ميسي: الوضع الأمني في الأرجنتين يحرمني من حلم اللعب مع نيويلز أولد بويز

Dec 08, 2017

بوينس آيرس ـ د ب أ: تحدث النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في مقابلة تليفزيونية عن المنتخبات التي ستواجهها الأرجنتين في المجموعة الرابعة في مونديال روسيا 2018.
وأكد أنه يرى منتخب ايسلندا على سبيل المثال فريقا منظما للغاية ويمكنه تسجيل الأهداف من الكرات الثابتة ويمتلك لاعبين من أصحاب السرعات العالية القادرين على تنفيذ الهجمات المرتدة بكل قوة.
وبالنسبة لمنتخب كرواتيا، أشار ميسي إلى أن هذا الفريق يترك قدر من المساحة للمنافس لكي يلعب بأريحية، فيما أوضح أن منتخب نيجيريا ثالث منتخبات المجموعة قادر على «تسجيل أربعة أهداف أو ترك مساحات في كل مكان»، في إشارة إلى تذبذب مستوى هذا الفريق.
وقال إذا لم تسر الأمور معنا بشكل جيد فعلينا أن نختفي جميعا من المنتخب، سيكون من الصعب أن يستمر أحدنا لأننا نتواجد هنا منذ سنوات طويلة.
وتابع: «المنتقدون سئموا من رؤية نفس الوجوه، نشعر بالمرارة لأننا نعرف ما ينتظرنا إذا سارت الأمور بشكل سيء، الناس تريد نتائج وإذا لم تر هذا فإنها تتوق إلى وجوه جديدة».
وكان اللاعب الأرجنتيني جونزالو هيجواين هو أكثر اللاعبين تلقيا للانتقادات في صفوف منتخب «التانجو» بعد أن أضاع فرصا تهديفية محققة خلال المباريات النهائية الثلاث التي لعبتها الأرجنتين وخسرتها (مونديال البرازيل 2014 وكوبا أمريكا عامي 2015 و2016).
ولم يضم خورخي سامباولي، المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني، هيجواين لخوض المباريات الأربع الأخيرة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018، كما لم يشارك في جولة الفريق في الأراضي الروسية في تشرين ثان/نوفمبر الماضي والتي خاض خلالها مباراتين وديتين.
وأثار ميسي الشكوك حول عودته إلى نادي نيويلز أولد بويز في مسقط رأسه في مدينة روساريو، الذي لعب فيه وهو طفل صغير، والذي يعد أحد أنصاره أيضا، بعد انتهاء عقده مع برشلونة، وأوضح أن السبب وراء عدم حسمه لهذا الأمر لا يرجع إلى سبب رياضي بل بسبب الوضع المتأزم التي تمر به الأرجنتين.

ميسي: الوضع الأمني في الأرجنتين يحرمني من حلم اللعب مع نيويلز أولد بويز
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left