المجلس المركزي الفلسطيني ومعضلة وقف التنفيذ

رأي القدس

Jan 17, 2018

في ختام دورته السابعة والعشرين، التي انعقدت في رام الله مطلع آذار (مارس) 2015، اتخذ المجلس المركزي الفلسطيني جملة قرارات، كان الثاني فيها «وقف التنسيق الأمني بأشكاله كافة مع سلطة الاحتلال الإسرائيلي في ضوء عدم التزامها بالاتفاقيات الموقعة بين الجانبين». وفي دورته الأخيرة الثامنة والعشرين، التي اختتمت قبل أيام في رام الله أيضاً، قرر المجلس تجديد قراره «بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله».
ولأن أية جهة في مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية لم تضع قرار 2015 موضع التنفيذ، ما خلا بضعة أسابيع خلال الصيف الماضي بعد الإجراءات الإسرائيلية التعسفية التي تخصّ الأقصى، وعلى نحو محدود كذلك، فإن من المتوقع لقرار 2018 أن يبقى حبراً على ورق أيضاً. والأرجح أن مصيراً مماثلاً سوف تلقاه قرارات أخرى أوصت بها دورة المجلس الأخيرة، مثل تعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وإلغاء قرار ضم القدس الشرقية ووقف الاستيطان، أو الانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية، أو رفض الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية.
ذلك لأن حال وقف التنفيذ، الذي تعاني منه قرارات المجلس، ناجم عن سبب أول جوهري هو عدم تمتع المجلس بأي صلاحية ملموسة في نقل التوصية النظرية إلى حيز التطبيق الفعلي، وكذلك غياب أي آلية لمحاسبة مؤسسات السلطة وأجهزتها على تقاعسها، ناهيك عن تملصها أو انفرادها بالسياسات والقرارات. لم نسمع، مثلاً، أن أحداً من أعضاء الدورة الثامنة والعشرين طالب بمساءلة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أو الحكومة الفلسطينية، أو الرئيس الفلسطيني، عن السبب في عدم تنفيذ قرارات الدورة السابعة والعشرين.
المسألة الثانية هي الانقطاعات الطويلة بين دورات المجلس المركزي، التي يفترض أن تتم كل ثلاثة أشهر ناهيك عن الدورات الطارئة، مما أسفر عن ترهل في جسم المجلس نتيجة عدم تجديد دمائه، وعن جمود من حيث تكوين الأعضاء والمنظمات والهيئات الوطنية والنقابية والشعبية. ومن المفارقة أن الدورة الأخيرة، التي انعقدت تحت شعار القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين، لم تلتئم فعلياً إلا بعد 40 يوماً أعقبت قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالمدينة عاصمة لدولة إسرائيل.
يضاف إلى هذا أن تعثر مفاوضات المصالحة الوطنية الفلسطينية، والصراعات المعلنة أو الخافية بين حركة «فتح» من جهة، و»حماس» و»الجهاد الإسلامي» من جهة ثانية، إنما تزيد في شلل المجلس المركزي وتضعف تأثيره حتى على المستوى الرمزي الذي يخص مؤسسة المجلس الوطني الفلسطيني.
كل هذا في سياقات أمريكية وإسرائيلية لا تتيح لأي من القرارات أن تتخذ صفة تنفيذية. مواقف الإدارات الأمريكية باتت معروفة، ولم يعد الفلسطينيون ينتظرون إلا الأسوأ. وأما الاتفاقيات التي أبرمت في أوسلو والقاهرة وواشنطن، والتي قرر المجلس المركزي أن التزاماتها لم تعد قائمة، فإن الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة دأبت على إفراغها من مضامينها، أو تفخيخها، أو الإعراض عن الالتزام بها.
تمكين الشعب الفلسطيني من الصمود، وابتداع وممارسة أشكال المقاومة المشروعة كافة، هو أول العلاج إذا شاءت السلطة الوطنية أن يكون المجلس المركزي أكثر من مجرد منبر للخطب العصماء.

