أمين عام حزب التقدم والاشتراكية المغربي لا يفكر في ولاية ثالثة

Dec 18, 2017

الرباط – «القدس العربي»: أكد نبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية (الحزب الشيوعي المغربي سابقا) أنه لا يفكر في الاستمرار على رأس الحزب لولاية ثالثة، وقال: «نحن في الحزب ليس عندنا نقاش الولاية الثالثة، واطمئنوا من هذه الناحية، ولا تعديل في القانون الأساسي فيما يرتبط بهذه النقطة» مؤكدا أن حزبه «إلى حدود الآن في حالة صحية، وسياسية سليمة».
وقال أمس الأحد في الدورة العادية التاسعة للجنة المركزية لحزبه إنه خلاف لما يشاع، فحزبه لا يعرف أي مشاكل سياسية، ولا يشهد صراعات داخلية في مكتبه السياسي، وقال إن الهدوء، الذي مرت فيه اللجنة المركزية الاستثنائية، التي بثت في قرار الاستمرار في الحكومة، واللجنة المنعقدة اليوم، أكبر دليل على صحة الحزب «هناك ربما من يريد لنا أن نعرف المشاكل».
وعرف حزب التقدم والاشتراكية تصادما مع المراجع العليا مرتين خلال سنة، الأولى بعد تصريحات بشأن تأسيس حزب الأصالة والمعاصرة وهي التي أدى عليها الحزب ثمنا في تشريعيات 2016 والثانية في خلاصات لجنة حول مشروعات تنموية في منطقة الحسيمة/ شمال البلاد، وحمل ابن عبد الله بصفته وزيرا للسكنى والحسين الوردي، عضو المكتب السياسي لحزب، بصفته وزيرا للصحة مسؤولية في عدم تنفيذ هذه المشروعات وتم اعفاؤهما، فيما فُسّر الإعفاء استمرارا لعقاب ابن عبد الله على تصريحاته وثمن تحالفه مع عبد الاله بن كيران زعيم حزب العدالة والتنمية الذي أعفي منتصف العام الجاري من مهمته رئيسا للحكومة، بعد أن وضعت عراقيل أمام تشكيل هذه الحكومة، إلا أن الحزب تلقى رسالة من المراجع العليا بالرغبة في استـمرار الحزب بالحكـومة.
وقال نبيل بن عبد الله إن حزبه أجرى عددا من الاتصالات مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عقب اتخاذه قرار الاستمرار في المشاركة في حكومة ما بعد «الزلزال السياسي»، وإن كل المستجدات يقدمها أمام حزبه، «والله ما خبيت عليكم شي حاجة» وإن حزبه حسم في موضوع الأسماء التي ستخلف وزيريه المعفيين، ولا زال الحزب في انتظار رد العثماني.
ودعا مناضلي حزبه إلى تعزيز عملهم، معتبرا أن التحدي الوحيد، الذي يواجه التقدم والاشتراكية، في المرحلة المقبلة، هو مشاكل تنظيمية، سيتم تجاوزها عن طريق خطة جديدة، اسمها «جذور»، ينتظر أن تصادق عليها اللجنة المركزية، اليوم.
واقترح ابن عـبد الله على اللـجنة المركزية لـحزبه أن توافق علـى قرار تنـظيم المؤتمـر الوطنـي العاشـر، منتصف شهر أيار/ مايو المقبل، داعيا إياها إلى «تجديد النَّفـَس» في انتـظار تـجديد هـياكل الـحزب.

أمين عام حزب التقدم والاشتراكية المغربي لا يفكر في ولاية ثالثة

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left