مقدس و له حرمة مطلقة .
    و عليه نظن أن كاتب المقال ليس مسلماً و نعرفه لكن لا نصرح به و القاريء اللبيب معنا يعرفه .

  9. ترسو سفينتي حاليا بميناء برشلونة … جائتنا انباء عن هذا خادث ارهابي بمصر و كان ضحايا كثر .. نزعت قبعتي ووقفت دقيقة حداد و اظلقت الابواق نقدم العزاء .. كثر بكيت … و هذا اقل شئ اقدمة للمصريين اشاركهم احزانهم … عشت بهذ البلد كبير كريم عام و نصف … اكرمني مصريين فقير قبل غني .. كثر اضحكوني فهذا سلاحهم يواجو صعابهم بالنكات … اذا بقي الجهل و الطائفية فلن تتوقف دماء الابرياء

  10. في اعتقادي وفي هذا العصر الحديث ظهرت ما يسمي بالرأسمالية الارهابية…،معظم الحالات التي ظهرت لها مقدرات مالية وفنية وتكنلوجية ولوجستية وآلية متقدمة لتنفيذ ما يصبون الية حسب وجهة نظرهم وبذلك يدخلون في انتهاكات لحقوق الانسان والاوطان والدين ، نعم ان الذي يصل مرحلة الافلاس بصورة عامة احتمالية اتركابة لجرائم كبيرة ، لاحولة ولاقوة الا باللة…

  11. المسألة واضحة بنقاط أتية :
    1- الهجوم على المصلين عمل إجرامي بحت
    2- العمل هو من تخطيط وتنفيذ جهات استخبارية تمهد لمشروع قادم ألا وهو مايسمى صفقة القرن لحل القضية الفلسطينية فكل الذي يحدث في سيناء هو ضمن هذا المخطط وأنا تحدثت عنه سابقا فكل الجماعات المسلحة في سيناء هي من فعل مباشر وغير مباشر لمخابرات محلية وإقليمية والهدف منها إشاعة فوضى القتل في سيناء حتى تسهل لاحقا عملية تهجير أهل سيناء تمهيدا لاقتطاع جزء منها وضمه للكانتون الفلسطيني المشار إليه بصفقة القرن .
    3- سياسة إشاعة فوضى القتل طبقها بنجاح عميل إسرائيل في دمشق
    من قصف للمساجد وتفجيرها وقصف للتجمعات المدنية من أجل التهجير فهم في سيناء يطبقون الآن نفس السياسة .

  12. الى الاخ Rdwan .تحية طيبة .( نحن صنعنا داعش)..
    قالتها السيدة كلينتون .مرتين .الاولى امام الكونجرس .والثانية (بشكل مفصل ) .في مذكراتها .ربما غاب عن بال الجميع .كيف كانت الاموال تتدفق من (ااجمعيات الاسلامية ). . وفتاوى التكفير .التي كانت تطلق من السعودية .حتى وصلت بالالاف .الى ان توقفت بفضل الملك السعودي الراخل عبدلله .رحمه الله .المشكلة في تعاليمنا نحن .وعدم اعترافنا باننا فاشلين .فشلنا في فلسطبن .اليمن .العراق .ليبيا .سوريا .والحبل على الجرار …ايران ايس اها مصلحة بإنشاء داعش..هذا التنظيم الارهابي كان مشروعا اميركيا باعتراف الكثير من المسؤولين الاميركيين السابقين .كان مشروع خبيث .وهو خلق كيان متطرف سني لمواجهة ايران( الطموحة ) .ويهدف ايضا الى خلق الفوضى الهدامة .بعدما فشلت الفوضى البناءة .وتفتيت مقدرات ااعرب والمسلمين .وتشويه سمعتهم وذلهم….( انتهينا من الخطر الاحمر …علينا انهاء الخطر الاخضر ) قالتها الزعيمة البريطانية الراحلة تاتشر .بعيد انهيار الانحاد السوفيتي. وكانت تقصد الخطر الاسلامي . وننظر ما طلبته السيدة الانكليزية وما قالته السيدة الاميركية .نعرف ما هو المقصود .شكرا للقدس .

