الساحرة والجبل

نجم الدراجي

Dec 07, 2017

أعماقي احتلتها ساحرة جميلة وفي معابدها آمنتُ بتعاويذ العشق لجبالها ووديانها، وعمدتني بماء ينابيعها، (شاري جوانه … زور جوانه) المدينة الجميلة، كثيرة الجمال، أفارقها ولا تفارقني.
لؤلؤة العراق ورائعة إقليم كردستان .. مدينة السليمانية.
شيدها إبراهيم بن سليمان باشا وهو من سلالة أمراء بابان الذين حكموا المدينة.

أزادي بارك.. هايد بارك

المدينة تستوعب كل الأطياف، (أزادي) وتعني الحرية (أزادي بارك) السليمانية على غرار (هايد بارك) لندن، أنشئت على أنقاض معسكر للاعتقال مهمته اعتقال وقتل السكان المحليين بطرق …
بإرادة الحب ومفاهيم الإنسانية فاحت رائحة الزهور وتعددت ألوان الحرية لتكون ركناً للمتحدثين (فن تشكيلي، شعر، موسيقى، منحوتات) واحة خضراء، روادها من المثقفين والمتذوقين للآداب والفنون.
الشوارع تحمل أسماء الشعراء والأدباء مثل الكبير محمد مهدي الجواهري
(شاعر عربي)، سالم، مولوي، پيره ميرد، گوران، نالي …. ليست ببعيدة عن مدن الشرق في الذوق الرفيع.

شموخ الجبل

تحيط بها جبال أزمر، گويژة، پيره مه گرون، سارا من كل الاتجاهات لتشكل أعظم سو، وتعهدت الجبال للمدينة بحراستها من دون ضرائب أو (فواتي).
وهي عرين الرجال المدافعين عن الوجود في تاريخ الطغيان.
قامات الرجال توازي شموخ الجبال، ورمز المدينة هو محمود الحفيد قائد تاريخي من الطراز الأول لا يداهن ولا يهادن، ونخبة من علماء دين وسياسيين وتجار وزعماء قبائل، وزراء وقادة في الجيش منهم الكبير ماجد مصطفى باشا الذي ذاع صيته في عموم العراق ومدن الجنوب خصوصاً، وقد شغل مناصب عدة منها منصب متصرف (محافظ)، ومنصب وزير. وقد عمل على أعمار المدن بتفان وإخلاص. الشهيد سعيد باشا قزاز المشهور بالنزاهة والنبل، شغل مناصب كثيرة منها متصرف، مدير عام موانئ الجنوب، وزير داخلية، وسجل له التاريخ إنقاذ بغداد من الفيضان بإرادة صلبة. أحمد باشا مختار بابان رئيس وزراء. العلامة محمد أمين زكي جنرال ومؤرخ كبير له مؤلفات منها كتابان عن تاريخ كردستان. الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين. جلال الطالباني رئيس جمهورية، … والعديد من الزعماء والمفكرين الذين سطروا تاريخ المجد.

الساحرة

أحاديث الناس في الملتقيات والأسواق تتم بطريقة أنيقة لا تسمع إلا همساً كأنها أنغام الصباح، لا تتزاحم النبرات ولا تعلو الأصوات، ولا تحمل إزعاجا. إنها نمطية الذوق الرفيع في السلوكيات العامة. الألوان تتبادل الأدوار فالجبال ترتدي اللون الأبيض الناصع، واللون الأخضر يكسو السفوح، وأزهار النرجس الرائعة يتزامن ميلادها مع (أعياد النوروز) ودبكات الراقصين فرحاً بألوانهم الزاهية وقد أشعلوا النار فوق قمم الجبال (شعلة كاوه الحداد) الذي كسر القيود ورفض العبودية.
كل العاشقين يعتقدون بالانتماء لملحمة العشق (مم و زين) أعظم حقيقة خلدت بالموت، لتلد وتتناسل في وجدان ومشاعر كل إنسان، الصدق والوفاء والدفاع عن مبادئ الحب، تهيمن عليها غابات أشجار الجوز واللوز والفستق والبندق والتين والأعناب والرمان.
يستمد ساكنوها الذوق وصفاء النفوس من ألوان الحياة، والبحيرات والأنهار. السواقي تسجل حظها الزاخر بالعطاء في جغرافيا السليمانية لتتكون مصايف
أحمد أوه، سرچنار، دوكان، سه رگه لو، به رگه لو، چه مي ريزان، قه شقولي، سه رسير.
في أسواق السليمانية التراثية والحديثة لن تجد من يروج لبضاعته، ولا أحد يحلف بأغلظ الايمان لأي سبب. النزعة الصوفية سائدة بالفطرة. أما الحياة اليومية فإنها تسير بثقافة تطبيق القانون وليس بقوة التنفيذ حتى صارت مثار أعجاب المراقبين.

