هل التطبيع البحريني ـ الإسرائيلي بالون اختبار سعودي؟

رأي القدس

Dec 12, 2017

تناقلت وكالات الأنباء أخبار زيارة علنية إلى إسرائيل قامت بها جمعية بحرينية تدعى «هذه هي البحرين»، ثم أكدت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية نبأ الزيارة، ونشرت بياناً صادراً عن الجمعية يفيد بأن وفدها «لا يمثل أي جهة رسمية وإنما يمثل الجمعية نفسها وقام بتلك الزيارة بمبادرة ذاتية». وأوضحت الجمعية أنها «نفذت هذه المبادرة استناداً إلى مبدأ التسامح والتعايش الذي يعد نهجاً لمملكة البحرين وسمة من سمات المجتمع فيها».
ومن تحصيل الحاصل أن يصدر بيان من هذا النوع، فالمنطق القانوني البسيط يقول إن أي جمعية أهلية خاصة لا يمكن أن تمثل حكومة البلد الذي تأسست على أرضه. وفي المقابل يؤكد المنطق ذاته أن مبادرة بالغة الحساسية، مثل زيارة إسرائيل علانية، يصعب أن تتم دون موافقة السلطات الحاكمة على أعلى المستويات. ولكن لماذا يبحث المراقب عن حيثيات منطقية حول الرضا الرسمي عن الزيارة، ما دامت الحكومة البحرينية ذاتها تشجع على التطبيع وتمارس بعض أشكاله، ابتداء من ملك البحرين نفسه، مروراً بولي عهده ووزير خارجيته، وانتهاء بمؤسسات الحكم المختلفة، السياسية والاقتصادية والتجارية والرياضية؟
وسجل التطبيع البحريني مع إسرائيل ليس وليد هذه الأيام، بل يبدأ من العام 1994 حين قام يوسي ساريد وزير البيئة الإسرائيلي بزيارة المنامة على رأس وفد كبير، تحت ذريعة المشاركة في مؤتمر يتناول قضايا البيئة. وفي مطلع العام 2000 عقد في دافوس لقاء بين ولي عهد البحرين سلمان بن حمد آل خليفة والرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريس، أثمر فيما بعد عن قرار المنامة إغلاق مكتب مقاطعة إسرائيل في البحرين. وفي سنة 2008 التقى الملك شخصياً مع بيريز وتسيبي ليفني، التي كانت وزيرة الخارجية يومذاك، على هامش مؤتمر «الحوار بين الأديان» في نيويورك. أخيراً وليس آخراً، أعلن الحاخام أبراهام كوبر رئيس «مركز إيلي فيزنتال» الأمريكي، أنه التقى بالملك وسمع منه تأكيدات صريحة حول حق مواطني البحرين بزيارة إسرائيل.
واستناداً إلى هذا السجل المتنامي يصعب على المراقب أن يهمل الربط بين توقيت زيارة هذه الجمعية، وما تشهده القضية الفلسطينية من تطورات خطيرة على أكثر من صعيد، سواء في قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، أو ما يطبخ على نار هادئة بصدد «صفقة القرن» كما باتت تسمى. ولأن المملكة العربية السعودية، تحت إدارة ولي العهد والملك الفعلي محمد بن سلمان، متورطة مباشرة في إنضاج هذه الصفقة وفرضها بالإجبار، فإن سلطات الرياض ليست غريبة عن أنشطة البحرين التطبيعية، بل تشارك فيها من خلال حملات الاستعداء ضد حقوق الشعب الفلسطيني التي يتولاها عدد من الكتّاب والمعلقين السعوديين.
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد تعمد الإفصاح عن حقيقة أن «العلاقة مع الدول العربية أفضل من أي وقت مضى في تاريخ إسرائيل»، والاستدلال البسيط يقود إلى أن ما تقوم به البحرين من تطبيع قد يكون بالون اختبار بالنيابة عن الأخت الكبرى السعودية، ريثما يصبح اللعب واضحاً وصريحاً ومكشوفاً!

