اسطنبول ـ لندن ـ ألاباما: لحظات مهمة

رأي القدس

Dec 15, 2017

شهد العالم خلال الأيام القليلة الماضية أحداثا جديرة بالقراءة والتأمل والترحيب لأنها تقدم لحظات تعارض الاتجاه العام للتيارات السياسية المسيطرة وللاتجاهات العنصرية الموتورة التي تقدم الدعم لأشكال الهمجية والتوحش والاحتلال والاستبداد في العالم.
يمكن اعتبار قمة اسطنبول التي جمعت ممثلين لسبع وخمسين دولة (مع حضور ممثلي دول أخرى) واحدة من هذه الأحداث المهمة لأنها تمثل محاولة لكسر الغطرسة الكبرى التي مثلها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والأمر بنقل سفارة بلاده إليها، ورغم كونها تجمعا لدول إسلامية فإن القمة كشفت بوضوح أن القضية لا تتعلق بالإسلام بل تتعلق أساساً بمحاولة منع ظلم بائن، وهو لا يتعرّض للفلسطينيين فحسب، كما أن منفذيه ليسوا فقط الطغمة الحاكمة في إسرائيل، ولا إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض فحسب، بل كذلك المتواطئين معه من بلدان الاستبداد العربية ـ الإسلامية الذين يجمعون بين التسلط على شعوبهم والعمل على تصفية القضية الفلسطينية.
اللحظة الثانية الجديرة بالانتباه حصلت في ولاية ألاباما الأمريكية، وأدت إلى سقوط مرشح الرئيس الأمريكي ترامب وحزبه الجمهوري روي مور، ويؤكد هذا الحدث مجددا على أن أنهار الصراعات السياسية في العالم يمكن أن تتلاقى وتصب في محيط واحد، فمرشح ترامب يجمع إلى الآراء شديدة المحافظة التي تدعمها حاضنة ترامب الانتخابية (التي حرضت على قراره حول القدس)، اتهامات كثيرة ضده بالتحرش الجنسي بنساء، ومواقف شديدة الوضوح ضد الأقليات وخصوصاً المسلمين، الذين اعتبر مرشح ترامب أنهم، من بين خلائق الله كلها، لا يحق لهم التمثيل في الكونغرس. الانتصار على مور إذن كان انتصارا للفلسطينيين أيضاً، ولجمهور أنصارهم بالمعنى الواسع للكلمة.
اللحظة الثالثة مثلتها فعالية كبيرة نظمتها أبرشية بلدية كنزينغتون أمس بمناسبة مرور ستة أشهر على حريق برج غرينفيل الذي أدى لمقتل 71 شخصا، وحضرتها شخصيات ملكية، الأمير تشارلز وزوجته وابناه وليم، مع زوجته، وهاري، وكذلك حضرته رئيسة الوزراء تيريزا ماي وزعيم المعارضة جيرمي كوربين وممثلون عن الأديان إضافة إلى مئات من أقارب الضحايا.
قدمت الفعالية أشكالا عديدة من الاحترام لمن احترقوا في كارثة البرج الشهيرة وأقاربهم، ولأن عددا كبيرا منهم كانوا من المسلمين فقد تضمن البرنامج مشاركة لفرقة من تلميذات مدرسة إسلامية غنين جميعهن باسم الله تحت سقف إحدى أهم كنائس لندن، كما عزفت فنانة سورية على العود، وتحدثت إحدى أقارب الضحايا المسلمات عن أبيها.
الجامع بين هذه اللحظات الثلاث التي حضر الفلسطينيون والعرب والمسلمون فيها، أنهم ليسوا أصحاب مظلومية وضحايا فحسب بل أيضاً هم مشاركون في نضال عالمي ضد كافة أشكال الاستبداد، ومدافعون عن قضايا يناضل آخرون معهم من أجلها.

