العثور على 22 جثة في سيناء المصرية ومقتل ضابط بانفجار عبوة ناسفة

ترجيح وقوع اشتباكات بين الإرهابيين في إطار صراع النفوذ

Jan 04, 2018

لندن ـ « القدس العربي» ـ وكالات: أكد شهود عيان ومصدر قبلي مصري العثور على جثث 22 مسلحاً في صحراء منطقة مزار، غرب العريش، في محافظة شمال سيناء .
وقال المصدر: «تم إخطار السلطات المصرية حيث وصلت قوات من الشرطة والجيش إلى المنطقة.»
ورجحت مصادر محلية أن سقوط هذا العدد من الجثث قد تكون له علاقة باشتباكات بين الإرهابيين في إطار صراع النفوذ، حيث تنتشر في شمال سيناء العديد من الجماعات الإرهابية.
وقالت صفحة باسم «اتحاد قبائل سيناء» على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، إن «الجثث الملقاة في الصحراء كانت نتيجة اشتباكات مسلحة بين العناصر الإرهابية»
إلى ذلك، قال مصدر أمني مصري إن ضابطًا قتل إثر انفجار عبوة ناسفة في سيناء.
وأوضح المصدر، في تصريح صحافي أوردته وكالة الأنباء المصرية الرسمية، أن «نقيب شرطة من قوة إدارة الحماية المدنية في شمال سيناء قتل إثر انفجار عبوة ناسفة في منطقة بئر العبد في شمال سيناء (شمال شرق).
وأضاف أن «القوات المعنية بتمشيط وتعقيم الطريق الساحلي في منطقة قسم شرطة بئر العبد في شمال سيناء تمكنت من اكتشاف عبوة ناسفة تزن حوالى 50 كغم زرعها مجهولون في الطريق (..) وأثناء فحصها انفجرت العبوة ما أسفر عن مقتل ضابط شرطة».
وتنشط في محافظة شمال سيناء عدة تنظيمات أبرزها «أنصار بيت المقــــدس» الذي أعلن في نوفمبر/ تشرين الثاني 2014 مبايعة تنظــيم «الدولة الإسلامية»، وغيّر اسمه لاحقًا إلى «ولاية سيناء».
(تفاصيل ص 3)

العثور على 22 جثة في سيناء المصرية ومقتل ضابط بانفجار عبوة ناسفة
ترجيح وقوع اشتباكات بين الإرهابيين في إطار صراع النفوذ
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left