توجيه تهمة الاغتصاب لطارق رمضان وحبسه في باريس

Feb 02, 2018
طارق رمضان
طارق رمضان

باريس: وجهت، الجمعة، في فرنسا تهمة الاغتصاب إلى المفكر  الإسلامي السويسري طارق رمضان وتم حبسه بباريس بعد يومين من توقيفه رهن التحقيق، بحسب ما أفاد مصدر قضائي.

واضاف المصدر أن رمضان الملاحق في قضيتين لوقائع ارتكبت في فرنسا في 2009 و2012، وجهت إليه تهمتا الاغتصاب واغتصاب شخص في وضع ضعيف.

وطلبت النيابة أن يتم وضعه قيد التوقيف الاحتياطي، فطلب رمضان أن تتم مناقشة هذا الطلب لاحقا مع قاض متخصص بالحريات والتوقيف. وأوضح المصدر أن رمضان تم حبسه في انتظار حصول ذلك خلال أربعة ايام.

وعين ثلاثة قضاة للنظر في القضية ما يدل على تشعبها واتساع التحقيقات المتصلة بها.

وفي أعقاب فضيحة المنتج الأمريكي هارفي واينستين التي شجعت ضحايا التحرش والاعتداءات الجنسية في بلدان كثيرة على الكلام، اتهمت امراتان في أواخر أكتوبر/تشرين الأول رمضان، حفيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، باغتصابهما، إحداهما في 2009 في فندق في ليون (شرق الوسط) والأخرى في 2012 في فندق باريسي.

ونفى رمضان اتهامات المرأتين واتهامات أخرى في وسائل إعلام سويسرية بإساءات جنسية بحق شابات إبان ثمانينات وتسعينات القرن الماضي مؤكدا أنها “حملة أكاذيب يشنها خصومي”.

واتهمت المدعية الأولى هندة عياري (41 عاما) رمضان باغتصابها داخل فندق في باريس في 2012 بعد أن وثقت الواقعة في سيرة ذاتية نشرتها في 2016 مستخدمة اسما مستعارا للإشارة إلى المعتدي لكنها عادت وقررت رفع دعوى ضده في أعقاب انكشاف فضيحة واينستين في الخريف.

وشمل ملف الدفاع عن رمضان مواد يفترض أن تنسف مصداقية عياري، السلفية السابقة التي أصبحت ناشطة نسوية. وأبرز هذه العناصر محادثات على فيسبوك تعود إلى 2014، بعد عامين على الوقائع المفترضة، بادر فيه حساب يحمل اسم هندة عياري بشكل واضح إلى إغواء الإسلامي السويسري الذي تجاهل الأمر.

هند عياري
هند عياري

“ندب على الفخذ”

عرفت المدعية الثانية عن نفسها باسم “كريستيل” (40 عاما)، واتهمت رمضان في قضية رفعتها في آخر أكتوبر/تشرين الأول بعد أيام على الأولى، باغتصابها وضربها خلال لقاء وحيد بينهما في أحد فنادق ليون في 2009.

ونقلت مجلة فانيتي فير في مقابلة مع المدعية أنها تعرضت “للضرب على الوجه والجسد، والاغتصاب من الخلف وبأداة ولإهانات متنوعة قبل سحبها من شعرها إلى حوض الاستحمام والتبول عليها، على ما وصفت في شكواها”.

وجرت مواجهة، عصر الخميس، بين رمضان وكريستيل في جلسة شديدة التوتر على مدى ثلاث ساعات لمقابلة روايتيهما. ورفض السويسري الذي ينفي أي علاقة جنسية مع المدعية، توقيع المحضر بحسب مصادر قريبة من الملف.

واوضح مصادر قريب من الملف أن “كلا منهما بقي على مواقفه”، مؤكدا إضعاف موقف رمضان لمعرفة المدعية بشأن ندب صغير لديه في الأربية (أعلى الفخذ) لا يمكن رؤيته إلا من قرب.