هل التطبيع البحريني ـ الإسرائيلي بالون اختبار سعودي؟

رأي القدس

- -

20 تعليقات

  1. ” وأوضحت الجمعية أنها «نفذت هذه المبادرة استناداً إلى مبدأ التسامح والتعايش الذي يعد نهجاً لمملكة البحرين وسمة من سمات المجتمع فيها».” إهـ
    والسؤال الخبيث هو :
    ماذا لو زارت هذه الجمعية قطر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. وظُلْمُ ذَوِي القُرْبَى أَشَدُّ مَضَاضَـةً *** عَلَى المَرْءِ مِنْ وَقْعِ الحُسَامِ المُهَنَّـدِ
    طغاة العرب المتصهينين يقولون لكم يا فلسطينيين لسنا أقارب بل عقارب !
    وطغاة العجم المتصهينين يقولون لكم يا فلسطينيين قلوبنا معكم وسيوفنا عليكم
    أصبحتم أيتام كالسوريين الذين مافتِئوا يرددون بلا كلل: يا الله ما لنا غيرك يا الله
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. لماذا لا تبدي حكومة البحرين تسامح تجاه شعبها الذي تتعامل معه بالحديد و النار و جلبت مرتزقة متعددة الجنسيات لقمعه أما ان التسامح فقط يكون مع الصهاينة

  4. كل البالونات من تدبير ابن سلمان سواء من ناحية البحرين او من ناحية الامارات فابن سلمان يعتمد استراتيجية توريط الصغار كما يراهم هو ثم يراقب ردة الفعل اذا كانت في صالحه خطا خطوات كالتي قام بها مع صهر ترامب وتدبيره للاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني
    وقد يكون من ضمن الطلبات التي كان يتمنى قطر القيام بها نيابة عنه حتى يورطها امام الراي العام الاسلامي والعربي والقرضاوي حتى يحذو علماؤه حذوه
    ان افكاره شيطانية يلعب من وراء الستار كثيرا ولكن الى متى وهل الناس اغبياء الى هذا الحد مثله ومثل اتباعه

  5. مشكلة العرب في جزيرتهم أنهم تحولوا فى العصر الحديث إلى شعوب ، لكن الحكم بقي قبليا ، وتدار الدولة بمنطق القبيلة ورؤيتها! تلك الرؤية التي تختزل الوطن فى القبيلة والأمة فى حلفاء العشيرة! والصراع مع مغتصبي فلسطين خارج دائرة الصراع القبلي . واليوم يعبر شعب الجزيرة العربية عن وعي تام بقضايا الأمة ، وخاصة الخطر الذى يشكله وجود كيان مغتصب فى قلب الأمة (فلسطين )، والوعي وصل إلى بعض النخب الحاكمة (قطر والكويت نموذجا )فى الخليج. لكن الصراع يصل الآن إلى الذروة بين رؤية تحاول دمج القبيلة فى الأمة ، وأخرى تريدها كيانا مغلقا علاقته بالجغرافيا اقتصادية ، وبالتايخ فلكلورية ، أما الدين فوظيفته إخضاع القبيلة! !!

    • تعليقك يدل علي سعت معرفتك بنمط حياة اهل الخليج مشكور

  6. طبعت سوريا مع إسرائيل والنتيجة واضحة من خلال زيارة بوتين لها كمنتصر على بشار الذي لم تنفعه أموال الشعب السوري التي نهبها وتعامل بها مع اليهود الذين يحتلون فلسطين وجزءا من سوريا بالتقاسم مع الدب الروسي.
    الشأن نفسه يحدث اليوم مع البحرين وأخواتها فاليهود الذين يريدون تهويد القدس يتبعون سياسة المراحل حتى يسقط كل بلد عربي بعد الآخر أمام تخاذل وخنوع الشعوب التي لم تستفق بعد.

  7. 

