تعقيبا على رأي «القدس العربي»: مفاجأة أمريكية للتحالف المضاد لقطر؟

Feb 03, 2018

تهور في القرارات
أين حكماء السعودية لإطفاء النار التي تطوق هذا البلد الغالي والعزيز على كل مسلم وعربي، الأمر جدي جداً، التهور في القرارات الداخلية والخارجية للمملكة لا يبشر بالخير. والقادم أفظع.
أحمد – السعودية

قص جوانح

ما يبدو لي هو أن الولايات المتحدة بدأت عملية قص جوانح التهور في الخليج ولم تعد القضية قضية استفادة انتهازية من الخلافات الخليجية بل أضحت محاولات إصلاح ولجم أنظمة طائشة في الخليج.
محمد

فرض الاحترام
جدية قطر جلبت لها الاحترام، دون إفراط ولا تفريط جعلت أمريكا تختار صف قطر وتسخط على دول الحصار، ومن يحترم نفسـه يُحـترم.
دينارز

خطط طائشة
دول الحصار، وثقلها الاقليمي، اخطأت التقدير عندما فكرت في غزو قطر عسكريا.
وقد بيتت نية غزو قطر منذ لحظة بدء الحصار قبل تسعة أشهر وأخذت تنشط (في المدارات الإقليمية والعربية والعالمية). لتنفيذ هذا الإجرام بحق دولة خليجية شقيقة لها وزن دولي واقليمي واستقلالية قرار. كل ذلك لأن قطر لم تنصهر في خطة السيسي ومعه المحمدان-محمد بن زايد ومحمد بن سلمان-لمحاربة بعبعهم وبعبع العالم (المسمى الارهاب!!!).
وهذا الثلاثي الاهوج اعطى القيادة والتدبير والتخطيط لـ(بن سلمان) لأنه مغامر، خطواته الطائشة داخليا اتبعها بأخرى خارجية {وهو ما حصل فعلاً مع الخضة اللبنانية التي أدى إليها احتجاز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، والغضب الأردني الفلسطيني مع اعتقال رئيس مجلس إدارة البنك العربي صبيح المصري، وأخيراً مع التعرّض بالشتائم والإهانة لوزير كويتيّ (ناهيك طبعاً عن الحرب الطاحنة في اليمن). }
والثلاثي أعلاه اخطأ التقدير عندما ظن أن أمريكا ستدعمه في خطته ضد قطر؛ ولكن خاب ظنهم وطاش سهمهم عندما أعلنت امريكا- ولأسبابها الداخلية والاقليمية والدولية- أنها ضد المساس بقطر كيانا ودولة خليجية لها مكانتها ودورها الوازن في المعادلة الدولية.
و(هو إعلان يغلق عمليّاً الخطط الطائشة التي راودت المخططين لهذه الأزمة الخليجية، ويفتح فصلاً جديداً باتجاه إنهائها).
ع. خ. ا. حسن

عاصمة القلوب
قطر الدولة التي يحبها شعبها وشعبها ليس فقط القطريين بل هم فلسطينيو غزة وضحايا عدوان تموز في لبنان. قطر شبه جزيرة أعطاها الله الغاز، ولكن كان لها دور سياسي كبير. قطر عاصمة القلوب ومحاولة لجعل السياسة أكثر أخلاقية. . وهي مهمة شبه مستحيلة في السياسة. . لقد حولت حماقة بعض الدول التي تتباهى بعملقتها ودورها الإقليمي قطر إلى بطلة صامدة وأيقونة. . لن أتحدث في السياسة. . لكن اسألوا الناس …
وراقبوا الدور القطري في المنطقة وارفعوا القبعات وصلوا واحموها بدعاء المظلومين الذين دعمتهم.
غادة الشاويش- ادلب

الحيز الجغرافي
فكرة جديدة، فكل من يحب قطر وشعبها فهو منهم. توسيع فكرة الشعب إلى ما وراء الحيز الجغرافي بالمولد وتسلسل الولادة فينتمي المولود بانتماء الوالد.
في أمريكا امريكان لم يولدوا بها، ولا هم من أصول امريكية. ولا ضير في ذلك.
لورانس

الوصاية الأجنبية
لم أفهم الدول العربية كلهم يطلبون الحماية من الدول الغربية أو الشرقية قطر ودول الخليج والعراق ومصر من الولايات المتحدة لتحميهم من بعضهم البعض. والمغرب العربي يعيش تحت النفود الفرنسي، ليبيا لإيطاليا وسوريا تحت السيطرة الروسية، بدون أن ننسى الدول الأخرى مثل جزر القمر والصومال واليمن وجيبوتي، هده الأخيرة امتلأت بالقواعد العسكرية الأجنبية حتى الصينية.
يعني الوطن العربي أصبح تحت الوصاية الأجنبية.
عبد الغني – الجزائر

أوراق ثلاث
ساسة دول (الحصار ) بكل بساطة أغبياء على مستوى التكتيك والاستراتيجي. . ؟!
بنوا أحلامهم وأوهامهم على أن (أمريكا) ستقف معهم لنهاية المشوار.. ؟!
الخطأ الثاني؛- تجاهلوا قدرة (قطر) على الصمود والتحدي والتفاف الشعب القطري حول أميرهم بكل قوة وصلابة .
الخطأ الثالث؛ نسوا أن بيد قطر ثلاث أوراق خطيرة تحميها من أي عدوان خارجي:
1 ورقة تركيا
2 ورقة أمريكا
3 ورقة إيران
*للعلم قطر بكل حنكة وحكمة استخدمت ورقة تركيا وورقة أمريكا وخبأت ورقة (إيران) للضرورة القصوى(احتياط) استراتيجي.
الآن وبعد فشل دول الحصار عليهم النزول عن الشجرة وحفظ ماء وجوههم السوداء الهوجاء الرعناء. .
سامح – الأردن

فشل الحصار
الخطوات التي قامت بها قطر لإفشال الحصار نجحت فيها. لكن وكما أثبتت المجريات داخل السعودية فان الحكم الجديد بالتعاون مع دول الحصار لن يتوانى عن التورط في أعمال عدائية طائشة.
أمريكا في عهد ترامب ليست كما كانت في السابق والمؤسسات الأمريكية تواجه حربا شعواء من قبل ترامب وإدارته، حيث يحاول ترامب تجريدها من استقلاليتها وتسخيرها لخدمة شخصه تماما مثل ما يفعل أي زعيم دكتاتوري عربي أو من دول العالم الثالث.
جني الأموال واعلان الولاء التام له هو ما يحرك ترامب. وقد حصل على هذا من ولي عهد السعودية وباقي دول الحصار.
الحصول على تطمينات من المؤسسات الأمريكية جيد ولكن لا يجب أن يعتمد عليه حصريا طالما بقي ترامب في البيت الأبيض.
قارئ فلسطيني

تعقيبا على رأي «القدس العربي»: مفاجأة أمريكية للتحالف المضاد لقطر؟

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left