استئناف محادثات السلام السورية دون دلائل على عودة وفد دمشق

Dec 06, 2017
 وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا
وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا

جنيف: استؤنفت محادثات لإنهاء الحرب الدائرة في سوريا منذ ست سنوات الأربعاء، دون أن تظهر دلائل على عودة وفد الحكومة السورية إلى المفاوضات الجارية في جنيف بعد أن انسحب منها الأسبوع الماضي.

وقال مصدر مقرب من فريق التفاوض الحكومي، إن الوفد ما زال في دمشق اليوم.

وبدأت المحادثات الأسبوع الماضي وبعد بضعة أيام لم يتحقق فيها تقدم يذكر، قال وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا إن وفد الحكومة بقيادة بشار الجعفري عاد إلى دمشق “للتشاور”.

وكان دي ميستورا يتوقع أن تستأنف المحادثات “نحو يوم الثلاثاء” لكن الجعفري غادر جنيف يوم السبت، وقال إنه قد لا يعود لأن المعارضة أعلنت أن الرئيس السوري بشار الأسد لا يمكنه القيام بدور في حكومة انتقالية مستقبلية.

ولم يوضح مسؤولون سوريون بعد ما إذا كان الجعفري سيعود للمحادثات، لكن يحيى العريضي المتحدث باسم المعارضة قال يوم الاثنين إن مقاطعة الحكومة تمثل إحراجاً لروسيا التي تحرص على إنهاء الحرب عن طريق التفاوض.

ووصل فريق المعارضة إلى مقر الأمم المتحدة في جنيف صباح اليوم لاستئناف المحادثات مع دي ميستورا الذي رفض التعليق مساء الثلاثاء عندما سئل عن غياب وفد الجعفري.

وقام دي ميستورا بجولات مكوكية خلال جلسات الأسبوع الماضي بين ممثلي الطرفين الذين لم يجتمعوا وجهاً لوجه. ويعتزم مواصلة الجولة حتى يوم 15 ديسمبر/ كانون الثاني. (رويترز)

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left