منظمة حقوقية: حفتر يرفض الانتخابات لضمان بقائه في السلطة ‏

Dec 15, 2017

تونس – «القدس العربي»: دعت منظمة حقوقية ليبية إلى إجراء انتخابات مبكرة في البلاد، معتبرة أنها الحل الوحيد لإنهاء الأزمة القائمة في البلاد، منتقدة استمرار رفض بعض الأطراف لهذا الخيار لضمان استمرارهم في السلطة، في إشارة غير مباشرة إلى الجنرال خليفة حفتر (قائد القوات التابعة لبرلمان طبرق) الذي هدد في وقت سابق بحسم الأوضاع عسكريا في البلاد.
وأصدرت «اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان» بيانا دعت فيه إلى إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة «للإسراع في إنهاء حالة الانقسام السياسي والأزمة الإنسانية والمعيشية التي يعانيها المواطنون في عموم البلاد باعتبار خيار إجراء الانتخابات يعد أسرع وأقصر الطرق لإنهاء الأزمة الليبية وسلسلة الأزمات التي تولدت عن الأزمة السياسية الرئيسية».
وكان عدد من عناصر ما يسمى «حراك 17 ديسمبر» الموالي لحفتر في مدينة بنغازي، قاموا بإغلاق مراكز تسجيل الناخبين وإزالة الملصقات الإعلانية الخاصة بالمفوضية العليا للانتخابات، كما أصدروا بيانا أكدوا فيه رفضهم الانتخابات التي شبهوها بـ «المهزلة التأريخية»، مطالبين بـ»تفويض المؤسسة العسكرية بقيادة المشير خليفة أبو القاسم لتولي زمام الأمور في البلاد».
وأكدت المنظمة أنه «لا يمكن القبول برفض إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية المبكرة في البلاد بحجة وذريعة الأوضاع الأمنية، فقد سبق أن تم إجراء انتخابات المؤتمر الوطني العام السابق وانتخابات مجلس النواب الحالي في الظروف والأوضاع الأمنية القائمة ذاتها. إلا أن بعضا من الأطراف يحاولون أن تستخدم هذه الحجة وذريعة بهدف إستمرار بقائهم على سدة السلطة ومع إستمرار الأزمة السياسية وآثاره الكارثية على المستوى الإنساني والمعيشي والصحي العام في البلاد».
وكان رئيس حكومة «الوفاق الوطني» فايز السراج زار مؤخرا مصر، حيث أشارت مصادر أنه طلب من القاهرة الضغط على حليفها حفتر للقبول بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، والتراجع عن تهديده بالتدخل العسكري والسيطرة على العاصمة بعد 17 كانون الأول/ديسمبر الحالي المهلة التي «حددها» لإنهاء الخلافات الداخلية والوصول لتفاهمات بين الأطراف المتصارعين داخل البلاد.

منظمة حقوقية: حفتر يرفض الانتخابات لضمان بقائه في السلطة ‏

- -

2 تعليقات

  1. متى كان الطغاة وداعموهم يقبلون بالانتخابات الحرة النزيهة في الدول العربية

  2. في الدول العربي لم يعد الامر يحتمل التستر. هنلك غربلة عجيبة في هؤلاء النواطير, كل شيئ على المكشوف وهذا الناطور الصغير مدعوم من اربع دول هي نبع التسلط والطغيان وفي حالة صعر. حفتر شانه كشان اخوته في النطارة لن يغادر الا غصبا

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left