مصر: تظاهرة غاضبة لأجل القدس ودعوات لطرد السفير الإسرائيلي

تامر هنداوي

Dec 08, 2017

القاهرة ـ «القدس العربي» : توالت ردود الأفعال الشعبية الغاضبة في مصر من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وعادات سلالم نقابة الصحافيين في القاهرة لاستقبال المتظاهرين بعد مرور أكثر من عام على آخر مظاهرة، فيما أصدرت أحزاب ونقابات، بيانات تطالب فيها النظام المصري بطرد السفير الإسرائيلي، وتعلن تدشين حملات لمقاطعة المنتجات الأمريكية.
 وتظاهر مئات الصحافيين على سلم نقابة الصحافيين المصرية في القاهرة.
وردد المشاركون في الاحتجاج هتافات معادية للولايات المتحدة وإسرائيل وللأنظمة العربية وحرقوا علمين لإسرائيل وصورة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وطالب المحتجون بقطع العلاقات العربية مع الولايات المتحدة وإغلاق سفاراتها، وأيضا بإغلاق سفارات إسرائيل في الدول التي تربطها اتفاقات سلام معها ومن بينها مصر.
وقالت إحدى المشاركات في الاحتجاج وصفت نفسها بأنها فلاحة بسيطة وغير متعلمة «جايين نساند فلسطين.. كفاية القهر اللي هما فيه.. مقهورين ومتاخد أرضهم.. وكمان يغتصبوا القدس ويعملوا سفارة ازاي؟».
وأضافت «جاية هنا أنصر الدين والإسلام وفلسطين لأن فلسطين هي مصر.. دمهم دمنا.. عرضهم عرضنا.. هياخدونا بلد ورا بلد لحد ما يخلصوا على العرب. عايزة أقول للعرب فوقوا واصحوا.. الدور جاي عليكم». وإلى جانب الهتافات التي تناقلها العرب جيلا بعد جيلا مثل «القدس عربية» و»فلسطين عربية رغم أنف الصهيونية» و»تسقط أمريكا» و»تسقط إسرائيل» هتف المحتجون بعبارات جديدة نسبيا منها «عيش.. حرية.. القدس عربية» على غرار هتاف «عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية» الذي اشتهرت به الانتفاضة المصرية التي أطاحت بحكم حسني مبارك عام 2011. وقال الصحافي والمرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي لـ»رويترز» خلال الاحتجاج إن قرار ترامب «مهين وعدواني وبه نوع من الصلف الذي لا يمكن أن نقبله. مؤمنون بحقنا في أن القدس عربية كما كل فلسطين عربية». وأضاف «نطلب من شعبنا… أن ينظم مقاومة شعبية واسعة للمصالح الأمريكية على امتداد الأرض العربية… الحكام عليهم أن يختاروا إما أن يكونوا مع الشعب أو مع ترامب». وقال محمد سعد عبد الحفيظ، عضو مجلس نقابة الصحافيين وهو أحد الداعين للاحتجاج «نقابة الصحافيين هي ضمير الأمة المصرية والعربية وبعد القرار الأمريكي الأخير كان ينبغي على ضمير الأمة أن تعبر عن غضبها وغضب الشعب المصري تجاه هذا القرار بعد تقاعس الحكومة المصرية عن اتخاذ قرارات أو إجراءات تساوي هذا الفعل».
وأضاف «أتمنى أن يكون هذا التحرك نواة لتحركات أخرى في الشارع المصري، وأن يعقب هذه النواة غضب عارم في الشارع يجبر الحكومات العربية على اتخاذ إجراءات حقيقية ضد قرار ترامب». وكان وكيل نقابة الصحافيين المصريين، جمال عبد الرحيم ، قد دعا إلى تنظيم الوقفة الاحتجاجية. وقال في دعوته:» بصفتي مواطنا وصحافيا مصريا عربيا، أناشد جميع الزميلات والزملاء أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحافيين من مختلف الصحف القومية والحزبية والخاصة للمشاركة في وقفة احتجاجية على سلالم نقابة الصحافيين احتجاجا علي قرار الرئيس الأمريكي ترامب نقل السفارة الأمريكية إلي القدس والاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني».

مقاطعة المنتجات الأمريكية

في الموازاة، دعت نقابة المهندسين المصرية، كافة أعضائها إلى مقاطعة المنتجات الأمريكية، رداَ على القرار الأمريكي.
وأعلن مجلس إدارة النقابة في بيان تمسكه بـ«فلسطينية القدس»، ووصف القرار الأمريكي بـ«العدوان السافر على شعبنا العربي فى فلسطين». ودعت النقابة «كافة النقابات المهنية فى مصر والوطن العربي إلى اتخاذ الموقف نفسه، وأن تدعو أعضاءها لمقاطعة المنتجات الأمريكية، وذلك تفعيلاً لما سبق وأن أعلنته النقابات المهنية المصرية في مؤتمرها الذي عقد في نقابة المهندسين المصرية منذ أيام واتفقوا فيه على اتخاذ قرار المقاطعة إذا ما نفذ الرئيس الأمريكي قراره بنقل سفارة بلاده إلى القدس». وطالبت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين الرئيس عبد الفتاح السيسي بطرد السفير الإسرائيلي من مصر وقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني بعد قرار الرئيس الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، مما يعد نسفًا لعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وقال النوبي أبواللوز، الأمين العام لنقابة الفلاحين، في بيان صحافي، إن «القدس عربية وستبقى عاصمة للدولة الفلسطينية، وقرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس تصرف أهوج ولن تعترف به الدول العربية والإسلامية والعالم أجمع». ودعا، «الشعب المصري والشعوب العربية إلى مقاطعة المنتجات الأمريكية والتوقف عن ضخ أي استثمارات عربية في الاقتصاد الأمريكي، بما في ذلك صفقات السلاح وغيرها من أشكال الاستثما، وفتح معبر رفح مع قطاع غزة واتخاذ كل السبل الممكنة للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني».

