هل تحتمل المنطقة تداعيات حرب بين اسرائيل وإيران؟

رأي القدس

Feb 19, 2018

رفع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس درجة التهديد لإيران قائلاً إن قواته ستتحرك، إذا لزم الأمر، ضد إيران وليس ضد وكلائها فحسب، في إشارة واضحة إلى «حزب الله» اللبناني.
يأتي التهديد الإسرائيلي بعد تغيّرات مهمة على الوضع العسكريّ (والسياسي) في سوريا تمثّلت تفاصيله في إسقاط طائرة روسية ومقتل طيّارها، وتعرّض رتل من الميليشيات الروسيّة والإيرانية لضربة تسببّت في مقتل المئات، وإسقاط طائرة مسيّرة إيرانية ضمن الأجواء الفلسطينية، وإسقاط طائرة إسرائيلية مقاتلة، وتبعت ذلك موجتان من الغارات الإسرائيلية ضربت مطارات وقواعد دفاع جوي سورية وأهداف إيرانية، وكل هذه إشارات إلى توتّر غير مسبوق أدى لاختراق خطوط حمر سابقة غير معلنة بين الأطراف المتنازعة على الساحة السورية.
يخلخل هذا التصعيد المتدرّج والتهديدات الأخيرة ميزان الاحتمالات العنيفة الذي يقوم على رفض إسرائيل وجود قواعد إيرانية ثابتة في سوريا ونقلها صواريخ متطوّرة تكنولوجيا إلى «حزب الله» في لبنان، من جهة، وعلى رفض إيران قيام تل أبيب بوضع حدود لتمددها داخل سوريا ولبنان، باعتبار أن ذلك قائم على موافقة نظامي البلدين، وهو ما يجعل من وجودها داخل البلدين شرعيّاً.
اختلال هذا الميزان واتجاهه نحو حرب مفتوحة أمر صعب على إسرائيل بسبب تكاليفه الهائلة وانفتاحه على جبهات كثيرة وحضور مخاطر غير مسبوقة، فالتقديرات تقول إن «حزب الله» يمتلك 150 ألف صاروخ، وإنه يمتلك تكنولوجيا دقيقة لإصابة الأهداف، وهو ما سيضع البنية التحتية لإسرائيل والمراكز السكنية المكتظة فيها تحت الخطر، وهذا ما غيّر قواعد اللعبة ونهاياتها القصوى.
إيران وكذلك «حزب الله»، ما زالا منغمسين في الحرب السورية وليسا في وضع يؤهلهما لأخذ زمام المبادرة بالهجوم على إسرائيل، وبالتالي فعلى الأغلب أن تحاول طهران تجنّب التصعيد بعد أن وصل التوتر إلى حدود خطرة، لكنها، في الوقت نفسه، ستتابع جهدها لتأسيس قواعد عسكرية دائمة لها في سوريا، وإمداد «حزب الله» بمزيد من التكنولوجيات العسكرية المتطورة استعدادا لحرب شاملة، تعتقد إيران أنها ستغيّر شكل المنطقة.
في حال نشوب الحرب فإن «حزب الله» سيضرب هذه المرة أهدافاً كبرى واستراتيجية وربما مدنا ومجمعات سكنية بشكل أكثر دقّة بكثير من حرب 2006، أما إسرائيل فسوف تحاول إنهاء الجسم العسكري لـ»حزب الله»، وسيعني ذلك اجتياحاً برّيا للبنان، وترافقه بالتأكيد ضربات داخل سوريا.
غير أن وجود جيوش روسية وإيرانية وأمريكية داخل سوريا سيزيد احتمالات توسيع الحرب الإقليمية.
المواجهات الأخيرة في سوريا التي أصابت بحريقها كل الأطراف، باختصار، هي البذرة لهذا السيناريو المخيف والذي تتزايد احتمالاته يوما بعد يوم.

هل تحتمل المنطقة تداعيات حرب بين اسرائيل وإيران؟

رأي القدس

- -

28 تعليقات

  1. لن يتقاتل الصهاينة مع الصفويين
    فالحرب بينهما ستضعف كلاهما !!
    ومن سيقف ضد أهل السُنة والجماعة؟
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. لإيران ولإسرائيل نفس التوَجهات ونفس الأهداف التخريبية في العالم العربي فعلى ماذا سوف تختلف إيران مع إسرائيل.

