حجر

د. ابتهال الخطيب

Jan 19, 2018

إن أحد أهم التحديات التي تواجه العالم العربي الإسلامي برمته هو غياب العقل النقدي من عموم تكوينه، فعالمنا عالم غيبي في مجمل فهمه الفلسفي للحياة وظروفها وأحداثها، حيث أن هذه الغيبية في التعامل مع الظروف الحالية والتوقعات المستقبلية تنفي كل أهمية للعقل النقدي إن لم تحرمه أساسا.
في جلسة نسائية دارت أحاديثها عن بعض الهموم والعثرات الحياتية التي تتمحور في معظمها حول خيانات الرجال، أعربت أكثر من واحدة من الحاضرات، كلهن جامعيات، لففن العالم وزرن بقاعه المختلفة، تستخدمن التكنولوجيا وتحسن التعامل معها، عن إيمانها بتدخل السحر في حياتها والذي أوصلها وشريكها الى فراق محتوم. كان من المثير الإستماع لكل هذه التحليلات التي تُحمل طرفًا آخر أو شيئًا آخر مسؤولية النكبة الأسرية، حيث كان يبدو أن التحليل الواقعي أكثر إيلامًا وأشد وقعًا على النفس، خصوصًا في وجود إباحات شرعية وقبول إجتماعي لهذه الخيانات الزوجية، حيث بدا موضوع المخرج الشرعي هو الأشد وقعا وهو يضع هؤلاء السيدات بين إيمانياتهن وآلامهن الدفينة.
وبدا كذلك أن التفكير النقدي الواقعي لم يكن جزءا أصيلا من العملية التحليلية للوضع، حيث غلبت المسلمات ومفهوم التدخل القدري في فهم وتحليل الآلام المتراكمة على مدى سنوات، والتي ظهرت نتائج تحليلاتها في النهاية على أنها إختبار إلهي لا يعطي الله من خلاله للإنسان فوق طاقته، كله محتوم ومرسوم ومقدر.
إن غياب العقل النقدي لا ينعكس فقط على تقويمنا لحيواتنا الاجتماعية ولا يتبين فقط في غيابنا الحضاري وتخلفنا العلمي، بل هو ينعكس بوضوح كذلك على حياتنا السياسية التي لا نستطيع أن نفكر فيها سوى بشكل هرمي، كما التراتبية الدينية تماما، وهو الشكل الذي يتسبب في إعطاء الحاكم أو المسؤول صفة شبه مقدسة، أبوية شبه إلهية تجعل الاختلاف معه أو نقده هو فعل غير محترم في أقله وفعل عاصٍ للخالق من حيث عصيانه لولي الأمر في أشده.
تبدأ هذه القصة الحزينة عندنا من العملية التعليمية في رأيي، فالمنهج التعليمي الذي يضم مقررا عقائديا، أي منهجا دينيا يعلم القطعيات والمسلمات والحق المطلق، لا يمكن له أن يتجاور بشكل صحي مع مناهج أخرى تعلم التفكير النقدي والشك والتساؤل. يصعب جدا على الطالب العادي أن يخرج من حصة التربية الإسلامية بعقل تبنى المسلمات وحرمت عليه التساؤلات وأُلزم بفهم واحد للحياة والحق والقدر والماوراء الحياة، ليدخل بعدها مباشرة الى حصة علوم مثلا تحتاج الى عقل نقدي متشكك متسائل، فعملية تحويل العقل من خاضع مُسَلٍم الى نقدي متسائل لا يمكن أن تتم في دقائق وبتغيير كتاب التربية الإسلامية الى كتاب العلوم الطبيعية. إن وجود مقررات لتعليم الشريعة الدينية، أيا كانت، بشكل قطعي وبصورة الحق المطلق هي أولى المعوقات التي تقف أمام بناء عقل نقدي شغوف متسائل، وكيف يتم بناؤه وقد تم تقديم الحق والحقيقة والتأريخ والمستقبل والحياة والموت وما بعد الموت له جميعا وعلى طبق من تحريم كل تساؤل حول كل موضوع؟
مشكلتنا العربية تبدأ كلها من التعليم، ومشكلة التعليم مشكلة سياسية والسياسة تتشكل بالعقول المنتجة عن التعليم، إنها مشكلة البيضة والدجاجة التي ندور في محورها المغلق العصابي منذ أن ترك العالم العصور الوسطى ودخل الزمن الحديث مخلفنا وراءه. ومشكلتنا التعليمية تنعكس على كل المواد المطروحة في المدرسة والتي يسبغها مقرر التربية الإسلامية، بطبيعته ومتطلباته، بسبغة القطعية، حتى أن معلم الرياضيات ومعلم الكيمياء ومعلم الفيزياء وحتى معلم اللغات لا يقبلون جميعا التساؤل والتشكك، ولا يتوقعون من طلبتهم سوى تكرار ما هو موجود في الكتب وإعادة سرد ما يسمعون بحرفية وإلتزام.
يبقى أن أوضح أنه من المهم بمكان، وخصوصا في مجتمعاتنا الملتهبة أحداثها دوما بالوجود الديني، أن يكون هناك مقررات لتعليم تواريخ الأديان وفلسفتها ومقررات لتعليم الأخلاق وحقوق الإنسان، وهي مقررات يفترض أن تكون فلسفية نقدية تقدم معلومة وتفتح أبوابا للحوار والتساؤل.
فنحن في الواقع في أشد الحاجة للتثقف حول الأديان المختلفة من حيث تواريخها وفلسفتها حتى نستطيع أن نتعايش ونتواصل مع العالم المنقطعين نحن حاليا عنه بالاعتقاد بأفضليتنا وامتلاكنا للحق المطلق وتقدمنا عن الجميع في مرحلة ما بعد الحياة. مثل هذه المناهج التعليمية التي تعرض صورة محايدة تأريخية اجتماعية فلسفية للدين هي المناهج الصحية التي تعين وتعاون بقية المناهج العلمية والتطبيقية على بناء العقل النقدي، أما ما يقدم الآن سينتهي بنا الى أشخاص يعتقدون أن قطعة حجر مدفونة أمام مدخل البيت هي السبب في تدهور حياتهم، فيغلقون الملف ويسلمون الأمر للغيبيات، وتتدهور الحياة.