حفيدة الأسطورة

تتمتع المرأة بالحرية وحقوقها مصانة من قبل المجتمع والقانون، فهي سيدة مجتمع ومربية وفنانة ومهندسة وطبيبة، ما إن تتجول في الطرقات والأسواق حتى تدرك هذه الحقائق، والمرأة تمارس التكامل في المجتمع.
أحد أقضية السليمانية، حلبجة التي عادت إليها الحياة مجدداً بلطف السماء، وقد تزعمت القيادة فيها (عادلة خاتون) حفيدة أحد فرسان (مريوان) الكردية الاثنى عشر المعروفين في قصص التاريخ الكردي، وهي أول امرأة تتولى الإدارة في مطلع القرن العشرين. كانت ذات شخصية قوية وتمتلك براعة فائقة في الإدارة والسياسة وتلقب بـ (ملكة شهرزور) وحصلت على اللقب الهندي (خان بهادور). وفي العام 1930 برزت السيدة (حبسة خان النقيب) لتؤسس أول جمعية حقوقية تعمل ضد التمييز والعنف الأسري. إن سجل الرقي والتميز حافل بحضور المرأة في المجتمع.
وفي لحظة وفاء للتاريخ والجبل والمدينة أتأمل في تمثال الشاعر العربي الكبير الجواهري لينشد:
سلم على الجبل الأشم وعنده من أبجديات الضحايا معجم
سفر يضم المجد من أطرافه ألقاً كما ضم السبائك منجم

كاتب عراقي

الساحرة والجبل

نجم الدراجي

- -

16 تعليقات

  1. سامحني يا نجمنا المضيئ دائماً
    فحالي ليس كحال من يستمتع بأدبك هذا الراقي
    القدس حبست كل مشاعري والأقصى أقصاني عن الإستمتاع
    لكِ الله يا قدس, فالعرب والمسلمين نيام كالحمام أما طغاتهم فيسهرون على نومهم
    هل ستخرج المظاهرات لأول مرة في جزيرة العرب ؟ هل سيبدأ الربيع بالتفتح في ربوعها وقفارها ؟
    اللهم عليك بصهاينة العرب, فهم أساس مصائبنا ونكساتنا ونكباتنا وجهلنا وتخلفنا عن ركب الحضارة الإنسانية
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. أرسلتُ شعري والسَّفينةُ لم تزلْ في البحر، حار بأمرها الرُّبَّانُ
    والقدس أرملةٌ يلفِّعها الأسى وتُميت بهجةَ قلبها الأحزانُ
    شلاَّلُ أَدْمُعِها على دفَقاته ثار البخار فغامت الأَجفانُ
    حسناءُ صبَّحها العدوُّ بمدفعٍ تَهوي على طلقاته الأركانُ
    أَدْمَى مَحاجرها الرَّصاص ولم تزلْ شمَّاءَ ضاق بصبرها العُدوانُ
    يا قدسُ يا حسناءُ طال فراقُنا وتلاعبتْ بقلوبنا الأَشجانُ
    من أين نأتي، والحواجزُ بيننا: ضَعْفٌ وفُرْقَةُ أُمَّةٍ وهَوانُ؟
    من أين نأتي، والعدوُّ بخيله وبرَجْلهِ، متحفِّزٌ يَقْظَانُ؟
    ويَدُ العُروبةِ رَجْفَةٌ ممدودةٌ للمعتدي وإشارةٌ وبَنانُ؟
    ودُعاةُ كلِّ تقُّدمٍ قد أصبحوا متأخرين، ثيابُهم أَدْرَانُ
    متحدِّثون يُثَرْثِرُون أشدُّهم وعياً صريعٌ للهوى حَيْرانُ
    رفعوا شعارَ تقدُّمٍ، ودليلُهم لِينينُ أو مِيشيلُ أو كاهانُ
    ومن التقدُّم ما يكون تخلُّفاً لمَّا يكون شعارَه العصيانُ
    لما تزاحمت الحوائجُ أصبحوا كرؤى السَّراب تضمَّها القيعانُ
    كرؤى السَّرابِ، فما يؤمِّل تائهٌ منها، وماذا يطلب الظمآنُ؟
    يا قدس، وانتفض الخليلُ وغَزَّةٌ والضِّفتان وتاقت الجولانُ
    وتلفَّت الأقصى، وفي نظراته أَلَمٌ وفي ساحاته غَلَيانُ
    يا قُدس، وانبهر النِّداءُ ولم يزلْ للجرح فيها جَذْوةٌ ودُخانُ
    يا قدس، وانكسرتْ على أهدابها نَظَراتُها وتراخت الأَجفانُ
    يا قُُدْسُ، وانحسر اللِّثام فلاحَ لي قمرٌ يدنِّس وجهَه استيطانُ
    ورأيتُ طوفانَ الأسى يجتاحُها ولقد يكون من الأسى الطوفانُ
    كادت تفارق مَنْ تحبُّ ويختفي عن ناظريها العطف والتَّحنانُ
    لكأنني بالقدس تسأل نفسَها من أين هذا الهاطلُ الَهتَّانُ؟
    من أين هذا البذلُ، ما هذا النَّدى يَهمي عليَّ، ومَنْ هُم الأَعوانُ؟
    هذا سؤال القدس وهي جريحةٌ تشكو، فكيف نُجيب يا سَلْمانُ؟
    – للشاعر عبد الرحمن العشماوي -
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. إبداع بعد إبداع للأستاذ نجم الدراجي ..