المجلس المركزي الفلسطيني ومعضلة وقف التنفيذ

رأي القدس

- -

18 تعليقات

  1. المجلس المركزي الفلسطيني يمثل أقل من نصف الشعب الفلسطيني !
    فحماس تملك 76 مقعداً بالمجلس التشريعي من 132 مقعداً فيه !!
    إنها إزدواجية المعايير التي وضعها الغرب المنافق بفلسطين !!!
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. انا اقترح علي الفصائل الفلسطينية ان تجمد وتوقف اي مقاومة للاحتلال حتي يتم تنظيف البيت الفلسطيني من المنبطحين والطبالين والمرتزقة الذين باعوا كل شئ في الوطن من اجل امتيازات من الاحتلال. عند التخلص من هؤلاء تكون القيادات الناشئة علي الطريق الصحيح بدون تنسيق امني او مفاوضات عبثية.

  3. غاندي حنا ناصر - كوريا الجنوبيه - سول #أنقذزا_إسراء_الجعابيص

    #أنقذوا_إسراء_الجعابيص

    —————–
    إبن النكبه العائد إلى يافا
    لاجىء فلسطيني

    • #اتقذو_اسراء _الجعابيص
      #اانقذو _عهد_ التميمي
      #انقذو_القدس_
      #انقذو_الاقصى _والقيامة
      #انقذو ما بقي من ضمير !
      ابنة النكبة التي تسير على خطى معلمها وهي من حوارييه بلا شك استاذي ونجمي الذي به اهتدي ابن فلسطين البار غاندي حنا ناصر

      • “بنة النكبة التي تسير على خطى معلمها وهي من حوارييه بلا شك استاذي ونجمي الذي به اهتدي ابن فلسطين البار غاندي حنا ناصر”
        اهتدي بالله ورسوله يا أستاذة الله يهديك.

  4. الشعب الفلسطيني أكثر الشعوب العربية معاناة لانه يعاني من قيادات فلسطينية غير فاعلة ككل الشعوب العربية ومن احتلال اسرائيلي, يضاف الى هذا وذاك خناجر الانظمة العربية في الظهر والوقوف مع العدو الصهيوني ضد اخوانهم الفلسطينيين

  5. دون مقاومة لا يمكن دحر المحتل الإسرائبلي لفلسطين.
    إسرائيل لم تحتل فلسطين سلميا حتى تُعامل بالمثل.