حجر

د. ابتهال الخطيب

- -

44 تعليقات

  1. 1+1 = 2 و ليس 1+1 = انشاء الله 2 …..تحيا تونس تحيا الجمهورية

  2. بالتأكيد مشكلة التعليم تكاد تكون المأساة الأولى التي أنتجها الحكم العسكري الاستبدادي في أرجاء العالم العربي. فقد صار نوعا من الديكور تتفاخر به الأنظمة الفاسدة من حيث عدد المدارس والجامعات التي تحمل في الغالب أسماء طواغيت العصر ومناسبات أفعالهم الخيانية وجبروتهم الظالم ، ولكنها خاوية من المضمون الفعال والمثمر، والاستثناء يثبت القاعدة.وبالطبع مع خواء التعليم وفساده يغيب العقل النقدي بالقمع غير النقدي. الجبابرة العرب لا يسمحون لشعوبهم بالتفكير أو الانتقاد، ومن يفعل فالسجون القديمة والجديدة التي فاقت أعدادها أعداد الجامعات تجعل الفكر النقدي أو العقل النقدي محجوبا ولا يسمح له بالتعبير عن نفسه، في وسائل التعبير التي تملكها الشعوب اسما ويملكها الجبابرة وخدام أعداء الأمة فعلا، بينما يتم السماح للنخب الخائنة الموالية للغرب واليهود أن تسرح وتمرح في علب الليل الفضائية وعبر الموجات الإذاعية والصحف الصفراء والبيضاء، وذلك يفسر ببساطة سبب التخلف المريع والهزائم المذلة، والأيام السوداء التي تعيشها الأمة حيث تذبح ذبحا كالنعاج على يد التحالف الصليبي وخدامهمن الطواغيت. نسأل الله العفو والعافية في الدين والدنيا والآخرة.

  3. الغيب والعقل النقديّ.هكذا هي ثيمة مقالك لهذا الأسبوع.بغض النظرلوجود ملاحظات على اللغة والأسلوب العربيّ.أقول : هل سيدتي مفهومك للغيب هوما وراء الطبيعة ؟ .سأقول بين يديك في معنيين للفظ الغيب بقدرتعلقه بالمرأة فقط ؛ وستجدين أين الثرى من الثريا ؟ من معاني الغيب : الزوجة التي غاب عنها زوجها وتسمّى المغيّبة.واستمعي لما قاله القرآن لحفظ هذه الأمانة ؛ حتى نعرف ما هوالغيب : { منْ خشي الرحمن بالغيب }(ق 33).أي الذين يحفظون زوجات الناس إذا غابوا عنهنّ لأي سبب ؛ فهذا أسلم للسلم الاجتماعيّ ؛ وإلا يكون عدوانًا على المرأة قبل غيرها.وتعلمين حضرتك اليوم الحملات في الغرب قبل الشرق ضد التحرّش.فهنا سبق القرآن جميع المنظمات النسائية بوضع حدّ للتحرّش على المرأة في غياب زوجها ؛ فأين ما وراء الطبيعة ؟ وأظنّ حضرتك من دعاة الدفاع عن حقوق المرأة.لاحظي يادكتوة : جاء بالرحمن هنا.لأن اسم الرحمن المتخصص بحماية المرأة من العدوان عليها ( يابختها ).فإذا تعرّضت امرأة لأي عدوان لتقول للمعتدي : إني أعوذ بالرحمن منك.وهذا مقصود قول السّيدة مريم عليها السّلام ؛ لمنْ تمثّـل لها بشرًا سويًا : { إني أعوذ بالرحمـــن منك إنْ كنت تقيًا }(مريم 18).والتقي من وقى ؛ الموّقى : القويّ المارد القاهرالمغتصب.وخذي الثانية التي تمسّ حياتك وحياة كلّ امرأة في حضارة اليوم وهي تبحث عن الرشاقة والريجيم و( الجمّ ) والرياضة…{ وما من غائبة في السّماء والأرض إلا في كتاب مبين }(النمل 75).والغائبة : الشحم بين اللحم المؤدي إلى السمنة.واليوم السمنة تسمّى مرضًا.والسّماء في اللغة : الظهروالصدروالرأس من الجسم ؛ والأرض : البطن والأفخاذ والقوائم للإنسان وللحيوان.كما قالها الشاعرطفيل الغنويّ ؛ واصفًا حصانه الأحمر:{ وأحمركالديباج ؛ أما سماؤه فريّا…..وأما أرضه فمحولُ }.أي لونه أحمر؛ عريض الظهرثابت القوائم إذا عدى لا يعثرولا يميل.فهوثابت الخطو يمشي مرحًا كما تقول أم كلثوم في الحبيب.إذن بعجالة : ( الغيب ) لمصلحة الإنسان والعقل النقديّ.وإذا نشأت المرأة تفقه الحقيقة ؛ أنشأت أجيالًا تحمل رسالة في السّلام والعلم. وتقلع ( الحجر) لتزرع الأرض بالخير؛ ولن تخشى شيئّا ؛ لأنّ الرحمن معها حارسًا. من فوق سبع سماوات ؛ هوغيــب عنا ؛ نعم ؛ لكنه شهادة عيــن ؛ فهوالبصيـرالعليـم.

    • الاخ د. جمال البدري،
      .
      “منْ خشي الرحمن بالغيب” في تعليقك، تعني عدم التحرش بالمرأة في غياب زوجها.
      القرآن ليس فيه ترادف و لا حشو. يعني كلمة “بالغيب” تعني مباشرة ان هناك
      وضع “بدون غيب” لم يذكر. السؤال: ماذا عن التحرش بالمرأة و زوجها ليس غائبا، بدون غيب؟
      .
      ربما هنا سنرى ان الامر غير واقعي بوجود الزوج. ان افترضنا انه لا يوجد تحرش بدون غيب،
      اي في حضور الزوج، فكلمة “بالغيب” تبقى مجرد حشو لا معنى له في الآية الكريمة. تناقض!
      .
      اما ان افترضنا انه يوجد تحرش بوجود الزوج، فالسؤال، لماذا لم يذكره الله تعالى … هل هو مباح؟ تناقض!
      .
      لذا انا لا اوافق مقاربتك للموضوع، و لا اقول انا لا اوافقك، بل مقاربتك.
      .
      عودتنا على اشياء “جامدة” أوي … ما بك اليوم؟ ما بيدخل نافوخي ما كتبته اعلاه :)

      • الاخ ابن الوليد والله انت تستحق ان تكون شيخ المعلقين لأنك انتبهت للخطأ. ارتفع ضغط الدم عندي بسبب تعليق الدكتور جمال البدري; من خشى الرحمن بالغيب بحثت عن التفسير لكي اتأكد و ليس له علاقة بغياب الزوج كما يقول الدكتور جمال ،وهذه ليست المرة الاولى الذي يخطئ فيها بل عدة مرات ويفسر على مزاجه

        • شكرا أخي الكريم Ahmed،
          و أنا و الله انني لا أمتلك الحقيقة، بل مجرد مخلوق بعقل رزقه الله لنا جميعا.
          ربما لا أخاف من تهديدات مبطنة بالجنة و النار لأسكت، ” … ويل و ألف ويل …” حلل و ناقش.