    كلمات جميلة نابعة من القلب وأسلوب أكثر من رائع وراقي في بيان جمال مدينة السليمانية وهذه الكلمات النبيلة تبين عمق حبه لمدينة السليمانية ودليل مدى وفائه الى المدينة التي تأثر بجمالها وسحرها وتكونت علاقة رائعة بينهما وهذه العلاقة سوف تكون أبدية لن تتأثر باية ظروف ..
    أقدم شكري وإعتزازي الى أخي وصديقي الأستاذ نجم الدراجي الذي كتب بإنصاف عن مدينة السليمانية الحبيبة وشخصياتها ومن ضمنهم جدي المرحوم ماجد مصطفى ونكن له كل الحب والإحترام والتقدير ونتمى له التوفيق والإبداع الدائم

  4. نقول كل الرجال تموت ….وليس كل الرجال تحيا ..؟؟
    كن كما أنت …أنت كوكب عطر ونجمٌ لامع في هذه العتمه
    وهذا الليل الطويل على تيهنا … إن للظل والظلام أهله ..فتوهج يانجم ..
    مودتي وتقديري ..وباقات وردي … وتحيه ترقى لتليق
    كونوا جميعآ بخير…. تقديري وفائق إحترامي ..

    ———-
    إبن النكبه العائد إلى
    يافا لاجىء فلسطيني

  5. يا نجما جميلا ساطعا في سماء الأدب. كلام رقيق في وصف مدينة وأهل المدينة، الكرد إخواننا ومعنا في السراء والضراء وكما قال عزيزنا الكروي القدس تنادينا اليوم فأين انت ياصلاح الدين..

  6. هذا الوصف البديع , من واصفٍ قدير , ومحب , وفي جعبته علياء التعابير , وفي مكياله دقة المقادير !!!
    السليمانية…مدينة جميلة راقية باهلها ..عالية بقممها وبهامات اهاليها , وها انا من قمة الكرمل الشامخ , اسمع خطوات ساكنيها واتنغم بهمس ونبرات من فيها …وبدأت بعشقها ليصبح بنفس مستوى عشقي لبغداد التى يسكنها استاذي الفذ نجم الدراجي ,
    استاذي الكبير واخي الغالي نجم , هذه الاوراق الخضراء التى تنعشنا ما هي الا نتيجة تواجدها على اغصان المعرفة والشفافية والتي يحملها هذا الجذع المتين المتماسكة مكوناته من رطب الطيبة والادمنة , الجذع الدراجي ..
    كتاباتك الراقية هذه تجعلنا نستأنس بقيمة الانسان لانك انت اخي نجم متكامل الانسانية فكرًا وونهجًا وسلوكًاوالسلام
    تحياتي لجميع المعلقين دون استثناء.

