بيع رونالدو سيكون أفضل ما يفعله ريال مدريد!

خلدون الشيخ

Jan 20, 2018

لم يعد ظهور الفتى البرتغالي المدلل في مسرح «البيرنابيو» يسعد جماهير ريال مدريد في الآونة الاخيرة، بل لم تعد لمسات كريستيانو رونالدو تلهب مشاعرهم، ولان القاعدة الذهبية تقول: لا وفاء ولا ولاء في عالم كرة القدم! فان فكرة رحيل النجم الأول في تاريخ النادي باتت تستهوي الكثيرين، وبينهم الرئيس فلورنتينو بيريز، بل باتت مطلبا ملحا عند بعض عشاق الميرينغي.
النجم المدلل، الذي سيبلغ الثالثة والثلاثين من العمر بعد نحو اسبوعين، لم يعر القاعدة الذهبية أي أهمية، واعتبر انه سيكون النجم الاول دائما ما دام يستطيع الوقوف على كلتا قدميه، ولهذا بدأ يشعر منذ أسابيع الصيف ان شيئا ما يحصل، فالنادي تخلى عنه في صراعه مع القضاء الاسباني على قضية التهرب الضريبي، بل نكث بيريز وعده بتجديد عقد اللاعب، وهو ما اعتبره «خيانة» بحقه، وطبعا التجديد لا يعنى سوى رفع الراتب الذي يتقاضاه، فهو مدد عقده في 2016 حتى 2021، ولا يحتاج الى عقد جديد. لكن فكرة الرحيل بدأت تتخمر عند الطرفين، فرونالدو تشبع بالالقاب الجماعية والفردية، والاهم انه نجح في التحدي الشخصي بمعادلة عدد الكرات الذهبية مع عدوه اللدود ميسي، وتبقى فقط ان يتخطاه، أو على الاقل يعادله في راتبه الجديد مع برشلونة، وطبعا هو رقم خيالي يبلغ ثلث ميزانية الرواتب لكل موظفي النادي الكتالوني من لاعبين واداريين وموظفين، وهو ما قاده الى الامتعاض خصوصا انه قاد لتوه الفريق الى احراز عدد من الالقاب أبرزها دوري الأبطال للمرة الثانية على التوالي.
لكن بيريز رجل عملي، وهو يدرك ان تجديد عقد لاعب دخل في العد التنازلي من مسيرته، ولا يقدم العروض المرجوة هذا الموسم في أسوأ فترة للريال منذ زمن طويل، أصبح فيها الحديث عن تفادي الريال للهزيمة الثالثة على التوالي في أرضه عندما يواجه ديبورتيفو لاكورونيا اليوم، او تصريح نجمه كروس عن كفاحه لضمان المركز الرابع المؤهل لدوري الابطال، غير مجد فبات من المنطقي الحديث عن بديل لا يقل موهبة وشهرة عن رونالدو، ليبرز هنا اسم نيمار، والامر ليس مجرد اشاعة، بل الريال يدرك ماذا يفعل، ويتعمد تسريب بعض الاشاعات، عندما يكون متأكدا من امكانية تحقيقها، والهدف معرفة رد فعل جماهيره. ولا يمكن مقارنة رونالدو اليوم بنيمار، فالأول لم يسجل سوى 4 أهداف في الدوري هذا الموسم وصنع هدفين، وهو نفس الرقم بالتسجيل والصنع حققه نيمار في مباراة واحدة امام ديجون في الجولة الاخيرة من الدوري الفرنسي. وبيريز يريد استغلال عدم سعادة نيمار مع بطل فرنسا بحسب ما تصله من معلومات.
لكن هل سيجد رونالدو ترحيبا في عودته الى ناديه السابق مانشستر يونايتد؟ وهل النادي الانكليزي على استعداد لصرف مبالغ مهولة على نجم في نهاية مسيرته المفترضة؟ طبعا جماهير يونايتد سترحب بعودة نجمها السابق حتى لو كان على «عكازات»، لكن ادارة النادي ومدربه قد يكون لهما رأي آخر، فالنادي مطروح في بورصة نيويورك، أي ان القرار النهائي لأي صفقة ضخمة يجب ان يمر على حاملي الأسهم، والسن الكبيرة لرونالدو قد يقف عائقا دون الحصول على الموافقة، أما سبب المنع الاهم قد يكون المدرب جوزيه مورينيو، الذي خاض علاقة مضطربة مع نجم بلاده عندما كان مدربا للريال، وترك في 2013 بخصام بينهما، عدا عن ان النادي سيفكر بالنظر الى المستقبل لا بالعودة الى الماضي، وقرب ضم النجم التشيلي أليكسيس سانشيز قد يقف عائقا دون التفكير برونالدو.
الريال سيكتشف ان النصائح التي تلقاها بضرورة تجديد، او تبديل ثلاثي هجومه بالكامل، قبل اكثر من عام، وفي خضم احراز الالقاب، كانت على صواب، والاندية الكبيرة في اوروبا قد تتردد في تخليص الريال من اعباء هذا الثلاثي، بل ان يونايتد يفضل ضم بيل على استعادة رونالدو، ليدرك بيريز ان لا حل سيعجب أنصاره بعد تخلصه من الثلاثي المخيب الا صفقة من العيار الثقيل… ضم نيمار مهما كلف الثمن!

بيع رونالدو سيكون أفضل ما يفعله ريال مدريد!

خلدون الشيخ

- -

2 تعليقات

  1. *كلام ف الصميم.
    لو كنت محل رئيس الرويال
    *أبيع الثلاثي التعبان (رونالدو وبيل وبنزيمة)
    *أشتري (نيمار ومحمد صلاح).
    سلام

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left