رياض محرز لاعب غير عادي

حفيظ دراجي

Jan 18, 2018

لا يزال النجم الجزائري رياض محرز يثير الكلام في الكثير من وسائل الاعلام، ليس فقط بسبب تألقه مع فريقه هذا الموسم من خلال أدائه المتميز وتسجيله لسبعة أهداف وصناعته لسبعة أخرى في مرحلة الذهاب، بل إن الأمر متعلق بما تم اعتباره فشلا لصفقة انتقاله الى نواد أكبر بعد اللغط الكبير الذي أثير حول مفاوضات ناديه مع ليفربول وأرسنال وتشلسي بدون أن تتم عملية الانتقال.
الأمر كان حدثا ميز الميركاتو الصيفي الماضي حين اقترب رياض محرز من الانتقال الى روما، ثم الميركاتو الشتوي الحالي عندما ارتبط اسمه بنوادي انكليزية عديدة. تداول اسم محرز خدمه أحيانا لأنها صار مادة في مختلف وسائل الاعلام، وأزعجه أحيانا أخرى لأن صفقة انتقاله لم تتم لحد الآن، مما أثر على صورته وعلى إمكانية انتقاله الفعلي الى أحد النوادي الكبيرة هذه الأيام أو الصيف المقبل. تداعيات فشل الانتقال أدت الى زيادة حجم الانتقادات لللاعب، خاصة داخل الجزائر وكأن محرز يملك مصيره بين يديه أو لا يستحق الانتقال الى ناد أكبر.
لقد بلغ الأمر ببعض المحللين في الجزائر الى اعتباره لاعبا عاديا حتى عندما توج بطلا للدوري الإنكليزي الممتاز مع ليستر، وبلقبي أفضل لاعب في إنكلترا وأفضل لاعب في افريقيا. اخفاق محرز مع منتخب بلاده في التأهل الى المونديال زاد من حدة الانتقادات تجاهه وزملائه المحترفين الذين تأثروا كثيرا، وانعكس ذلك على مردودهم ومعنوياتهم، خاصة عندما راح بعض الإعلاميين والمحللين يشككون في قدراتهم ووطنيتهم وانتمائهم، وهم الذين صنعوا الحدث في مونديال البرازيل الذي خرجوا منه أمام أبطال العالم بعد الوقت الإضافي، وصاروا بعدها أبطالا ونجوما دخلوا التاريخ بعد أن غيروا مفهوم الهزيمة التي ربطوها بالأداء المميز.
شبكات التواصل الاجتماعي في الجزائر تجاوبت مع مستجدات نجمها وانفجرت هذه الأيام ضد كل من اعتبر رياض محرز لاعبا عاديا أو أراد الإساءة اليه والتقليل من شأنه، فكانت الردود من عشاقه بالتأكيد على أنه لاعب غير عادي لأنه تحلى بكثير من الاحترافية والمهنية والتركيز مع ناديه رغم كل الانتقادات في الجزائر، ورغم كل الإشادات في الخارج، فلم يتأثر بما يقال، بل تحسن مستواه وصار يتألق كل أسبوع كهداف وممر حاسم وصانع لعب وفرجة في دوري معروف بالصلابة.
رياض محرز في نظر الكثير من المتابعين هو لاعب غير عادي لأنه ساهم في صناعة اسم ليستر وليس النادي من صنعه، وهو غير عادي لأنه ساهم بقسط كبير في تتويج تاريخي لنادي ليستر المغمور بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز في سيناريو تاريخي لم يسبق له مثيل ولن يتكرر قريبا. أغلبية الجزائريين والأجانب يعتبرون رياض محرز لاعبا غير عادي لأنه لا يزال يقود ليستر الى الانتصارات رغم محدودية إمكانيات النادي حاليا، وتراجع أدائه منذ رحيل بعض نجومه، ويعتبرونه غير عادي لأنه لا يزال يتحلى بقوة ذهنية كبيرة وصبر جميل على كل الانتقادات التي تعرض لها، على وجه الخصوص من بعض الأوساط الإعلامية في الجزائر. رياض محرز هو فعلا لاعب غير عادي لأنه يتحسن ويبدع من أسبوع لآخر، ويلقى الإشادة من كبار المدربين والمحللين والإعلاميين في إنكلترا والعالم رغم وجوده في فريق لا يملك التركيبة التي تسمح له بالتألق أكثر مثلما يحدث مع محمد صلاح وساديو ماني اللذين ينشطان في ليفربول. الكلام الكثير حول محرز خاصة من القساة عليه، لم يأخذ بعين الاعتبار أن اللاعب لا يملك مصيره وليس هو من يقرر، لأنه مرتبط مع فريقه بعقد يمتد الى غاية 2020، ومن حق فريقه أن يحتفظ به خاصة وأن المدرب كلود بويل لا يريد رحيل لاعبه، بل يشترط بقاءه للاستمرار مدربا مع ليستر مهما كانت العروض. المدرب كلود بويل صرح مؤخرا بأن قيمة محرز ستفوق 100 مليون يورو الصيف المقبل، ولن يستغني عنه بأقل من ذلك في محاولة منه لمنع الفرق الكبرى من الاقتراب منه، بعدما كان ليستر يشترط 60 مليون يورو الصيف الماضي، علما أن التشيلي أليكسيس سانشيز أحد أبرز لاعبي الدوري الانكليزي قد يغادر الى مانشستر يونايتد مقابل 30 مليون يورو! وفي نظر المتابعين للشأن الكروي في الجزائر فان الكلام الذي أثير حول محرز في الجزائر كان فيه الكثير من القساوة والحقد والكراهية تجاه حاملي الجنسية المزدوجة من اللاعبين المحترفين في أوروبا، حتى بلغ الأمر بالاتحاد الجزائري الى اتخاذ قرار الاستغناء عن بعضهم في مباراة زامبيا التي جرت في الجزائر، والضحايا هم محرز وغولام وابراهيمي وبن طالب، لكن سرعان ما تراجع المسؤولون عن ذلك تحت الضغوطات الجماهيرية والإعلامية وحتى الرسمية عن طريق وزير الشباب والرياضة الذي طالب بإعادة اللاعبين المذكورين الى المنتخب. الجماهير الجزائرية التي تحركها العواطف والمشاعر زادت من ضغوطاتها عبر شبكات التواصل الاجتماعي رغبة منها في رؤية نجمها ينشط في أكبر النوادي الأوروبية لكنها بدت متفهمة أكثر للحيثيات والخلفيات، ومتأكدة بأن نجمها رياض محرز هو لاعب غير عادي يستحق كل التقدير والتشجيع سواء بقي في ليستر أو رحل الى فريق آخر. محرز لاعب غير عادي بكل الأقمصة.

