السعودية تقص شريط الافتتاح أمام روسيا تحت أنظار مصر… والمرشحون للقب يتجنبون مجموعات صعبة

قرعة كأس العالم 2018

Dec 02, 2017

لندن ـ «القدس العربي»: ستقص السعودية شريط كأس العالم 2018 أمام روسيا صاحبة الضيافة تحت أنظار منتخب مصر بعدما أوقعت القرعة المنتخبين العربيين إلى جوار أوروغواي أيضا.
والسعودية أول منتخب عربي وآسيوي يخوض افتتاح كأس العالم في تاريخ البطولة، وستلعب أمام روسيا في 14 يونيو/ حزيران المقبل في ملعب «لوجنيكي» في موسكو. وعبر عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي، الذي حضر مراسم القرعة في موسكو إلى جوار الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي مدرب المنتخب، عن رضاه عن القرعة قائلا: «ثقتي كبيرة في قدرة المنتخب على تقديم مستويات متميزة تؤهله للدور الثاني». ونقل حساب المنتخب السعودي على «تويتر» عن عزت قوله: «سعيد لان القرعة وضعتنا في الافتتاح أمام روسيا وكذلك سعيد لمواجهة مصر. مباريات الافتتاح عادة تخطف الأضواء لذلك المنتخب السعودي سيكون في الواجهة وهذا شيء ايجابي من عدة جوانب. مواجهتنا لمصر في هذه المجموعة قد تكون فرصة ليعبر أحدنا للدور الثاني ولا أبالغ إن قلت إن المنتخبين قد يحالفهما التوفيق في التأهل معا». وسيختتم الفريقان العربيان مواجهتهما بالدور الأول في فولغوغراد في 25 من الشهر ذاته، بينما ستلتقي روسيا مع أوروغواي.
وستعيد هذه المواجهة العربية للأذهان الخسارة الثقيلة للفريق المصري 5-1 أمام السعودية في كأس القارات 1999 في المكسيك. وهذه المرة الثالثة التي ستلتقي خلالها السعودية مع منتخب عربي في نهائيات كأس العالم بعد المغرب في 1994 في الولايات المتحدة وتونس في 2006 في ألمانيا. وستلتقي مصر مع أوروغواي في أولى مبارياتها في كأس العالم منذ 1990 في اليوم التالي في إيكاترينبرغ. وستواجه مصر أصحاب الأرض في 19 من الشهر ذاته في سان بطرسبرغ بينما ستلعب السعودية مع أوروغواي في روستوف في اليوم التالي. وقال ستانيسلاف تشيرتشيسوف مدرب روسيا: «لا أعرف شيئا عن منتخب السعودية وأعرف مصر خاصة محمد صلاح مهاجم ليفربول ولا بد من احترام كافة منتخبات المجموعة». وتأهلت مصر إلى النهائيات لأول مرة منذ 28 عاما بعد تصدر المجموعة الخامسة في التصفيات الافريقية بينما جاء تأهل السعودية للمرة الخامسة في تاريخها كثاني المجموعة الثانية في الدور النهائي للتصفيات الآسيوية. وقال عصام الحضري حارس مصر المخضرم، الذي يلعب مع التعاون السعودي، إنه كان يتمنى ألا يقع منتخبا مصر والسعودية في مجموعة واحدة. وأضاف الحضري (44 عاما): «سنقاتل من أجل الظهور بمستو جيد في المونديال والوصول لأبعد مدى في البطولة العالمية. احزنني للغاية أننا مع السعودية في مجموعة واحدة فهذا الأمر يقلل فرص أحد المنتخبين في بلوغ الدور الثاني ولكن في المجمل المجموعات كلها صعبة وما يزيد من صعوبة مجموعة مصر وجود صاحب الأرض والجمهور». وتوقع أحمد الكأس لاعب منتخب مصر في كأس العالم 1990 أن تتأهل مصر وأوروغواي عن المجموعة. وقال: «أوروغواي ستحصد المركز الأول في المجموعة والبطاقة الثانية ستكون بين روسيا والسعودية ومصر لكن منتخبنا الأقرب خاصة أن مصر ستواجه السعودية في الجولة الأخيرة».
