محكمة مغربية تقضي بسجن أبرز المحامين المدافعين عن معتقلي حراك الريف

[1]

الرباط – «القدس العربي»: قضت محكمة مغربية من الدرجة الأولى في مدينة الحسيمة الخميس بالحبس النافذ لأحد أبرز المحامين المدافعين عن المعتقلين على خلفية حراك الريف المندلع منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2016.
وقررت المحكمة الابتدائية بالحسيمة الحبس النافذ عشرين شهرا والغرامة المالية في حق عبد الصادق البوشتاوي، أحد أعضاء هيئة دفاع معتقلي حراك الريف بعد إدانته بتهم «إهانة موظفين عموميين ورجال القوة العمومية بسبب أدائهم لمهامهم والتهديد، وإهانة هيئات منظمة وتحقير مقررات قضائية والتحريض على ارتكاب جنح وجنايات والمساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها وقع منعها، والمشاركة في مظاهرة بعد منعها».
واعتبر البوشتاوي أن الحكم الصادر في حقه بمثابة تضييق على شخصه، قائلًا إنه كان «متوقعًا عقب مجموع التضييقات التي تعرض لها» ووصف الحكم بمثابة «استهداف للأصوات الحرة ومحاكمة لحرية الرأي والتعبير»، وقال إن السبب وراء تعرضه للمحاكمة هو «مجموع التدوينات الفيس بوكية التي كان ينشرها خلال مرحلة الدفاع عن معتقلي حراك الريف».
وعرف البوشتاوي إبان انطلاق حراك الريف وخلال اعتقال قائده ناصر الزفزافي وعدد من النشطاء، إذ كان أبرز أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين.
وسبق أن أكد البوشتاوي في «تدوينة» سابقة له أن مساءلته أمام المحكمة الابتدائية كانت بشكل أساسي حول «تدويناته»، وكتب عقب جلسة سابقة «أكثر من ثماني ساعات من جلسة المحاكمة بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، حيث تمت مساءلتي عن مجموعة من «التدوينات الفيس بوكية»، والتي بلغ مجموعها 114 «تدوينة»، تنصب على الحراك ومعتقليه ونشطائه».
ولقي البوشتاوي تضامنا محليا ودوليا، وانتقدت لجنة الدفاع عن المدافعين عن حقوق الإنسان الدولية في وقت سابق «المضايقات القضائية ضد عبد الصادق البوشتاوي»، معتبرة أنها بمثابة «انتقام من عمله كمحام ومدافع عن حقوق الإنسان وممارسته لحريته في التعبير»، داعية السلطات المغربية إلى «التخلي فورا عن جميع التهم الموجهة إليه، ووقف المضايقات القضائية».

محكمة مغربية تقضي بسجن أبرز المحامين المدافعين عن معتقلي حراك الريف

6 Comments (Open | Close)

6 Comments To "محكمة مغربية تقضي بسجن أبرز المحامين المدافعين عن معتقلي حراك الريف"

#1 Comment By أبو تاج الحكمة On Feb 10, 2018 @ 12:01 am

صدقوني مايمربه هذاالمحامي المضطهد واجهته لدى طلبي زيارة زوجتي المواطنة المغربية بالمغرب الشقيق ، من خلال اتصالي مع المغاربة العاملين بحقوق الإنسان حيث كانوامكبلين لم يستطيعواالتقدم شبرا واحدا في قضيتي !

#2 Comment By عبد المجيد – المغرب On Feb 10, 2018 @ 9:58 am

لم يستطيعوا التقدم شبرا واحدا في قضيتك، لأن الأجهزة الأمنية ربما أخبرتهم أنك لا تحمل ودا للمغرب وأنك ستتطاول على وحدته الترابية وعلى ملكه وبالتالي النتيجة طبيعية. المصلحة العامة أولى من المصلحة الخاصة في كل الشرائع والأديان وعند جميع الدول.

