لجنة حرية الأديان الأمريكية تطالب مصر بحماية الأقليات

مؤمن الكامل

Jan 04, 2018

القاهرة ـ «القدس العربي»: هاجم تقرير للجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولية، وهي حكومية فيدرالية مستقلة تابعة للولايات المتحدة، عن عام 2017، أوضاع الحريات الدينية في مصر.
وقال : «على الرغم من القمع الشديد الذي تمارسه الحكومة على حقوق الإنسان، فقد تحسنت ظروف الحرية الدينية في عدة مناطق خلال العام الماضي، لكن لا تزال بعض القوانين والسياسات التمييزية والقمعية التي تقيد حرية الدين أو المعتقد سارية»، مشيرا إلى أن اللجنة «رغم قلقها العميق إزاء أوضاع حقوق الإنسان المؤسفة في مصر، تصنف مصر في المستوى الثاني».
وأوصت اللجنة حكومة الولايات المتحدة بـ«ضمان استخدام جزء من المساعدة العسكرية الأمريكية لمساعدة الشرطة المصرية في تنفيذ خطة فعالة لتوفير حماية خاصة لمجموعات الأقليات الدينية ولأماكن عبادتهم، والضغط على الحكومة المصرية لإجراء المزيد من الإصلاحات لتحسين ظروف الحرية الدينية بما في ذلك إلغاء القوانين والقرارات التي تحظر ممارسة الأقلية الدينية لشعائرهم، بمن في ذلك البهائيون، علاوة على إزالة خانة الدين من وثائق الهوية الرسمية، وتمرير قوانين تتفق مع المادة 32 من الدستور بشأن إنشاء هيئة مستقلة لمحاربة التمييز». وأوصت كذلك بحث الحكومة المصرية، على إلغاء أو تعديل المادة 91 مكرر من قانون العقوبات، التي تجرم ازدراء الدين أو التكفير، وكذلك الضغط على الحكومة لمقاضاة ومعاقبة مرتكبي أعمال العنف الطائفي من خلال النظام القضائي، وضمان عدم مسؤولية جهاز الأمن الداخلي عن الشؤون الدينية، الذي يجب أن يتعامل فقط مع مسائل الأمن القومي مثل القضايا التي تشمل استخدام العنف أو الدعوة إلى استخدامه.
كما طالبت بالضغط على الحكومة المصرية لمواجهة دعاوى التحريض على العنف والتمييز ضد المسلمين المنبوذين وغير المسلمين، بما في ذلك عن طريق مقاضاة رجال الدين الممولين من الحكومة الذين يحرضون على العنف ضد الطوائف المسلمة أو غير المسلمة، وكذلك مراجعة جميع الكتب المدرسية والمواد التعليمية الأخرى، لإزالة أي لغة أو تحريض يعزز من التعصب أو الكراهية أو العنف تجاه أي مجموعة من الأشخاص على أساس الدين أو المعتقد، وإضافة مفاهيم التسامح واحترام حقوق الإنسان لجميع الأفراد، بما في ذلك الحرية الدينية، إلى جميع المناهج التعليمية والكتب المدرسية ومواد تدريب المعلمين.
ودعت لتقديم الدعم لإصلاح التعليم وتقديم مبادرات لتدريب المعلمين، وتقديم الدعم لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني الأخرى أو المنظمات غير الحكومية لتحسين أوضاع حرية الدين أو المعتقد لجميع المصريين.
واللجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولية، يعرفها مسؤولوها بأنها لجنة حكومية فيدرالية مستقلة تابعة للولايات المتحدة الأمريكية ومتفق عليها من قبل الحزبين الجمهوري والديمقراطي. وقد تم إنشاؤها من قبل القانون الدولي للحرية الدينية لعام 1998، الذي يتابع الحق العالمي لحرية الدين أو المعتقد في الخارج، وتستخدم اللجنة معايير دولية لمراقبة انتهاكات الحرية الدينية وتقدم توصيات للرئيس ووزير الخارجية والكونغرس، كما أنها تعد كيانا مستقلا منفصلا ومميزا عن وزارة الخارجية وتقدم التقرير السنوي لعام 2017 تتويجا للأعمال التي قام بها المفوضون وفريق العمل المهنيون خلال العام، لتوثيق الانتهاكات التي تحدث على أرض الواقع وتقديم توصيات مستقلة لسياسات الحكومة الأمريكية ويغطي التقرير السنة الميلادية.
ويأتي التقرير في وقت يتعرض فيها أقباط مصر لهجمات، وكانت آخرها في حلوان قرب القاهرة، حيث استهدف مسلح كنيسة مارمينا، مما أسفر عن مقتل عدد من الأقباط ورجال شرطة، وكذلك قتل شقيقان قبطيان كانا موجودين في محل للخمور في منطقة العمرانية في القاهرة.

لجنة حرية الأديان الأمريكية تطالب مصر بحماية الأقليات

مؤمن الكامل

- -

1 COMMENT

  1. على هذه اللجنه المنافقه ان تطالب بوقف اعتداءات اليهود على الاقصى المبارك لو كان لديهم الجراْه .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left