  3. بسم الله الرحمن الرحيم. رأي القدس اليوم عنوانه(هل تحتمل المنطقة تداعيات حرب بين اسرائيل وإيران؟)
    التغلغل الصفوي الايراني في جيرة فلسطين المحتلة يتم برضا صهيواسرائيلي،لان ايران واذنابها على تناغم وانسجام مع الهدف الاسرائيلي الملح،وهو تغيير التركيبة السكانية من حولها من الاكثرية السنية الساحقة الى اخرى شيعية -ما امكن- او قمع وتهميش هذه الاكثرية بالتقتيل والتهجير وتهديم العمران،كما هو الحال في سوريا والعراق اليوم.
    واما عنتريات الطرفين-ايران واسرائيل – ضد بعضهما فليست اكثر من تعمية على التحالف الوثيق بينهما لانجاز هذا الهدف الاستراتيجي لكليهما.
    هذه الرؤية للتحالف الوثيق بين ملالي ايران والصهاينة رغم العنتريات بينهما عبر عنها السيد فيصل القاسم في مقاله اول امس -السبت-في جريدة القدس العربي بعنوان( هل كانت إسرائيل نائمة عندما تغلغلت إيران في الشرق الأوسط؟؟)
    واشير كذلك الى مقالة اخرى عنوانها وفحواها كما هو مبين ادناه { شهداء (فاطميون).. قمة التضحية
    الأحد ١٨ فبراير ٢٠١٨، بقلم الكاتب والمحلل السياسيي حيدر الزيدي
    وهذه المقالة تعلوها صورة مقاتل شيعي وتبدأ بهذه العبارة(في خضم المعارك الطاحنة التي يخوضها محور المقاومة في القطر السوري العربي المسلم ضد الهجمة السلفية – الوهابية الشرسة الباغية المستمرة منذ 4 سنوات، يتجلى الدور البطولي لفرقة (فاطميون) من المجاهدين الأفغان وتتلألا نجوم شهدائها الأبرار في سماء الشجاعة والبطولة والتضحية.) وطبعا السلفية-الوهابية هم اهل السنة في عرف ملالي ايران وميليشياتهم.
    وصورة المقاتل الشيعي اعلاه مكتوب على ذراعيها وصدرها شعارات كلها تنم عن العداوة والبغضاء لاهل السنة باعتبارهم سلالة قتلة الحسين ويجب سحقهم بكل السبل والوسائل.وهذه الشعارات على صدر المقاتل الشيعي هي(فاطميون. و يا علي مدد. لبيك ياحسين. لبيك يازينب.لبيك يامهدي) ويختم الزيدي مقاله بهذه العبارة (وهذه من ملامح التضامن والتكاتف والتعاضد بين المسلمين بحيث يختلط الدم العراقي والافغاني والسوري والإيراني بوجه النواصب السلفيين الغادرين) } والنواصب السلفيين الغادرين هم اهل السنة في العرف الشيعي
    وكذلك فان ما تم ويتم على ارض الواقع يدعم الرؤية اعلاه: فاهداء امريكا وبعلم وموافقة اسرائيل، اهداءها العراق لايران ولمليشياتها حاضر في اذهان كل عاقل. ومذابح ميليشيات ايران ضد اهل السنة هناك لا تخفى على احد. وقيادة قاسم سليماني لمعارك اذناب ايران في العراق وسوريا ضد اهل السنة اوضح من الشمس في رابعة النهار.
    والظواهر اعلاه تقول بان ايران واسرائيل سمن على عسل، في اهدافهما المشتركة.

  4. لا أعتقد ابدا أن اسرائيل ستدخل في مواجهة مباشرة مع ايران في سورية لأنها غير مضمونة النتائج والخسارة فيها كبيرة جدا، أضف إلى ذلك ان اي حرب شاملة ستخلط الأوراق من جديد على الارض السورية وبالنسبة للقضية الفلسطينية ايضا، وإذا شعرت امريكا ان الغلبة لايران وحزب الله فلن تتوانى عن التدخل ايضا لصالح اسرائيل.. وبهذه الحالة ستتوسع رقعة المواجهة
    ومن يشعل نار الحرب لا يأمن عواقبها والخاسر الاول في هذه الحالة هو سورية والشعب السوري