اعلامي جزائري

رياض محرز لاعب غير عادي

حفيظ دراجي

- -

15 تعليقات

  1. كانت لك تعليقات سياسية قيمة في تويتر يا كابتن حفيظ
    حبذا لو تخصص فقرة من مقالك عن الحياة السياسية أو الإقتصادية أو الإجتماعية ببلادنا العربية وليس فقط الرياضة !
    وهل الرياضة إلا نتيجة إستقرار وإزدهار الوضع السياسي والإقتصادي والإجتماعي في المجتمع ؟
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. السلام عليكم. اشكرك يا حفيظ على هذا التحليل الرائع. نعم هنك في الجزائر من لم يحقق حتى البطولة الوطنية تراه ينتقد و يقلل من امكنيات اللاعبين و هذا سبب انفجار و تدهور حالة الفريق الوطني .لقد تم القضاء على روح الفريق من قبل اشباه المدربين و المحللين او بالاحرى محللي الشوارع لان مستواهم مستوى دورات ما بين الاحياء .شكرا

  3. شكرااااخي حفيظ
    انا من اشد المعجبين بك لانك تحب كل ما هو جزائري

  4. لم تقل الا الحقيقة يا اخي حفيظ نحن في في هذا البلاد اللعين نحن نبدع في نقد الهدام .ننقد كل شئ كيف لا وجيل الثمنيات لا يضيع فرصة لانتقاد اللعبين بحجم محرز او غلام ويتفننون بوطنيتهم هم واشباه الاعلامين الذين قاموا بتدمير المنتخب بعدما كنا. ضمن افضل عشرون منتخب. ها نحن نحصد النتيجة وكل يعلم ما هي

  5. لما نسمع مايتداول حول محرز في الإعلام الجزائري و ما يقدمه رياض على أرضية الميدان في الملاعب الإنجليزية ندرك بأن رياض يتمتع بإحترافية كبيرة تفوق إحترافية من يسمون أنفسهم “رب الكرة في الحزائر” ، لم يتفوقوا عليه في أرضية الميدان بمهاراتهم رغم أنهم يصفون زمنهم بزمن الأساطير ،و لم يتفوقوا عليه كذلك بإحترافيته و خلقه لأنه رغم كل ماقيل و يقال لم يتلفظ بكلمة مسيئة لأي شخص ولم ينقص من شأن أين كان ليبرهن بأنه جزائري أصيل تربى على الطاعة و الإحترام للغير.

