أمير قطر مستعد لحل الأزمة الخليجية عبر الحوار وليس على حساب سيادة بلاده

الدوحة وباريس توقعان اتفاقيات بقيمة تفوق 12 مليار يورو

Dec 08, 2017

الدوحة ـ «القدس العربي»: أكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، استعداد بلاده لحل الأزمة الخليجية عبر الحوار، وأن لا يكون ذلك على حساب سيادة قطر.
وقال الأمير تميم، في مؤتمر صحافي مشترك في الدوحة مع الرئيس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن المشاكل مع الجيران يجب أن تحل بالحوار، ومن حق الشعب القطري معرفة أسباب الحصار.
وأضاف أن بلاده مستعدة للحوار «لكن ليس على حساب سيادتنا»، مشيرا إلى أن بلاده قد اتخذت العديد من القرارات بشأن مكافحة الإرهاب .
وحول الاتهام لقطر بالإرهاب ودعمه، نفى أمير قطر ذلك بشدة، قائلا إن بلاده ملتزمة بمكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أن ما يتناقل من معلومات بهذا الخصوص مغلوطة وغير صحيحة .وقال إن «الدول العربية والإسلامية هي أكبر المتضررين من الإرهاب».
وقال إنه شارك مع الرئيس الفرنسي، الذي وصل أمس إلى قطر، في أعمال الاجتماع الأول التنسيقي لمكافحة الإرهاب بين فرنسا وقطر، لافتا إلى أنه قد تم التوقيع في الدوحة على عدة اتفاقيات مهمة بين البلدين سوف تساعد على تعزيز العلاقات بين البلدين .
من جانبه أشاد الرئيس ماكرون بالعلاقات بين البلدين، والتي وصفها بالقديمة والعميقة وتستند على أواصر تاريخية واقتصادية واستراتيجية وهي علاقات مهمة، لافتا إلى أنه قام بزيارة لقاعدة العديد العسكرية القريبة من العاصمة القطرية والتي يوجد بها عدد من الجنود الفرنسيين.
وقال إن فرنسا وقطر اتفقتا على إعلان يمثل خريطة طريق في مجال مكافحة الإرهاب وتمويله ومكافحة التطرف، لافتا إلى أن الوثيقة التي وقعت هي تأكيد على تبادل المعلومات الفنية بين البلدين وإرساء مفاهيم مشتركة لمواجهة الإرهاب .
وقال إنهما قد اتفقا على السلام في الشرق الأوسط وناقشا الوضع في ليبيا وما يقوم به المبعوث الدولي في ليبيا غسان سلامة، مؤكدا أن السلام سيعود إلى ليبيا قريبا .
وأكد ماكرون أن السلام في الخليج وإعادة اللحمة بين كل الأصدقاء هو أولوية لفرنسا، مشددا على دعم بلاده للوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية .
وقال إنهما بحثا «العلاقة الثنائية ووقعا على الكثير من الاتفاقيات التي ستذهب بعيدا بهذا التعاون في مجال الثقافة والتربية، لافتا إلى التوقيع على العديد من الاتفاقيات التجارية والاقتصادية، وفي مجال الدفاع العسكري والتسليح، ومترو الدوحة، بتكلفة اجمالية تصل الى 12 مليار يورو» .وتتضمن التوقيع على اتفاقية لشراء 12 مقاتلة حربية من طراز رافال، و50 طائرة إيرباص، بقيمة إجمالية قدرها 6.6 مليارات يورو.
(تفاصيل ص 8)

أمير قطر مستعد لحل الأزمة الخليجية عبر الحوار وليس على حساب سيادة بلاده
الدوحة وباريس توقعان اتفاقيات بقيمة تفوق 12 مليار يورو
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left