  4. عزيزي الراقي … تونسي ابن الجمهورية
    اسمح لي عزيزي اعد تعليقك … 1+1 = 2 و ليس 1+1 = انشاء الله 2 … وواااووو هههه .. قلمك سحري جدا عميق و دائما يبهرني .. ارفع لك قبعتي و ينحني قلي لك احترام .. ان كثر امثالك بعالم عربي و اسلامي فتقل كثر مواضيع نقد القاسي بقلم د. ابتهال الخطيب و تتحول لي ايجابية .. فالاعلام و الفن شاهد علي الواقع .. ان مشرط جراح يؤلم لكنة يداوي .. و كثر تأتي القسوة من الحب الكثر … اقول للعالم العربي
    و الاسلامي .. ارحمو انفسكم يرحمكم الله .. و حتي ترحمو قلوب احبت سحر شرقكم وكثر تتعذب عندما تشاهد كثر من افعالكم
    ارق تحيات

    • @Harry: شكرا على اهتمامك و متابعة بعض مشاركاتي المتواضعة….انت الوحيد الذى فهمت ما أقصده و الرسالة التى اردت إيصالها…… و هذا شئ طبيعى لأننا نتحدث نفس اللغة…..الوضع صعب لكن لاحظ ان العلم انتصر دائما على الخرافة هناك من يلزمه ثانية ليفهم موضوع ما و هناك ما يلزمه سنة ليفهم نفس الموضوع…… المسألة مسألة وقت فقط ….تحيا تونس تحيا الجمهورية

  5. 1+1تساوي 2 هي دليل على تخلفنا مهما ادعينا التقدم والاستقلالية في التفكير ،
    لأننا حفضنا المعادلة حفضا واخدناها مسلمة دون ان نثبثها علميا ،
    عندما طرح نيوتن نظريته عن الجاذبية هلل اجدادنا المتنورون للعلم الذي اساسه 1+2تساوي2
    وعندما اثبت انشتاين ان نظرية نيوتن غير صالحة في ظروف معينة هلل اباءنا التنويريون للعلم الثابث المبني على الدليل والحجة ،
    مشكلتنا اننا مجرد تابعين لا مبدعين .

  6. لا فض فوك علي التشخيص الوافي الاخ عباده
    الأستاذه الكريمه ،تعدد المظاهر او الاعراض لواقعنا الثقافي و السياسي و الديني ايضا
    لكن تبتعد عن الخوض بعمق المسببات و الاشكاليات الحضاريه والعصريه والانسانيه المحاصره لوعينا و واقعنا الانساني

    كما تفضل الاستاذ عباده ،الاستبداد السياسي والطغيان للأنظمة والعسكرتريا الفاشيه جمدت وعي الشعوب وسجنته ببيت الطاعه للاحتلال و الصهيونيه وحتي الارهاب الضارب علي ارض العرب و المسلمين بمشارقها ومغاربها بالقرن٢١

  7. في شرح بن كثير ،ذكر انة عندما ذكرت السيدة مريم عليها السلام لجبريل قولها …اني اعوذ بالرحمن منك ان كتن تقيا….عندما تمثل لها في شكل بشر ،انتفض سيدنا جبريل انتفاضا وتراجع للخلف ورجع لصورتة الاصلية لسماعة كلمة الرحمن ،.، ياسيدتي الفاضلة ، إن مسألة الغيب العقائدي هذة لا يحق للمؤمن ان يستخدم اسلوب النقد لها ،في علينا يجب التسليم بها ولا جدال فيها ،وهذا من اهم شروط الاسلام ، لكن يتداول البشر بعض السلوكيات تنتهك حرمات هذة المبادئ الاساسية للاسلام عن طريق مسارب عدة منها الدجل والشعوذة وشيوخ البصيرة السالبة ،وبعض المناهج التي تعارفوا عليها ،ولا يمكننا ان ندخل تعديلات علي الامور العقائدية الغيبية اللاهوتية بعيداً عن المعاني اللغوية الاخري لكلمة الغيب ، لكن كل العلوم التكنلوجية الحديثة تقوم علي معادلة ان واحد زائد واحد يساوي عشرة او بمعني (١،٠) ، حتي العلاقات العاطفية بين الرجل والمرأة يمكن تتمشي وفق معادلات كيميائية تحدد التوازن العاطفي وأي اختلال في وزن المعادلة ينتج عنة خلل عاطفي ونتيجة كرد فعل …والدخول في اشكالية هل الانسان مسير او مخير في نشاطة وهكذا دواليك…….

    • اخي سيف كرار، المشكل في السلف الصالح هو انه انتج سيناريوهات من الخيال او من الاسرائيليات الموجودة.
      .
      الغيب هو ما قاله الله تعالى في القرآن، فمن اين لابن كثير دراما انتفاظة جبريل و تراجعه للخلف …
      .
      انت ترى الآن مثال حي لتراكم خزعبلات مرتبطة باسماء رنانة تدخل في العقيدة من باب الخوف و الرهبة. مشكل كبير ..