ووقع منتخب المغرب في مجموعة صعبة حيث يواجه اسبانيا بطلة العالم 2010 والبرتغال بطلة أوروبا بجانب إيران في المجموعة الثانية. ويبدأ المغرب، العائد للنهائيات لأول مرة منذ 1998، مشواره بمواجهة إيران في سان بطرسبرغ يوم 15 يونيو/حزيران وبعدها بخمسة أيام يلتقي البرتغال في موسكو. وينهي فريق المدرب إيرفي رينار مباريات المجموعة بمواجهة جاره الاسباني يوم 25 يونيو. وقال مصطفى حجي لاعب منتخب المغرب السابق ومساعد رينار الحالي إن القرعة وضعت «أسود الأطلس» في «مجموعة الموت». وأضاف أفضل لاعب في افريقيا 1998: «مهمتنا ستكون صعبة بعد أن وضعتنا القرعة في مجموعة الموت لكن رغم ذلك لدينا ما سنقوله في هذه المجموعة». وأضاف اللاعب الذي شارك في نهائيات 1994 و1998: «ينبغي أن نحسن التعامل مع المباراة الأولى امام إيران حيث توجد إمكانية لتحقيق أفضل بداية بينما سيكون الأمر صعبا في مواجهة البرتغال أبطال أوروبا وإسبانيا أبطال العالم». وتابع: «أعتقد أن هناك إمكانية للتأهل للدور الثاني… علينا أن نحسن الإعداد وينبغي علينا الفوز في مباراة إيران».
وأعرب لاعبون تونسيون سابقون، عن تفاؤلهم بنتيجة القرعة، آملين أن ينجح منتخبهم باجتياز الدور الأوّل. ويلاقي المنتخب التونسي بلجيكا وإنكلترا وبنما أضلاع المجموعة السابعة. وقال اللاعب السابق حاتم الميساوي، والمدرب المساعد الحالي للمنتخب، إنّ «القرعة على الورق متوازنة، وتضع المنتخب التونسي أمام منتخبين سبق وأن لعب ضدهما (إنكلترا في مونديال 1998، وبلجيكا في مونديال في 2002. منتخب بلجيكا يضم لاعبين متميزين فرديا، وهم الأفضل في مراكزهم على مستوى العالم، لكن مستوى أدائهم يتراجع، خاصة بدفاع غير قوي مع نقاط ضعف على مستوى الأجنحة». وأشار إلى أن «المنتخب الإنكليزي سريع ويجيد اللعب المباشر، وله طموحات في استعادة أمجاده، لكن نقطة ضعف لاعبيه تكمن في هبوط مستواهم مع المنتخب، أي بعيدا عن أنديتهم في الدوري الانكليزي». وعن منتخب بنما، قال إن «مشاركته هذه تعد الأولى في المونديال، وعلى المنتخب التونسي التحضير جيدا لمواجهته، خاصة أن مواجهته ستكون الأخيرة في الدور الأول». واعتبر الدولي السابق، أنيس العياري (شارك في مونديال ألمانيا 2006)، أن «المجموعة صعبة نوعا ما بوجود منتخب بلجيكي سيكون مرشحا للذهاب بعيدا ومنتخب إنكليزي يعتمد أسلوبا سريعا، وللاعبيه نسق قوي رغم غياب نجوم الصف الأول».