وكانت الشرطة أجرت قبل استدعاء رمضان تحقيقات أولية على مدى ثلاثة أشهر بدأت بالاستماع إلى المدعيتين في روان (شمال غرب) وباريس. وتحدث مصدر قريب من التحقيق عن إضافة الكثير من المحادثات الإباحية الطابع إلى الملف، ناهيك عن الاستماع إلى العشرات من اوساط المدعيتين والمفكر الإسلامي، وخصوصا نساء تحدثن عن وقائع مشابهة ولم يرفعن دعوى بشانها حتى الساعة.

كذلك تم الاستماع إلى الكاتبة الفرنسية كارولين فوريست التي تشن حملة إعلامية على رمضان منذ سنوات وتتهمه بإخفاء طموحاته على صعيد الإسلام السياسي. ورد محامو الإسلامي برفع دعوى ضدها بتهمة رشوة شهود.

بعد فتح التحقيق الذي أثار اتهامات بإساءات جنسية بحق طلابه في جنيف في التسعينات، أعطت جامعة اوكسفورد البريطانية رمضان الذي كان استاذا للدراسات الإسلامية المعاصرة لديها إجازة مفتوحة في قرار بالتراضي، فيما ما زال يدير “المعهد الإسلامي للتدريب والاخلاقيات” في باريس.

(أ ف ب)

- -

8 تعليقات

  1. إنّ الله مع الذين اتقوا، سيخرج الأخ طارق رمضان من هذه الأزمة العابرة بإذن الله منتصرا مُعززا مكرّما و لو كره الكافرون

  2. طارق رمضان حفيد حسن البنا وإبن سعيد رمضان مؤسس التنظيم الدولي للإخوان . سعيد رمضان كان يجوب المنطقة العربية ونجح في زرع التنظيم في كثير من الدول العربية. وتعاني هذه الدول اليوم من تلويث عقول أجيال بالفكر المتطرف وخلط السياسة بالدين وإخراج من وظيفته الروحية في إعلاء القيم والتمسك بالأخلاق العالية . وقد تم التركيز على استغلال الدين كغطاء لكسب عقول الشباب والبسطاء لتحقيق مكاسب سياسية من خلال التمسك بالمظاهر والتركيز على فقه العبادات دون ربطها بفقه المعاملات بحيث أصبح المسلم يعرف بالممارس لمظاهر معينه وليس بالتميز الأخلاق في السلوكي. فالمتطرفين من الدواعش وغيرهم يتمسكون بمظاهر اللحى ولباس مميز، ويمكن في نفس الوقت أن يقتلوا ويغتصبوا ثم يذهبون للصلاة ولا يشعرون بالتناقض لأن الدين عندهم مجرد طقوس.

    • أنت تدينه بالمطلق فلا منطق في ردك سوى حقدك على الإتجاه الإسلامي وما خلطك بين الإخوان والدواعش إلا نغمة الأنظمة العسكريه المنبطحة. أين إدانتك له من التمايز الأخلاقي” .

  3. لا تحزن الاخ الطارق ، فقد وجهت هده التهمة الى يوسف عليه السلام من قبل ، فخرج من السجن و جعله الله امينا على ارزاق مصر
    سوف تخرج من السجن و يزيدك الله تمكينا في اوروبا لتواجه دعاة الالحاد و الفجور و الانحلال ، ان شاء الله

  4. ان كان بريئا …الله يرفع الظلم عنه.. وان كان مسيئا …الله اعلم كم من ظلم سيقع على المسلمين في الغرب بسببه من ضرر نفسي ومعنوي
    ولا حول ولا قوة الا بالله اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا والطف بنا يالله

  5. القصة كلها مثل المسرحية من خلال الصورة التي تظهر فيها هند عياري مبتسمة والفرحة تملئ وجهها و هي تحمل في يدها كتاب يروي قصة الاغتصاب و بجانبها طارق رمضان و هل هكذا يكون شكل و هيئة شخص متهم بلاغتصاب؟ الصورة تقول غير ذلك.

  6. SORRY WELL HERMENEUTICS MUST BE DONE AND JUSTICE MUST BE DONE FOR ALL SIDES ….. WE DONT ACCEPT ANY Pseudo MATRYRS WITHOUT EVIDENTS

Leave a Reply to Ahmad Cancel reply

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left