  8. مناهج التعليم لن تستطيع يا سيدتي ان تغيرنا بوجود تعليم ديني متوازي معها يعتمد في تحليل الضواهر الطبيعية والاجتماعية بحسب منظور غيبي فعندما نفسر حدوث هزة ارضية بانها عقاب الهي والجغرافيا والجيولوجيا حددت لنا خرائط مناطق الزلازل في العالم رغم كل ذلك لا يزال البعض لا يريد ان يقبل بها وان ولد طفل فيه عاهه خلقية تاتيك التفسيرات الغيبية من كل اتجاه والطب يمكن بسهولة ان يحددها بسبب احد الابوين لوجود امراض وراثية,كذلك هناك العادات والتقاليد البالية التي لم تستطع مناهجنا التعليمية كذلك التخلص منها لاسباب منها سياسية ورغبة الحكام ببقاءها لانها تخدم مصالحهم كالعشائرية وما ينساب منها من اعراف,

  9. 1 + 1 = 2 حقيقة. و ان شاء الله تعالى هي كذلك حقيقة.
    .
    و لا يجب خلط الحابل بالنابل مع كامل احترامي و تقديري.
    .
    و قد نحصل على 1 + 1 = 2 + ( epsilon( ε ، أن كانت هناك synergy.

  10. الأخ المحترم ابن الوليد جمعة مباركة بتواضع ؛ أنا لا أناقش افتراضات بل أتعامل مع حقائق النصوص بدليل لا بمزاج لمجردالتأويل.فهذه مسؤولية فيها ويل وألف ويل ؛ أنت مقيم في ألمانيا ؛ هل تناقش لماذا اصدروا القانون الفلاني وليس الفلاني ؟ والسّلام.

    • الاخ المحترم د. جمال البدري، انا كذلك لا اناقش افتراضات، بل وقائع ثم استناتاجات منطقية.
      .
      الواقع هو، لا يوجد ترادف و لا حشو في القرآن، و الباقي كله استنتاجات منطقية ليس إلا.
      .
      المانيا لما تصدر قانونا تقول: بناءا على المادة الفلانية من الدستور … الخ … ثم يقومون باستنتاج ان القانون دستوري.
      .
      و انا افتقد المادة الدستورية في شرحك أعلاه. و تقبل فائق احترامي مع عدم المحاباة في النقاش.

  11. لِيعلمْ مَن هو جاهل بطبيعة المسألة المطروحة وبأصول القول الموضوعي فيها أن تعاطي السحر محرَّم في الدين الإسلامي، وأن سبيل السحر لا يؤدي إلا إلى الخيبة، قال تعالى: “ولا يفلح الساحر حيث أتى” (طه، 69).
    أساس التحريم يتمثل في أن الاعتقاد الإسلامي فيما يتعلق بتصور الوجود يقوم على إثبات مبدأ السببية، وليس على نفيه كما هو شأن الوعي الأسطوري المؤدي إلى السحر. نلحظ ذلك في قوله تعالى “وأتوا البيوت من أبوابها” (البقرة، 190) التي ذهب المفسرون إلى أن من دلالاتها الحث على الأخذ بالأسباب الصحيحة عند كل فعل أو تفكير. كما نلحظ ذلك في ثناء الله تعالى على الأخذ بالأسباب في معرض قصة ذي القرنين في سورة الكهف إذ تكررت عبارة “ثم اتبع سببا” ثلاث مرات، وذلك لبيان علة فلاح الرجل فيما قام به من إنجازات..
    أما اعتراض بعضهم على ذلك بمسألة المعجزات، فالرد عليه فلسفيا يكون بالقول إن المعجزة استثناء عقدي محدود يثبت الأصل (أي السببية) ولا ينفيه، إذ ما كانت المعجزة لتكون كذلك لولا ثبات اطراد الأسباب في الوجود العادي.
    فلِمَ اتهام الدين بشرعنة ممارسة أسطورية قديمة قدم الإنسان، لا علاقة لها بعقائد المسلمين إذن؟؟
    ابحثوا عن الجواب ــ إذا استبعدنا الجهل ــ في الخلفيات الأيديولوجية المغرضة.

  12. التربية الإسلامية لا تضاف إلى المجموع الدراسي، فهي مادة زائدة عن الحاجة ولا يلتفت إليها المدرسون والطلاب، ويحتفظ الطالب بكتابها حتى موعد الامتحان، فيأخذه ليغش منه ثم يقذف به إلى أبعد مكان. لأنه يعرف أنه لن يرسب أحد. فالتربية الإسلامية لا تأثير لها عاجلا أو آجلا.
    ثم إن الإسلام في حقيقة الأمر يحض على استخدام العقل، والتفكير والتدبر لأن التفكير فريضة إسلامية كما يقول العقاد. وآيات القرآن الكريم في هذا السياق كثيرة جدا. والإسلام ليس فيه كهنوت، ولا حق الحرمان والغفران، ولا يقدس حجرا أو شجرا، ولكن أهله تركوه، وأزروا به، بل إن بعضهم يحاربه، ويعتر منه أو يخجل. فتخلفوا في العلم والوعي والقوة، ….

  13. لله در من قال
    لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي
    ولو نار نفخت بها اضاءت ولكن انت تنفخ في رماد

    هذا هو الواقع

  14. عزيزي الاستاذ بن الوليد /المانيا ،كلمة الرحمن هي من اسماء اللة الحسني لها رهبتها عند مخلوقات امثال الملائكة وانت تعلم صفاتهم الخاصة ،انا سألت نفسي عن هذا الموقف الدرامتيكي،لكن ايضاً لم يتفق العلماء علي مكان ولادة النبي عيسي (ص) ،لأن بن كثير حدد ثلاثة اتجاهات وهي ،مسافة ثمانية اميال من محرابها ،وفي المسافة بين الشام ومصر ،وشرق القدس ،ولكن تم الاتفاق مجازاً في بيت تلحم ،ذلك مثل عملية تحديد مكان المسجد الاقصي تماماً ….سبحانك اللهم…