  5. تصادم العدو الايراني مع العدو الاسرائيلي هو تصادم قوتي ارهاب واحتلال تختبيء كل منهما خلف خطايا الاخرى لتبدو اكثر اخلاقية واعتقد ان طهران وتل ابيب لو جمعتا كل اوراق التوت في عالمنا لما نفع ان تنظفا انفسهما وتسترا عورتهما السياسبة المتمثلة بارهاب الدولة ودعمه وممارسته كلتاهما يفعلان هذا العدو الاسرائيلي في فلسطين يفعل هذا وطهران تفعل هذا في سوريا والعراق كلاهما يقومان باعمال تهحير وتطهير ديمغرافي على اساس اتني وطائفي كلاهما يمثلان قوة عنصرية ذات اطماع توسعية وفكر الغائي سلفي مقيت يقوم على فكرة شعب الله المختار عند الصهاينة و(الاسلام المحمدي الاصيل ) عند طهران وميليشياتها المجرمة القوتان المجرمتان اذا تصادمتا سيكون هذا مفيدا للمستضعفين السوريين والفلسطينيبن مهما كانت النتيجة ان سحقت طهران المجرمة التي تتلطى خلف مقاومة العدو لتستعمل الورقة الفلسطينية في البازار النووي وتتوسع بنفس الكريقة الاسرائيلية ففي هذا رحمة للشعب السوري المسكين الذي تدعم طهران قتله وحرقه بالنابالم والفوسوفور ولن يجد بوتين قوة بديلة عن ميليشيات الارهاب الايراني لتنفذ مخططه على الارض العدو الاسرائيلي ان هزم ايضا سبكون هذا منفهة للفلسطيننين وسحقا لمعنويات جنوده وايذانا بزواله في الحالتين هذه المواجهة مفيدة للشعوب المظلومة لانها ستزيح طهران عن تقمص دور العفاف السياسي وهي تنارس قمة العهر السياسي مع بشار الاسد وبوتين عبر لبس قميص فلسطين والتجارة بشرفه الثوري وسبخلب هذا قوة اخرى تجعل البندقية في يد طاهرة عفيفة عن الدم الحرام وسيكون الفلسطينيون طليعة انبعاث تشكيل ثوري كبير سيحد.نفسه مضطؤا للتحالف مع نفسه وليس مع المقاولين الجدد الذين بدلوا تبديلا بدلوا ميمهم لاما ولوما سيقع وبالا وحسرة عليهم والمواجهة ستتقرر بحسب القرار الامريكي الروسي وتفاهمات تحت الطاولة بين الايرانيين والروس وبين الروس والصهاينة .. الضوء الاهضر للمعركة تشعله امريكا وروسيا وليء طرطوراهما طهران وكيان العدو وفخار بكسر بعضو !مع ان التقديرات الاستراتيجية لكيان العدو تشير الى ان المخاطر كبيرة جدا لاندلاع مواجهة جبهة الشمال لكن يلدو ان هناك من يحاول اشعال جبهة غزة ليحمي نفسه من تداعيات مواجهة مع العدو عبر تفريخ الحرب في مكان اخر ..الايام محملة بالعواصف وقواعد الاشتباك يحددها مدى دعم الاميريكيبن والروس لحلفائهم

  6. ألف تحية تقدير لحلف المقاومة والممانعة وعلى رأسها إيران التي طردت سفارة الكيان الصهيوني من طهران في 1979م ، وإعتقلت المارينز البريطانيين والأمريكيين في مياهها الإقليمية عندما تجاوزوها وجعلتهم عبرة أمام شاشات العالم ، ودعمت المقاومة اللبنانية التي حررت بيروت وجنوب لبنان ، ودعمت المقاومة الفلسطينية واليوم غزة محررة بفضل الدعم الإيراني والسوري وحزب الله ، اليوم نرى الكيان الصهيوني محاصر ولا يستطيع التحرك بفضل الصواريخ الإيرانية التي بيد المقاومات ، اليوم إسرائيل تولول وتصيح ليل نهار من الخطر على حدودها ، لا مكان للضعفاء في زمن الأقوياء .