المرشحون سعيدون

وحصل المرشحون للقب على مجموعات جيدة تمهد وصولهم لدور الـ16، حيث أبدى مدربو المانيا والبرازيل وفرنسا والأرجنتين واسبانيا رضاهم عن نتائج القرعة. ورغم أن روسيا هي الأضعف تصنيفا بين 32 منتخبا في البطولة إلا أنها تنفست الصعداء بعد معرفة مجموعتها. وتستهل المانيا حملة الدفاع عن اللقب أمام المكسيك العنيدة وستلعب لاحقا مع السويد، التي أطاحت بايطاليا من ملحق التصفيات الشهر الماضي، وكوريا الجنوبية في المجموعة السادسة. وستلعب البرازيل بطلة العالم خمس مرات، والتي شاركت في كل النسخ، مع سويسرا في مستهل مباريات المجموعة الخامسة التي تضم أيضا كوستاريكا وصربيا. وتلتقي البرتغال بطلة أوروبا مع جارتها اسبانيا بطلة 2010 والطامحة لتعويض إخفاق 2014 في أول مباراة بالمجموعة الثانية. وسيترقب ليونيل ميسي نجم الأرجنتين، الذي خسر نهائي 2014 أمام المانيا، فرصة أخرى لمنح بلاده أول لقب منذ 1986 لكن سيتعين أولا اجتياز كرواتيا ونيجيريا والوافدة الجديدة أيسلندا في المجموعة الرابعة. وستلعب انكلترا مع بنما، التي ستشارك في الحدث لأول مرة، وتونس إضافة الى بلجيكا الخامسة في تصنيف الفيفا في المجموعة السابعة. وسحب دييغو مارادونا، الذي سجل هدفا باليد لمنتخب بلاده الارجنتين ليطيح بانكلترا من كأس العالم 1986 في آخر مرة فاز فيها المنتخب اللاتيني باللقب، قرعة انكلترا بنفسه. وقال غاري لينيكر مقدم الحفل الذي شارك في تلك المباراة التي أقيمت في المكسيك: «إنه ماهر في ألعاب اليد». وتلتقي فرنسا بطلة 1998 مع استراليا في المجموعة الثالثة التي تضم بيرو والدنمارك. وتنطلق منافسات البطولة، التي تستمر شهرا واحدا وتحتضنها 11 مدينة، في 14 يونيو/حزيران المقبل. وتتضمن البطولة 64 مباراة وستكون المباراة النهائية في استاد «لوجنيكي» في موسكو يوم 15 يوليو/تموز.

نجوم العالم يشعلون «تويتر»

تباينت ردود أفعال النجوم الحاليين والسابقين في مختلف دول العالم عبر «تويتر»، بعدما تم كشف الستار عن القرعة. وقال الحارس المصري عصام الحضري: «يا هلا بالسعودية أول مرة نكون مع بعض في المونديال وفي مجموعة واحدة، نقدر نعملها ونسطر تاريخ جديد للعرب». ووجه محمد النني، لاعب أرسنال الإنكليزي رسالة إلى ثنائي أوروغواي لويس سواريز وأدينسون كافاني قائلا: «استعدوا جيدا لمواجهة الفراعنة. نحن لسنا مجرد 11 لاعبا نحن 100 مليون مصري». وقال النجم السعودي السابق محمد الدعيع: «إن شاءالله راح يتكرر إنجاز 1994، باجتياز مرحلة المجموعات، وأتوقع أكثر بإذن الله».  وقال المهدي بنعطية، نجم المغرب ويوفنتوس: «دائما المغرب، نلقاكم في روسيا». وقال النجم الألماني توماس مولر: «مجموعتنا مثيرة للاهتمام». وقال الفرنسي أنطوان غريزمان: «بغض النظر عن خصومنا، سنكون على استعداد». أما الكرواتي إيفان راكيتيتش، فقال: «مجموعتنا صعبة، ولكنني متحمس وواثق من قدرتنا على تقديم أداء رائع». وقال السويسري ستيفان ليختشتاينر:: «جاهزون لارتداء قميص منتخب بلادنا أمام البرازيل وكوستاريكا وصربيا». وقال البولندي روبرت ليفاندوسكي: «آخر كأس عالم لي، أود أن تتذكروني في مونديال روسيا». واكتفى قائد المنتخب الإسباني أندريس انييستا، بالقول: «مجموعتنا مثيرة مع البرتغال والمغرب وإيران».

السعودية تقص شريط الافتتاح أمام روسيا تحت أنظار مصر… والمرشحون للقب يتجنبون مجموعات صعبة
قرعة كأس العالم 2018
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left