  6. أخيراً عقد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينيه ..وبعد مرور اربعين يوم على قرار أمريكا بنقل سفارتها الى القدس الشريف ..أنا شخصياً لم انتظر إنعقاده ولم تفاجئني القرارات المنبثقه عنه .منذ عام 2015 لم ينعقد المجلس المركزي الذي وحسب لوائح الثوره الفلسطينيه وحسب النظام الداخلي يجب عقده كل شهرين اي الساده المحترمون مطالبين بمايقارب بعشرين جلسه لم تعقد برغم كل الرياح والعواصف العاتيه التي تعصف بالمشروع الوطني نسمع جعجعه ولا نرى طحيناً .. دعوة قنصل أمريكا لحضور إفتتاحية المؤتمر سابقه خطيره , لولا وقوف الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين وهددت بسحب موافقتها لكان صديقنا القنصل ضيف الشرف المرحب به. وانا بدوري ومن هذا المنبر الحر أوجه اللوم والعتب لرفاق في الجبهه الشعبيه لقبولهم الدعوه من الأسساس أنا أعتبر حضوركم ذبذبة مواقف ؟؟ مهزلة القرارات المعده سلف وهم يعرفون ويدركون أنها مجرد دغدغة مشاعر وحفظ ما تبقى من ماء وجوهم ؟ شأنها شأن القرارات السابقه وشأن لجنة متابعة إغتيال الشهيد ياسر عرفات وعلى فكرة أين وصلت هذه الجنه في متابعاتها ؟؟؟ وضع الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل وخصوصاً إقليم الضفه الغربيه وضعه وموقفه مزري ومحزن .. خطاب السيد محمود عباس مع حفظ كل القابه المتعدده ؟؟يعكس حالة الوضع الداخلي المترهل والمهترىء لحركة فتح؟ خطاب فارغ من كل مضامينه ومعانيه ؟؟ يشدد على عقد الأجتماع داخل الأرض المحتله ..ياسيدي حاضر شاكرين
    جهدكم لماذا لم يعقد الجلس في غزه المحاصره؟ لماذا هذا الهروب والتمترس خلف ترجيديا بائسه ؟ السيد محمد عباس ولا فتح يريدون عقد الأجتماع لا في غزه ولا في أي مكان من الشتات لأنهم يعلمون ويدركون أن هناك عواصف عاتيه سوف يواجهونها ليس لهم بقدره ولا بطاقه على مواجهتها ..الشتات يغلي وسيبقى شوكه في حلق كل مشاريع التصفيه ؟ طريقة الأسترسال وميوعة الخطاب ولغة السخريه وحركات الأيدي لسيد محمود عباس تعكس حاله من التردي لشعب الفلسطيني عموماً..الذي بات رهين هذه القياده الي بِتُ أنا شخصياًوكعربي فلسطيني أخجل من المواقف الرسميه للقياده الرسميه الفلسطينيه.. لغة السخريه ومهاجمه رموز الحركه الوطنيه الفلسطينيه نحن كشعب فلسطيني نرفضه ونتصدى له ..هناك فرق كبير بين من قدم أولاده شهداء وكرابين عل مذبح الحريه ؟ وبين وبين …؟

  7. *لا يوجد اصلا توحد في المشروع السياسي الفلسطيني فالذين نسقوا امنيا مع العدو فرضو قرارهم بالقوة على الداخل والشتات واغتقد ان من حقنا كلاجءين فلسطينيين ان نحاكم هؤلاء الذين تجرؤوا على ادراج التنسيق الامني كبند علني بلا حياء في بنود اوسلو ونفذوه على حساب قرار الشعب وخياراته ومقاومته بتهمة الخيانة الوطنية وهي التسمية الادق للفحشاء السياسية وواخدة من اكبر موبقات اوسلو
    *ما الحل :_
    ان تتسع رقعة المقاومة في الخارج فاللاجئون الفلسطينيون هم لب القضية والقدس لها بعد ابعد من العمق الفلسطيني انها عاصمة الاسلام والمسيحية ولهذا يجب ان ياخذ الصراع منحاه الحقيقي الذي فرضه كيان الاحتلال عندما اعلن نفسه دولة يهودية والعقاب يجب ان يدفعه من اعترف وشجع واولهم الولايات المتحدة وكيان العدو وادعو كل احرار العالم الى اعتبار الصهاينة المحتلين هدفا على خارطة العالم
    *ثانيا يجب ان لا يدخل الشعب الفلسطيني في الحسابات السياسية والقمار الاقليمي الذي تمارسه بعض الدول الاقليمية التي كانت السبب وراء اعلان القدس عاصمة يعني الشعب ليس محدودا بمشروع اي فصيل مهما علا شأنه وكانت قوته فاذا كان بعض ارباب البندقية الاولى من فتح قد مارسوا الردة النضالية والسياسية عبر بند التنسيق الامني واذا كانت حماس محدودة في خياراتها السياسية والعسكرية بحيث انها تلتزم بمقاومة العدو في الداخل فقط رعاية لحملة المطاردة السياسية والامنية التي اعلنت ضدها وضد من ءاواها في المنطقة فان الشعب الفلسطيني يملك خيارا مفتوحا لمعاقبة العدو خارج حسابات الضرورة السياسية لكبرى حركات المقاومة التي تتعرض للابتزاز السياسي من محور المقاولة وحرب الغاء من قبل محور الابتذال ولن يجد العدو اي نتيجة لمعاقبة اي مقاوم حقيقي طالما انه لا يمكن ضبطه تحت اي فصيل والشعب فوق كل فصيل واقدر على الخروج من زمن حصار فلسطين ومقاوميها كما حدث عندما حصرت قريش بني هاشم في (شعب ابي طالب ) وهو ما يجري تدفيع قطر فاتورته السياسية على ايدي سحرة ترمب في المنطقة وكلنا يعرف من ابو لهب السياسي الذي تبت يداه وهو على كل حال من قريش
    *ثانيا قبل ايام حاول العدو الاسراءيلي اغتيال احد.كوادر حركة المقاومة القلسطينية حماس في بيروت اسراءيل هي من استهدفت خارج الحدود والرد يجب ان يكون خارج الحدود ويجب ان يتم فرض معادلة جديدة وهي الضرب على رقعة الخارج طالما ان حماس دفعت الثمن ..يتبع