  13. المخلوع علي صالح يعزي السيسي وكأنه ليس له اي صلة بارهابين سيناء ولم يؤسس الإرهاب باليمن المخلوع علي صالح رءيس الارهابين داعش والقاعدة في اليمن وله تنسيق كامل مع الارهابين في سينا وله اتصالاته للقيام بتلك الجريمة ضد الشعب المصري كما يفعل في اليمن وبعدما قام بالعملية الارهابية في سيناء ارسل برقية تعزية ويطالب السيسي بالانسحاب من التحالف العربي يعني يقتل القتيل ويمشي بجنازته ان أرادوا حكام العرب القضاء على الإرهاب عليكم بالقضاء على رئيس الارهابين علي صالح .

    • حزنت كثيرا لسقوط ميئات الضحايا الأبرياء الذين كان يفترض انهم فى مكان آمن وهو مكان عبادة ….متى نتعلم الدرس متى نواجه الحقيقة إلا وهى ان الدين و السياسة يؤسس إلى هذه الجرائم ….الحركات الإرهابية و الإجرامية إلى تستعمل فى الدين لقتل الابرياء سوف يواجهها النظام بنفس الدين لتنزل عليهم حمم الطائرات و هذا مفهوم بعد هذه الجريمة البشعة بشاعة اطروحاتهم و مرجعيتهم الفكرية لكن هناك ضحايا أبرياء سيسقطون فى الطريق …نحن نعيش ما عاشته أوروبا فى القرون الوسطى ووجدوا طريقهم فى تحييد الدين عن الحياة العامة ….لنتعلم الدرس و سوف نحفظ ميئات آلاف الضحايا الذين سقطوا لعلاقة ما او من جراء الخلط بين الدين و السياسة و استعماله فى تبرير القتل و الارهاب ….
      اليوم الحرب هى بين الدولة المصرية( و انا لا اتحدث على النظام )و جماعات الخراب الإجرامية لا يجب أن نكون محادين او ان نجد الأعذار لهؤلاء المجرمين القتلة …و لا مفر من انتصار الدولة المصرية و هنا اقول مهما كانت التضحيات…مهما كانت التضحيات….المنتصر الوحيد يجب ان تكون الدولة و ليس لدى شك فى ذالك …..كلنا مصر و اليوم سوف لن أقول تحيا تونس تحيا الجمهورية بل سوف أقول تحيا مصر تحيا الدولة المصرية

      • الا خ تونسى ابن الجمهورية
        عظيم شكرى لك
        بالأكيد سوف تنتصر الدولة المصرية على هؤلاء المجرمين الكفره ومن يساندهم
        وتحيا مصر وتحيا تونس

  14. لمعرفة الحقيقه عما جرى في شمال سيناء لا بد من تحقيق دولي تشارك به منظمات حقوقيه دوليه وذلك لكون القضاء المصري غير مستقل وفاقد للمصداقيه وعباره عن اداة في يد النظام

  15. من قتل أربعة آلاف في واضح النهار في اعتصام رابعة والعالم كله يشاهد هذه المجزرة التي لم يفعلها حتى هولاكو فى بغداد.فهو من قتل هؤلاء الأبرياء.ومن وراءه اسرائيل وامريكا من ينفد خطتهم الإستيلاء على سيناء.

