«إخدم وجاهد وأعط شهرتك للشاهد» شعار التونسيين للعام الجديد

Jan 04, 2018

تونس – «القدس العربي»: تحول إعلان الحكومة زيادة أسعار الوقود في مطلع العام الحالي إلى مادة للتهكم في تونس، حيث أطلق عدد من النشطاء عدة وسوم على مواقع التواصل الاجتماعي من قبيل «تونس تؤدّب شعبها» و»إخدم وجاهد وأعط شهرتك للشاهد» (اعمل بجد وامنح راتبك لرئيس الحكومة)، معتبرين أن الأخير مثل «شعارا» لعام 2018.
واستخدم أحد النشطاء القول المعروف للمفكر التونسي عبد الرحمن بن خلدون «إذا كثرت الجباية أشرفت البلاد على النهاية» منتقدا زيادة الضرائب في قانون المالية لعام 2018، وأضاف آخر «كيف لبرلمان يضم 30 رجل أعمال أن يسن قوانين لمصلحة المواطن البسيط»، وتساءل ثالث «أين ذهبت الأموال المصادرة من رجال الأعمال الفاسدين، ولِمَ يجب أن يدفع المواطن دوما الفاتورة؟».
ونشر السياسي هشام عجبوني صورة سابقة للرئيس التونسي الباجي قائد السبسي خلال حملته الانتخابية وهو يبكي بسبب الأوضاع المتردية للتونسيين، وأرفقها بتعليق ساخر « و نحن نبكي على وضع تونس تحت حكم الباجي السعيد!». وأضاف في تدوينة أخرى «سبق أن حذّرنا من أنّ قانون المالية لسنة 2018 سيكون قانونا «تضخميّا» وستكون انعاكاساته خطيرة على القدرة الشرائية للتونسيين التي شهدت بطبعها تدهورا كبيرا خلال السنوات الأخيرة! وقد بلغت نسبة التضخّم في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 نحو 6.3% وستتجاوز في سنة 2018 هذه النسبة نتيجة للزيادات المهمة في الأداءات (معاليم الاستهلاك والمعاليم الديوانية) وأسعار الوقود والرّفع في نسبة الأداء على القيمة المضافة!».
وتابع «حكومتنا العزيزة ترفض مكافحة المهرّبين والمتهرّبين وبارونات الاقتصاد الموازي وتتهاون في وضع آليّات جدية للحدّ من الفساد في الصفقات العمومية وتتغاضى عن الفساد في استخلاص الديون العمومية المثقّلة وتعطّل مسار العدالة الانتقالية وتتردّد في دعم القطب القضائي الاقتصادي والمالي وهيئات الرّقابة العمومية هيئة مكافحة الفساد ولا تضع مبادئ الحوكمة الرّشيدة، ولكنها تقوم كل سنة بإثقال كاهل المواطنين والمؤسسات الاقتصادية المنظّمة، وهي أسهل الحلول التي يمكن اتّباعها، هذه السياسات اللاشعبيّة ستزيد من تعقيد واحتقان الأوضاع الاجتماعية وستؤدي إلى ما لا يُحمد عقباه».
وكان سياسيون واقتصاديون تونسيون انتقدوا لجوء الحكومة إلى زيادة أسعار الوقود في مطلع العام الجديد، محذرين من تبعاتها على أسعار المواد الأساسية وانخفاض المقدرة الشرائية للتونسيين، فيما بررت الحكومة هذا الأمر بارتفاع أسعار النفط في العالم وانخفاض قيمة الدينار التونسي.

«إخدم وجاهد وأعط شهرتك للشاهد» شعار التونسيين للعام الجديد

- -

3 تعليقات

  1. شعارات شعبوية بائسة لم تفهم شئ فى استحقاقات المرحلة وهى الكد و العمل و لا غير العمل ….هل مازال فى تونس لثقافة العمل قيمة ؟؟؟؟بعد ثورة البرويطة ….تحيا تونس تحيا الجمهورية

  2. أتذكر شعار السيد شاهد رئيس وزراء تونس.( لازمنا ناقفو للتونس) ولله أنا أ حب أن أقول يا سيدي يوسف يا شاهد <>أعرف بعض الأصدقاء لا يفهمون اللغة التونسية

  3. “”إخدم وجاهد وأعط شهرتك للشاهد””
    الناس المواطن يفكر في إستقرار البلاد
    إستقرار البلاد يتطلب التضحية
    إذ لزم الأمر يمشي الواحد حافي من أجل إستقرار البلاد .لكن المشكلة الأطفال مدرسة ولباس وأكل . مساكين أباءنا كم ضحوا من أجلنا

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left