  15. اسعدتِ صباحًا د.ابتهال يا فيلسوفة القدس العربي دون جدال وبعد .
    بعض القراء والمعقبين ينتظرون مقالاتك يوم الجمعة ل….مناطحتكِ واعلاء الفكر المزعج من خلال ما يعلنوه في ردودهم , والبعض الآخر يناقش في غير ما هو معروض ؟!!
    برايي المتواضع دون الاستعانة بتفسير فقهي وتشريعٍ تخميني , ان الانسان (المخلوق) هو مخلوق مخيّر غير مسيّر الا في حالتين فهو مسير بولادته ومماته ليس الا !! وبعدها هو مخيّر في كل شيء؟! والعضو الذي يملي على الانسان نهجه وسلوكه وابداعه وفكره هو الدماغ وليس اي عضو آخر , ويتوقف الابداع والاستنتاج العلمي والفكري والايماني على كُبر الدماغ ( العقل ) او ضآلته؟ فكلما كان العقل كبيرًا كان الانتاج المنطقي اكبر , وكلما صَغُر هذا العقل قلت استطاعته على الاستيعاب والاختيار الصحيح , وهذا يودي بصاحب العقل الضئيل , الى الايمان بالغيبيات والشعوذة البغيضة وما يصدر من بعض ( الفقهاء؟) والتصديق والايمان وكأن هذه الشعوذات هي من المسلمات التي لا يجوز الجدال بشأنها ولا التساؤل بمصداقيتها؟؟!
    قال الامام الغزالي ” الشكوك هى الموصلة إلى الحق فمن لم يشك لم ينظر، ومن لم ينظر لم يبصر، ومن لم يبصر بقى فى العمى والضلالة!! فالشك هو طريق الوصول الى اليقين ؟!
    د.ابتهال ..انت تشكِ لذا انتِ تنظرين, ومن خلال نظركِ تبصرين وتهتدين !! فانتِ بذلك مؤمنة برشد عقلك وبهداية فكرك , نحن سنداوم الاتعاظ بمواعظك, وسنبتعد برجاحة فكرنا عن حمق ونزق المشعوذين والسلام.

  16. 1+1 تساوي أيضا 1-3 وتساوي أيضا ملايين المعادلات
    وتساوي أيضا أن تخلفنا ليس بالتراث حصرا كما يروجه العلمانيون العرب ،
    معادلة تخلفنا تساوي أنظمة قمعية متسلطة + منظومة دينية متحجرة + نخبة غربية الهوى متحالفة مع أنظمة الحكم+ منظومة عالمية تسعى لبقاء العالم الثالث سوقا إستهلاكية فقط .

  17. تذكرني بعض الاشارات وخاصة في مجال التعصب لرؤى مادية تم تجاوزها فكريا قبل سنين طويلة ولم تعد تصلح حتى للتلقين المدرسي من باب الاطلاع على ماذكر وقيل في نطاق انساق معينة….؛ باحد الفلاسفة الانجليز الذين بلغ به التيه والاعجاب بكل ماهو خاضع لمقياس طبيعي تحليلي …بان قال بانه لو توفرت لديه مكونات الانسان المعدنية والمادية بنسب مضبوطة لاستطاع ان ينتج كاءنا مماثلا….ولكن الاشكال في دقة المقادير والمقاييس…!!! وبطبيعة الحال فصاحبنا كان يعلم انه يمارس نوعا من المماحكة التي لا علاقة لها بالعلم والمعرفة…لان الجزم باشياء محددة في سياق من التحول والتغير على مستوى المعطيات والنظريات هو مسلك المسطحين …لا العلماء…؛ خاصة واننا امام عالم لامتناهي من المجاهيل …ولم تشكل معرفتنا امامه منذ بداية الحياة الانسانية والى يومنا هذا. .. ماتساويه ذرة او هباء في محيط لا قرار له..!!! واعتقد ان تضييق المرء على نفسه في مجال البحث والمعرفة راجع الى اسباب نفسية والى اعتبارات سياسية ومصلحية لا تتخذ من العلم سوى مطية للمزايدة والرغبة في الافحام العابر…دون التقيد بشروط الحياد التي لامناص من الاخذ بها في مجال البحث العلمي…وبالمناسبة اتمنى على كل الاخوان …ما دمنا في اطار الكلام عن بعض الابعاد المتعلقة بالغيب…ومادامت مصادرنا الفكرية في علم الكلام والعقاءد والفلسفة مستعصية على غير المتخصص….ان يحاولوا الاطلاع على احدث تفسير فلسفي في هذا الميدان في الفكر الغربي….وهو المذهب التكاوني…على ان نناقش بعض مرتكزاته وتفاصيله بعد ذلك …وشكرا.

  18. درس في التربية الدينية
    يقسم الموجود ألى موجود مادي وأثر كالشجرة وموجود أثر كالصدق . اذا رأيت سيارة ولم أكن قد شاهدت سيارة من قبل وعكفت على دراستها وارتباط أجزائها سأعلم أن لها صانع
    تصوروا العالم طفل صغير . اذا سأل طفل يبلغ من العمر خمس سنوات أمه الجراحة عن المخ ستخبره أنه عضو للتفكير ولا تلجأ للشرح المفصل مراعاة لمستوى ادراكه واذا ارادت تعديل سلوكه ستلجأ الى التحفيز والترهيب والمثل يقاس
    ذكر في القران ( بلى قادرين على أن نسوي بنانه) ( وكأنما يصعد الى السماء ) ورود هذه الجمل قبل 1400 سنة كانت غير مفهومة ولكنهم آمنوا وفي الوقت الحاضر اكتشفنا البصمة ونقص الأكسجين في الفضاء
    التربية الدينية في جميع الأديان وخاصة الأسلام ليست ضد العقل ولكن هناك غيبيات نؤمن بها حتى يصل العقل لمرحلة ادراكها
    الأديان تعلم النظام الأخلاقي وفتح مجالات التفكر لتوسيع المدارك على أن يسبقه الايمان ( ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلا ) كلمة باطل تدل على غاية وجودية للأشياء كل حسب موقعة وخلقه فالحجر والشجر والانسان
    (صم بكم عمي فهم لا يعقلون )

  19. ما ذاك الغرب المتغطرس المنافق الوصولي الإنتهازي الظالم يشعر و يعتقد بأفضليته ، فأنا مسرور بإعتقادي بذلك _ بلا ضرر و لا ضرار

    • @محمد شهاب: الغرب المتغطرس المنافق الوصولى الانتهازى الظالم …… كيف تعيش مع هؤلاء و بكل هذه الصفات وتتحمل كل هذا الظلم…. ام أن بريطانيا فى الشرق و انا لا أعلم …..؟ تحيا تونس تحيا الجمهورية

      • انا أعيش على بقعة من هذا الكون الواسع ، و أقوم بعملي النافع .
        و إن كان على هذه البقعة قوى متسلطة ظالمة ، فمثل ما لم أتردد أن أجاهر برأيي عندما من سنين مضت كنت أعيش في بقعة أخرى هي مسقط رأسي و رفضت الخضوع لتسلط إبن بلدي ، فأنا هنا أيصاً لا أتردد أن أقول رأيي .
        أم أن الجمهورية التي تحييها كل يوم تعلم الخنوع و النفاق ؟
        إن كنت ترضى لنفسك ذلك ..فأنت حر يا أخي

