بريطانيا تتعهد الحفاظ على حقوق أكراد العراق ضمن الدستور

منظمات مدنية تدعو لرفع الحظر عن مطارات الإقليم

Dec 13, 2017

بغداد ـ «القدس العربي»: تستمر الجهود الدولية الرامية إلى حل الخلاف المتفاقم بين بغداد وأربيل، على خلفية إجراء الاخير الاستفتاء في 16 أيلول/ سبتمبر الماضي، وآخرها توجيه رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، خلال اتصال هاتفي، دعوة إلى رئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، لزيارة لندن.
ونقل بيان عن ماي قولها، ان «نضال بريطانيا سيستمر للحفاظ على حقوق الكرد وهويتهم ضمن اطار الدستور العراقي»، مؤكدة «من الضروري حل الخلافات والقضايا العالقة بين أربيل وبغداد بالحوار».
وقالت رئيسة الوزراء البريطانية لبارزاني خلال الاتصال «سنكون سعداء برؤيتكم في لندن»، في إشارة إلى توجيهها دعوة رسمية إلى رئيس حكومة كردستان لزيارة بريطانيا.
وأردفت: «نستطيع في لندن أن نناقش بالتفصيل المشكلات والخلافات في العراق»، معبرة عن تمنياتها أن تتم إعادة فتح مطاري أربيل والسليمانية في اقرب وقت امام الرحلات الجوية في اطار آلية مشتركة مع الحكومة العراقية.
ورحبت، بموقف نيجيرفان بارزاني في ترحيبه لقرارات المحكمة الاتحادية العليا، داعية إلى استمرار حكومة إقليم كردستان في اصلاحاتها على المستوى السياسي والاقتصادي والأمني.
وأصدرت بغداد مجموعة من الإجراءات- التي يعدّها الإقليم عقابية، تجاه أربيل، على خلفية الاستفتاء، أبرزها غلق المطارات أمام الرحلات الدولية تمهداً لتسليمها والمنافذ الحدودية إلى السلطة الاتحادية.
في الأثناء، وجهت عشرات المنظمات المدنية، أمس الثلاثاء، طلبا إلى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي تدعوه فيه إلى رفع حظر الطيران الدولي عن المنافذ الجوية في مطارات إقليم كردستان.
وقالت المنظمات في بيان موحدّ، «نحن منظمات المجتمع المدني العراقية والكردستانية، الموقعين ادناه، نتوجه للحكومة العراقية ورئيسها حيدر العبادي برفع الحظر عن الطيران في مطارات إقليم كردستان، والسماح للمواطنين بالسفر منها إلى البلدان الاخرى كون مجلس الوزراء حكومة إقليم كردستان قد اعلن التزامه ببنود الدستور العراقي».
وأضافت «كمنظمات مجتمع مدني يهمها الجانب الانساني، ونرى أن أكثر المتضررين هم المواطنون المدنيون، ومنهم المرضى والمسنين بشكل خاص، وقد آثر حظر الطيران على الإقليم سلبا على نشاطنا الانساني في تقديم الخدمة إلى الالاف من النازحين واللاجئين في أقليم كردستان».
ودعا البيان، رئيس الوزراء العراقي لاتخاذ الاجراءات المناسبة خدمة لمصالح المواطنين العراقيين، بالسماح بالسفر من مطارات إقليم كردستان إلى بلدان العالم.
واعتبر رفع الحظر من قبل الحكومة الاتحادية «اجراء ملحا، كما يعزز اعادة الثقة بين العراقيين والدولة العراقية، ويفسح المجال لخطوات لاحقة في الحوار والتعايش السلمي في العراق».

بريطانيا تتعهد الحفاظ على حقوق أكراد العراق ضمن الدستور
منظمات مدنية تدعو لرفع الحظر عن مطارات الإقليم
- -

3 تعليقات

  1. كيف تقوم بدعوة رئيس حكومة اقليم وحسب الاتفاقيات لا يمكن لاصحاب الحكم الذاتي ان يخرجو من وزارة الخارجية فوزارة الخارجية ترجع للحكومة المركزية..هذه فتنة او تلاعب بعواطف العراقيين لو كان سياسي البرزاني كان يطلب منها دعوة رسمية من وزارة الخارجية او وفد يظم وزير الخارجية العراقي و رئيس الحكومة المركزية ومعه رئيس حكومة كردستان

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left