الجيش المصري يصادر آلاف الهواتف الجوالة من المواطنين في سيناء

أعلن قتل 10 تكفيريين واعتقال 400 بينهم أجانب

Feb 14, 2018

القاهرة ـ «القدس العربي»: واصلت قوات الجيش والشرطة المصرية، عملياتها العسكرية في سيناء لليوم الخامس على التوالي، وأصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة، صباح أمس الثلاثاء، البيان السادس بشأن العملية الشاملة لمجابهة الإرهاب «سيناء 2018» والتي بدأت الجمعة الماضية.
وكشفت مصادر سيناوية عن قيام قوات «المجابهة الشاملة» بمصادرة آلاف الهواتف المحمولة من المواطنين، بتعهد إعادتها لاحقا.
وأكدت تفاقم أزمة الانقطاع المتواصل في خدمات الاتصالات والإنترنت والكهرباء، التي بدأت خلال العامين الأخيرين، وهو ما تفاقم منذ بدء عملية الجيش المصري.
وقال المتحدث العسكري المصري، العقيد تامر الرفاعي، إن «القيادة العامة للقوات المسلحة أصدرت توجيهات لتخفيف العبء وتلبية المطالب والاحتياجات الأساسية لأبناء سيناء في مناطق العمليات».
وأضاف: «تم توزيع كميات كبيرة من السلع والمواد التموينية المجانية على المواطنين في عدة مناطق في نطاق شمال ووسط سيناء، وذلك في إطار الإجراءات المتخذة لضمان عدم تأثرهم بالجهود المبذولة للقضاء على الإرهاب».
وتابع: «يواصل أبناء الشعب المصري من القوات المسلحة والشرطة القضاء على البؤر الإرهابية وتطهير شمال ووسط سيناء من الإرهاب الأسود وتأمين الحدود على كافة الاتجاهات الاستراتيجية».
وأوضح أن «العمليات أسفرت عن تحقيق عدد من النجاحات بقيام القوات الجوية باستهداف وتدمير 7 سيارات خلال محاولة العناصر الإرهابية استخدامها للهروب من القوات المكلفة بعمليات التمشيط والمداهمة وتطويق قطاع العمليات، وكذلك القضاء على خلية إرهابية شديدة الخطورة مكونة من 10 تكفيريين أثناء الاختباء بأحد المنازل في نطاق مدينة العريش بعد تبادل لإطلاق النيران مع قوات المداهمة وضبط كميات من الأسلحة والذخائر والعبوات الناسفة التي كانت بحوزتهم، إضافة إلى القبض على 400 فرد من العناصر الإجرامية والمشتبه بهم وبعضهم من جنسيات أجنبية واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم». وحسب المتحدث العسكري تم «ضبط وتدمير والتحفظ على 6 سيارات، و13 دراجة نارية بدون لوحات معدنية تستخدمها العناصر الإرهابية في عملياتها الإجرامية، علاوة على تدمير 143 وكرا ومخزنا عثر بداخلها على عبوات ناسفة وكميات من قطع الغيار والمواد المخدرة».
وكذلك تم «اكتشاف وتفجير 79 عبوة ناسفة تمت زراعتها في مناطق العمليات، إضافة إلى مخزن تحت الأرض عثر بداخله على 10 ألغام مضادة للدبابات».
كما «دمر عناصر حرس الحدود بالتعاون مع المهندسين العسكريين فتحتي نفق بأبعاد (1.5) متر وبعمق (25) متر تحت سطح الأرض، وكذلك 15 حفرة متصلة بخنادق فى المنطقة الحدودية شمال سيناء».
وجرى «اكتشاف وتدمير 9 مزارع لنباتات البانغو والخشخاش المخدرة، وضبط أكثر من 7 أطنان من المواد المخدرة، وسيارة محملة بأكثر من مليون و200 ألف قرص دوائي مخدر».
بالتزامن مع العملية الشاملة سيناء 2018، نفذت القوات البحرية، طبقاً للمتحدث العسكري، «عددا من الأنشطة التدريبية البارزة بمسرح عمليات البحر المتوسط بإطلاق 4 صواريخ أرض بحر وسطح بحر، وذلك في إطار التدريب على التعامل مع كافة التهديدات والعدائيات للمياه الإقليمية، فيما واصلت القوات الجوية بالتعاون مع التشكيلات التعبوية وعناصر حرس الحدود فرض السيطرة الكاملة على المناطق الحدودية في الاتجاهين الغربي والجنوبي».
كما «استمرت المجموعات القتالية المشتركة من القوات المسلحة والشرطة في تنظيم 479 كميناً ودورية أمنية غير مدبرة على الطرق الرئيسية ومناطق الظهير الصحراوي في كافة مدن ومحافظات الجمهورية»، حسب البيان.

الجيش المصري يصادر آلاف الهواتف الجوالة من المواطنين في سيناء
أعلن قتل 10 تكفيريين واعتقال 400 بينهم أجانب
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left