    بسم الله الرحمن الرحيم. رأي القدس اليوم عنوانه(هل التطبيع البحريني ـ الإسرائيلي بالون اختبار سعودي؟)
    مملكة البحرين الهامشية سكانا وثروة وثقلا عربيا ودوليا هي مطمع ايراني، والذي يحميها من الاجتياح الايراني هي السياسة الصهيوماسونية الصليبية لتكون بالون اختبار وجس نبض للشارع العربي الاسلامي في التطبيع مع كيان اسرائيل الغاصب.وهي تقوم بهذا الدور المرسوم لها ببراعة، منذ عقود. ونظرا لهامشيتها عربيا ودوليا فانها لا تلفت النظر كثيرا بهذا الخصوص.
    واما زيارة مجموعة كبيرة نسبيا من افراد ما يسمى جمعية (هذه هي البحرين) علنا وتحت سمع وبصر الحكومة البحرينية،وفي هذا الوقت بالذات، فله معنى اعمق من ذلك.ونفي الحكومة تمثيل الزيارة لسياستها لا يقدم ولا يؤخر (ما دامت الحكومة البحرينية ذاتها تشجع على التطبيع وتمارس بعض أشكاله، ابتداء من ملك البحرين نفسه، مروراً بولي عهده ووزير خارجيته، وانتهاء بمؤسسات الحكم المختلفة، السياسية والاقتصادية والتجارية والرياضية؟).وسياسة الامارات بخصوص التطبيع مع اسرائيل لا تختلف كثيرا عن تطبيع البحرين غير انها ابطأ وتيرة واكثر استحياء.
    واما ما يروج لما يسمى(صفقة) القرن وهي بالحقيقة (صفعة) القرن على رؤوس العرب والمسلمين ( ولأن المملكة العربية السعودية، تحت إدارة ولي العهد والملك الفعلي محمد بن سلمان، متورطة مباشرة في إنضاج هذه الصفقة وفرضها بالإجبار، فإن سلطات الرياض ليست غريبة عن أنشطة البحرين التطبيعية، بل تشارك فيها من خلال حملات الاستعداء ضد حقوق الشعب الفلسطيني التي يتولاها عدد من الكتّاب والمعلقين السعوديين.)
    ونتنياهو ( لا يضحك في عبه) من فراغ عندما يتبجح ب( أن «العلاقة مع الدول العربية أفضل من أي وقت مضى في تاريخ إسرائيل»، والاستدلال البسيط يقود إلى أن ما تقوم به البحرين من تطبيع قد يكون بالون اختبار بالنيابة عن الأخت الكبرى السعودية، ريثما يصبح اللعب واضحاً وصريحاً ومكشوفاً!)
    والغريب بل الاغرب ان تأتي هذه الهرولة للتطبيع مع اسرائيل بعد اعتراف امريكا بالقدس عاصمة لاسرائيل ومباشرة نقل السفارة الامريكية اليها، في الوقت الذي يتحكم فيها اليمين الاسرائيلي، القمة في التطرف والعنصرية، والذي لسان حال اقطابه يقول بان العربي الاصلح والانسب لاسرائيل هو العربي الميت.
    والذي يجافي العقل والمنطق السليم هو هرولة ابن سلمان في هذا الاتجاه، فبدل ان تسعى السعودية ليكون ملكها خادما للاقصى مع خدمة الحرمين في مكة والمدينة فان سياستها الحالية مع امريكا واسرائيل وضد فلسظين واقصاها ومقدساتها الاخرى هي اللغز المحير الذي يدهش العقول.
    اسرائيل ومن ورائها امريكا تسابق الزمن لهدم الاقصى وبناء الهيكل المزعوم مكانه. ولا يستطيع عاقل ان يستوعب كيف يصبح حكام بلد الحرمين جزءا من معول هدم الاقصى.