        • @محمد شهاب : الجمهورية التى احييها صباحا مساء و قبل الصباح و بعد المساء و يوم الاحد ….اعطتنى الأدوات لكى استعمل العقل لا الخرافة ….و علمتنى خاصة عدم نكران الجميل و الأهم منه علمتنى ان احترم من اكرمنى و رحب بي و استقبلنى و احترم حرية معتقدى و ضميرى و حقى كإنسان …..تحيا تونس تحيا الجمهورية

          • نعم ، ذاك الغرب الإنساني ، جزء من المنظومة البشرية التي إمتدت من الغرب الى الشرق ….لا إمتنان و لا مِنّة .
            و ليس الغرب المتسلط الذي لا ذرة ضمير له …..
            ليس هناك إختلاف بيننا ، عدا اللغة المستعملة من حضرتكم ، لذا أنصحك بقراءة كتاب الجمهورية لإفلاطون

  20. نعم يا دكتور شهاب الغرب متغطرس وعاش فوق ارضنا ونهب خيراتنا وحاول فرض اتباعه علينا من المستلبين وضعاف الفكر والنفس…؛ وقام بقتل الملايين منا ولازال يقود الفتن ويصنع الارهاب والارهابيين…ونقصد بالغرب هنا تلك المنظومة السياسية العنصرية التي ترى في الاخرين مجرد اسواق لاستهلاك بضاءعها…، وتفرض عليهم طريقة تسيير اقتصادهم بعد اغراقهم بالديون والفواءد…واما التواجد والاقامة عندهم فلا يعني بالطبع التسبيح بحمدهم …خاصة وانهم المسؤولون عن اكثر اسباب الهجرة بسبب اصرارهم على ممارسة الوصاية على الدول الاخرى من خلال بيادقهم ..،وهم متواجدون بيننا بمساوءهم ومحاسنهم ويعيشون عيشة يفتقدها اكثرهم في بلدانهم….ولم نطلب منهم ان يغادروا اذا عبر احدهم عن قناعاته والكثير منها مخالف لقناعاتنا…وشكرا دكتور شهاب .

    • نعم أخي المغربي ، أحسنت ، كأنك كنت في قلبي . لم أَجِد حاجة لأقول كما أوضحت في تعليقك أن الغرب المقصود ” هم تلك المنظومة السياسية العنصرية ……..” ، تلك المنظومة التي إستعمرت الشعوب ، و شنَّت الحروب ، و أعطت وعد بلفور، و غزت العراق و تسببت بقتل مئات الألوف من الأبرياء و ما زالوا يكذبون !
      و ليس هو الغرب ، الجزء الحيوي من المنظومة البشرية ، العاملة ضمن أوسع الإنسانية ، التي ساهمت مع البشر الآخرين في أن نتمتع بما أعطيَّ لنا نحن البشر جميعاً على هذه الأرض .

      كنت أعتقد أن ذلك لا حاجة لقوله غير أن تعليق أخينا تونسي أبان خطأي ، فشكراً لك و له .

  21. هل يكفي أن نملك عقلا نقديا ونكفر بكل ما لا نراه رأي العين ولا نلمسه بأيدينا ولا نحسه ولا نستطيع التدليل عليه، لنقول إننا قد امتلكنا الحقيقة، ونذهب لننام مطمئنين إلى أننا قد أدينا واجبنا على الوجه الأكمل؟
    الذي يملك عقلا نقديا ولا يستطيع التواصل بلغة سليمة وواضحة وسهلة التناول يفهمها القارئ دون عناء، هو مثل ” الميكانيكي” الذي له قدرة عجيبة على تفكيك سيارة في نصف ساعة وتحويلها إلى أجزاء و ” أطلال” ولا يستطيع أن يعيد (برغي) واحد إلى مكانه الصحيح.
    الإيمان بالغيب أس من أسس عقيدتنا ودراسة (التربية الإسلامية) من فقه وعلم حديث وعلوم التفسير لا ينبغي الإستهانة بها أو النظر إليها من عل لأننا بدون هاته العلوم لن نفهم معنى الغيب ولا الكثير من المعاني اللغوية والإصطلاحية الواردة في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة.
    ثم إني لا أفهم لماذا نريد أن نلصق كل الظواهر المشينة والمتخلفة من إيمان ببعض الخرافات وممارسات للشعوذة والدجل المنتشرة في مجتمعاتنا الإسلامية، بمقررات التربية الإسلامية وبدراسة الشريعة! ألا يوجد بالكثير من دول آسيا التي لا علاقة لها بالإسلام وبالكثير من دول إفريقيا المسيحية معتقدات كنهها الخرافة والشعوذة والدجل حتى أن بعض الفرق الإفريقية لكرة القدم حينما تنهزم في مبارياتها قد ترجع أسباب الهزيمة إلى أسباب مضحكة لا يقبلها العقل (النقدي ).

  22. العقل النقدي هو من أوصل الإنسان للعلوم والتقنيات التي يشهدها اليوم, عكس العقل ” النقلي ” الذي يبتاهى به ” العلماء” منا. العقل النقلي خطير يسهل ترويضه بأقل جهد ممكن. حين يقف العقل النقدي حائرا باحثا مشككا تجد العقل النقلي مصدقا ومقتنعا بنص أو كلام أو حتى زعم تلاقفته عشرات أو مئات الألسن يأخد به دون ما انتباه أوحرج يصدقه وحتى مستعد للقتل من شأنه.
    مادة ” معرفة الأديان ” تقابل مادة ” التربية الإسلامية ” عند العرب, هي مايتعلم تلاميذ المدارس الإبتدائية في الدول ألإسكندنافية , يدرسون الأديان المعروفة جميعها دون تمييز ودون رفع شأن دين على آخر.

