ليبرمان يدعو لمقاطعة فلسطينيي الداخل لنصرتهم القدس

Dec 11, 2017

الناصرة – «القدس العربي»: كرر وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، تحريضه على فلسطينيي الداخل، داعيا لمقاطعة سكان منطقة أم الفحم على خلفية مشاركتهم في التظاهرات الرافضة لتصريح ترامب.
وأشاد ترامب بالعمليات التي قام بها جيش الاحتلال الإسرائيلي بالأراضي الفلسطينية المحتلة في أعقاب اندلاع المواجهات الرافضة للقرار الأميركي، قائلا إن « القصف الذي شنه سلاح الجو على القطاع أتى بالهدوء والاستقرار. ونقلت إذاعة الجيش الاحتلال امس عن ليبرمان قوله: «علينا مقاطعة أم الفحم يجب أن نجعلهم يشعرون أنهم غير مرغوب بهم هنا».
وأضاف «في معسكر اليسار الإسرائيلي نلاحظ وجود تضامن واسع مع الفلسطينيين ردا على اعتراف ترامب بالقدس». وقال ليبرمان بعد ساعات من المظاهرات التي شهدتها البلدات العربية وإغلاق شارع وادي عارة أمام حركة السير احتجاجا على ترامب يوم السبت الماضي «نأمل أن يكون كل شيء هادئا ونعود إلى الحياة الطبيعية بدون أعمال شغب وعنف». وتابع: «ما يزعجني أكثر من غيره هو المواجهات في وادي عارة، إنه أمر مزعج للغاية، فقد قاموا بالاعتداء على صحافي تقريبا وهاجموا ضباط الشرطة. لقد قلت لسنوات عديدة إن هؤلاء الناس لا ينتمون إلى دولة إسرائيل، وليس لديهم علاقة بها «.
ليبرمان الذي يدعو في برنامج حزبه لترحيل أهالي منطقة المثلث للضفة الغربية طالب الإسرائيليين بمقاطعة المحال التجارية في وادي عارة وعدم التسوق في أم الفحم وخلص للقول « عليك أن تدعهم يشعرون بأنهم غير مرغوبين هنا وعلينا قاطعتهم، فمكانهم ليس هنا، بل في رام الله.
وأثار تحريض ليبرمان الجديد ردود فعل غاضبة في اراضي 48. وقال رئيس لجنة المتابعة العليا ، محمد بركة لـ « القدس العربي « امس إن «دعوة وزير الحرب، أفيغدور ليبرمان، لمقاطعة بلداتنا العربية في وادي عارة، على ضوء انخراطنا في التصدي للعدوانية الأميركية والإسرائيلية، يعكس عقلية استعمارية عنصرية شرسة، فنحن لم نكن، ولن نكون جزءا من الخطاب الصهيوني، بل نحن جزء لا يتجزأ من شعبنا الفلسطيني المنكوب.
معتبرا دعوة ليبرمان للمقاطعة هي لغة استعمارية وتابع « ونحن لم نكن ولن نكون جزءا من الخطاب الصهيوني في أي يوم، ولا من أجل رغيفي فلافل يشتريها اليهود في بلداتنا «. مشددا على أن «المؤسسة الإسرائيلية وساسة الحكم فيها، لا يستوعبون خطاب المواطنة، وأنه من حق فلسطينيي الداخل أن يكون لهم خطاب مختلف.
وتابع بركة « كما لا يستوعبون حقيقة أننا جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني المنكوب، وأن حقنا الوطني أولا والشرعي، هو أن نقول كلمتنا، ونكون في صف شعبنا، ضد العدوانية الإسرائيلية، ومعها الأميركية والرجعية العربية». موضحا ان من يسمع ليبرمان، يتوهم وكأن لدينا اقتصاد يغزو الشارع الإسرائيلي، في حين نواجه حصارا اقتصاديا في جميع مجالات الحياة، والاقتصاد الإسرائيلي الأخطبوطي، يضرب حتى سوقنا الهش، بينما عمالنا وموظفينا، يعملون بطروف قاسية، فهم آخر من ينضمون إلى أماكن العمل، وأول من يتم فصلهم، في حين أن معدلات الأجور عندنا متدنية، ولا تصل إلى 60 % من معدل الأجور بين اليهود، وهذا انعكاس أيضا لسياسة ونهج التمييز العنصري.
وشدد بركة على ان ليبرمان يبقى مارقا على السياسة، فنحن كنا من قبله، ونصمد أمام العنصرية والعدوانية التي يمثلها، وبالتأكيد نحن سنكون بعده، وأشد قوة.

ليبرمان يدعو لمقاطعة فلسطينيي الداخل لنصرتهم القدس

- -

3 تعليقات

  1. البيت بيت أبونا, والأغراب يتحكمون فينا
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. لبرمن لقاها سهلة لذلك استفحل. حتى انه نسي اصله الروسي وصار صاحب وطن يا سيدي

  3. هههه كم هو مضحك ومسلي الحمق والغباء رغم الكوارث والخسائر الكبيرة التي يخلفانها! ففعلا شر البلية ما يضحك.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left