  8. تحليل كاتب المقال في محله. البحرين لا تستطيع الأقدام على خطوه كهذه من دون موافقه أو إيحاء من السعودية والإمارات. بالاضافة الى ان البحرين لها علاقات (قديمه وعريقه) مع الكيان الصهيوني.

  9. كم تمنيت لو حدث وقت دخول هذا الوفد ارض القدس ان تكون عملية طعن او تفجير ، وتختلط دمائهم مع حراسهم الصهاينة
    ويكونوا في عداد المقبورين ، يموتوا في قمة سقوطهم وخيانتهم واثناء معصيتهم ، فيكونوا في عداد قتلى الأعداء
    إذا كان الغراب دليل قوم … سيهديهم إلى دار الخراب
    إذا كان الغراب دليل قوم … يمر بهم على جيف الكلاب
    إذا كان الغراب دليل قوم … فلا فلحوا ولا فلح الغراب

  10. من الشعب العربي الفلسطيني إلى شعب البحراني الأصيل … من عمق المأساه والألم من شوارع القدس العتيقه وساحات المجد والبطوله والمقاومه في غزه الشرف وعرين فلسطين وضميرها الحي وحارسه المشروع الوطني الفلسطيني ..نثمن لكم عاليآ عروبتكم ومواقفكم الباسله بأننا لنا بينكم Hصدقاء وزملاء دراسه ورفاق درب ونضال .. نحن نحبكم ونجلكم .ونقدر فيكم المواقف العروبيه المؤثره .. ماقامت به هذه الحفنه المدفوعه من قبل هيئات لها من وراء ذالك الف قصه وقصه هذا العمل المشين والذي يسيء للشعب البحراني العربي الأصيل المتأصل في جذوره وثقافته العاليه أن هذا العمل والذي يتزامن مع القرار الصهيوأمريكي فيما يخص مدينه القدس إلا إسائه لتاريخ شعب البحرين وأهلنا في هذا البلد الصغير بحجمه؟ الكبير بأهله وشعبه الأبي الكريم المعطاء نحن من هنا من القدس الشريف أم البدايات وبوابه الأرض إلى السماء أن العمل المشين هذا لا يمثلكم ولايمثل روحكم الطيبه ..وأننا كشعب فلسطيني لازلنا نراهن على عمقنا العربي وعلى شعوب واحرار وحرائر أمتنا العربيه من المحيط الى الى الخليج من شرقه إلى غربه وماهذه إلا فئات مؤجوره ومدفوعه الثمن ممن سقطوا في وحل الخيانه والتطبيع ؟ ونقول إتكالا منا على الله ، وإيمانا منا بحق شعبنا في الكفاح لاسترداد وطنه المغتصب ، وإيمانا منا بواجب الجهاد المقدس .. وإيمانا منا بموقف العربي الثائر من المحيط إلى الخليج وإيمانا منا بمؤازرة أحرار وشرفاء العالم ونأكد لن تثينا كل المؤامرات وكل الدسائس منذ ليل النكبه حتى أخر شهيد يسقط فينا مسجلآ لتاريخ ولكل ثوار الأرض واحرار العالم بأن الرايه لن تسقط وأن معركة الصمود مستمره حتى دحر أخر صهيوني عن هذه البقعه من الجغرافيا, فإن فنيت رجالنا فهناك حرائرنا مرابطات منذ فجر التاريخ وأقول لكل المتطبيعن والذين باعوا ضمائرهم بإن رهانكم على شعب فلسطين خاسر ؟ قالها أبوعمار ونقولها ونكررها ترونها بعيده ونراها قريبه.. ومن لا يعرفنا من نحن فليعد قرائة التاريخ من جديد مثنى وثُلاث ورباع كل الميادين تعرفنا وساحات المجد والبطوله تعلمنا حقآ ..بأنا نورد الريات بيضآ ونُصدرهن حمراً قدروينا؟ وليعلم كل جنرالات العدو , والتطبيع بإنه إذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا…
    عاشت فلسطين..
    #هنا القدس عاصمه دوله فلسطين
    ____
    إبن النكبه العائد إلى يافا
    لاجىء فلسطيني

  11. *الخلاصة;- بعض الدول العربية باعت (القدس) والقضية الفلسطينية بثمن بخس
    (لرضا أمريكا وإسرائيل) عنها ..
    وتثبيت كرسي الهم والغم والندامة.
    سلام

  12. ما الذي قدمه العرب لفلسطين و للقدس ؟!
    فلسطين بيد الصهاينة منذ أكثر من 70 عاما فما الجديد في الأمر ؟!

