فيديو لرقص في الشارع يثير زوبعة من الجدل الإعلامي في السعودية

Feb 03, 2018

لندن ـ «القدس العربي»: أشعل مقطع فيديو لشاب وفتاة يرقصان في أحد شوارع السعودية حالة جدل واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي في المملكة وفي العديد من دول الخليج والعالم العربي بعد أن سجل انتشاراً واسعاً، فيما اعتبره الكثير من المعلقين خروجاً غير مألوف على العادات والتقاليد السعودية.
وقال متداولو الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي إن المشهد تم التقاطه في شارع الفن في مدينة أبها جنوبي المملكة العربية السعودية، فيما تصدر الوسم (#رقص_شارع_الفن_بأبها) قائمة الوسوم الأكثر تداولاً في السعودية يومي الأربعاء والخميس الماضيين بعد أن شارك آلاف السعوديين والخليجيين في التعليق على الفيديو.
وبسبب الجدل الذي أثير في السعودية حول مقطع الفيديو أصدر أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد أمراً بالتحقيق في مقطع شارع الفن والقبض على المتورطين وإحالتهما إلى النيابة العامة، حسب ما أعلنت إمارة منطقة عسير عبر حسابها على «تويتر».
ويأتي هذا الفيديو والجدل الذي يصاحبه في الوقت الذي تشهد السعودية أصلاً جدلاً كبيراً بسبب التحولات الاجتماعية التي تشهدها والتي تمثلت في الحفلات الغنائية والسماح للنساء بدخول الملاعب والسماح لهن بقيادة السيارة وغير ذلك من المظاهر الجديدة التي ترافقت مع وصول الأمير محمد بن سلمان إلى منصب ولي العهد.
وكتبت مواطنة سعودية على «تويتر» معلقة على الفيديو: « إذا ضاع الحياء من النساء وماتت غيرة الرجال لا نرتجي بعد ذلك شيء من المجتمع. اللهم لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا».
أما السعودي عمار فكتب يقول: «لم أعد أعرف مجتمعنا، لم أعد أرى شيئاً مما تربينا عليه، فلا الرجال رجال ولا النساء نساء، لم يعد أحد يكترث بالغيرة، لا أرى سوى الهائجين الباحثين عن الإثارة، الكل نسي أن هناك موتا وحسابا، أين ملامح مجتمعنا الرجولية والتي تأمن المرأة فيه وتحب العيش في جوانبه».
وكتب مغرد آخر على «تويتر»: «والله العظيم إني ما عرفت عن أهل الجنوب إلا كل طيب ومرجلة، حتى أولادهم يعلمونهم من الصغر على كل علم طيب وعلى كل مرجلة وحشمة. أما هؤلآء أجزم بأنهم لم يتربوا على أيدي أهل الجنوب، بل باختصار «لا يمثلون الجنوب وأهله»، فقط هم يمثلون أنفسهم وتربيتهم».
وكتبت نور العتيبي: «فيه كثير يحتاجون إلى فهم الحرية والانفتاح إنّو مو رقص بالشارع ولا صراخ وتجمهر أو حضور مهرجانات ما منها أية فايدة ولا حتى متعة. يُفترض كل فرد يعرف الحد إللي لا يمكن تجاوزه خصوصا في بلد لها عادات وتقاليد ولها طابع ديني يطغى على الوضع بشكل عام».
وقال عمر الشمري مغرداً على «تويتر»: « صدق أو لا تصدق هذا المقطع في السعودية وتحديداً في مدينة أبها، أسألكم بالله كيف نطلب من الله الغيث والرحمة والمغفرة والجنة ونحن نعصيه جهاراً نهاراً رقص واختلاط. الله يعين بس».
وغرد أبو نورة الهلالي: «عندنا آداب إسلامية وعندنا عادات، مادمت تحترم ثقافات الآخرين أليس الأولى أن تحترم ثقافتنا يا متعلم؟»، فيما علقت إحدى السيدات على «تويتر» بالقول: «البنات يرقصن ويتمايلن في الشوارع يجي واحد يـقـول قــاتــل الله النساء طيب أنا أيش دخــلــنــي قاعده في المطبخ أصلح عريكه؟».
وكتب مغرد يدعى عبد الرحمن على «تويتر»: «التطور ليس بالانحلال والانحطاط، التطور ليس بالرقص والسفور والاختلاط، والحرية ليست بالخروج في الشارع بدون محرم والرقص أمام الملأ المجاهرة بالمعاصي إثمها وعقابها عظيم. خافوا الله في أنفسكم».
وفي المقابل وبعيداً عن النقد كتب الناشط على «تويتر» عبد الله ثابت: «أناس تم تجهيلهم وترويعهم لأربعة عقود، سيخيفهم وجه امرأة، أو رقص طفلة، أو صوت موسيقى. هؤلاء لا حاجة لمجادلتهم بأن هذه أمور عادية جداً وخيارات شخصية، تحدث في كل بقاع الأرض. الحياة وسيرورتها ستقوم بالمهمة، ستغيرهم من داخل بيوتهم، وهذا الصراخ سيصبح يوماً من الماضي».
أما خالد الأشعري فغرد قائلاً: «التي ترقص عمرها 11 عاما! شاهت العقول قبل الوجوه! ما هذا الرعب والبكاء؟ هذا يقول نهاية العالم وذاك يقول بداية عهد جديد عشان طفلة عمرها 11 عاما ومحجبة «تناقز» تقلد أخاها!».
كما علق الكاتب والمحرر الصحافي السعودي فهد عامر الأحمدي بالقول: «هل كلما رقص أحد أو صور لقطة غريبة أو تصرف بحسن نية، حكمتم بفساد المجتمع أو ادعيتم أنها مؤامرة غربية أو بسبب غياب الهيئة، الخ الخ؟ ماهذه المغالطة والسطحية.. الدنيا بخير، والمجتمع أصيل، وتصرفات الأفراد لاتمثل رأي الأغلبية مهما شذت».
وكتب ناشط آخر: «أي ظاهرة طبيعية فيــها فرح وسرور يتم تجريمها واستنكارها وكأننا نعيش في داخل حدود داعش. الموضوع بسيط ناس تفرح وتعبر عن فرحها برقص وش فيها من عيب؟».
يشار إلى أن السعوديين تداولوا مؤخراً العديد من مقاطع الفيديو لحفلات مختلفة في العديد من مدن المملكة، في الوقت الذي يربط فيه النشطاء بين هذه الحفلات والمقاطع وبين دخول البلاد إلى عصر جديد من الانفتاح خاصة بعد أن تم تقييد عمل «هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر» التي هي بمثابة الشرطة الدينية في السعودية.

فيديو لرقص في الشارع يثير زوبعة من الجدل الإعلامي في السعودية

- -

4 تعليقات

  1. عهد الانفتاح و الانفلات الأخلاقي في السعودية برعاية المستهتر!!

  2. هذه البداية فقط، إنتظروا يا أهل الجزيرة ما هو قادم لكم. هذا جزء من سياسة الفرعون محمد بن سلمان في فهمه المتدني للإنفتاح والتقدم وهي الرسالة التي يرسلها لشباب الجزيرة العربية. إنه لا يريد تثقيفهم وفتح المعاهد والكليات والإنفتاح على العلم والثقافة والحضارة والديموقراطية وإنما ما يريده هو نشر الإنحلال الخلقي

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left