جولة بنس بين بوق صهيون وخفي حنين

رأي القدس

Jan 24, 2018

اختتم نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس جولة في الشرق الأوسط تضمنت زيارتين قصيرتين إلى مصر والأردن، حيث اجتمع مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك الأردني عبد الله الثاني، وزيارة ثالثة أطول إلى إسرائيل تضمنت الاجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وإلقاء خطاب أمام الكنيست الإسرائيلي.
هذه الزيارة كان مقرراً لها أن تتم قبل نحو شهر، ثم تأجلت بسبب الغليان الذي عمّ الشارع الشعبي الفلسطيني والعربي احتجاجاً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها. كذلك أرجئت الزيارة في أعقاب الانتكاسة الدبلوماسية الهائلة التي واجهت القرار الأمريكي في مختلف المحافل الدولية، وفي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي على نحو خاص.
بهذا المعنى يمكن الاطمئنان إلى الفرضية التي تقول بفشل هذه الجولة، سواء على صعيد أهدافها المعلنة والخافية معاً بصدد النزاع الفلسطيني ـ الإسرائيلي، أو في مستوى الخيارات الدبلوماسية الأمريكية الأعرض في التعامل مع مشكلات المنطقة إجمالاً. فمن جهة أولى لا يبدو أن مصر والأردن على استعداد، في المرحلة الراهنة، لافتتاح التعاطي مع ما يسمى بـ»صفقة القرن»، باعتبارها الركيزة الأساس في دبلوماسية إدارة ترامب لاستئناف الدور الأمريكي في التسوية. ومن جهة ثانية، لا يلوح أن ما حمله بنس في جعبته، وما ناقشه في القاهرة وعمان، يتطابق مع سلة التوجهات التي أعلنها وزير الخارجية الأمريكي ريك تيلرسون قبل أيام، بصدد ملفات المنطقة المشتعلة.
يمكن أيضاً قراءة هزال هذه الجولة من خلال الخطاب الذي ألقاه نائب الرئيس الأمريكي أمام الكنيست الإسرائيلي، والذي أقرّ مراقبون إسرائيليون كثر بأنه كان النص الأكثر صهيونية لأي مسؤول أجنبي وقف على هذا المنبر منذ تأسيس الكيان الصهيوني. وفي لجوئه إلى اقتباس التوراة مراراً، لم يكن بنس يدغدغ اليمين الديني الأمريكي المتشدد فقط، بل كان أيضاً يسعى إلى إقامة شتى الأواصر الزائفة مع اليمين الديني الإسرائيلي الذي لا يقلّ تشدداً.
وبمعنى القانون الدولي كان فاضحاً أن يتفاخر بنس بأن رئيسه، في اتخاذ القرار حول القدس، رجح كفة الواقع على الخيال، وهذا يعني أن أي أمر واقع تفرضه قوة غاشمة بفعل الاحتلال، يصبح شرعياً بالتقادم والضرورة، وبذلك يمكن لإدارة ترامب أن تسبغ الصفة الشرعية على المستوطنات المشيدة على أراض فلسطينية احتلتها إسرائيل. ومثله القول بأن الاحتلال الإسرائيلي في القدس الشرقية بات أمراً واقعاً يبطل حق الفلسطينيين في اتخاذها المدينة عاصمة لهم، بل يجبرهم على قبول ضاحية أبو ديس بديلاً!
ومن المفارقة أن هذا المسؤول الأمريكي الذي يتفاخر كثيراً بمعتقده المسيحي الأنغليكاني، حُرم من زيارة بيت لحم ومهد يسوع، وزار حائط المبكى في المقابل حيث ذرف المزيد من دموع النفاق. المفارقة الثانية كانت وقوفه، هو الممثل للديمقراطية الأمريكية موقف المتفرج الصامت أمام مشهد طرد النواب العرب من قاعة الكنيست لمجرد أنهم حملوا شعارات احتجاج ورقية.
يعود بنس إلى واشنطن بخفي حنين إذن، كما تفيد معظم المؤشرات، ولكن ليس قبل أن ينافس الصهاينة أنفسهم في نفخ بوق صهيون.

جولة بنس بين بوق صهيون وخفي حنين

رأي القدس

- -

10 تعليقات

  1. اليوم وبعد ان طلب المحقق من طرمب ان يمثل امامه للتحقيق ضعوا اياديكم على قلوبكم لانه يمكن ان يهدي تل ابيب عاصمة عربية أخرى او ربما بلدا عربيا بكامله انتبهوا لدمقراطية الأقوياء .