  7. اما كيان الارهاب الصهيوني فكان دائما يعمل وبجهد كبير على زعزعة استقرار المنطقة العربية بدعم من الادارة الامريكية والغرب وبعض الاطراف العربية خاصة في الخليج وتحديدا السعودية والامارات واما ايران فانا استغرب جدا ان يقال بان سياساتها تتطابق مع المخططات والمشاريع الصهيونية الرامية الى تخريب وتدمير ونشر الفوضى عبر الجغرافيا العربية فهل ايران هي التي قبلت باستحضار القوات الاجنبية بقيادة امريكا لضرب العراق ابان دخوله الكويت؟ وهل ايران هي التي مولت حرب النيتو الاستعماري على ليبيا؟ وهل ايران هي التي فتحت حدودها لشداد الافاق من ارهابيي العالم للعبور للداخل السوري؟ وهل ايران هي التي اغدقت عليهم الاموال الطائلة وامدتهم بالاسلحة ووفرت لكم كل الوسائل لتدمير سوريا وقتل السوريين وتشريدهم وتهجيرهم وتجويعهم؟ وهل ايران هي من يدمر اليمن مند ما يناهز الثلاث سنوات جعاف بشكل جنوني وهستيري وعبثي؟ وهل ايران هي من ارسلت جنودها لواد الانتفاضة البحرينية؟ وهل ايران هي من يفرض الحصار الخانق على اهلنا في غزة؟ وهل ايران هي من يعادي حركات المقاومة الفلسطينية ويتهمها بالارهاب خدمة للاهداف الصهيونية الخبيثة؟ وهل ايران هي من يتواصل مع الصهاينة سرا وعلانية ويطلب ودها كما تفعل معظم الانظمة العربية؟ وهل ايران هي سوغت لصفقة القرن؟ وهل ايران هي التي ايدت قرار العنصري دونالد ترامب المشؤوم بشان القدس؟ وهل ايران هي من خلقت الازمة المفتعلة مع قطر؟ وهل ايران هي من دفعت اضخم جزية لامريكا والمقدرة ب460 مليار دولار لانعاش اقتصادها وتويل مساعداتها للكيان الاجرامي الصهيوني لضرب الفلسطينيين والعرب؟ لمادا لم نكن نسمع هدا التحامل ضد ايران ايام الشاه المقبور الدي كان اكبر عميل للدوائر الصهيوامريكية والغربية في المنطقة؟ انا هنا لا ادعي كما قلت دائما بان القيادة الايرانية جماعة من الملائكة او انهم جاؤوا من مدينة افلاطون الفاضلة ولكن اريد من السادة المعلقين ان تتوفر فيهم الشجاعة لقول الحقائق كما هي لتنوير الراي العام العربي وفضح كل الادوار المشبوهة التي تقوم بها انظمة عربية للتامر على فلسطين اولا والمنطقة العربية عامة لاجل حماية عروشها اليست اموال النفط المنهوب هي سبب كوارثنا ومصائبنا ومعاناتنا؟

