مسؤول كويتي: لا يوجد ما يؤكد الادعاءات الفلبينية بحق عمالتها

Jan 29, 2018

ku

الكويت: قال مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون التنمية والتعاون الدولي، ناصر الصبيح، الإثنين، إنه “لا يوجد حتى الآن ما يؤكد الادعاءات بحق العمالة الفلبينية المتواجدة في البلاد، وأن ما هو موجود لا يزال في حدود المعقول ويحصل في جميع دول العالم”.

جاء ذلك ردًا على سؤال عقب مشاركته في ورشة عمل نظمتها وزارة الخارجية بالكويت، بعنوان “دور الأسرة والمدرسة في توعية الشباب ونبذ التطرف”.

وأضاف أن “وزارة الخارجية لا تتعاطى مع أي تصريحات بشأن ملف العمالة الفلبينية بل تركز على الجانب المهني من منطلق المعطيات والأدلة الموضوعية”.

وكانت الكويت استدعت سفير الفلبين لديها، ريناتو بيدرو أوفيلا، في 21 يناير/كانون الثاني الجاري على خلفية فرض حظر على إرسال العمالة الفلبينية إلى الكويت، كما هدَّدت الفلبين شركات في السعودية، إذا لم تلتزم بمهلة محددة لإخراج العمال الفلبينيين من مراكز الإيواء.

وفي 19 يناير/كانون الثاني الجاري، أعلن وزير العمل الفلبيني، سيلفستر بيلو، أنّه “أمر إدارة العمالة الفلبينية في الخارج بوقف منح شهادات التوظيف الخارجية للعمال المرتبطين بالكويت”، ليسري القرار به في اليوم نفسه، حسب إعلام محلي.

وجاء قرار الحظر غداة إعلان الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، أنه يخطط لعقد مباحثات مع مسؤولين كويتيين على خلفية وقوع سلسلة وفيات بصفوف نساء فلبينيّات عاملات بالكويت، دون تفاصيل إضافية حول هذه الجزئية.

وفي 25 يناير/كانون الثاني 2017 نفذت الكويت حكم الإعدام بحق الفلبينية جاكاتيا ميندون باوا بعد إدانتها من القضاء بارتكاب جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لابنة صاحب المنزل الذي تعمل به في 2007.

ووفق بيانات رسمية صادرة في 2016، يعمل نحو 2.2 مليون فلبيني خارج بلادهم، بينهم 276 ألفًا في الكويت.

(الأناضول)

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left