  7. قد أخذنا بهول البارحة يا نجم قدسنا ؛ فاعذرنا ان قصرنا …قلمك رفيع ووصفك بديع و أخّاذ وقلبك يسع تاريخ العراق واناملك تخلده وتخلد ابطاله في سطور موجزة ؛ وهذا لا يؤتى الاّلأديب مثلك .. دمت ودام قلمك وادبك الراقي يأخي..
    #القدس عاصمة فلسطين الأبدية.

  8. أساتذتي واصدقائي الكرام الاعزاء ..
    اسعدتم مساءاً ..
    أحيي اخي الكبير الكروي داود .. واشكرك على هذه الرسالة التي حملت قضيتنا المقدسة ، انها القدس التي لانغفل عنها ولن نترك عهدنا معها .
    والى اخي العزيز ( كاكه ) وتعني الاخ .. ماجد محمود ماجد مصطفى باشا .. شكراً لهذه المداخلة الجميلة الرائعة كجمال روحك وصفاء نفسك ، فأنت خير خلف لخير سلف ، وستظل السليمانية في حدقات العيون فهي الاصاله والحضارة و الذوق الجميل ، وما أجمل ثنائية العرب والكورد مع المكونات الاخرى في فسيفساء عراقية بهية كما يصفها مام جلال الطالباني رحمة الله ( شدة ورد عراقية ) أي باقة ورد .
    الف تحية لاستاذنا الاعلامي الكبير سوري وكل السليمانية وجبالها تنرنو نحو فلسطين والقدس وحيفا ويافا وصلاح الدين يحاكي احفادة الكورد في هذه اللحظات .
    ابي العزيز غاندي حنا ناصر .. استمد منكم ي الامل بمواصلة المشوار رغم مايحدث لفلسطين اشكرك يا أبي .
    استاذي واخي الكبير رؤوف بدران ..كتبت لي رغم الوجع وزدت في خجلي اضعافا مضاعفة ، أتمنى ان تصلك احاسيسي ومشاعري في هذه اللحظات العصيبة . سلاما لجبال الكرمل التي انجبت الابطال والفرسان المدافعين .
    استاذتي واختي المبدعة منى الجزائر .. الف تحية وليس هنالك من تقصير والهم واحد والجرح واحد ، وكل ارض الاسلام هي اليوم تنادي للقدس .
    تحياتي
    نجم الدراجي . بغداد

  9. 1- لي في مدينة السُليمانية أقرباء يمدحون كثيراً في أهلها المتسامحين
    وبأن تكاليف المعيشة فيها أرخص من بغداد وأربيل وفيها جميع الإختصاصات الطبية
    2- الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أصله قرشي من آل البيت !
    3- الثقافة العربية بإقليم كردستان في تراجع مستمر مقابل تصاعد في الثقافة التركية من خلال المسلسلات والمنتجات ووو
    ولا حول ولا قوة الا بالله

    • شكرا للاخ العزيز شيخ المعلقين الكروي داود
      ماتفضلت به عين الحقيقة والصواب فأهلها رائعين يقولون لسنا متسامحين وانما مندمجين ومعروف عنهم الوفاء والامانة وحدث معي عدة مواقف شعرت من خلالها بالمدينة الفاضلة وكذلك تركيبة المجتمع في المدينة عائلي وليس عشائري ، والدكتور علي هو من احد اقضية السليمانية قرة داغ ونسبة يعود لاهل البيت تماما.
      الثقافة العربية في السليمانية في تقدم على العكس من اربيل ، حتى التدريس للعرب في جامعات السليمانية وكويه وجيهان هنالك ملخصات باللغة العربية ، وايضا هنالك الجامعة الامريكية في السليمانية .
      اذا جلست مع اربعة من الاكراد في السليمانية وانت عربي سيتكلمون جميعهم العربية اكراماً لك ، هكذا يتعامل النبلاء
      تحياتي
      نجم الدراجي . بغداد

