مجلس الأمن يصوت غدا على قرار يدعو لإلغاء قرار ترامب بشأن القدس

Dec 17, 2017

 1

الأمم المتحدة-نيويورك : قال دبلوماسيون اليوم الأحد إن من المقرر أن يصوت مجلس الأمن الدولي غدا الاثنين على مشروع قرار يشدد على أن القرارات الخاصة بوضع القدس ليس لها أي تأثير قانوني ويجب إلغاؤه، وذلك بعدما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

غير أن مشروع القرار، الذي جاء في صفحة واحدة وقدمته مصر ووزع على أعضاء المجلس الخمسة عشر يوم السبت واطلعت عليه رويترز، لم يذكر الولايات المتحدة أو ترامب بالتحديد.

وتحسبًا لاستخدام الولايات المتحدة الأمريكية “الفيتو” ضد مشروع القرار، ستُحال القضية إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، من أجل الحصول على موافقة ثُلثي أعضائها.

وفي حال صدور الموافقة في الجمعية العامة، فإن ذلك سيحول دون اتخاذ خطوات لتغيير الوضع الحالي للقدس.

 وكانت مصادر الخارجية التركية، أكّدتلـ”الأناضول” أن تركيا بادرت إلى جمع منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول، الأسبوع الماضي، وساهمت في صدور قرار اعتبار القدس الشرقية عاصمة لفلسطين.

وأشارت إلى أن تركيا ستؤدّي دورًا فعّالًا، خلال مناقشة القضية على مستوى الأمم المتحدة، وستبذل جهودًا للحصول على موافقة ثلثي أعضاء الجمعية العامة على مشروع القرار.

ويؤكد مشروع القرار المذكور أن أي “قرارات أو إجراءات تهدف لتغيير طابع القدس أو مركزها أو تركيبتها الديموغرافية ليس لها أي أثر قانوني”، بحسب ذات المصادر.

كما تشدد مسودة القرار، الذي تلقت الأناضول نسخة منها، على اعتبار أي قرارات متعلقة بوضعية مدينة القدس “لاغية وغير قانونية امتثالا للقرارات المجلس ذات الصلة”.

ولا تشير المسودة إلى قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي اتخذه في السادس من ديسمبر/كانون الأول الجاري بشأن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.(وكالات).

- -

4 تعليقات

  1. لا أعتقد أن من حق الأمريكان إستعمال حق الفيتو حين يكونون الخصم !
    هناك فقرة سمعت بها تقول ذلك
    ولا حول ولا قوة الا بالله

    • مع تحياتى لك اخ كروى
      للاسف من حق الدول الخمسة ذات العضوية الدائمة التصويت على اى قرار حتى لو كانوا خصوم
      ولكن للاسف تركيا لها سفارة فى تل ابيب تعمل والعلاقات الدبلوماسية والتجارية والعسكرية لم تتاثر مع العدو الاسرائيلي
      والشعوب شبعت من الكلام والهجص
      والدعاية الكذابه
      وانت أيه رأيك فى ان تركيا اردوغان خالفت وعدها بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة العدو الاسرئيلى
      اذا قرر ترامب نقل السفارة الامريكية الى القدس الفلسطينية ؟

  2. و السعودية ستبذل الجهود الحثيثة لاحباط اي قرار في صالح القدس. في مصلحة السعودية ان تظل هناك توترات اقليمية ليظل سعر البترول مرتفع و جيوب بن سعود مليءة بالدولارات. الصهيونية ليس لها دين و ليست منحصرة علي اليهود، امثال ترمب صهايمة مسيحيين و امثال ال سعود صهاينة مسلمين

  3. الأخ محمد صلاح
    رونالد ريغان و مارغريت تاتشر والغرب عموماً كانوا في يوم من الأيام يعتبرون نيلسون مانديلا أخطر إرهابي على وجه الأرض!
    في حين كانوا على علاقات طيبه مع نظام الفصل العنصري مدفوعاً من قبل مصالح الرأسمال و الامتيازات التي كان يمنحهم إياها في التنقيب عن المعادن والنفط والاستفادة من الأيدي العاملة الرخيصة من خلال قمع عنصري مبرمج للسود.

    ولكن فجأة أصبح يحتفي الغرب وأمريكا بالذات بمنديلا كرمز للحرية و تسابقو في تمجيده والإشادة به !
    أتدري لماذا؟
    لأن مانديلا رجل ذكي لم يقم بالاطاحة بالنظام الرأسمالي او التصادم بمصالح الغرب والطبقه البرجوازية وتجريدهم امتيازاتهم وإلغاء عقودهم وطردهم.
    انها الحكمه في ان توافق بين اهداف الغرب وأساليب النضال وصفات القائد.
    منديلا تعلم هذه الصفات من نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عندما اصبح هو المسيطر قال لقريش اذهبوا فأنتم طلقاء.
    لم يصطدم مع احد
    لم ينتقم من احد
    لم يحاسب أحد
    لم يمنع احد من تجارته
    لم يجرد احد من ممتلكاته
    حتى ان خزنة الكعبة بني شيبه الذين ما زالوا كفار استئذنهم النبي عند فنح مكة ليفتحو له باب الكعبه للدخول وتحطيم الأصنام التي بداخلها، فأعطوه المفتاح خوفاً، فرده إليهم وقال : لا ينزعه منكم إلا ظالم حتى قيام الساعة.

    فلا تطلب يا عزيزي من اردوغان ان يواجه كل زعماء الغرب ومصالحهم في الوقت الذي فيه زعمائنا يسهرون في تل ابيب منبطحين للصهيونية … انظر اين هو الآن الرئيس مرسي بعد ان صدح بخطبه الرنانه لنصرة أهل غزة وسوريا!! زعيم دولة منتخب ديمقراطين يقبع في الزنازين دون سبب ويتم تمجيد سجانه !؟!؟
    حتى تعرف بأن مواقف الغرب لم تكن يومًا على اساس المباديء التي يروجونها عن أنفسهم من قبيل الديمقراطية وحقوق الإنسان وحق الشعوب في تقرير المصير و و و و

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left