Omar Robert Hamilton: «The City Always Wins»

عمر روبرت هاملتون: «المدينة تنتصر دائماً»

Dec 02, 2017

هذه هي الرواية الأولى للكاتب والسينمائي البريطاني ـ المصري، وفصولها تتناول مآلات الشعب المصري في كانون الثاني (يناير) 2011، منذ برهة انطلاق الاحتجاجات في ميدان التحرير، مروراً بصعود الإخوان المسلمين، وانتهاء بأطوار الانكسار والردة والانقلاب العسكري. خليل، الفلسطيني ـ المصري، وصديقته مريم، هما ركيزتا التشكيل الاجتماعي العريض الذي ترسمه الرواية؛ ومن حولهما عشرات الشخصيات التي تزخر بها القاهرة، ساحة السرد، وبينها شخصيات حقيقية مثل الناشط الديمقراطي المعتقل علاء عبد الفتاح. كذلك فإنّ الرواية تنقل الكثير من الوقائع الفعلية لتلك الثورة، في آلامها وآمالها وفي انتصاراتها وهزائمها، كما تستوحي تجربة موقع «مصرّين» الإعلامي الذي كان هاملتون قد أسسه وأداره بين 2011 و2014.
من حيث الشكل تنقسم الرواية إلى ثلاثة فصول، يحمل تراتبها غير المنطقي من حيث التعاقب («غداً»، «اليوم»، «البارحة») بُعداً دلالياً على تشابك الأزمنة بين الماضي والحاضر والمستقبل؛ ويتوزع كلّ فصل على أحدوثة هنا، أو شخصية ساردة هناك، أو يوميات مؤرخة، أو أقسام فرعية مرقمة، أو مزيج من عناصر متعددة. لغة هاملتون يغلب عليها المجاز إجمالاً، لكنّ شاعرية الوصف لا تحجب الاختراقات الشعورية العميقة التي توفّرها تقنية تيار الوعي والاسترجاع وتنويع الضمائر السردية، كما لا تعيق طلاوة الصياغة حتى حين تمتد الجملة على سطور طويلة أو فقرات بأكملها. وإذا صحّ أنّ القاهرة هي البطل الأكبر في الرواية، أو هي حاضنة الشخصيات بالأحرى، فإنّ الشارع المصري إبان سنوات التحوّل العظمى تلك هو الباطن الأعمق للحوادث وللبشر، ولحركة التاريخ العارمة.
وفي كونها العمل الأوّل للمؤلف الشاب، فإنّ «المدينة تنتصر دائماً» رواية جيدة في عناصر مضمونها وشكلها، وناجحة في الهدف الأعلى الذي توخت نقله: تسجيل روح القاهرة، في تلك اللحظة التاريخية الفارقة.

Faber & Faber, London 2017

Omar Robert Hamilton: «The City Always Wins»

عمر روبرت هاملتون: «المدينة تنتصر دائماً»

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left