  8. *ثالثا :تفعيل كافة وساءل المقاومة اللاعنفية ضد العدو الاسراءيلي واطلاق حملة عبر عواصم العالم لمعاقبة العدو ومن معه في دول الابتذال العربي ولا شيء سيبلغ قيمته دون ميلاد حركة الخاطريين اي اتباع سليمان خاطر والمقاومة مفتوحة اليوم ضد الصهاينة بكافة اشكالها المشروعة لكل عربي ومسيحي ومسلم حر عبر العالم واليوم موسم تعلن فيه القدس انها فوق المقامرة السياسية والبيع في لعبة الميسر السياسي القذرة التي هي رجس من عمل ترمب واتبعه سحرته من محور الابتذال ويجب ان يدفعوا ثمنا على قدر قيمة القدس
    *فتح الجبهة الشرقية مع العدو واعني به اطول خط حدودي (الجبهة الاردنية ) عبر عمليات نوعية لا يشنها اي فصيل معروف بل اهل القدس لان الاشراف الديني للاردن والقدس مسؤولية الامة واطلاق النار على العدو واجب من كل جبهة متاحة واعتقد انه ان اوان تغيير قاءمة المحرمات ااسياسية التي تلتزم بها حتى فصاءل المقاومة وكل مسلمومسيحي ولاجيء ونازحتخصه القضية وهي يجب ان ترجع الى بعدها القومي والاسلامي والمسيحي ولا يجب ان تبقى ضمن تضييقات الصراع الفلسطيني الاسراءيلي
    *ادعو كل قادر على ضرب الاحتلال ان يفعل بلا اذن من اخد وبلا اي خطوط حمراء ويا كيان العدو ويا سدنة البيت الابيض في البيت الاسود انتم من اعلن الحرب على بيت الله وللبيت رب يحميه وجنود تفديه وكلنا سليمان خاطر والاسلامبولي
    لاجءة فلسطينية حااانقة وتعني ما تقوله حرفيا

  9. 

    بسم الله الرحمن الرحيم. رأي القدس اليوم عنوانه(المجلس المركزي الفلسطيني ومعضلة وقف التنفيذ)
    عندما انضمت منظمة التحرير الفلسطينية الى قافلة الهوان والانبطاح العربي بعد اوسلو واصبحت تلهث وراء سراب استجداء الحقوق الفلسطينية من اسرائيل وقضية فلسطين تتراجع تقهقرا متسارعا الى دهاليز وغياهب لا يعرف سراديبها الا اسرائيل. وسلطة اوسلو كذلك هي (شاهد ما شافش حاجة). ولكن يحلوا لهذه السلطة ان تتعنتر بالكلام والصراخ (والكلام ما عليوش جمرك)، ولكن هذه السلطة تتأرنب وراء الكواليس وتستجدي الحقوق من (ألأم من عليها)، والادهى من ذلك انها تعلم يقينا ان اسرائيل لن تعطيها سيادة حقيقية على اي (خربة خاربة) من فلسطين.
    واذا رجعنا الى المجلس المركزي الفلسطيني وقراراته(الحبر على ورق) وذلك (لأن أية جهة في مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية لم تضع قرار 2015 موضع التنفيذ، ما خلا بضعة أسابيع خلال الصيف الماضي بعد الإجراءات الإسرائيلية التعسفية التي تخصّ الأقصى، وعلى نحو محدود كذلك، فإن من المتوقع لقرار 2018 أن يبقى حبراً على ورق أيضاً. والأرجح أن مصيراً مماثلاً سوف تلقاه قرارات أخرى أوصت بها دورة المجلس الأخيرة، مثل تعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وإلغاء قرار ضم القدس الشرقية ووقف الاستيطان، أو الانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية، أو رفض الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية.)