    • بعض المعلقين يحاول التغطية على جرائم محور المقاولةوالمنافقة عبر الاشارة الى جرائم محور الابتذال العربي ولا يمكن لثائر صادق في نزاهته الثورية ان يؤيد ايا من رؤوس شجرة الزقوم الثلاثة محور الامنافقة والمقاولة ومحور الابتذال والعدو الصهيوني وانا اسألك سيظ بلحرمة مع حفظ الالقاب ووافر الاخترام :
      *اليست طهران هي من تسببت بمقتل ٢مليون انسان بريء في حروبها التي انشأتها ودعمت احقر دكتاتوريات المنطقة الفاشي القذر بشار الاسد والهالكي رمز الطائفية والسلفية التاريخية الطائفية المعبأة بالخطاب الاجرامي والابادة الطائفية ؟
      *اليست ايران المقاولة هي من انجزت ايران جيت وسمحت بهجرة عشرة ءالاف يهودي ايران وابرمت صفقات سلاح وغاز ونفط مع الصهاينة لشراء قطع الغيار لطائرات التي ورثتها عن الشاه ؟!!
      *اليست ايران هي من راودتنا عن شرفنا الثوري وغلقت عن المقاومة الفاسطينية ابواب الدعم وحاولت ان تشق خركتي حماس والجهاد الاسلامي لاننا لم نؤيد اجرامها وانحيازها الطائفي القذر الجبان مع الطاغية المتوحش ؟
      *اما عن فضلها على غزة فاحب ان اذكرك ان كانت ذاكرتك قصيرة الامد ان الفلسطينيبن وحدهم من يمنون على طهران وليس العكس ! فعندما ثار الايرانيون على الشاه بعثو ال. حركة فتح في لبنان وطلبوا منها تدريب الشباب الايراني على السلاح لمواجهة جيش الشاه المجرم وكتب الاخ انيس نقاش مشروع حرس الثورة وتحوى لاحقا الى الحرس الثوري الايراني الذي اسسناه كفلسطينيين بنزاهة ثورية واليوم نعتذر من ااسعب السوري المذبوح والمحتلة ارضه على هذه الخطيئة التاريخية ؟
      اليست فتح من كتب مشروع كتائب الامام علي وتحول لاحقا الى افواج المقاومة اللبنانية امل التي دربتهاحركة فتح في لبنان وسماها ابوعمار بنفسه ؟!!ومنها انشقت حركة امل الاسلامية وتكون حزب كان يعرف الله واليوم اصبح من سحرة فرعون !؟؟الم يكن قائد الجناح العسكري للحزب عماد.مغنية عنصرا في القوة ١٧ ؟!!
      *اخيرا اليست طهران من اجتمع متقاعدو حرسها الثوري سرا في بورجوندي الفرنسية مع متقاعدين وخبراء عسكريين اسرائيليين للتمهيد للاتفاف النووي ولم يستح ظريف يومها من مجاملة اسرائيل علنا وادانة (المحرقة) المزعومة ؟؟ !!!
      *اليست ايران وحزبها في لبنان من قام بوصفنا في المقاومة الفلسطينية باننا (الابن الضال) لاننا رفضنا تاييد الدكتاتور القذر بشار وقطعت دعما لم تؤد فيه حق شكرنا على احساننا الثوري لها

  8. *مع تحييد جميع العوامل .
    لو دخلت (إيران وحزب الله) فعلا
    في حرب مفتوحة مع الكيان الصهيوني
    سأقف مع إيران وحزب الله.
    *(إسرائيل) ستبقى عدونا الأول
    بل عدو جميع العرب والمسلمين.
    سلام

  9. *كل حاكم (عربي) يقف في
    خندق الصهاينة ساقط ويفتقر
    للبعد الإستراتيجي.
    سلام

  10. الحرب آتية لا محالة لكن لن تكون قبل حل الازمة السورية والله اعلم

  11. 150 ألف صاروخ كفيلة بمسح الكيان الصهيوني من الوجود أليس كذلك يا قوم؟

  12. الحرب واقعة بلا محال بين ايران والعدو الصهيوني. الكل يتكلم عنها هنا في الضاحية الجنوبية .ومن المؤكد ان ( اسراءيل) ستهزم . لان عوامل النصر موجودة . ومن يتابع الانباء الواردة في غزة .يعرف جيدا ان مغتصبي ارض الانبياء في وضع لا يحسد عليهم . القدس لنا ..

    • حلب وصنعاء وبغداد وبيروت ممكن بس القدس فقط سيحررها من لم يلبسوا ايمانهم بظلم اولئك لهم الامن وهم مهتدون يعني لكم( ممانعتكم ) التي تمارس البغاء السياسي مع بوتين ولنا كهر القدس ودمشق والغوطة وادلب ايها المجرمون من يحرق العائلات اليوم في ادلب والغوطة وتنصرونه وتتحالفون معه تزوجوه زواجا كاثوليكيا ولكن اياكم وعفاف القدس ان الاصبع التي تضغط على الزناد لتقتل اسرائيليا لترفض وهي تشهد للعلي القدير ان تشهد لظالم قاتل مثلكم فدعوا القدس لاهلها ولا تلوثوها بطاغيتكم ولتذهبوا انتم ونتنياهةو وبوتين وترمب وخامنئي الى سقر وحسبنا الله ونعم الوكيل
      جريحة فلسطينية منشقة عن حزب الاسد (الله سابقا)عز الذين بدلوا تبديلا ولبسوا ايمانهم بظلم ولا يتذكرون فلسطين الا بقرار ايراني ويستبيحون محارم الله بقرار ايراني وسيدخلون مزبلة التاريخ وذل الجغرافيا بدعاء يتامى سوريا وفلسطين لا تتشرف بكم !