  23. اسرائيل دولة احتلال متطورة تكنلوجيا و علميا و الخ و لكنها منغلقة فكريا و لا تقبل العقل النقدي؟ و تعتبر كل من ينتقد المحرقة و الدين اليهودي خائن. و يؤمنون بالغيب و الا لماذا يتجمعون في رقعة واحدة من الارض؟

  24. أختي ابتهال مع الشكر الجزيل. غياب العقل أي التفكير النقدي هو معضلة كبيرة. إلا أن الإبمان بالغيبيات ليس صفة خاصة بنا, وربما ىيتذكر البعض أن زوجة الرئيس الأمريكي السابق ريغان كانت تذهب إلى منجمة. أي أن الأمر موجود في الدول المتقدمة وعلى مستويات لايتوقعها المرء. من ناحية التفكير التحليلي هي أيضا مشكلة تربيوية لدينا لأن التعليم يعتمد على التلقين مما يجعل التفكير التحليلي ضعيفا. مع العلم أن هناك ابعاد شخصية ومهنية للموضوع. فمثلا معروف أن دارسي الفيزياء هم أقوى من المهندسين في المقدرات الفكرية التحليلية. ربما طريقة تدريس العلوم الشريعة هو عقبة أمام تقوية التفكير النقدي, لكن الجميع يعرف أن الأنظمة العربية جميعها تمارس طرق تعليمية تحطم التفكير النقدي والتحليلي للانسان وتضعه أمام خيارين, إما الاستسلام للحاكم أو الخوض في صراع مرير مع السلطة, وقسماً كبيراً من المثقفين العرب هم في الخارج. لاشك أن إضافة مقررات معينة كما ورد في المقال مهم للتطوير التربيوي, لكني أتذكر أنني عندما دخلت الجامعة وذهبت إلى مدينة اللاذقية, أول الكتب التي قرأتها هو كتاب بعنوان “حضارة بلاد مابين النهرين وأصل الدين والأسطورة” وكان مليئاً بالمعلومات التاريخية. إذا ليس فقط وضع المقررات بل تحفيذ الإنسان على البحث عن المعرفة هو من أحد شروط نجاح التربية. شخصيا أعتقد أن أمي رحمها الله هي التي زرعت فيني حب المعرفة, والسبب واضح فقد حرمتها أمها من دخول المدرسة مع أنها كانت ممن حفظوا القرأن وهي طفلة صغيرة عند شيخ كانت دائماً تتذكره بالخير والشكر والتقدير لأنه أتاح لها قدراً من المعرفة كانت فخورة فيه طوال حياتها. أحد أكبر التناقضات التي عشتها في الكتاب المذكور أن مؤلفة السوري فراس السواح هو من أكبر المدافعين عن النظام السوري, وياله من تناقض نريد أن نتحرر من سلطة الدين وندعوا للخضوع إلى سلطة الحاكم المستبد. اليوم أكثر ما أتذكر عندما أفكر بوضعنا وخاصة في سوريا هو كتاب طبائع الاستبداد للشيخ عبد الرحمن الكواكبي. رغم أني في كل يوم في حوار ذاتي عن وجود الله وكيف يمكن بالنظريات الفيزيائية الحديثة إيجاد أجوبة على أسئلتنا, ولكن طبعاَ دون أن أبتعدعن هذه النظريات التي أعمل بها يومياً. برأيي التناقض ينتهي عندما نفهم الأمور وأنا أعتقد أنه لايوجد تناقض بين الإيمان والعلم فكلاهما يساهم في الإنتاج الفكري للعقل البشري.

  25. نتفق جميعا أن المناهج التعليمية في بلداننا العربية يجب إعادة النظر فيها لضحالتها وتدهورها.أصبح التعليم الآن مكلف جدا لما يتطلبه من إمكانيات مادية وازداد هذا القطاع الحيوي صعوبة بعد خوصصته بالمقارنة مع الماضي الذي كان فيه التعليم مجاني وفي متناول الجميع.زيادة على ذلك الميزانية الهزيلة التي تخصص بلداننا العربية في البحث العلمي بالمقارنة مع الدول المتقدمة التي تخصص أموال خيالية .كل ذلك لا خلاف فيه ومتفق عليه أمام هذا التخلف والإنحطاط التي تعيشه معضم بلداننا العربية والإسلامية على الصعيد السياسي والثقافي والإجتماعي وهلم جرا لكن نقطة الخلاف من منضوري الخاص و من شريحة هامة وكبيرة من مجتمعاتنا ترى أنه من الإجحاف والظلم أن نلقي كل فشلنا وسلبياتناعلى التربية الإسلامية والدينية أو الإسلام .و لا أفهم ربط المنهج الديني بالمناهج الأخرى.هل العلوم الدينية والعقائدية “القصة الحزينة” التي قست بها هذا الفشل تمنعنا من استعمال العقل في التفكير والتساؤل والشك في علم الكيمياء أو الفيزياء أم المقصود أن تصبح العلوم الدينية كمثل العلوم الأخرى خاضعة للأفكار الكلامية المعتزلية الداعية لتطويع النصوص الديينية من قرآن وسنة نبوية لتصبح مثل الكتب الأخرى من فلسفة وعلوم قابلة للنقد والتشكيك كمنطلق من وجهة نظرك لتحرير عقولنا لاستيعاب كل العلوم الأخرى.

  26. الأخ أحمد : إذا قرأت في الكتب القديمة ؛ فإنّ تفسيري لا ينتمي إليها ولن ينتمي ؛ لذلك لا تجد بغيتك ؛ فهورؤية جديدة للمعاني ؛ أنت حرّ بأنْ تقتنع أو لا تقنع ؛ فهذا لن يؤثرشيئًا عليّ أبدًا ؛ لكن ليس من حقّـك رمي الآخرين بكلام مزاجي هكذا…لا أعرف مستواك العلميّ ؛ واتحداك فقط أنْ تعرف معنى ( الرحمن ).فهو لاعلاقة له بالرحمة مثل الرحيم ؟ بعدها سنتناقش حتى يزداد ضغط الدم لديك أكثر.