#3 Comment By قبلة الأحرار صحرا،مكة الثوارطهرا/عاشت الصحراءعاشت،قدزهت للكون بدرا: أبو تاج الحكمة/فرنسا On Feb 10, 2018 @ 11:57 am

إعلان هام:
★انالن ارد على أحد من الأعزاءالمعلقين.اناالتزم بتعليقي الأصلي والرد على حكومة المغرب الشقيق فقط.
★نشيد الصحراء ولد من رحم المعاناة مع سلطات المغرب الشقيق حيث اتذكربإجلال مدى الظلم الذي لحق السحراءوأهلها
وقد طلبت الجنسية الصحراوية مؤخراإعلاءللحق وتضامنامع قضية الصحراء الشقيقة وانااسعد إنسان عندماتزدادالصحراء مواطناجديدا
★أبوتاج الحكمة شاعرسوري مقيم بباريس والصحراوي الأول بين العرب

#4 Comment By عبد المجيد – المغرب On Feb 10, 2018 @ 12:39 pm

لا أعرف لماذا كلما فتحت زاوية وجدت (نشيدا) مكتوبا بطريقة الشعر المنثور أو النثر المشعور، مهدى لجمهورية تندوف، أتذكر ما حكاه الفنان الراحل محمد عبد الوهاب، عن شاعر كبير غنى له الفنان قصيدة رائعة. قال إن الشاعر ظل لمدة ليست بالقصيرة، متيما ب(جرة) كانت معلقة بأحد النوافذ، ظنا منه أنها فتاة تنتصب كل مساء بالنافذة لمراودته عن نفسه ومبادلته العواطف.
مات الفنان، ومات الشاعر، وربما انكسرت الجرة، دون أن نعرف بقية القصة؛ ولكن من خلال مراجعة بعض القصائد في ديوان الشاعر يتضح أنها تحكي عن قصص حب باردة تدل على أن الحب كان من جانب واحد وهو ما يمكن أن ينطبق على حب الشاعر للجرة.
طبعا، أنا لا أريد هنا أن أقيم أية مقارنة بين الشاعر الذي حكى عنه محمد عبد الوهاب، وكاتب الأناشيد المتفرغ والمتيم بجمهورية تندوف، إلا بسبب حب كليهما لما لا يتصور حبه؛ لأن واحدا منهما عشق جرة من طين، قابلة للكسر في أية لحظة، والآخر هام وجدا بجمهورية إفتراضية لا يعرف أين تقع حتى علماء الحفريات والآثار.
وإذا كنا قد نتفهم – على مضض- أن يحب الإنسان جرة أو مزهرية أو شمعدانا وهو يحسب هذه الأشياء امرأة، فما الذي يدفع إنسانا يعيش ببلاد النور والجمال والثقافة والفنون ومتحف ( اللوفر)، أن يرتمي في حضن كائن هلامي لا يشبه إلا العدم ولا يمكن رؤيته بالعين المجردة ولا حتى بالمجهر. الشيء الوحيد الذي يمكن أن يفسر هذه النزوة، ويغفر هذه الخطيئة، وقد يضمن ل (المذنب) ظروف التخفيف، أن (الجريمة) تقع خارج الكرة الأرضية؛ في مكان سريالي بعيدا عن الأنظار: أليس يقول في أحد مقاطع نشيده: (واشمخي فوق المجرة)؟

#5 Comment By ابو اميرة الجزائر On Feb 10, 2018 @ 1:35 pm

هذا هو ديدن الانظمة المستبدة الفاسدة الفاقدة للشرعية الشعبية يصطنعون التهم و يخيطونها حسب هواهم للتغطية على ظلمهم و فسادهم و انتهاكاتهم الفضوحة ضد مواطنيهم و للاسف نجد من عامة الناس من يكون عونا لهم في ظلمهم او يحاول تبرير ما يصنعون .

#6 Comment By أبوتاج الحكمة:عشت ياصحراءحرة،واشمخي فوق المجرةعشت يا ارض الجدود،شمسناتهدي المسرة On Feb 10, 2018 @ 1:35 pm

قال الشاعر:
زر من تحب ودع مقال الحاسـد … ليس الحسود على الهوى بمساعد
لم يخلق الرحمن أحسن منظـرا .. من عاشقين على فراش واحـد
متعانقين عليهما حلل الرضى … متوسدين بمعصم وبساعـد
وإذا صفا لك من زمانك واحـد … فهو المراد وعش بذاك الواحــد
وإذا تآلفت القلوب على الهــوى … فالناس تضرب في حديد بـارد
يا من يلوم على الهوى أهل الهوى … هل يستطاع صلاح قلب واحد
يا رب يا رحمن تحسن ختمنا … قبل الممات ولو بيوم واحـد