الجزائر: تنديد رسمي وحزبي وجمعوي بقرار في نقل السفارة الأمريكية

Dec 08, 2017

الجزائر- «القدس العربي»: نددت الجزائر بقرار الإدراة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس كعاصمة لإسرائبل، واصفة الخطوة بالخطيرة، وبأنها انتهاك صارخ للوائح الدولية، كما نددت بالقرار الذي اتخذته الإدارة الأمريكية، مبدية انشغالها بتداعيتهعلى الوضع في المنطقة.
وذكر بيان لوزارة الخارجية الجزائرية أنها اطلعت بـ«انشغال كبير» على قرار الإدارة الأمريكية المتضمنالاعتراف بالقدس الشريف عاصمة لإسرائيل، مؤكدة أنها تندد وبشدة بهذا القرار، الذي اعتبرته الخارجيةالجزائرية «انتهاكا صارخا» للوائح مجلس الأمن الدولي و الشرعية الدولية.
وأضاف البيان أن القرار الذي أقدمت عليه الإدارة الأمريكية يقوض إمكانية بعث مسار السلام المتوقف منذمدة طويلة، وأنه يحمل، من ثمة، تهديدات خطيرة على سلم وأمن واستقرار منطقة جد حساسة تعاني أصلا منويلات الحروب.
و جددت الجزائر دعمها الكامل والثابت لحقوق الشعب الفلسطينية، داعية الأمة العربية والأمة الإسلاميةوالمجتمع الدولي إلى التجند من أجل ضمان احترام حقوق الشعب الفلسطيني، وحماية الوضع الدولي للمدينة المقدسة.
على جانب آخر اعتبرت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أن إعلان واشنطن القدس عاصمة لإسرائيلنكسة ثانية للمسلمين، وأنه يتعين على الأمة الإسلامية التي داس الرئيس الأمريكي عليها، ألا تكتفي بالتنديد فقط، أمام هذا الاعتداء الفظيع والإهانة الكبيرة.
وأضاف بيان جمعية العلماء المسلمين الجزائريين « أن رحاب القدس من رحاب مكة والمدينة، وإذ أن قضيةالقدس قضية عقيدة، وأمام النكسة الثانية للمسلمين بإعلان الرئيس ترامب نقل سفارة بلاده من عاصمة الكيانالمزعوم تل أبيب الى القدس الشريف، وإقراره بيهودية كيان بني صهيون، بعد نكسة ضياع جزء منها سنة1967 ، فإن جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تعتبر القدس قضية عقيدة لدى المسلمين، وأنها تبقىالعاصمة الأبدية لفلسطين، وأنها لن تكون أبدا عاصمة للكيان الغاصب «.
ووعدت الجمعية بالإعلان عن الخطوات التي ستقوم بها للرد على هذا العدوان، وذلك بالتنسيق مع كلالمخلصين لنصرة للمسجد الأقصى المبارك، مشددة على أنه لم يعد ينفع التنديد وحده أمام هذا الاعتداء الفظيعوالإهانة لأمة المليار ونصف المليار مسلم التي داس عليها الرئيس الأمريكي .»
واعتبر عبد الرزاق مقري الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم أن « قرار ترامب باعتبار القدسعاصمة للكيان الإسرائيلي، يؤكد عبثية مسار السلام مع إسرائيل، و خطأ الاعتماد على المجتمع الدولي لأخذالحق الفلسطيني »، مشيرا إلى أن الخطوة هذه تفضح كذلك هوان الأنظمة العربية، التي لو لا خيانتها للقضيةلما تجرأ الأمريكان على هذا القرار.
وشدد على أن « التاريخ سيسجل هذه الحقبة التاريخية بأسماء كل الخونة من حكام ونخب، مشيرا إلى ان هذاالقرار يؤكد أنه لا سبيل لإنهاء الاحتلال إلا بالمقاومة والاعتماد على الشعوب، وأنه لقد صار واضحا لمن كانيخدع نفسه أن أمريكا طرف معاد لفلسطين والفلسطينيين يجب إنهاء دورها بل يجب مقاومة دورها في الشأنالفلسطيني، وأنه على الفلسطينيين أن يتحدوا ضمن منهج المقاومة وأن نكون جميعا شركاء معهم ومساندينلهم بكل الوسائل».

الجزائر: تنديد رسمي وحزبي وجمعوي بقرار في نقل السفارة الأمريكية

- -

1 COMMENT

  1. كفانا تنديدا و تهّددا. فلنبدأ بإرجاع سفرائنا من الولايات المتّحدة. و لنطرد سفرائها من بلادنا. و لنقطع علاقاتنا مع إسرائيل و نجرّم التّطبيع معها، مصدر محنتنا هذه. و هذا أضعف الأعمال لو كنّا صادقين. أنظروا في كوريا الشّماليّة، و سنتراءى مهزلة.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left