الأغذية المسببة للالتهاب تزيد فرص الإصابة بسرطان القولون

Jan 20, 2018

أفادت دراسة أمريكية حديثة، أن اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة التي تسبب الالتهاب، يزيد فرص الإصابة بسرطان القولون والمستقيم لدى الرجال والنساء.
الدراسة أجراها باحثون في كلية «تي إتش تشان» للصحة العامة في جامعة هارفارد الأمريكية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية «JAMA Oncology» العلمية.
وأوضح الباحثون أن الأغذية التي تسبب الالتهابات هي اللحوم المصنّعة والحبوب المكررة والمشروبات ذات السعرات الحرارية العالية مثل مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية والمشروبات المحلاة بالسكر والأطعمة المقلية.
والحبوب المكرّرة هي حبوب كاملة تم تجهيزها باستبعاد النخالة والبذرة خلال عملية التجهيز مثل الكورن فليكس المصنوع من حبوب غير كاملة، وخبز الذرة، ورقاق الذرة، والكسكس، والشعيرية، والمعكرونة، وخبز الحبوب غير الكاملة، والكعك المملح الجاف، والخبز الأبيض.
ورصد الباحثون تأثير تناول الأغذية التي تسبب الالتهابات، على أكثر من 121 ألفا من الذكور والإناث، في دراسة طويلة الأمد استمرت 26 عامًا.
وكان المشاركون في الدراسة يجرون متابعة كل 4 سنوات، وانتهت فترة الدراسة في 2017.
وعقب تحليل البيانات، وجدوا أن المشاركين من الرجال والنساء الذين تناولوا أطعمة تسبب الالتهابات بكثرة، كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
وكان خطر الإصابة بالسرطان أعلى بين الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة والنساء اللاتي يعانين من النحافة.
وقال فريق البحث إن نتائج دراستهم «مثيرة للاهتمام، لأن سرطان القولون والمستقيم، يعد أحد السرطانات الشائعة، التي تلعب الالتهابات دورًا في تطور الإصابة به».
وأضافوا أن «ما يأكله الناس يمكن أن يؤثر على مدى إصابة الجسم بالالتهاب، لذلك فإن النظام الغذائي قد يكون عامل خطر قابل للتعديل لمنع الإصابة بسرطان القولون والمستقيم».
ويعتبر سرطان القولون والمستقيم، ثاني أكثر الأسباب شيوعا للوفاة المرتبطة بالسرطان في أوروبا، حيث يتسبب في وفاة 215 ألف شخص سنويًا.
ووفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، فإن سرطان القولون والمستقيم، هو ثالث أكثر أنواع السرطان شيوعًا، في الولايات المتحدة؛ إذ يُصيب أكثر من 95 ألف حالة جديدة سنويًا، كما أنه رابع سبب رئيسي للوفيات بالسرطان في جميع أنحاء العالم. (الأناضول)

الأغذية المسببة للالتهاب تزيد فرص الإصابة بسرطان القولون
- -

1 COMMENT

  1. التمر ومشتقاته جميعها لها فوائد جمة.وأجود تلك المشتقات هو الدبس.
    والتمر متوفر في معظم البلاد العربية لتوفر المناخ المناسب لزراعة النخيل.
    أما تمر بيسان فحدث عنه.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left