هكذا قتلت ثروات المالكين البطولات الخمس الكبرى

خلدون الشيخ

Feb 03, 2018

قد يكون مدرب أرسنال آرسين فينغر من أكثر المعارضين لما آلت اليه الامور في سوق الانتقالات من تضخم غير مسبوق في أسعار اللاعبين، بل كان أشد الحريصين على ألا يستسلم للتيار السائد بصرف مبالغ ضخمة على لاعبين جدد، ما سبب له الكثير من المشاكل مع انصار فريقه في السنوات الأخيرة، معتبرين انه السبب الرئيسي خلف معاناة أرسنال وابتعاده عن المنافسة على الالقاب الكبيرة.
فينغر في الايام الاخيرة اعتبر المنافسة في الدوريات الخمسة الكبرى في اوروبا “دمرت” بسبب الثروات الهائلة التي تملكها الاندية الكبرى بفضل ملاكها الأثرياء، واشار الى ما يحدث حاليا في بطولات الدوري الانكليزي والاسباني والفرنسي والالماني، فباريس سان جيرمان يتصدر الدوري الفرنسي بفارق 11 نقطة عن أقرب ملاحقيه، فيما يبتعد بايرن ميونيخ بصدارة الدوري الالماني بفارق 16 نقطة عن صاحب المركز الثاني، ومانشستر سيتي يبتعد بفارق 15 نقطة عن ثاني الدوري الانكليزي، ليؤكد المدرب الفرنسي ان “توقع البطل اصبح مكشوفا وبحلول ديسمبر كنا نعرف من سيتوج بطلا للدوريات الكبرى في اوروبا، وهذا يعني ان هناك خللا في لعبتنا، لان الثروات المتاحة لبعض الاندية الكبرى تدمر مسابقاتنا”.
في اسبانيا، يتصدر برشلونة بفارق 11 نقطة عن أتلتيكو مدريد الثاني، في حين يبتعد حامل اللقب ريال مدريد بفارق 19 نقطة، في حين ان الدوري الخامس الذي يمثل واحدا من الكبار في اوروبا، الدوري الايطالي تعتبر فيه المنافسة شديدة بين نابولي المتصدر بفارق نقطة عن يوفنتوس، الذي توج بطلا في المواسم الستة السابقة.
فينغر كان يتحدث بعد يومين على اغلاق سوق الانتقالات الشتوية التي شهدت انفاق أندية الدرجة الممتازة الانكليزية رقما قياسيا في اليوم الاخير (الاربعاء الماضي) بلغ 150 مليون جنيه استرليني، ليرفع ما أنفق طيلة شهر نافذة الانتقالات، أيضا الى رقم قياسي بلغ 430 مليون استرليني. وبعد اغلاق سوق الانتقالات الصيفية في أغسطس/آب الماضي، ايضا برقم قياسي، قال فينغر حينها ان قانون الاتحاد الاوروبي في العدل المالي، استخدم كي يمنع هذه الارقام الفلكية، لكن بعد نافذتي انتقال قياسيتين، فانه يعتقد انه يجب الغاء هذا القانون، لان الاندية لا تحترمه ولا تطبقه. فسان جيرمان دفع أكثر من ضعفي المبلغ القياسي لضم نيمار من برشلونة، واضاف اليه مبابي من موناكو على سبيل الاعارة، لكن الانتقال سيتم في مقابل نحو 180 مليون يورو، وهو ما قاد رئيس رابطة الدوري الاسباني خافيير تيباس الى اتهام مانشستر سيتي وسان جيرمان بانهما “يحتقران” هذا القانون المالي. ورغم ذلك فان برشلونة كان بطل صفقات الشتاء عندما دفع المبلغ الاكبر لضم فيليب كوتينيو من ليفربول بنحو 160 مليون يورو.
لكن الصراع على الالقاب في الدوريات الكبرى أصبح مملاً ومعروفا سلفا، فالبايرن احتكر اللقب الالماني محرزا 12 بطولة دوري من آخر 18 لقبا، بينها البطولات الخمس الاخيرة. وفي اسبانيا خرج اللقب من قبضتي ريال مدريد او برشلونة في السنوات الـ13 الاخيرة مرة واحدة فقط، عندما أحرز أتلتيكو مدريد اللقب في 2014، حيث احرز البارسا اللقب 8 مرات والريال 4 مرات. وفي ايطاليا، أحرز يوفنتوس لقب الدوري في السنوات الست الاخيرة، في حين احرز الانتر اللقب 5 مرات متتالية بين 2006 و2010. وفي فرنسا كان هناك 6 أبطال مختلفين للدوري بين 2008 و2013، لكن منذ هطول ثروة هائلة على سان جيرمان فانه أحرز اللقب 4 من آخر 5 مواسم. أما في انكلترا فان 4 فرق (مانشستر سيتي ويونايتد وتشلسي وليستر) أحرزت اللقب في المواسم الـ12 الاخيرة.
ويجب التنويه ان ليستر كان الاستثناء الوحيد في عالم الثروات وشراء النجوم، لكن كم ليستر نجد اليوم في البطولات الخمس الكبرى؟

twitter: @khaldounElcheik

هكذا قتلت ثروات المالكين البطولات الخمس الكبرى

خلدون الشيخ

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left