حزب الطليعة المغربي يندد بعمليات القمع والمحاكمات الصورية للناشطين

Feb 14, 2018

الرباط – «القدس العربي»: ندد حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي المغربي، (يسار معارض) بـ»التراجعات الحقوقية الكبيرة والمتمثلة في القمع والاعتقال والمحاكمات الصورية وخرق الحريات العامة وحقوق الإنسان». وطالب بـ«وضع حد لمسلسل الاعتقال، بإطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية الحراك، وإيقاف المتابعات في حق النشطاء والمناضلين، وإبطال الأحكام الصادرة في حق مناضلينا في بني ملال لمجرد مساندتهم للمطالب المشروعة للمحتجين في مناطق التهميش والإقصاء».
وقال بيان للجنة المركزية للحزب إن «إقدام الحكومة على دعم قطاع التعليم الخاص في الوقت الذي تسعى فيه إلى ضرب مجانية التعليم العمومي من خلال القانون الإطار الذي سيتم تمريره، يفضح بشكل جلي توجهاتها الطبقية واليمينية التي تهدف إلى خدمة مصالح الأقلية الطبقية السائدة على حساب المصالح الحيوية للأغلبية الساحقة من الشعب المغربي».
واعتبر الحزب أن الاعتراف الرسمي بفشل النموذج التنموي يتناقض مع الإصرار على الاستمرار في نهج الاختيارات نفسها اللا ديمقراطية واللا شعبية المفروضة على شعبنا بقوة القمع وتزوير الإرادة الشعبية، من خلال إفراغ العملية السياسية من أي محتوى ديمقراطي، والتحكم في الحقل السياسي بضرب استقلالية الأحزاب ومصداقيتها، لدفع المواطنين والمواطنات لاحتقارها والابتعاد عنها حتى تبقى الطبقة الحاكمة وحدها مسيطرة على الحكم والسلطة». ودعت اللجنة المركزية كل القوى لـ»الانخراط الكامل في النضالات الاجتماعية في أفق بلورة جبهة واسعة للنضال، من أجل انتقال ديمقراطي حقيقي يضع حدا لسيطرة منظومة الفساد والاستبداد وبناء دولة الحق والقانون على أسس الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية».

 

حزب الطليعة المغربي يندد بعمليات القمع والمحاكمات الصورية للناشطين
- -

1 COMMENT

  1. اعترض الرفاق على دعم التعليم الخاص وضرب مجانية التعليم بينماحكومةإسلامية تمررهذالقرار!!!

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left