العثماني: الجهات التي كانت مارست العرقلة ضد حكومة بن كيران ما زالت تمارس الدور نفسه

Jan 22, 2018

الرباط –« القدس العربي»: قال سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة المغربية، إن الجهات التي كانت تمارس العرقلة ضد حكومة عبد اللإله بن كيران مازالت تمارس الدور نفسه.
وأكد في الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أن المناوئين للتجربة السابقة مازالوا يمارسون الدور نفسه، منبها أعضاء المجلس الوطني لحزبه إلى عدم التوهم أن هؤلاء تراجعوا عن أساليبهم الهادفة إلى إفراغ العملية الانتخابية من مضمونها التنافسي، والسعي إلى الانقلاب على مخرجاتها وإفراغها من محتواها.
وأضاف العثماني إن أعضاء الحزب «وإن اختلفت اجتهاداتهم في تقدير المرحلة السابقة، فإنهم مصرون على أن يبقى الحزب موحدا رائدا ومسؤولا»، مؤكدا أن هذا التلاحم كان «رسالة قوية على أن الحزب سيستمر في أداء أدواره الإصلاحية مع جميع القوى الوطنية».
ونوه، بالدور الذي قام به جميع أعضاء الحزب وعلى رأسهم عبد الاله بنكيران في نجاح محطة المؤتمر الوطني الثامن، شدد على أن المرحلة الحالية لن تكون أقل صعوبة من سابقاتها، وتابع أنه ما دام الحزب أداة للإصلاح، فإنه سيواجه التحديات والعراقيل ذاتها من المناوئين الذين كانوا ينتظرون انقسامه وفشله.
ونفى العثماني، وجود بلوكاج متعلق بمشاورات تعويض الوزراء الذين أعفاهم الملك محمد السادس من مهامهم على خلفية احتجاجات منطقة الريف في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي وقال »المشاورات مستمرة، ولا وجود لبلوكاج».
وشدد على أن حزب العدالة والتنمية سيظل وفيا لحلفائه خاصة حزب التقدم والاشتراكية»، وانه تحدث في الموضوع مع نبيل بن عبد الله، الأمين العام للتقدم والاشتراكية، يوم الجمعة الماضي وقال »نقدر عاليا الأدوار التي اضطلع بها التقدم والاشتراكية، والجرأة التي تحلى بها، ومن مبادئنا الوفاء ولا نتراجع أمام أي ضغط إن وُجد».

العثماني: الجهات التي كانت مارست العرقلة ضد حكومة بن كيران ما زالت تمارس الدور نفسه

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left