اليمن: التحالف يعترض صاروخا جديدا أطلق على السعودية والحوثيون يعلنون قتل 3 جنود سعوديين جنوبي المملكة

الحكومة تبدأ نشاطها في المقر الرسمي لرئاسة الوزراء في عدن

Jan 18, 2018

الرياض ـ وكالات «القدس العربي»: أعلن التحالف العسكري في اليمن بقيادة السعودية اعتراض صاروخ بالتسي أطلقه المتمردون الحوثيون باتجاه المملكة، معتبرا أن هذا الهجوم الصاروخي يثبت مرة جديدة «تورط» إيران في دعم التمرد.
وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي في بيان نشرته وكالة الانباء السعودية الرسمية إن الصاروخ اطلق باتجاه مدينة جازان الجنوبية وقد تم «اعتراضه وتدميره».
ورأى أن الهجوم «يثبت استمرار تورط دعم النظام الإيراني للجماعة الحوثية المسلّحة بقدرات نوعية»، داعيا المجتمع الدولي إلى اتخاذ «خطوات أكثر جديه وفعّالة لوقف الانتهاكات الإيرانية السافرة باستمرار تهريب ونقل الصواريخ البالستية».
ويشهد اليمن نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين الذين تتهمهم الرياض والحكومة المعترف بها دوليا بتلقي الدعم من إيران، في أيلول/سبتمبر 2014.
وشهد النزاع في اليمن تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون الذين تحالفوا مع حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح من السيطرة على مناطق واسعة من اليمن.
ومنذ التدخل السعودي، اطلق المتمردون الحوثيون عشرات الصواريخ البالستية باتجاه السعودية، بينها صاروخان جرى اعتراضهما فوق الرياض.
وتقول الرياض إن طهران تمد المتمردين الشيعة بالاسلحة والمعدات العسكرية واللازمة لتصنيع هذه الصواريخ، وهو اتهام نفته إيران مرارا.
وأعلنت جماعة انصار الله الحوثية أمس، مقتل ثلاثة جنود سعوديين جنوبي المملكة.
ونقلت قناة «المسيرة» الناطقة باسم الحوثيين عن مصدر عسكري موال لهم قوله إن «وحدات القناصة لدى الجيش واللجان الشعبية قنصت ثلاثة سعوديين في قريتي حامضة و قوى بجيزان، ما أسفر عن مقتلهم».
وأضاف المصدر أن «رجال الجيش واللجان الشعبية قاموا كذلك بإعطاب آلية عسكرية وتدمير أخرى بعبوة ناسفة جنوب قرية حامضة وخلف قرية الخقاقة، ما أدى إلى مصرع طاقمها»، دون الإشارة إلى اعدادهم. ولم يصدر الجيش السعودي أي تعليق حول ما تحدث به الحوثيون.
ويعلن الحوثيون بشكل متكرر استهداف آليات عسكرية وتجمعات للجنود السعوديين، في عدة مناطق سعودية على الحدود مع اليمن التي تشهد حربا منذ نحو ثلاثة أعوام.
وتقود السعودية تحالفا عسكريا عربيا منذ نهاية آذار / مارس من عام 2015 ضد الحوثيين في اليمن، كإسناد للقوات الحكومية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، مخلفة خسائر مادية وبشرية كبيرة بينهم مدنيون. وقتل قيادي ميداني في جماعة «أنصار الله» (الحوثيين)، أمس، في مواجهات مع قوات الجيش اليمني، في محافظة تعز، جنوب غربي البلاد، حسب متحدث عسكري.
وقال العقيد عبدالباسط البحر، نائب المتحدث الرسمي، باسم قيادة الجيش اليمني في تعز، إن» مسلحي الحوثي هاجموا مواقع لقوات الجيش في مديرية مقبنة، جنوب غربي المحافظة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة بين الطرفين».
وأضاف أن «هذه المواجهات أدت إلى مقتل القيادي الحوثي «عبدالله الزنبيل»، وعدد آخر (لم يحدده) من مسلحي الحوثي».
وأوضح البحر «أن الزنبيل يعتبر من القيادات الحوثية الكبيرة في المديرية».
وتابع أن «هذه المواجهات أستمرت حتى ظهر أمس الأربعاء»، دون ذكر ما إذا كانت الاشتباكات قد أسفرت عن خسائر في صفوف الجيش، من عدمه.
في سياق متصل اغتال مسلحون مجهولون، أمس، ضابط أمن يمنيا مواليا للحكومة الشرعية في مدينة عدن، التي اعلنتها الحكومة عاصمة مؤقتة للبلاد.
وقالت مصادر محلية إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على العميد محمد قاسم الحريري، ضابط في قسم التحريات بإدارة أمن المحافظة، اثناء تواجده في مديرية دار سعد شمال مدينة عدن، ما أدى إلى مقتله على الفور.
في هذه الاثناء بدأت الحكومة اليمنية أمس للمرة الأولى ممارسة نشاطها الحكومي في المقر الرسمي لرئاسة الوزراء في العاصمة المؤقتة عدن، بعد نحو عامين ونصف من تحرير مدينة عدن من الانقلابيين الحوثيين، فيما لوحظ تعاف كبير لسعر صرف الريال اليمني أمس بعد ضخ السعودية ملياري دولار لدعم العملة اليمنية.
وظلت الحكومة اليمنية طوال الفترة الماضية تمارس نشاطها من القصر الرئاسي في حي معاشيق بمنطقة كريتر، وذلك لأسباب أمنية وبسبب التهديدات التي كانت تطال الحكومة وأعضاءها، إثر الفلتان الأمني الذي شهدته مدينة عدن بعد رحيل ميلشيا الحوثيين منها.

اليمن: التحالف يعترض صاروخا جديدا أطلق على السعودية والحوثيون يعلنون قتل 3 جنود سعوديين جنوبي المملكة
الحكومة تبدأ نشاطها في المقر الرسمي لرئاسة الوزراء في عدن
- -

1 COMMENT

  1. اعتقد لو ان الحوثيين جادين في مواجهة الجيش السعودي لكانوا قد وصلوا الى الرياض منذ زمن

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left