      • يا دولار مالنا غيرك يا دولار اني اشتم رائحة النفظ

  13. لا يمكن ان تكون سوريا سببا لحرب بين اسرائيل و ايران لسبب بسيط هو ان مصير و مستقبل سوريا صار بيد روسيا.

    ما يهم ايران من سوريا هو عدم سقوطها في يد اليهود و امريكا، و عدم معاداة اي نظام في سوريا لها و لمصالحها في العراق اساسا. ليس من مصلحة ايران و ليست لها الامكانيات، حاليا على الاقل، للسيطرة على سوريا لان ذلك يعني الدخول في مواجهة ليس مع اليهود و امريكا فحسب، بل و مع تركيا ايضا. و وجود روسيا في سوريا يحقق هدف ايران في سوريا خصوصا ان الوجود الروسي جاء بتنسيق و تعاون بين ايران و روسيا.

    و ايران ليست في حاجة للسيطرة على لبنان، و تحالفها و دعمها لحزب الله الذي يمثل احد الطوائف الرئيسية في لبنان كفيل بتحقيق كل مصالحها في لبنان. و علاقة ايران مع حزب الله لا تختلف عن علاقة السعودية بالسنة او علاقة فرنسا بالموارنة. و الاختلاف الرئيسي ربما هو موقف و تحريض اليهود ضد هذه العلاقة كنتيجة طبيعية للعلاقة بين ايران و الكيان الصهيوني.

    ما يهم ايران حاليا هو الاستفادة من الوضع الحالي و وجود الجيش الروسي في سوريا لحسم معركة السيطرة على العراق. فبعد اضطرار امريكا التخلي عن جنوب العراق لايران سنة 2007، و بعد احراق ورقة داعش و ما نتج عنه من تدعيم النفوذ الايراني في وسط العراق على حساب نفوذ امريكا، صار الصراع على العراق بين امريكا و ايران مرتبطا بحسم مصير شمال العراق. و في حين تحاول ايران وروسيا استغلال ورقة الاكراد لاقناع تركيا التعاون معهما في تحديد مصير شمال العراق، تحاول امريكا استخدام ورقة الحلف الاطلسي لخلط الاوراق من جديد و الحفاظ على وجودها في شمال العراق.

    و في ظل النجاحات الايرانية المتواصلة بالمنطقة و التي يرجع الفضل في جزء كبير منها الى غباء السياسات الامريكية و خيبة حلفائها الاقليميين، و تراجع نفوذ و هيمنة اليهود على المنطقة الناتجة عن ذلك، يمكن تفهم الضجيج الذي يحاول اليهود اثارته حاليا و الذي لا يعدو ان يكون جعجعة بلا طحين. فالذي يريد ان يحارب ايران يجب ان يحارب روسيا اولا. و غني عن القول انه ليست هناك قوة على الارض مستعدة اليوم لمحاربة الروس سواء اكان ذلك من اجل ارضاء اليهود او نكاية في ايران.

  14. قمة السذاجة ان نعتقد انه يوجد خلاف بين ايران واسرائيل
    ولو ان ايران تتقاتل مع الشياطين سنقف معهم ضد ايران وهذا لايعني اننا نحب اسرائيل

  15. لن تندلع هناك حرب بين الجانبين لأنه ببساطة هناك موافقة أمريكية صهيونية على دخول إيران وأزلامها للأرض السورية لأن هذه الأطراف تتلاقى مصالحهما في سوريا وغير سوريا.قد يكون رد محدود من إسرائيل على إسقاط طائرة الفانتوم لتوجيه رسالة ذات معنى ويرد حزب الله برد محدود كذلك لحفض ماء وجه الطرفين لتقول أننا لا زلنا( ممانعين مقاومين) كما حدث سالفا باغتيال إسرائيل لابن عماد مغنية وبعض ضباط إيران بسوريا.الحرب لن تقع، فالصفويون لا تهمهم فلسطين ولا القضايا العربية وما يهمهم سوى إكمال هلالهم الشيعي.فأصحاب القضية وهي المقاومة الفلسطينية الباسلة قد صفيت منذ عقود وتم تعقبها بقلب العاصمة بيروت أمام أنظار العالم العربي وأنظار(الممانعة)لأنها أزعجت العدو الإسرائيلي وأقضت مضاجعه بتنفيد عدة عمليات موجعة في عمق العدو الإسرائيلي من طرف أبطال كدلال المغربي وأبو جهاد وأبو العباس.

