وزير الأوقاف المصري عن أزمة المياه: لن نسمح بالاعتداء على حقنا

Jan 13, 2018

القاهرة ـ «القدس العربي»: برز تزايد القلق الحكومي المصري من أزمة مياه محتملة في البلاد، نتيجة بناء سد النهضة الإثيوبي، إذ خصص وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، خطبة الجمعة، للحديث عن ترشيد المياه في القرآن والسنة.
وطالب، بضرورة ترشيد استهلاك المياه والمحافظة عليها، موضحا أن هناك عدة طرق لترشيدها فى استخدامات الوضوء والشرب والاستخدامات الحياتية، وتعزيز استخدام المياه بالطرق الحديثة في الرى والاستهلاك وتوسيع المجاري والأنهار، وتجنب تلويثها.
وأضاف، خلال الخطبة التي ألقاها من مسجد «روضة شهداء بئر العبد» بعد افتتاحه في مدينة أسوان الجديدة، أن «لله حكمة في نزول المياه سواء بالزيادة أو النقصان»، موضحاً أن «الهلاك قد يكون في الزيادة، والمجاعة والعطش في النقصان».
وشدد كذلك خلال ندوة عن ترشيد استهلاك المياه على أن «مصر لا تسمح لأحد بالاعتداء على حقها، وفي المقابل لم نعتد على أحد»، لافتا إلى أن الماء حق عام، وحصة مياه من النيل هي حق للمصريين جميعا، ولا يجوز لأحد أن يتعدى على حقوق الغير في المياه.
وأكد أن «تجديد الخطاب الديني ليس بمعزل عن قضايا المجتمع ومن بينها قضية المياه، وأنه لا نجاة لنا إلا بالعودة إلى الله والثقة في الله»، محذرا من السير وراء الجماعات الإرهابية التي تبث الإحباط في نفوس المواطنين.
وقال محافظ أسوان مجدي حجازي، إن تسمية المسجد باسمه الحالي؛ جاء تخليدا وتكريما لشهداء حادث مسجد الروضة في شمال سيناء، مضيفا أن المسجد يعتبر من الصروح الدينية وتكلف نحو مليون جنيه ويستوعب أكثر من مئة مصل.
وفي السياق ذاته، قال وزير الموارد المائية والري، محمد عبد المعطي، إن هناك استراتيجية جديدة في خطة الدولة لتعظيم الاستفادة من المياه، لافتا إلى أن هناك مشروعات بتكلفة 70 مليار جنيه تستهدف تشغيل محطات الصرف الصحي في مختلف المحافظات بنظام المعالجة الثلاثية لاستخدامها في الأغراض المختلفة.
وأوضح أن هناك خطة مستقبلية ستستغرق 20 عاما، تستهدف تحلية مياه البحر وإعادة الاستفادة من مياه الترع والمصارف بتكلفة 900 مليار جنيه، مشيرا إلى أن مصر ستكون رائدة فى تعظيم الاستفادة من المياه بين دول العالم، فى ظل توجه للعديد من الدول لترشيد المياه وإعادة تدويرها.
وتابع: مياه نهر النيل ستكفينا ما دام هناك حسن لإدارتها، وحصة مصر من المياه ستظل كما هي طالما تكفينا.
وشدد على أن الزيادة السكانية كل عام تقدر بنحو 2.5 مليون نسمة، «ما يعني أن هناك احتياجا دائما لموارد المياه ما يحتم علينا ضرورة ترشيدها للحفاظ عليها».
وتطرق إلى أهمية دور رجال الدين لنشر الوعي بين المواطنين لأهمية الترشيد، وكيفية استخدام المياه على نحو مفيد.

وزير الأوقاف المصري عن أزمة المياه: لن نسمح بالاعتداء على حقنا

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left