  13. هذه هي الحقيقة التي نحاول ان نتوارى عنها – مخطىء من يعول على دول الحصار – لقد اصبح من اليقين انهم في الطرف الاخر من التطبيع الذي فرض عليهم ولن يتنازلوا عن موقفهم – الاوامرالعليا قيد التنفيذ شاء من شاء وابى من ابى – وتكاية بالاسلاميين سيفعلون ما هواكثرمن ذلك – انه زمن الانحطاط البائس الذي لن يغيرمن الامر شيء – ستبقى القدس العاصمة الابدية لفلسطين في الوجدان العربي والاسلامي – اما الواقع سيستمر الا اذا شاء الفلسطينيون تغيره – وما الهجوم الاعلامي على تركيا التي لم نحسن التعامل معها لتشكيل قوة اسلامية رادعة – الا اثبات ان الانظمة العربية لاتريد لاتحريرفلسطين ولاتحريرشعوبها – بل بالعكس من ذلك سترينا الايام القادمة نسخ مكررة عن النظام السوري لايقل شراسة عنه – ايها السادة الكل متشابهون ولن يتنازلوا للشعوب العربية عن اي شيء – مئة عام مرت على الذل والهوان والقادم لايبشر الا بالخوف والخنوع ومزيدا من القمع

  14. بالون اختبار لمن , السعودية لا تهتم بالرأي العام الداخلي ولا بالرأي العربي , حكام السعودية في مرحلة الاستعلاء الأن , أستاذ أنور الجندي رحمه الله في كتاب الصحافة والأقلام المسمومة تحدث عن دور الصحافة في تغيير القيم , قال: ينشر خبر أن ابن شتم أمه ! فيستنكر الخبر , كيف ذلك ؟ ثم ينشر ابن قتل أمه ! فيهون في النفس شتم الأم , وهكذا , أخذنا الصدمة الكبرى بنقل السفارة , ويبدأون في تنفيذ توابع الزلزال , هم ليس عندهم رحمة , أثناء الصدمة يؤهلك لما بعده , نحن بالنسبة لهم فئران تجارب , ولكن هم لايقرأون التاريخ , فلسطين احتلت 87 عاما ثم جاء صلاح الدين وحررها , وقبل صلاح الدين حدث أكثر مما يحدث الآن , قضية فلسطين لم يتم التعامل معها إنها قضية إسلامية وإنما عروبة واشتراكية وهكذا , وقت التعامل معها كقضية إسلامية ستعود , وهذا وعد الله .

  15. “ولَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ” صدق الله العظيم، (42) سورة ابراهيم.

  16. بارك الله فيكم و لكم يا جريدة القدس العربي دفاعكم عن الحق العربي في كل مكان و زمان
    عــار عليــك إذا فـعلــت عظـيــــم .

  17. التطبيع ليس سياسيا فحسب بل هوكذلك ثقافي السؤال مدى سؤأثر التطبيع علي الثقافة وعلى اللغة العربية
    بعد أن أنهك الديكتاتوريين العرب الثقافة العربية ها نحن أمام مرحلة ثقافية جديدة
    نشاهد الأن بالسعودية نوع من الإنفتاح الثقافي مثل السماح لنساء بدخول الملاعب الرياضية والسماح بدور السينما وغيرها من الإنفتحات الثقافية التي ربما يحتاج لها الفكر التطبيعي الجديدة كيف ستكون ثقافة التطبيع ومن سيرسمها
    هل الكاتب بالقدس توفيق قريرة مشهدية التسول””” واحد من مروجي ثقافة التطبيع

