طائرة مُسَّيرة لطرد موظفين يابانيين يعملون لساعات إضافية

Dec 08, 2017

طوكيوـ أ ف ب: للحد من ساعات العمل الإضافية التي يمضيها الموظفون في المكاتب، وهي ظاهرة واسعة الانتشار في اليابان، تعرض شركة محلية طائرة من دون طيار تطرد الموظفين الدؤوبين على العمل بوساطة الموسيقى.
وتدور طائرة «تي ـ فرند» المسيرة حول الموظفين الذين يعملون حتى ساعات متأخرة من الليل وتعزف على مسامعهم أغنية «هيا إلى اللقاء غدا» بنسختها الأصلية بالإنكليزية.
وقال نوريهيتو كاو المسؤول في شركة «تايسي» لخدمات الأمن والتنظيف التي أسهمت في تطوير هذا النظام «لن يكون في وسعكم العمل عندما ستدركون أن الطائرة على وشك الوصول».
والطائرة مزودة بكاميرا يمكن التفرج على صورها وتسجيلها عن بعد في الوقت الفعلي وهي تحلق في مسار محدد مسبقا.
وتنوي «تايسي» تسويقها في نيسان/أبريل في اليابان بسعر 500 ألف ين تقريبا (4500 دولار) حسب كاتو.
ويدرس مطورو هذا الجهاز فكرة تزويده بتقنية التعرف على الوجوه بغية التمكن من التعرف على الموظفين.
وتلجأ المجموعات اليابانية إلى شركات أمن لحث الموظفين على التوقف عن العمل، لكن هذه الشركات تفتقر هي أيضا إلى عمال يقومون بهذه المهام في بلد يشهد نقصا في اليد العاملة.
وتسعى الحكومة منذ سنوات إلى تغيير الثقافة السائدة في الشركات حيث يعتبر العمل ساعات إضافية عربون وفاء وتفان.
وقد استحدث مصطلح «كاروشي» للدلالة على الوفاة الناجمة عن كثرة العمل في اليابان.
وبيّن تقرير حكومي صدر في تشرين الأول/أكتوبر أن 191 حالة «كاروشي» وقعت خلال السنة المالية المنتهية في أواخر آذار/مارس، وأظهر أيضا أن 7.7 ٪ من الموظفين اليابانيين يعملون لأكثر من 20 ساعة إضافية في الأسبوع.

طائرة مُسَّيرة لطرد موظفين يابانيين يعملون لساعات إضافية

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left