الأمريكيون يعترفون بعجزهم عن مواجهة نفوذ إيران في سوريا والمنطقة

رائد صالحة

Dec 15, 2017

واشنطن – «القدس العربي» : تمكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من تحقيق موجة من الانتصارات على حساب المصالح الامريكية بما في ذلك قدرته على تقليص دور الولايات المتحدة في تحديد مستقبل سوريا.
وستبحث اجتماعات مقبلة بين بوتين ورئيس النظام السوري بشار الأسد والرئيس التركي رجب طيب اردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني في حلول سياسية للصراع السوري بدون مشاركة من الولايات المتحدة بعد اسبوع فقط من اعلان بوتين في قاعدة حميميم الجوية في جنوب اللاذقية هزيمة تنظيم «الدولة « وانسحاب القوات الروسية.
ولا يعني اعلان النصر على تنظيم الدولة حقاً ان روسيا ستغادر سوريا حيث سيستمر الوجود الروسي في القاعدة الجوية وستحتفظ موسكو بمنشات بحرية في طرطوس كما وقعت على اتفاقية لمدة 49 عاما لمرفق لوجستي بحرى تحميه بصورة دائمة انظمة للصواريخ الدفاعية الجوية ، وسيترك تقليص روسيا لقواتها في سوريا المجال مفتوحا امام إيران لزيادة نفوذها في المنطقة.
وقال تشارلز دونلاب ، استاذ القانون ومدير مركز القانوزن والأخلاق والأمن القومي في جامعة ديوك ، «ببساطة ، اعلان روسيا الانسحاب من سوريا لا يعني ان الامور ستسير وفقاً للإعلان». مشيراً إلى انه يتوقع وجوداً حقيقياً للروسيين، واضاف ان الايرانيين سيكثفون جهودهم لبناء نفوذ في المنطقة مما يشكل مصدر قلق للادارة الامريكية.
ولاحظ ان القوات الامريكية كافية لمواجهة التهديد المتبقى من تنظيم «الدولة» و«القاعدة» والجماعات الإرهابية الأخرى ولكنها غير جاهزة لمواجهة النفوذ الإيراني. وبالنسبة للعديد من المحللين الامريكيين فان السؤال الآن يتركز حول انه كيف يمكن للولايات المتحدة مواجهة نفوذ إيران مع الاعتماد عليها جزئياً للمساعدة في ابقاء الجماعات السنية المتمردة خارج اللعـبة، والإجـابة هـي: انه أمـر معـقد، وربـما مستـحيل.
واوضح ثيودر كارسيك، وهو محقق في مشروع روسيا في الشرق الاوسط في مؤسسة جيمس تاون، ان إيران نجحت في انشاء طريقها السريع من طهران إلى بيروت وهذا يعنى ان الولايات المتحدة ستكتشف أن إيران ستبقى لفترة طويلة في بلاد الشام وخصوصاً في سوريا وأكد كاراسيك ان الإيرانيين والروس يحاولون السيطرة على الاصول السورية، بما في ذلك النفط والغاز، مشيراً إلى سياسة روسيا الخارجية تجاه سوريا واليمن وليبيا والجزائر تقوم على مستقبل الغاز الطبيعي.
وقال محللون أمريكيون ان روسيا ستسعى إلى تكرار نجاحها في سوريا إلى شمال افريقيا عبر مصر تحت شعار الانطلاق ضد التطرف حيث تعاني مصر من وطاة التهديدات المسلحة المتزايدة والضربات الاقتصادية الصعبة، وفي ليبيا، يسيطرالجنرال خليفة حفتر «رجل بوتين القوي» على المناطق الغنية بحقول النفط، ووفقاً للعديد من الخبراء ، فان العلاقة بين الرجلين ستنمو.

الأمريكيون يعترفون بعجزهم عن مواجهة نفوذ إيران في سوريا والمنطقة

رائد صالحة

- -

2 تعليقات

  1. At last they have admitted the Yanks that is…
    American it’s your Idea from the Start to bring in Persia and the Russian and have them dug in well dug in
    is not we are not capable but , it’s your Ideal from the first to bring in the Iranians and their militia and push the Saudi’s and the Sunni Arabs and Muslims away ?????

  2. الى republic if Irlande
    مفارقة عجيبة .النص مكتوب باللغة العربية و حتما قرأته كما أنزل .فلمادا التعليق باللغة الإنجليزية ، مفارقة من مفارقات وطننا العربي العجيبة

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left