  16. رد إلى الأخ حسنين عمر . الذي يهون عليه قتل اليمنين من أطفال ونساء وشباب وشيوخ على أيدي اللإرهابيين الحوثيون المجرمون بأوامر من طهران لماذا لم يقتلوا العراقين والسورين والمصريين إيران لديها مخابراتيها وقد انتجت أمثال هذه الأصناف عشرات آلاف من الارهابيون شاهدنا كيف الحوثيون يقتلون كل الشعب بدون رحمة ويسرقون أمواله اين تعلمون هذه الجراءم في إيران يا أخي كان الشعب اليمني يقف كله إلى جانب قبل أن تنتج لنا إيران الحوثيون وبعدما ذاق الشعب اليمني جراءمهم وارهابهم ضد الشعب عرفنا من هي إيران انها أخطر من الصهاينة خلال سنتين الحوثيون دمروا كل اليمن وسرقوا اموال الشعب ويعملون جميع الحوثيون في السوق السودا ببيع المساعدآت التي تأتي للشعب من الأمم المتحدة بمءات أضعافها الغاز والبترول الذي يأتي للشعب من مأرب بأرخص الأثمان ويستولون عليه الحوثيون ويحتكره لأنفسهم ويبعونه في السوق السوداء بأضعاف مضاعفة عن سعر العالم منعوا المرتبات عن الشعب اسألوا على جميع الضرائب والجمارك والأتوات إلى اجيابهم زرعوا اليمن كلها الغامات فجروا كل مساجد السنة أن بقي مسجد يجعلوه للرقص أو موقف للسيارات اين تعلمون هذه الجراءم ضد الشعب اليمني في إيران . قبل اسبوع جيش الحر في سوريا إلقاء القبض على قاءد القناصين لداعش في سوريا وفتشوه فوجدوا في صدره وشم يا علي الله وبعد التحقيق معه اعترف بأن إيران من أرسلته وأرسلت آلاف من الطاءفين ليقاتلون إلى جانب داعش لاحتلال مدن سنة وقتل اهلها وتمهيد الطريق لدخول بقية الطاءفين لقتل من تبقى من السنة وحل محلهم الطاءفيون . ونفس هذه الأعمال يقومون بها الحوثيون المجرمون ضد الشعب اليمني بتأييد وتسليح إيران.

  17. تعاني الشعوب العربية من ثالوث مميت حول حياتها الى جحيم لا يطاق وهم الانظمة الحاكمة والتي لا يهمها البشر اطلاقا وكل ما تسعى اليه وتستميت من اجله هو الحفاظ على كراسيها والاستمرار في الحكم مهما كلف دلك من ثمن حتى ولو تحالفت مع الشيطان فالحاكم هو الوطن والوطن هو الحاكم والقوى الاستعمارية بقيادة الولايات المتحدة التي ساهمت ولا زالت بشكل كبير في نشوء هدا الاعوجاج وهدا الانحراف لخدمة مصالحها ولا يهمها لا من قريب ولا من بعيد مسائل الديمقراطية وحقوق الانسان فهي على العكس نراها تدعم وتساند بكل اشكال الدعم والمساندة الانظمة الديكتاتورية في المنطقة العربية وتمدها بكل وسائل الاستمرار والسعودية نمودجا حيث رغم كل الجرائم الفظيعة والمروعة التي تمارسها في اليمن فانها تتلقى كل انواع الاسلحة الفتاكة ناهيك عن التعاون الاستخباراتي واللوجيستي اضافة الى النظام المصري الحالي بقيادة السيسي فرغم انقلابه على الشرعية وفشله الدريع في انقاد مصر من مشاكلها العويصة والمزمنة واعتماده على الحديد والنار لاسكات اصوات المعارضين فلم يحدث ان قاطعه هدا الغرب المنافق بل فتحت له كل الابواب واستقبل استقبال الابطال في عواصمه لان المصالح فوق كل اعتبار كما قال ونستون تشرشل الزعيم البريطاني الراحل ان العالم كله مبني على تحالفات ومصالح متغيرة وليس على صداقات دائمة او ثابتة اما المصيبة الاخرى فهي الارهاب الاعمى الدي حصد ولا زال عشرات الالاف من الابرياء في الجغرافيا العربية المنكوبة ناهيك عن ملايين المشردين والمهجرين والارامل والمجوعين فمن يا ترى صنع هدا الارهاب وعبد له الطريق للاستمرار والتمدد؟ بغض النظر عن الغرب وكيانه المصطنع كيان الاجرام الصهيوني فان الانظمة العربية ساهمت بقسط وفير في نشوء هدا الغول بسبب سياساتها التي لم تكن ابدا في مصلحة شعوبها بل كانت دائما وبالا عليها على كل الاصعدة فهل كنا سنرى هدا الجنون في منطقتنا العربية المكلومة لو كانت هناك انظمة وطنية تجعل مصلحة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار؟ هل يعي النظام المصري ان سياسة العصا الغليظة لن تنتج الا المزيد من ردات الفعل العنيفة والعمياء كما تابعنا في الهجوم الارهابي على مسجد الروضة في محافظة شمال سيناء؟ متى تعي الانظمة العربية ان العدل هو اساس الملك؟

