قوات المعارضة تتقدم شرقي دمشق وتحاصر معقلاً مهما للنظام وتأسر 11 جنديا

معارك إدلب وحماة تتسبب بنزوح جماعي... والأكراد يعتقلون «جهادية» فرنسية

Jan 04, 2018

عواصم ـ «القدس العربي»من هبة محمد وعبد الرزاق النبهان ووكالات: أحرزت فصائل المعارضة المسلحة تقدماً جديداً في ريف دمشق، وأحكمت سيطرتها على «كراج الحجز» أحد أكبر حصون قوات النظام بالقرب من وزارة الري ومبنى المحافظة، وتمكنت من أسر 11 جندياً في صفوف قوات النظام في المعارك الدائرة قرب قاعدة «إدارة المركبات العسكرية» في مدينة حرستا في محيط العاصمة دمشق.
ووفقاً لمصادر ميدانية لم تستطع قوات الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة والفرقة العاشرة وباقي التعزيزات العسكرية والميليشيات المحلية والأجنبية من فك الحصار عن إدارة المركبات، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين باتجاه مبنى محافظة ريف دمشق، الذي تحاول فصائل المعارضة انتزاع السيطرة عليه، إضافة الى المواجهات الدائرة في محيط مبنى الأمن الجنائي، وفرعي المرور والمواصلات والرحبة 411.
وفي إدلب قتل مدنيان وجرح 10 آخرون في قصف جوي لقوات النظام السوري أمس استهدف مشفى ومخبزاً في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.
تزامناً تواصل آلاف العائلات السورية نزوحها نحو المناطق الشمالية من محافظة إدلب، هربًا من هجمات النظام السوري المدعوم من روسيا، وتنظيم «الدولة» الذي يتعاون مع النظام، في الهجوم على المنطقة.
وذكرت المصادر لـ«القدس العربي» أن طائرات روسية وأخرى تابعة للنظام السوري شنت غارات مكثفة على ريفي حماة وإدلب اللذين تسيطر عليهما فصائل المعارضة السورية المسلحة، بالتزامن مع هجوم بري لقوات النظام على مواقع المعارضة في ريف إدلب.
من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس الأربعاء، أن إحدى مروحياتها تحطمت ليلة رأس السنة في سوريا جراء عطل تقني ما أسفر عن مقـــتل طيارين كانا على متنها.
ونقلت وكالات الأنباء عن الوزارة قولها إن المروحية العسكرية من طراز «ام آي-24» كانت متجهة إلى حماة في شمال غربي سوريا عندما تحطمت، مؤكدة عدم تعرضها لإطلاق نار من الأرض.
وتزامن ذلك مع إعلان خبر اعتقال مقاتلين أكراد في سوريا، للفرنسية إميلي كونيغ (33 عاماً) التي تعد من أبرز وجوه التيار الجهادي الفرنسي، ولعبت دوراً كبيراً في الدعاية والتجنيد لتنظيم الدولة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، كما اعلنت والدتها، التي قالت لصحيفة «ويست فرانس» إن ابنتها اتصلت بها هاتفياً نهاية الاسبوع المنصرم لتقول لها «إنها معتقلة في معسكر كردي وتم استجوابها وتعذيبها»، مطالبة السلطات الفرنسية بالتدخل «لإعادتها» إلى فرنسا مع أطفالها الثلاثة. (تفاصيل ص 4)

قوات المعارضة تتقدم شرقي دمشق وتحاصر معقلاً مهما للنظام وتأسر 11 جنديا
معارك إدلب وحماة تتسبب بنزوح جماعي… والأكراد يعتقلون «جهادية» فرنسية
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left