وفود حزبية

وعقدت 8 أحزاب معارضة و3 حركات سياسية، وحملتان شعبيتان، اجتماعا طارئا لبحث سبل الرد على القرار الأمريكي.
وتضمنت قائمة الموقعين على البيان كلا من أحزاب التحالف الشعبي الاشتراكي، والدستور، وتيار الكرامة، ومصر الحرية، والعيش والحرية (تحت التأسيس)، والحزب الاشتراكي المصري (تحت التأسيس)، ومصر القوية، وحركة الاشتراكيين الثوريين، وحركة شباب 6 إبريل، وحركة 6 ابريل ـ الجبهة الديمقراطية- الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل، واللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض. ودعا الموقعون على البيان الصادر عن هذا الاجتماع، إلى «ضرورة قطع العلاقات مع الولايات المتحدة وأي دولة تقدم على نقل سفارتها إلى القدس المحتلة، استجابة لإرادة الشعوب العربية والشرعية الدولية، وتفعيلا لقرارات القمة العربية الصادرة في أعقاب قرار إسرائيل بالضم». وشددت على أن «القدس عربية وستبقى عاصمة للدولة الفلسطينية بموجب الحقوق التاريخية للشعب العربي الفلسطيني وما يؤكدها من القرارات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة ومجلس الأمن وكافة الهيئات الدولية».
ودعت الأحزاب الموقعة إلى «مقاطعة المنتجات الأمريكية والتوقف عن ضخ أية استثمارات عربية في الاقتصاد الأمريكي، بما في ذلك صفقات السلاح وغيرها من أشكال الاستثمار». كما دعت «كافة شعوب العالم والقوى الحرة إلى التضامن مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والتعبير عن ذلك بكافة أشكال الغضب». وشددت على ضرورة «تعزيز صمود الشعب الفلسطينى والتمسك بحقه في إقامة دولته المستقلة على كامل أراضيه، والرفض القاطع لكل المشاريع الصهيونية والترتيبات الداعية للتهجير والتوطين، وكذلك التأكيد على ضرورة تفكيك كل المستعمرات في الأراضي المحتلة وهدم جدار الفصل العنصري».
وطالبت بـ«الفتح الفوري لمعبر رفح مع قطاع غزة واتخاذ كل السبل الممكنة للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال»، مؤكدة رفضها لأي «اتفاقية تساهم في حصار الشعب الفلسطيني وحرمانه من احتياجاته الأساسية ، والتضامن مع أيام الغضب الفلسطيني التي انطلقت بدءا من اليوم في الأراضي المحتلة عن طريق كافة أشكال الاحتجاج السلمي، وفتح مقرات الأحزاب في كل المحافظات لاستضافة هذه الفعاليات». وأكدت على «دعوة الشعب المصري إلى استخدام حقه القانوني والدستوري في التعبير السلمي عن غضبه دعما للقدس، بما في ذلك الدعوات التي انطلقت للتجمع فى المساجد والكنائس اليوم الجمعة للتعبير عن الغضب الشعبي».
وأشارت الأحزاب إلى أنها «ستشكل وفودا شعبية للتوجه لجامعة الدول العربية ومقر الأمم المتحدة لتسليم خطابات احتجاج وتحذير من عواقب القرار الأمريكي». ودعت إلى» توحيد كل اللجان والمبادرات المناهضة للتطبيع والصهيونية والمدافعة عن حقوق الشعب الفلسطينى في كيان مشترك، واعتبارها في حالة انعقاد دائم للتفاعل مع تطورات القضية».

مصر: تظاهرة غاضبة لأجل القدس ودعوات لطرد السفير الإسرائيلي

تامر هنداوي

- -

5 تعليقات

  1. فرصة ذهبية يا شعب مصر في إسترجاع ثورتكم ورئيسكم الشرعي
    هبوا في جمعة الغضب وثوروا من جديد على من سرق ثورتكم
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. نجحت قواتنا المسلحه بمساعدة قوات الشرطه المدنيه في احتلال سلم نقابه الصحفيين
    وغلق الشوراع المؤديه لها . واعتقال الصحفي ( أحمد عبد العزيز ) الارهابي المتخابر مع اسرائيل
    حتي تمنع المظاهرات المتعاطفة مع الاقصي
    *هنا راديو صوت العرب من القاهره .. وتحيا ماسر

  3. يبدو ان لا احد سيخرج للشارع فالمعلمين سيتظاهرون في نقابتهم او في مدارسهم والرياضيين في ملاعبهم ونواديهم والاطباء في مستشفياتهم وبعد ذلك سيقولون فعلنا بقدر استطاعتنا

  4. القدس لنا و ان تهافت عليها وسخ الارض الجبانين

  5. اطردوا الامريكى مش الاسرائيلى ماقدرش على الحمار لكن قدر على البردعه

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left