  16. عند قراءة بعض التعليقات أصاب بالغثيان
    لكن اذا خليت بليت
    بارك الله بك اخت غادة

    • وبارك بك وبكل ثائر لا يبيع دينه بدنياه ولا ينعق وراء كل ناعق اللهم اضرب الظالمين بالظالمين وانتصر لمستضعفي سوريا وفلسطين من الابتذال والمقاولة والعدو الاسرائيلي انك على ما تشاء قدير

  17. الاخت غادة الشاويش تريد حربا بين ايران والكيان الصهيوني .من اجل ان يدمرا بعضهما . لكن لو نجحت طهران في هذه المعركة .وهذا محتمل . ما تقول الاخت (المناضلة ) بعد ذلك .انا اعتقد انها لن تقول اي شيء . او ربما ستتخلى عن كتابتها .وستكون شهيدة من بلاد العرب

    • ال ى (الممانع )!!!ماذا لو فازت طهران ؟؟ ساحتفل بهزيمة اسرائيل وساستمر في كفاح المجرمة الثانية وانا انحاز الى المستضعفين وان خيرت يا ميليشيا التومان بين اصلي مترفا خلف يزيد او اصلي جائعا خلف الحسين فسأصلي جائعا خلف الحسين الذي هو الشعب السوري والشعب الفلسطيني اما عن النضال هههه فهو ليس مزاجا يفصل على المستوى الاخلاقي الهابط لقتلة الاطفال الذبن يظنون ان ظالما لو انتصر على ظالم اخر فهذت يبرؤه النضال يا (ممانع) ان تنخاز للمظلوم وان لا تقبل ان تكون عضوا في قطيع وبالمناسبة فيك بس توضحلي يااا (ممانع ) ما الفرق بين قتل الاطفال في غزة وبين ابادتهظ بالميغ والسوخوي والفوسفوري والفراغي ولا بدك اياني تاجر بفلسطين وانصم لفريق المقاولة ..عشم النقاولة واسرائيل والابتذال بالجنة ..هزلت ما ضل الا الذين انحولوا اخلاقيا وثوريا فذهبوا الى حلب وصنعاء وبغداد ان ينظرو عن النضال !! دخلك ايا اقرب الجنوب للقدس ولا حلب يااااا .. (ممانع )!! هزلت

  18. المشكلة يا اخ الحماصنة . اذا تعاملنا مع الشياطين ربما انهزموا . فنكون خسرنا الارض والسماء .

  19. تحية لريحانة فلسطين غادة الشاويش، لقد أثلجت صدورنا بهذه التعاليق النيرة.أما المواجهة بين إسرائيل وإيران فإني أستبعدها بين الطرفين وليس في صالحهما إلا إذا تقاطعت المصالح.المواجهة مع إسرائيل قد تنشب مع أبطال واحرار الشام النشامى لكن هؤلاء الغوغاد والحتالى العملاء خلطوا الأوراق وتكالبوا على هذا الشعب الأبي الذي آوى إخوانهم الشيعة أثناء حرب تموز وأحسنو إليهم واقتسموا معهم رغيف الخبز هاهم يردون لهم الصاع صاعين بقتلهم وتهجيرهم.ولكن إن شاء الله كل هذه التضحيات الكبيرة التي قدمها الشعب السوري لن تذهب هدرا وستتوج بالنصر لأن الله تبارك وتعالى وعدنا بذلك

    • وتحية لك اخي العزيز النبيل فؤاد من المغرب والخرب قرارها الحقيقي سيكون بيد روسيا وامريكا لانهما يملكان زمام حلفائهما جيدا

  20. الله يحفظ الاردن والشعب الاردني . الله يحميك يا اخ سامح . والله غيرتك على العرب والمسلمين لا تقدر بثمن .

    • هل كان اجرام الحزب في اطفال الغوطة وادلب والتحالف مع المجرم السادي بشار ولوتين (غيرة )؟!!! على المسلمين اذا قتل ٢ مليون مسلم في العراق وسوريا غيرة فصدق من قال من الحب والغيرة ما قتل !!! قال غيرة قال !

  21. الاخ جورج
    فقط اردت القول ان ايران هي العدو الاول ولاخطر على وجه الارض ولا ابالغ

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left