  18. مجزرة باصابع وبصمات .داعش المنهزمة في سوريا والعراق .وقريبا باذن الله ستنتصر مصر .ارض الكنانة نفديك بارواحنا. انهم الصهاينة بنسخة جديدة في بلاد العرب والمسلمين .

  19. ربما الاخ Rdwan. قد اخطا بالاسماء .الذي حرق اليمن .وارتكب المجازر .باعتراف الامم المتحدة .ونشر الكوليرا الجسدية والسياسية.وحاصر قطر هذا البلد الامن .الكريم …وابقى على حصار غزة .هي تماما .دولة صبابي القهوة والرقص على انغام السيدة ايفانكا .ومن خلفها دولة المؤمرات العربية .اقصد طبعا الامارات .استيبظ يا اخي .واعرف ان الصهاينة اصبحوا في المسجد الحرام .وان الكيان الصهيوني وجه الدعوة لامام مكة بزيارة فلسطين المحتلة .وان الله عزوجل .يمهل ولا يهمل .حاربوا الدوحة لانها انتصرت لغزة ..واتهموها بالارهاب .لكن كشفت الاقنعة وعرف من يتعامل مع اكبر ارهاب في العالم .انهم يتحالفون مع( اسراءيل )

  20. *الله يرحم جميع الموتى في هذه
    المجزرة البشعة .
    قاتل الله كل من شارك وخطط لهذه
    المجزرة الرهيبة.
    سلام

  21. رحم الله شهداء المصلين فى مسجد الروضة
    رحم الله شهداء المصلين فى مسجد الروضة فى سيناء وأسكنهم جناته الواسعة وأسكن قاتليهم جهنم … الجريمة مكررة ولكن أعداد القتلى هذه المرة كبيرة … قُتلوا بضمير ميت على طريقة من قال (أَنَا أُحْيِـي وَأُمِيتُ) ومع إشارات شماتة تكاد تقول أن كلباً مر من هناك … قتلى مسجد الروضة بالمئات وقتلى ميدان رابعة كانوا أضعافهم وكلهم أبرياء وتلقى الإنقلابيون بعد ذلك عشرات المليارات! … ولا يمكن القفز على تحديد أسماء القتلة المجرمين الفعليين عند التحليل , وعند إلقاء التهم جزافاً بالإرهاب , وعند الزعم بالقضاء على الإرهابيين فهذه جريمة إضافية أخرى … وفى تحرى الحقيقة وشهادات أصحاب العلاقة المباشرة بالحدث وكليباته الآنية مصدر فى إلتماس حقيقة الحدث , وليس التحليلات المُعلبة والإتهامات الجاهزة لمحللين معتمدين فى القنوات الفضائية من أمثال رفيق حبيب وإميل أمين وعماد جاد ومحمود إبراهيم وسليمان جودة وياسر الهوارى وعايض المناع وفهد الشليمى … حتى الأخير يعرف أن الناس لا تصدقه عندما طلب من منتهى الرمحى أن تذكّر الناس بفتوى عاهل السعودية قبل سلمان … يقصد فتوى مفتى السعودية بأن ثورة يناير فتنة … خلاصة القول أنه إذا كان حاميها مجرميها فلا أمان حتى ولو كنت فى مسجد يوم الجمعة … فلا تنتظر يوما أفضل من سابقه فى ظل نظام كهذا , والسلامة ليست فى تحمل زيادات الأسعار مهما علت فالخسائر أكبر من ذلك بكثير … لا بد من موقف شعبى عام لا يجب أن يتأخر أكثر من ذلك.