  2. 1- فلسطين هي الأرض المقدسة التي بارك الله فيها
    2- فلسطين هي الميزان لصراع الحق مع الباطل
    3- فلسطين هي أرض المحشر والمنشر
    4- فلسطين هي الملاذ والأمل عند طغيان الشر والفتن
    5- فلسطين هي أرض الإسراء والمعراج
    6- فلسطين هي التي بها قبلة المسلمين الأولى
    7- فلسطين هي التي بها ثالث الحرمين الشريفين
    8- فلسطين هي أرض التين والزيتون
    9- فلسطين هي أرض الملحمة الكبرى والمنازلة الفاصلة
    10- فلسطين هي أرض الطائفة المنصورة بأمر الله
    11- فلسطين هي التي يُقتل فيها المسيح الدجال
    12- فلسطين هي أرض الأنبياء والرسالات
    13- فلسطين هي شرف المسلمين وعزتهم
    14- فلسطين هي أرض الجهاد والرباط ليوم الدين
    15- فلسطين هي من بسطت الملائكة أجنحتها عيها
    وأخيراً وليس آخراً حديث الرسول الكريم صلى الله عليها وسلم عنها :
    “لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ”. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَأَيْنَ هُمْ؟ قَالَ: “بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ”.
    ولا حول ولا قوة الا بالله

    • @كروى : 16- فلسطين هى محتلة و القدس أصبحت عاصمة إسرائيل….
      و ماذا بعد …؟ تحيا تونس تحيا الجمهورية

  3. مستر بنس وسياسته الصهيوـ امريكية يساوي أقل من بنس أمام نضال شعبنا الفلسطيني وحق الشعوب في تقرير مصيرها لكن للأسف الشديد جدا أن زعماء العرب الأشاوس وخاصة الذين تبجحوا سنينا بالمقاومة والصمود والتصدي هم أول من يطعن شعب الجبارين بالظهر، بل اتضح انهم نعامات أمام اسرائيل وأسود على شعوبهم بفتكون بهم فتكا، ولا يجرؤون حتى على الرد على غارات آل صهيون على بلادهم. ليس كل ما يخطط اليانكي دونالد ترامب دادا وعملاؤه في المنطقة يتحقق بفضل نضال الشعوب وليس الحكام الخائنين لشعوبهم

  4. امس الصحف الاسرائيلية ذكرت بأن نائب الرئيس الامريكي بنس حضر إلي اسرائيل للحج في الاماكن المقدسة لليهود بحكم انة من المسيحيين الصهاينة ،وما ادراكما المسيحيون الصهاينة ،الذين يدعون اليهود الي العودة الي صهيون ، وهذة هي اشكالية التاريخ الديني للمنطقة ،اليس كذلك ؟

  5. *افلاس أمريكي وانحيازه للاحتلال الغاشم
    بشكل علني مخزي وفج.
    على قادة فلسطين والعرب البحث عن
    بدائل بعيدا عن أمريكا الانتهازية (الحرباءة).
    سلام

  6. بنس نائب رئيس متدين يؤمن بالخالق مثله مثل الكروي
    الرب وعد بني إسرائيل بهذه الأرض
    والمسلمون اليوم يريدون مخالفة أوامر الرب الخالق
    هل انتم عقلاء

    • حياك الله عزيزي عكاشة وحيا الله الجميع
      أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام كان مستقراً بفلسطين
      نعم لقد وعدهم الله بهذه الأرض ومع هذا رفضوا الذهاب إليها :
      بسم الله الرحمن الرحيم
      يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَىٰ أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ (21) قَالُوا يَا مُوسَىٰ إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىٰ يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ (22) قَالَ رَجُلَانِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُوا عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (23) قَالُوا يَا مُوسَىٰ إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَدًا مَّا دَامُوا فِيهَا ۖ فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ (24) المائدة
      ملاحظة : الوعد ليس أبدياً والدليل خروجهم من فلسطين إلى آشور وبابل من 700-500 قبل الميلاد كأسارى وسبايا !
      ولا حول ولا قوة الا بالله

  7. فلسطين لن تتحرر إلا عندما يكون هناك وعي لدى الشعوب العربية أن داعش والقاعدة عدوتان للشعوب العربية واي شخص يؤيد هولا كأنما يؤيد الصهاينة باستمرار احتلال فلسطين . من أراد تحرير فلسطين يحرم على نفسه قتل اي عربي سواء مع النظام أو ضده ويجعل بلده بلاد السلام والاستقرار ويوجه بندقيته إلى الصهاينة ومن هنا يأتي الانتصار على الصهاينة .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left