  10. يتبع ….حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح أمنا الحنون الذي علمتنا وربتنا كيف نكون رواد للنضال وكيف ننطلق عوصف ..هكذا علمتنا فتح أن نكون وسنبقى على العهد ..ونقول .. الفتح منذ بدأ الكفاح رجالها مستيقنين أنهم شهداء خطوا على صدر الزمان وثيقة قد طرزتها أنفس ودماء والثوره الكبر يأجج نارهابغدرٍ تعود بمثله…؟ حركة فتح باتت غريبه عن أبنائها ..ولا نستطيع حتى معاتبتها او لومها أو إنتقادها لأنك سوف تجد التهمه جاهزه ومعلبه ..وبكل الأشكال والألوان والنكهات ..هل نستطيع فعلاً أن ننتقد حركة فتح ..؟؟؟ يخرج إلينا أحد الألويه بالأمس القريب ليعطي لمسة طهاره للتنسيق الأمني ..إنه تنسيق إنساني والله مابعرف شو هو التنسيق الأنساني بين المحتل والمحتل؟؟ وليعقبه تصريح أخر لأحد الرموز الشبابيه ..ليُطربنا بتصريح أخر أن قرارات المنبثقه عن المجلس المركزي بحاجه غلى فتره طويله لتنفيذها ..أهلاً ..أهلاً ..لم نلاحظ ولم نشاهد أحد من الحضور وجيش السحيجه يطالب بمحاسبة أحد ولا لماذا فشلنا ,,فقط تصفيق على الغميض ..هيك ؟؟ الحمدلله الذي خرجت إلينا طفله من بين الركام لتصفعنا جميعً على وجوهنا قبل صفعها لجندي الأحتلال وهي تدافع كرامتنا وكرامة وطن أهياه التيه وبكل وقاحه نردد بالدم بالروح نفديك ياعهد التميمي أي تيه هذا ياعهد والله بتنا نخجل منك ومن إسراء الجعابيص التي تموت ببطىء شديد ..ونحن بتنا كالأيتام على طاولة الئام
    بتنا لاندري أيهما الأصح ياعهد أنت أم نحن .. ماذا تبقى من كرامتنا ؟؟ إلا بندقية مشروعنا الوطني هي حارسة بقاقنا ووجودنا بعد أن مرغنا مسيرة نضال شعب بوحل أوسلوا ووهم السلام .. يوم أُخرجنا من بيروت أشلاء ممزقه من تيه الى تيه ومن شتات لأخر ..وِضعنا وضاعت أحلامنا ؟؟.لعل عهد التميمي والأجيال القادمه من أطفال فلسطين سوف يرسمون خارطة فلسطين من جديد ..وتستمر معركة الأراده والصمود …..؟؟؟