  18. ….أين الملوك ذوي التيجاني………، كانت الملوك وكانت لهم هيبة وكلمة وعدل وإنصاف،
    يدافعون عن الدين عن الملة، عن المظلوم، شهامة وقوة ووجود، أما قوم تبع ،البحرين
    أل سعود، إمارات اللصوص، ماذا ننتظر، الذل ثم الذل ثم العار، ثم الويل .
    ليس دفاعا عن ملك المغرب ولكن على الأقل قال كلمته ضد ما قام به .ترامب.
    وقف مع قطر، وأظن أنه سيتوجه إلى تركيا ،
    فالحمد لله أن التغيير قد يأتي من أماكن لا يعلمها إلا الله.

  19. التطبيع البحريني هو استمرارية وليس بالون اختبار سعودي او اردني او مصري ابدا بل هو الاستمرارية لما يحدث منذ اعوام كثيرة جدا بين محور الاعتدال دول الخليج واسرائيل وامريكا كلنا نعرف عن اجتماعات سعودية اسرائيلية تمت وايضا اجتماعات مع باقي الدول الخليجية حتى يومنا اتركوا القدس والاعلان الامريكي للرئيس ترامب وانظروا جيدا لما يحدث بالمنطقة وبالمحور الاخر المسمى محور المقاومة انظروا الى تجوال الايرانيين ومليشيات الايرانين داخل 4 عواصم بيروت دمشق بغداد وصنعاء انظروا وتمعنوا ان المنطقة بالكامل بالطريق كما ذكرنا الى رسم حدود وخرائط جديدة وان القلق الخليجي من التوسع الايراني بات يزداد خوفا على بلادهم وكيانهم وجودهم وكراسيهم انضروا وتمعنوا الصمت السعودي اتجاة اعلان ترامب والتكتم على صفقة القرن القادمة والتي تسعى الى انهاء القضية الفلسطينية ليس حسب الاعراف الدولية والقرارات ابدا من مجلس الامن حتى الجمعية لللامم المتحدة ابدا وحتى القمم العربية .. لاتغريكم ابدا التنديدات من العراق او سوريا او ايران او حتى اليمن والاهم تركيا اردوغان القافز على الوضع والممثل البارع الذي يسعى الى لعب دور السلطان من جديد والذي حتى الان لم يخرج يوما من الاحضان الامريكية لن يقود المنطقة ومحور المقاومة الى تصعيد جديد خطير او حتى قطع علاقات وسيكتفي بالتنديد والتحريض ودعوة الشارع الفلسطيني من جديد للخروج الى الشارع واشعال الانتفاضة الثالثة كما فعل اليوم الامين العام للحزب حزب الله او بالاحرى المرشد الاعلى اللبناني الذي بات صاحب البيت والسيادة الاولى على الساحة اللبنانية دون منازع ..الطراطير التي تصنعها روسيا ما بعد الاسد قد تمتد الى العراق اليمن ولبنان ان صح القول مقابل امريكا المتماسكة بالحلف الخليجي بالاضافة الى مصر والاردن لا اتوقع ابدا سحب عملية السلام او سحب المبادرة العربية للسلام من الجانب الاول ولا اتوقع ايضا ان ياتي التصعيد من الجانب الايراني تركي لبناني سوري او يمني ابدا خصوصا وان المفاوضات على المنطقة بعد قمة سوتشي الاخيرة وموتمر جنيف اخذ حيز العائق الكبير وان موتمر الشعوب السورية المزمع عقدة قد يوجج المنطقة وخصوصا الوجود الايراني ذات اللون الطائفي على الساحة اللبنانية السورية والعراقية الصراع على السيادة لن يعطي ابدا فرصة للتحرك الميداني للقضية الفلسطينية ابدا والامل الوحيد هو الشرعية الدولية

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left