اسطنبول ـ لندن ـ ألاباما: لحظات مهمة

رأي القدس

- -

13 تعليقات

  1. كنت الليلة بحفل بالبلدية حضرها رئيس الأساقفة بالمدينة
    وكان خطابه عن النور والظلام فقال :
    لو كانت الغرفة مظلمة وفتح بابها على النور لدخل هذا النور ليضيئ الغرفة
    ولكن لو كانت الغرفة مضاءة وفتح بابها على الظلام لما تمكن هذا الظلام من دخول الغرفة !
    أي أن النور ينتصر دائماً على الظلام !! أي بكلام آخر مني : أن الحق ينتصر دائماً على الباطل فتفائلوا !!!
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. تحدث رئيس الأساقفة بمدينتنا بالنرويج في مناسبة حفلة عيد الأضحى للمسلمين بكل حب وقال إنه مبهور بتجمعاتنا لعبادة الله وشكره
    وقال إنه فرح بتزايد المؤمنين بالله من المسلمين لأن الكنائس بالنرويج شبه فارغة
    ملاحظة :
    تحدثت مرة مع مجموعة الأساقفة عن أننا نحن المسلمين نعتقد بالمسيح كرسول ونبي ونعتقد بالإنجيل الحقيقي ككتاب سماوي
    ولذلك فنحن أقرب للمسيحيين من اليهود الذين لا يعتقدون بالمسيح ولا بالإنجيل
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. 

    بسم الله الرحمن الرحيم. رأي القدس اليوم عنوانه(اسطنبول ـ لندن ـ ألاباما: لحظات مهمة)
    ثلاث احداث مهمة في صالح قضية العرب والمسلمين شهدتها الساحة الدولية هذه الايام:اولاها واهمها{ قمة اسطنبول التي جمعت ممثلين لسبع وخمسين دولة (مع حضور ممثلي دول أخرى) } وهي (محاولة لكسر الغطرسة الكبرى التي مثلها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والأمر بنقل سفارة بلاده إليها) وغياب بعض قوى الشد العكسي كمصر والسعودية( الذين يجمعون بين التسلط على شعوبهم والعمل على تصفية القضية الفلسطينية.) لا يقلل من اهمية هذا الحشد الكبير المناصر لفلسطين وشعبها ومقدساتها.
    وثاني هذه الاحداث هو سقوط مرشح ترامب(روي مور) لعضوية الكونغرس في ولاية الاباما امام المرشح الديموقراطي وهذا بحد ذاته مثل صفعة لترامب وسياسته المتغطرسة تجاه العرب والمسلمين وكان انتصارا لمعارضي قراراته الهوجاء تجاه فلسطين واهلها ومقدساتها.
    وثالث هذه الاحداث (مثلتها فعالية كبيرة نظمتها أبرشية بلدية كنزينغتون أمس بمناسبة مرور ستة أشهر على حريق برج غرينفيل الذي أدى لمقتل 71 شخصا، وحضرتها شخصيات ملكية، الأمير تشارلز وزوجته وابناه وليم، مع زوجته، وهاري، وكذلك حضرته رئيسة الوزراء تيريزا ماي وزعيم المعارضة جيرمي كوربين وممثلون عن الأديان إضافة إلى مئات من أقارب الضحايا.) ومقارنة بسياسة ترامب المناهضة للمسلمين فان فعالية الابرشية اعلاه حضرها كثير من اهالي الضحايى المسلمين وشارك مسلمون في فعالياتها
    (الجامع بين هذه اللحظات الثلاث التي حضر الفلسطينيون والعرب والمسلمون فيها، أنهم ليسوا أصحاب مظلومية وضحايا فحسب بل أيضاً هم مشاركون في نضال عالمي ضد كافة أشكال الاستبداد، ومدافعون عن قضايا يناضل آخرون معهم من أجلها.)
    وفلسطين تمثل اعدل قضية عبر العالم ، ولكن عالم اليوم باعلامه المتصهين يشوه الحقائق وينتصر لحق القوة ضد قوة الحق وهي معادلة جائرة تحتاج الى تضافر الجهود لتصحيحها وخاصة من اصحاب الحق ومناصريهم. وانتصار الحق على الباطل هي مسألة وقت ليس الا.

  4. لا بد من تسمية الأشياء بمسمياته وهي أن اليهود قد علوا في الأرض وأكثروا في الفساد وهم يدََا واحدة في تنفيذ مآربهم وجميعهم ومن دون شك لهم ” جنسية ” إسرائيلية وإدعى أحدهم عكس ذلك.
    الدول المجتمعة في تركيا من أجل قُدسية القدس يمكنهم أن يمروا إلى تعطيل المؤسسات المالية التي بطبيعتها تحت إشراف اليهود وعلى رأسها المؤسسة المالية الدولية والتنصل من كل القروض التي قدمتها وعدم إرجاعها.
    الدول المجتمعة في تركيا يمكنها أن تبني قوة في شتى المجالات لتتموقع في العالم ثم التصدي للغطرسة اليهوية التي ترمي عرض البحر بكل المواثيق الدولية.
    العالم يجب أن يتشكل سياسيا من جديد.