    #القدس_عاصمة_فلسطين

    ________

    إبن النكبه العائد إلى يافا
    لاجىء فلسطيني

  11. على الشعب الفلسطينى ان يخرج من عبائة حماس و فتح هؤلاء خربوا القضية و ابعدوا عنها التأييد اللازم و عليهم تبنى أساليب مقاومة غير عنيفة و مبتكرة تجلب لهم تأييد الإنسانية ….صورة الطفلة عهد التميمى وهى بالاغلال تضر إسرائيل أكثر من انتحارى يفجر نفسه فى حافلة و يقتل العشرات من المدنيين….هذه هى الحقيقة ….الصورة اليوم هى أداة حرب حقيقية و يجب استغلالها ….لان الإعلام تغير …و لم يعد إعلام الستينات الموجه..و عليهم الاتكال على أنفسهم اولا و اخيرا ….
    فبعد التمرغ فى الفضاء الافتراضى….جراء إعلان القدس عاصمة لإسرائيل….3 اسابيع فيما بعد انتهى الموضوع ….و لا أحد يتحدث عن ذالك …. اذا اتكلوا على أنفسكم ابتعدوا عن الغوغاء أكثر ما يكون ….تحيا تونس تحيا الجمهورية

    • سيد تونسي
      التركيز على مظلمة عهد التميمي والبعد الانساني للقضية ليس مقترحا جديدا وهو نوع من المقاومة التي مهر بها شعبنا بكافة توجهاته وحتى عندما كانت البندقية الفلسطينية مشهرة في وجه العدو تضامن احرار العالم معنا لان قضيتنا عادلة وحقنا في ضرب الاحتلال بالوسيلة التي نراها مناسبة لا يجادل فيها احد
      *اخيرا بالنسبة لدعوتك للتخلي عن فتح وحماس فلا اعتقد ان هذا وارد بهذه السهولة شعبنا في غالبيته في الداخل والشتات مع المقاومة بشقيها المسلح والمدني اللاعنفي واي فصيل يمثل هذا التوجه سيؤيده شعبنا العابر للتفاصيل الايديولوجية والبعيد عن الحواجز الفكرية والطاءفية والموحد خلف البندقية مهما كان لونها الايديولوجي ومع ان لدينا مرضا ثوريا عريقا هو التنافس التنظيمي الا انه يتوحد ويتبرا من كل من يستعمل التعصب الفصاءلي لتمرير مشاريع غبية او يرتد ثوريا !

      • سلامي لك يا غادة، ايتها المقاومة،
        .
        حفظك الله من كل مكروه، لتكملين المشوار بعدها بالقلم، ان شاء الله تعالى.
        .
        صدقيني، حالة غريبة تنتابني و انا اراسلك الآن يا اختي، خجل ممزوج بتقدير كبير لك يا غادة.

  12. *بدون وحدة حقيقية بين (فتح وحماس والجهاد ) وباقي المنظمات الفلسطينية
    يبقى الوضع الفلسطيني يدور في حلقة مفرغة ويدور حول نفسه بلا خطة أو(هدف)؟!
    سلام

  13. بسم الله الرحمن الرحيم. واما ما تريده اسرائيل بان تعترف السلطة الفلسطينية لها بانها دولة يهودية ؛فهذا من مماحكات اسرائيل وتلاعبها بالكلام، واسرائيل تعلم يقينا ان قرار التقسيم اعطي 55٪ من فلسطين لدولة يهودية و45٪ لدولة فلسطينية. ولولا كلمة الشرف التي اعطتها سلطة اوسلو لاسرائيل بتنازلها عن 23٪ من حصتها في قرار التقسيم واقتنعت ب22٪ فقط لنصحتها بالتخلي عن اوسلو والمطالبة بحصتها من قرار التقسيم ال 45٪. وفي جميع الحالات الاستجدائية لن تعطيها اسرائيل ولو 1٪ (وليسوا بغير صليل السيوف… يجيبون صوتا لنا او صدى)

  14. يا بنة أمي سلام الله عليك .. قرأت تعقيباتك السابقه ولاحقه آلمنى وجعك والمك وماالت إليه أحوالك ؟؟ روحك لم تفارقني ابداً وكأنك تسبيحة ناسك متعبد أتبرك بها…
    لا اجد كلمات أعبر بها… ويخونني التعبير وتخونني الكلمات …أهديك حبٍ بعمق قاعٍ لاينتهي ..مودتي
    #القدس_عاصمة_فلسطين

    ———-
    إبن النكبه العائد إلى يافا
    لاجىء فلسطيني

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left