مجلة «تايم» اختارت فاضحي الاعتداءات الجنسية «شخصية العام»

Dec 07, 2017

نيويورك ـ أ ف ب: اختارت مجلة «تايم» الأربعاء «كاسري الصمت» الذين كشفوا عن فضائح التحرش والاعتداء الجنسيين في أوساط مختلفة في الولايات المتحدة «شخصية العام».
وتشمل عبارة «كاسري الصمت» مجموعة واسعة من الأشخاص غالبيتهم من النساء بدءًا من اللواتي اتهمن علنًا المنتج الأمريكي النافذ هارفي واينستين، إلى الذين رووا تجربتهم مع الاعتداءات الجنسية من خلال وسم #مي تو (أنا أيضا) في الولايات المتحدة وخارجها.
وصدر عدد المجلة بغلاف ظهرت عليه الممثلة آشلي جاد والمغنية تايلور سويفت والموظفة السابقة في شركة «اوبر» سوزان فاولر اللواتي كن في طليعة من فضحن تحرشات واعتداءات جنسية، فضلا عن امرأة لم تسفر وجهها تمثل اللواتي فضلن عدم الكشف عن هُوياتهن.
وقال رئيس تحرير المجلة ادوارد فيلزنتال عند كشفه عن هذا التصنيف الذي يعد منذ عام 1927 «تحركات النساء على غلافنا مع مئات من النساء الأخريات والكثير من الرجال أيضا، تسببت بتغييرات هي الأسرع في ثقافتنا منذ الستينيات».
وأضاف في بيان «كاسرو الصمت هم شخصية العام لأنهم كشفوا عن أسرار ليست بأسرار لأنهم انتقلوا من شبكة الهمس الى شبكات التواصل الاجتماعي، لأنهم دفعونا جميعا الى التوقف عن القبول بما ليس مقبولا».
وتعكس جائزة المجلة هذه السنة حجم الحركة التي هزت الولايات المتحدة وتردد صداها في العالم بأسره مع وسم #أنا أيضا، منذ أولى الاتهامات التي نشرت في صحيفة «نيويورك تايمز» ومجلة «ذي نيويوركر» ضد المنتج الأمريكي النافذ جدا هارفي واينستين مطلع تشرين الأول/أكتوبر.
ومنذ ذلك التأريخ لا يمر يوم من دون أن تتهم شخصية بارزة بالتحرش أو الاعتداء الجنسي. وقد تمت إقالة أو تعليق مهام الكثير منها.
ويشكل الرجال النافذون في أوساط الترفيه والإعلام والثقافة والسياسة غالبية المتهمين فيما يأتي الضحايا من كل القطاعات على ما ذكرت المجلة.

مجلة «تايم» اختارت فاضحي الاعتداءات الجنسية «شخصية العام»

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left