  5. لا تعتمدوا على أنظمة الدول والبيانات الطنانة الرنانة يجب على الشعوب المغلوب على أمرها ان تأخذ مكانتها الحقيقية وهي قادرة على ذلك وأول ما يمكن ان تفعله الشعوب الاسلامية التي تعد اليوم اكثر من مليار ونصف المليار هو المقاطعة ثم المقاطعة
    قاطعوا البضائع الامريكية الاسرائيلية وساندوا الشعب الفلسطيني بتبرع دولار واحد كل شهر لكل مسلم وعلى الفلسطينيين ان يستمروا في انتفاضتهم والنصر لنا
    أذا الشعب يوما أراد الحياة..

  6. الاخ الكروي هل تدلنا على الانجيل الحقيقي الذي تؤمن به

    • حياك الله عزيزي سلام وحيا الله الجميع
      الإنجيل الحقيقي المذكور بالقرآن يعلم به الله وحده !
      لأن الأناجيل القديمة كتبت بعد رفع المسيح عليه السلام بأكثر من قرنين
      ملاحظة :
      مثل الإنجيل المكتوب كمثل الأحاديث النبوية كتبت بعد وفاة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بقرنين !!
      ولا حول ولا قوة الا بالله

  7. كل يوم يمر علي امتنا العربية و الإسلامية يظهر حجم المؤامرة علينا بتواطؤ من بعض الدول العربية الكبرى أو علي الأصح من لآل سعود و نظام الرز السيساوي, باعوا كل شيء: القيم و الأخلاق، الكرامة، الإنتماء،…..النفط ، الغاز، الفحم، الهواء…. و ما العداء لقطر و إستدارة الظهر لتركيا إلا دلائل الدامغة علي تورط السعودية و الإمارات والسيسي في العمل علي التخلي عن كافة المكتسبات و المقدرات العربية و الإسلامية, ة لقد ظهر هذا التواطؤ المشئوم في الصمت و مباركة قرار اترامب الخرف الإخير حول تقديم القدس الشريف علي طبق من ذهب و ألمـــاس للمغتصب الصهيوني… لا بارك الله في عروش حفت بالشوك و الحنظل لإهانة مقدساتنا و قيمنا و عروبتنا و تشبثنا بديننا الإسلامي الحنيف و شريعتنا المحمدية السمحة,

  8. *(ترامب) اهوج وارعن واصلا انتخابه
    غلطة ندم عليها الشعب الأمريكي
    عندما إكتشف أن ترامب طبل أجوف
    لا يفهم شئ بالسياسة وخرب سمعة
    أمريكا بالعالم.
    (القدس) ستبقى عربية على رغم أنف
    المجرم (النتن ياهو) قاتله الله.
    سلام