  6. والله كلام جميل أخ حفيظ كرهولنا حياتنا هاذو أشباه المحللين

  7. الفضل بعد الله ياسي حفيظ يعود لروراوة وانجازاته وفضله على وصول كرة القدم الجزائرية الى ماوصلت اليه
    لكنك لم تتكلم عن الجهوية ياسي حفيظ لان اغلب منتقدي محرز من العاصمة والمكتب الفدرالي اصبح يدار من عصابة جهوية يديرها زطشي ولا يهمهم الا البزنس وسترى عن قريب الى اي مستوى ستنحدر كرة القدم الجزائرية ومحرز ليس وليد العاصمة ولو كان كذلك لوضعوه احسن من ميسي

  8. هذا النوع من اللاعبين سببوا الازمة السياسية و المالية التي نعيشها داخل الجزائر مثال ( احداث مباراة الجزائر و مصر في ام درمان عندما حملت طائرات عسكرية مشجعون جزائريون ) جعلت كل الجزائريين يخرجون الى الشوارع في ليلة و احدة بسب هسترية الفوز و بقوا على هذا الحال من الاغماء و السكرة الى ان و جدوا انفسهم في الوضع المزري الراهن .

  9. محرز لاعب عظيم
    ويستحق ان يكون فى احد الأندية المتقدمة فى انجلترا
    وهو يناسب طريقة لعب الآرسنال
    وهو مازال متوسط العمر
    والمستقبل باهر له
    اذا أحسن الاختيار لنادية الجديد

  10. الجزائر بلد الشهداء و الأحرار، تنجب الأفضل عبر التاريخ، هناك باعوضات تحاول امتصاص الدماء الزكية من رجال يحاولون صنع تاريخ مضى و يكررون ما فعله رجال من قبل، و لكن بقدرة الله تعالى سيفوز من نيته طيبة و يتموقع في قاع الجحيم من نيته خبيثة كمثل من قالو أن رياض محرز لاعب عادي، رياض لاعب خرافي و مميز صنع مجد بمدة قصيرة مع نادي مغمور و يمتع المشاهد كان عربي-غربي من أي بقعة في الأرض اسمه يجول العالم و هم اسمائهم تجول استديوهاتهم الغبية الباحثة دائما على تقديم صورة مشوهة للجزائر. فورزا رياض محرز، شكرا لك أساتذنا الكريم على المقال الجميل و الرائع نحن بكل قلوبنا معك.

  11. شكرا لك أخي الكريم على وقوفك في وجه المنافقين والانانيين والانحطاطيين والساراقين والفاسدين وكل ما تحمله الكلمات من معنى

  12. ياشيخ المعلقين انت تتحدث عن واقع وتحليل في الصميم . هذا البلد أصبح كل شي فيه
    معكوس ياخي محرز اصبحنا ننسى معه همومنا ويمتعنا ونتمنى له التوفيق ، أما الأشخاص
    الي يحلو في هذا البلاد يروحو يرتاحو في دار العجزة خلاص فهمنا و غمونا ودمروا كل
    شيء فيه بذرة امل وطاب جنانهم الله يهدبهم

  13. سلام عليكم اول شكرا لتعليق اخ حفيظ
    نحن اليوم صرنا نسمتع كل اسبوع بمهارات محرز مثل مهارات ميسي و اوزيل و هازارد و نيمار
    يا اخي هذا الناس اذت بهم الوقاحة حتى ان يرشحو في جائزة افظل لاعب في انجلترا لاعبين اخرين على محرز
    و رشحو محمد صلاح على محرز في ذلك العام
    نحن ليس ضد صلاح
    صلاح هذا العام يستاهل ان يكون افظل لاعب افريقي و نحن نشهد بهذا
    و لو تسال 80 مليون مصري يقولون ان صلاح هذا العام افظل لاعب افريقي
    لكن انا لا اعرف لماذا كل الكراهية من ابن بلدك

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left