  27. هل فعلا نحن من نحرك يدنا ان اردنا؟
    .
    لنتأمل الأمر، اليد تتحرك لأن هناك جهاز عصبي يتحرك بطاقة تستخدم لهذا الغرض.
    لكن كيف ابتدأ الامر؟ جاءت اشارة من الذماغ.
    لكن من ارسل الاشارة؟ قد نقول ان الاشارة ارسلت بعد أخد قرار بتحريك اليد في الدماغ.
    لكن كيف أخذ القرار؟ قد نقول بعد رغبة.
    لكن رغبة من؟ قد نقول النفس او الأنا و هنا سأقف. الغالب الله …
    .
    الآن، هل فعلا الانا او النفس هي من تحرك اليد؟ لا طبعا، المسائل تجري بشكل دقيق لا يمكن للنفس ان
    تتدخل في جزئياته سوى من فوق، بواسطة الرغبة و حسب.
    .
    اذا نحن في نهاية الامر مجرد حرية قرار و رغبة ليس إلا. القرار لنا (الأنا او النفس) و الباقي خارج قوانا.
    .
    لذلك الحرية هي وجودنا في هذا العالم اصلا، و هنا الامتحان. ماذا سنقرر، ماذا سنفعل …
    .
    ايها القراء الكرام، الا ترون ان هذه المقاربة ربما تفسر “وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى”
    يعني لنا رغبة الرماية، و الباقي ليس في أيدينا. لطالما ارقتني هذه الآية و لا زالت، هل نحن مخيرين
    ام مسيرين. لكن بالمقاربة أعلاه فنحن احرار في القرار.
    .
    اردت بهذا الطرح مقاربة مسالة الغيب، و مسالة “ان شاء الله تعالى”. لان حسب المقاربة اعلاه، لا نملك الا حرية القرار.

  28. اخي ahmed، انا اعرف انك تعلم الكثير و لكن هل تعلم ان الدكتور الفيلسوف المؤسس محمد شحرور عرف
    كلمة الرحمن بالوصف الآتي:
    .
    الرحمن: هو أحد أسماء الربوبية وأهمّها. وهو من أسماء الأضداد، فهو الرحمن بمعنى الرؤوف الرحيم والجبّار في آن واحد. فأمّا بمعنى الرؤوف الرحيم ففي قوله تعالى: {وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ} (البقرة 163)، وأمّا بمعنى الجبّار المنتقم ففي قوله تعالى: {يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَن فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا} (مريم 45). فاسم الجلالة الله هو عنوان الألوهية واسم الرحمن هو عنوان الربوبية، وهما معاً مناط الدعاء عند الإنسان لقوله تعالى: {قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَـنَ أَيّاً مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى…} (الإسراء 110).

  29. اتفق مع الكاتبة في استنتاجاتها ولكني أختلف في تعليلالتها لهذه الظاهرة .

    إن المتتبع لقصة ابراهيم في القرآن الكريم نجد أننا أمام عقلية نقدية بأمتياز باحثة دوما عن الحقيقة . ” قال رب أرني كيف تحيي الموتى ” طلب عقلاني من نبي يوحى اليه والأعجب من هذا أن رب العزة لم يعاتبه على سؤاله بل احترم طلبه وقدر سؤاله العقلي وأجاب طلبه .

    ليس هناك كتاب يعظم العقل والفكر كالقرآن بل إن الله سبحانه وتعالى أعترضوا على خلق آدم حاورهم وناقشهم وبين لهم رغم ان الملائكة خلق ” لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون ”

    ان التخلف العقلي والفكري ناتج أساسا عن هجر كتاب الله من جهة ومن جهة اخرى عدم فهم آياته

  30. انتم مخيرون والله يعلم اختيارك قبل ان تختار كالأب ولله المثل الأعلى إذا أخذ ولده لمركز ألعاب ليشتري يعرف مسبقا ما سيختار لمعرفته الجيدة بولده وميوله فما بالك برب الكون خالق كل شيء وهناك رؤية بهندسة الجينات قد تثبت ذلك ولا يمكن اثباتها علميا في الوقت الحالي عسى أن تثبت مستقبلا هذا رأيي

  31. اثمن مجهودات كل الاخوان الذين انطلقوا من رغبة حقيقية في المعرفة….وتقديم مايفيذ للاخرين…واعتقد اخي الدكتور البدري…واخي ابن الوليد …ان الاشكال في جانب مهم منه يتمثل في محدودية الحيز المخصص لابداء الراي والتعليق…واغلب الظن ان كلاكما ينطلق من رؤية قد تشكل مشروعا فكريا…وتتطلب مجالا اوسع لطرح التفاصيل والمقتضيات والمراجع والمستندات….، واحيي فيكما ايضا الاصرار الايجابي على توصيل الفكرة واقناع الاخرين وفق منهجية تواصلية تستحضر مكانة المتلقي وقيمته….؛ وعلى العموم فالموضوع ليس سهلا من خلال الفكر الاسلامي الذي وصل في مرحلة مبكرة الى عقلنة مفاهيمه …الى درجة اننا لو حاولنا مثلا استيعاب جزءية واحدة في موضوع التطابق الروحي او المثالي في الادراك عند المعتزلة على سبيل المثال لا الحصر فلن تكفينا عشرات المجلدات…فكيف يحاول البعض اختزال بحر من المواضيع في جملتين ويعتقد انه فتح فتحا مبينا فقط لانه قال انه ضد كل ما يمت للدين بصلة….!!!! تحياتي اليكما والى كل من بذل مجهودا في التفكير قبل التعليق…وشكرا.

  32. (ربي أرني كيف تحيي الموتى # قال أولم تؤمن قال بلى ولكت ليطمئن قلبي )
    هي الفرق بين الايمان واليقين فالايمان أن تؤمن بدون دليل أما اليقين فهو الايمان مع دليل
    كرزق الله المرء المؤمن برزق من حيث لا يحتسب فهو دليل على عناية الله مع انه كان يؤمن أن الله هو الرزاق فجاء دليل مدعمﻹيمانه والله أعلم

  33. القدر اصبح شماعة يعلق الجميع عليها فشله وأخطاءه . هناك سوء فهم شديد لمعنى القدر . رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأحد أصحابه ” ان الله يلوم على العجز ” لانه لم يأخذ بالاسباب المادية التي تحفظ حقوقه . الله خلق الانسان بإرادة حرة وجعله مسؤولا بالكامل عن فعله وعمله . لو خلقنا الله كالربوتات كما يفهم كثير من الناس القدر لما كان هناك جزاء ولما كانت هناك جنة ونار لان هذا سوف يتنافى مع عدل الله . فالجزاء معناه ان الانسان مسؤول عن كل ما يعمل .

    الذين يلجاؤون الى الغيبيات والقدر إنما يهربون من المسؤولية ويمارسون ما يسمى في علم النفس الإسقاط . القدر هم علم الله فيما سوف يحصل لنا وهو خارج إدراكنا وعلمنا وإنما حتى يكون الانسان ان الله على علم بما حدث وسوف يحدث له وجعل الله هذا القدر مربوط أيضا بفعل الانسان من خير وشر ومن هنا نفهم قول رسول الله ” الدعاء يمنع القدر “

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left