  9. في غياب إمام مسجدنا توليت الإمامة اليوم وكانت الخطبة عن القدس
    الجزء الأول من الخطبة كان عن تاريخ المدينة المقدسة
    منذ عهد الكنعانيين ولغاية عزل آخر خليفة للمسلمين على يد الماسونيين سنة 1909 بسبب تمسكه بفلسطين
    الجزء الثاني من الخطبة كان عن تاريخ إحتلال بريطانيا لفلسطين سنة 1916 ووعد بلفور سنة 1917
    وأن اليهود كانوا يعيشون معنا بسلام وأن المسيحيين من طردوهم من إسبانيا وقتلوهم بألمانيا ثم هجروهم بسفنهم لفلسطين
    رب ضارة نافعة ! فما فعله الطبل ترامب جدد التفكير بفلسطين والقدس ووحد الأمة من شرقها لغربها على أن القدس عاصمة فلسطين
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  10. اصبح المسلمون كالمشردين والمنبودين على وجه البسيطة بل وحتى داخل – اوطانهم – ينتظرون الشفقة والرحمة من الاخرين رغم كونهم احسن امة اخرجت للناس لو ساروا على النهج الصحيح والطريق القويم ولكن بما انهم زاغوا بنسبة 180 درجة فطبيعي ان يكون هدا مالهم ومصيرهم فهل كان المسلمون سينزلون الى الدرك الاسفل وتتلاعب بهم الامواج العاتية ويخيم الظلام الدامس على جغرافيتهم المغتصبة لو كانت تحكمهم انظمة رشيدة تدافع عن الاوطان والعباد والمقدسات وترفع راسها عاليا امام ترامب وغيره من اعداء العرب والمسلمين وما اكثرهم؟ كيف لا يتجرا العنصري ترامب باعلان قراره المشؤوم والخبيث والدنيء باعلان القدس الشريف عاصمة للكيان الاجرامي الصهيوني وهو يعلم علم اليقين ان مواقفه العدائية ستلقى الترحيب والقبول من انظمة عربية واسلامية تدعي زورا وبهتانا دفاعها عن الاسلام وعن القضية الفلسطينية وفي مقدمتها الثالوث السعودي والاماراتي والبحريني؟ الم يقل وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ان الادارة الامريكية جادة في ايجاد حل للقضية الفلسطينية رغم معرفته المسبقة بان امريكا لن تكون نصيرة للفلسطينيين ولن تضغط على العصابات الصهيونية بل العكس هو الصحيح فهي كانت دائما ولا زالت وستبقى تتبنى المواقف الصهيونية علانية وتدعم الاجرام الصهيوني وتعادي الفلسطينيين ومقاومتهم وها هي مواقف العنصري ترامب بشان القدس الشريف واضحة ولا لبس فيها؟ اسمحوا لي يا قدسنا الغراء ان اقول ان اجتماعات العرب في جامعتهم العبرية واجتماعات منظمة ما يسمى بالتعاون الاسلامي لن تتمخض عنها اي اجراءات عملية ولن تكون ابدا عند مستوى الحدث فمعظم هؤلاء قد باعوا فلسطين ولن يهمهم ما يجري للقدس الشريف من اغتصاب وتهويد فقد قرروا دون رجعة ان يصطفوا وراء ترامب والعصابات الصهيونية لحماية عروشهم ولتدهب فلسطين الى الجحيم.

  11. ورد في المقال ” قدمت الفعالية أشكالا عديدة من الاحترام لمن احترقوا في كارثة البرج الشهيرة وأقاربهم، ولأن عددا كبيرا منهم كانوا من المسلمين فقد تضمن البرنامج مشاركة لفرقة من تلميذات مدرسة إسلامية غنين جميعهن باسم الله تحت سقف إحدى أهم كنائس لندن” غنّى الأطفال المسلمون في كنسية أغنية دينية إسلامية .. لم يحدث أي شيء عاد الأطفال إلى بيوتهم و كتبت الصحف عن المناسبة الأليمة .. تصوروا لو أن مجموعة تلاميذ دخلوا مسجدا إسلاميا و غنوا للمسيح .. أتصور مشهد القيامة ماثل أمام عيني .. يكثر المحللون الذي يتحدثون عن المؤامرة و المتطرفون الذين يقولون أن الإسلام في خطر .. و أن الماسونية لن يهدأ لها بل حتى تخرب الدين و تخرجنا من الملة .. و الإعلام المرتزق الذي يقيم المشانق للأخر و ينصب صاحبه كما فعل عمرو بن العاص في واقعة التحكيم ..هل تذكرون محلات السوبرماركت في الخليج و الوطن العربي عموما و هي تعلق يافطات كتب عليها ” نحن لا نبيع بضائع دانماركية ” لأن موتورا مغمورا لم يسمع به أحد نشر كاريكاتورا يهاجم فيه النبي و هو الأمر الذي لم توافق عليه سلطات البلاد و أعلنت رفضها لها و اشمئزازها منه ..كنت أتوقع أن تخرج القنوات الخليجية العالمية و العربية لتقول لنا ” هل تبيع السوبرماركات بضائع أمريكية ” بعد إعلان القدس أم لا .. خلاصة القول نحن أمة يقودها الجهلة .. تتنفس هواء أفسده الجهلة .. تفكر بمنطق و فتاوي الجهلة ..

  12. يجب أن لا ننسى أن بريطانيا هي أصل كل المشاكل التي تجري في العالم الإسلامي والعربي بما في ذلك فلسطين.وإذا كانت تبدي بعض التعاطف مع المسلمين وتفتح بلادها للمعارضة باسم الحرية والديموقراطية فليس إلا ذر الرماد في العيون.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left