  10. لا أحمل الكثير في ذاكرتي عن معالم مدينة السليمانية التي زرتها في بداية السبعينات . لكنني أحمل في ذاكرتي طيبة روح أهلها وكرمهم وأمانتهم في التعامل . فبالرغم من بساطة معيشتهم في ذلك الوقت ، لكنهم لايبخلوا عنك أية مساعدة مهما كانت.
    تحياتي للأخ نجم الدراجي ، لقد احسنت الأختيار وأحسنت وصف المدينة بنساءها ورجالها الذين حفروا أسماءهم على الصخر، وكم نفتقر اليهم في هذا الزمان .
    وأخيرا بعد أن أخذتني الذاكرة الى الفضاء الأزرق النقي الهواء وجبالها الشاهقة ، فلا يمكن أن أنسى كباب السليمانية المشوي وسط الحقول الخضراء ومياه النبع !

    • شكرا للاخت الاستاذة أفانين كبة على هذه المشاركة الجميلة كالعادة ، يمتاز اهل السليمانية بالطيبة والامانة ولي تجربة سنوات طويلة معهم فأول شيء لمسته هو السعور بالغربة وصفاء النفوس ، اغلب السكان يتكلمون العربية وهذا دليل تعبير عن الاندماج المجتمعي ، اما الكباب المشوي والاكلات الكوردية فأنها كثيرة والمطاعم منتشرة في المدينة والاقضية والمصايف ، كذلك هنالك قانون صارم لحماية البيئة وخصوصا الاشجار والمحميات الطبيعية للحفاظ على بيئة صالحة للعيش .
      تحياتي
      نجم الدراجي . بغداد

  11. أخي نجم الدراجي نجم الشمال, جميلة جداً بالفعل هذه الصورة التي تنقلها لنا عن هذه المدينة التي تبدو بوصفك رائعها بأهلها وتاريخها وحاضرها. جئت متأخراً كعادتي لكن الحقيقة اليوم كان حافلاً بالاخبار وتبادل المعلومات (بالإضافة إلى عملي) وكم أتمنى أن نلتقي يوماً معاً كما افترحت الأخت منى وربما في السلمانية أختي منى بعد هذا الوصف الجميل من نجم الشمال!. تحياتي لك أخي نجم وللجميع ولقد قرأت تعليقاتهم وسُررت بها جداً وبهذا المقال والاسلوب الرفيع فعلاً. وكما وصف للأخوة بالفعل شيء جميل. وأخيراً لا أعرف لكن يبدو لي الآن أنك من الكورد, حقيقة لايعني لي كثيراً اللهم إلا بقدر أنها معلومة ولم ألاحظها سابقاَ.

    • صباح الخير اخي العزيز استاذ أسامة كلّية ..
      اسعدتني بمشاركتك .. والشفافية المعتادة في جمال الاسلوب الانساني ، بدوري انضم الى مقترح الاخت الاستاذة منى .. و اتمنى ان يكون اللقاء في بغداد او بيروت او السليمانية .. حتما سيكون لقاء تأريخي بتشريف الايقونة امنا غادة السمان .
      اما عن اصولي فانا عربي عروبي وقبيلتي تنتمي الى ربيعة العدنانية ، ومن حسن حظي ان العرب يصفونني بالكوردي والكورد يعتبرونني منهم وكذا بقية الفسيفساء العراقية فأنا انتمي اليهم جميعاً بالحب والعشق والاحترام ، منصهر في بودقة عراقية شاملة .
      تحياتي
      نجم الدراجي . بغداد

  12. شكراً أخي نجم على الرد, تماما ملاحظتي كانت سليمة لكن هذا المقال الجميل دفعني إلى السحرية (هههه سحرتني يا أخي نجم!). تحياتي لك وللجميع.

    • عزيزي وصديقي استاذ أسامة كلّية .. ولك مني الف تحية تليق فترقى لمقامكم العالي وشخصك الغالي وجمال السحر بحضورك البهي .. مودتي واحترامي
      نجم الدراجي . بغداد

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left