الفلبين تحظر إرسال العمالة المحلية إلى الكويت

Jan 19, 2018
لرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي
أعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي أنه سيعقد مباحثات مع مسؤولين كويتيين

مانيلا: فرضت وزارة العمل الفلبينية، اليوم الجمعة، حظرا على إرسال العمالة المحلية إلى الكويت، على خلفية وفاة 7 من العمال الفلبينيين في البلد الأخير، وفق إعلام محلي.

ونقلت شبكة “أيه.بي.إس.سي.بي.إن” الإخبارية المحلية، عن وزير العمل الفلبيني، سيلفستر بيلو، قوله إنّه “أمر إدارة العمالة الفلبينية في الخارج بوقف منح شهادات التوظيف الخارجية للعمال المرتبطين بالكويت”.

وبمجرد صدور القرار في وقت متأخر من ظهر اليوم، تم العمل به على الفور، وفق المصدر ذاته.

ولم يصدر عن السلطات الكويتية حتى مساء الجمعة، أية بيانات، تعليقاً على ما أوردته الشبكة الإخبارية الفلبينية بهذا الخصوص.

وجاء قرار الحظر بعد إعلان الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، أمس الخميس، أنه يخطط لعقد مباحثات مع مسؤولين كويتيين على خلفية وقوع سلسلة وفيات بصفوف نساء فلبينيّات عاملات بالكويت، دون تقديم تفاصيل إضافية حول هذه الجزئية.

وأضاف، دوتيرتي، في تصريحات نقلتها صحيفة “نيكاي آسيا” اليابانية، أن “4 سيدات فلبينيات فقدن حياتهن خلال الشهور الأخيرة الماضية في الكويت”.

ولفت أن بلاده “تحترم قادة الكويت، لكن يتعين عليهم التصرف حيال هذا الأمر (وفيات العمالة)”.

ووفق بيانات رسمية صادرة في 2016، يعمل نحو 2.2 مليون فلبيني خارج بلادهم، بينهم 250 ألف في الكويت.

ويوجد في الكويت 600 ألف أجنبي يعملون في مجال الخدمة المنزلية، بحسب تقارير إعلامية.

(الأناضول)

- -

1 COMMENT

  1. على قدر ما في الكويت من خيرين يساعدون إلا أنه ثمة من االبعض من طبيعتهم العنصرية ضد كل من هو ليس كويتي يعمل وفق عقد مبرم مهضوم فيه حق الوافد من قبل ما يُسمى الـ كفيل واستغلال فاحش للعمالة الآسيوية خاصة.
    أيها الكويتيون اخدموا أنفسكم بأنفسكم أم المال الذي هو دُولة بين الناس استبديتم به فالمال يُتداول بين الناس فمرة عندكم ومرة عند غيركم. فلما التبتر .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left