  22. اذكر في منتصف الثمانينات عندما كنت في محافظة جنوب سيناء وفي مدينة الطور ودهب ، كان اهل سيناء البدو ناس طيبين وقراهم هادئة وجميلة حتي إني فكرت في انشا مشروع استثماري صغير ولكن بعد عودتي الي السودان تجمدت الفكرة بفعل عوامل خاصة لاداعي لذكرها هنا ،اني وي،نفس المكان الذي كنت اعمل فية في مدينة دهب تم تفجيرة في احدي العمليات وهو احدي المنتجعات السياحية بعد موجة التعمير والتحول السكاني بفعل العامل السياحي،لذلك سيناء لها زكريات عزيزة لنفسي لاتنسي واتنمي لها ولقبائلها ان يعم السلام ارضها العزيزة…

  23. “”فيما يعاني نظراؤه من كبار رجال الأعمال السعوديين، والأمراء من ابتزاز لمبادلة حريتهم بثرواتهم، كما شهدنا إعلان ما صار متعارفاً عليه باسم «دول الحصار» (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)””
    هذا هو تعريف قاطع الطريق (ادفع ربما تسلم روحك وعائلتك)والذى يعتبر اراهاباً عبر التاريخ وفى كل الثقافات.المحير والغريب فى الأمر ان العالم صامت صمت القبور

  24. الغريب والغير مفهوم هو الرادكالية والعداوة المفرطة التي تتعامل بها
    الأنظمة العربية مثل السعودية والإمارات والبحرين ومصر مع خصومهم و مع أصديقاء الأمس
    وكأن هناك نية محو الأخر لا يمنحوا خصموهم فرصة الدفاع عن النفس وهذا فعلا مرض مرض الجنون هذا هو الوجه الأخر لدولة الإسلامية

  25. سمير الإسكندرانى / الأراضى المصرية المحتلة ! ... لابد لليل ان ينجلى

    ((الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والعزاء لأهالى الشهداء
    من يهاجم دور العبادة سواء كانت مساجد او كنائس فهو مجرم او مختل سواء كان الفاعل دولة او جهازاً او تنظيماً، الدكتاتورية والدولة القمعية هى افضل ماكينة انتاج للارهاب، إن غاب السبب غابت الأعراض.
    يوم 25 يناير حين أختفت الشرطة وتنفس الناس لأول مرة نسيم الحرية لم تحرق كنائس او يهاجم مساجد او يقتل مدنيون بل اختفى الإرهاب تماماً.
    واليوم فى عز الدولة الأمنية وانتشار العسكر وتغول القمع والقتل خارج القانون وإمتلاء السجون بالمعتقلين تحدث حوادث ارهابية فى عز النهار ويختفى المجرم.
    غداً سوف يقصفون ليبيا ويغلقون معبر رفح وسوف يحدثك إعلام الفرعون عن نهاية الإرهاب ))
    تحية للاستاذ عربى حر، وتحية لكل عربى حر يفهم ويدرك ويحلل، تحية لكل ذو عقل ولكل ذو قلب يقفة بة، ولا يأخذ ما تلقية على مسامعة ميليشيات بلحة الإعلامية والإلكترونية !
    الخلاصة ؛ اذا اردت ان تعرف الفاعل المجرم الحقيقى ابحث عن صاحب المصلحة والمستفيد الحصرى من الحوادث الارهابية !
    اخوتنا فى الجزائر يعرفون تمام المعرفة من الذى كان يقتل الناس فى الجزائر فى العشرية السوداء!
    يعرفونة كما يعرفون ابنائهم !
    ونحن ايضاً نعرفة، وكل ذو عقل يعرفة !
    وابقوا سلمولنا على السفاح حبيب العادلى مفجر الكنائس ومستشار من سيكون على يدية انهيار دولة سعود ونهاية الاستبداد والطغيان فى جزيرة العرب وهو الاسم الحقيقى لأرض الرسالة!

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left